قضية الصحراء المغربية وبعثة "المينورسو" في صلب مباحثات لعمامرة مع ألباريس    تقنيات الإنزال لفائدة القوات البحرية الملكية..أمريكا والمغرب يكشفان عن تدريب عسكري جديد    كونفرنس ليغ: مورينيو يتعرض لأقسى خسارة في مسيرته بسقوط روما في النرويج    المنتخب المغربي النسوي يسقط في اختبار ودي أمام إسبانيا بثلاثية نظيفة    وزارة الداخلية: أعضاء البرلمان البريطاني في خطر    غوتيريش يفضح إرهاب "البوليساريو" للبعثة الأممية في الصحراء    ديبلوماسي: تنظيم مؤتمر " دعم استقرار ليبيا " يتماشى مع رؤية المملكة المغربية لحل هذه الأزمة    النيابة الفرنسية تطالب بسجن كريم بنزيمة    قرار إجبارية جواز التلقيح.. عريضة يقودها سياسيون يرفضون منطق " القرارات المباغثة "    حي البرانص بطنجة.. شارع يتحول إلى نقطة سوداء بسبب حوادث السير المتكررة    شركة طرامواي الرباط تفرض جواز التلقيح للتنقل عبر عرباتها    في عز أزمة كورونا .. أسعار المحروقات ترتفع مجدداً في المغرب    حكومة أخنوش تقترح ضريبة على استعمال الثلاجة وآلة التصبين    تغييرات ب"الجملة" في تشكيلة الوداد الرسمية أمام أولمبيك آسفي.. كياني وسكومة أساسيان والحسوني وجبران في الاحتياط    بسبب إقامة مباراتهما في مراكش.. جيبوتي ترفض "الاستسلام" لضغط الدبلوماسية الجزائرية وتمنعها من صنع "أزمة جديدة"!    تصنيف الفيفا… أسود الأطلس ضمن أفضل ثلاثين منتخبا في العالم    المخابرات التركية تعتقل خلية تجسس لصالح الموساد و وتعتقل 15 شخصا من جنسيات عربية    جلسة عمومية مشتركة لمجلسي البرلمان لتقديم مشروع مالية 2022    تطوان .. إجهاض عملية لتهريب وترويج أزيد من 7600 قرص طبي مخدر    "مديرية الحموشي" تُلزم المترشحات والمترشحين لمباريات الشرطة بالإدلاء بجواز التلقيح    أرباب المقاهي والمطاعم يرفضون فرض جواز التلقيح على الزبائن    البيضاء.. ورشات تحسيسية للتحفيز على إجراء كشوفات سرطان الثدي في إطار حملة أكتوبر الوردي    الحركة الشعرية العالمية تستعيد جاك هرشمان "مغربيا" في طنجة    ما حقيقة انفصال أنس الباز وزوجته تزامنا مع انتظارهما لمولود جديد؟ – صورة    "انتهاك للحقوق، وتكريس للسلطوية".. العدل والإحسان تدخل على خط فرض "جواز التلقيح"    تسجيل ارتفاع في عدد الملقحين بعد اعتماد "الجواز" كوثيقة رسمية    المراكز التجارية بطنجة تفرض جواز التلقيح على المواطنين.. والمقاهي تمتنع (فيديوهات وصور)    المهرجان الدولي للمسرح الجامعي بالدار البيضاء يعود في نسخة جديدة    فضيحة أخرى.. الإساءة إلى "عبادة الصلاة" في كتاب مدرسي بالتعليم الابتدائي!!    المولد،عندما يكون مناسبة لاستلهام القيم والفضائل    أزرور يكتب : وثيقة الإصر والأغلال لمولد خير الأنام..    مشروع قانون مالية 2022.. الدفاع والداخلية يستحوذان على أغلب المناصب المالية    سقف أسعار مواد البناء بالمغرب يصل أقصى المستويات    مركز النقديات يسجل 325.9 مليون عملية إلى متم شهر شتنبر    آيت الطالب: يمكن الحصول على جواز التلقيح بعد تلقي الجرعة الأولى    وزارة الصحة تفرض على موظفيها وزوارها الإدلاء ب"جواز التلقيح" (وثيقة)    آلاف السودانيين يتظاهرون للمطالبة بحماية الثورة    تمثال رونالدو لا يزال يرتدي قميص يوفنتوس في دبي    التَّنْصِيبُ البرلماني لحكومة أخنوش .. قَليلٌ مِنْ "كَلَامِ السيَاسَةِ" وقَليلٌ مِنْ " كَلَامِ التَّدْبِير" (1/3)    ‬محمد ‬بنشعبون ‬سفيرا ‬للمغرب ‬بفرنسا    الشابي: أفضل النتيجة قبل الأداء    جواسم تكرم روح الأب الروحي لحركة الأندية السينمائية بالمغرب نور الدين الصايل    العيون: إيقاف أزيد من 100 مرشح للهجرة غير الشرعية    الحسيمة.. إسبانيا تشرع في نقل رفاتها من الجزر المحتلة    مستوى ثقة الأسر عرف تحسنا خلال الفصل الثالث من 2021    بعد الجدل الكبير.. ترامب يطلق شبكة خاصة به للتواصل الاجتماعي    روسيا تستقبل رسميا وفدا عن جبهة "البوليساريو" الانفصالية    أجواء حارة وزوابع رملية الخميس بعدد من مناطق المملكة    "أوطوكاز" تطلق خبرة تقنية مجانية في المنزل وتقترح شراء السيارة في غضون 24 ساعة    كوستاريكا تعلن دعمها لحل سياسي عادل ودائم في الصحراء المغربية    شكراً من القلب    إصدار شعري: "يقظة الظل" أو حين تبوح الذات شعرا    دراسة: الأكثر ثراء يساهمون أكثر في انبعاثات ثاني اكسيد الكربون من الفقراء    "واتسآب" يعلن عن ميزة مفيدة وجديدة    قائد باخرة للصيد باكادير من عائلة عموري مبارك الفنية يطلق أول مشروع فني.    "أمل الصغيرة" تصل إلى بريطانيا وتنتظرها مفاجأة سارة في لندن    هكذا يكون إنصاف مادة التربية الإسلامية وإنزالها المنزلة اللائقة بها في منظومتنا التربوية التعليمية    الدعاء الذي رفع في ضريح مولاي عبد السلام بن مشيش ليلة المولد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الصين تجتاز مرحلة نحو استقلالها في مجال الطاقة
نشر في بيان اليوم يوم 07 - 02 - 2011

بتحكمها في إعادة استعمال الوقود النووي المستخدم في مفاعل تجريبي, اجتازت الصين مرحلة تقنية مهمة حققتها قبلها دول أخرى, لضمان استقلالها في مجال الطاقة على الأمد الطويل, كما يرى خبراء.
وقال التلفزيون الوطني الصيني الاثنين باعتزاز أن الصين ستتمكن من استعمال مخزونها من اليورانيوم طيلة ثلاثة ألاف سنة بدلا من خمسين إلى سبعين سنة كما كان متوقعا حتى الآن وذلك بفضل تجربة ناجحة قامت بها «الشركة النووية الوطنية الصينية».
وقد أنجز هذا «الاختراق التكنولوجي» في 12 ديسمبر في المصنع رقم 404 «للشركة الصينية في منطقة صحراوية نائية بولاية غانسو (شمال غرب) حيث توصل مهندسون صينيون إلى إعادة استعمال وقود مشع في مفاعل تجريبي.
وأوضح خبير غربي يعمل في بكين لوكالة فرانس برس «في مرحلة أولى تم تشغيل المفاعل باستعمال مواد غير مشعة أو ضعيفة الإشعاع وهنا تم الانتقال إلى مرحلة اختبارات مع مواد انشطارية وإشعاعية».
وباتت الصين تنتمي إلى «أقلية من الدول» تتحكم في الدائرة الكاملة للوقود النووي كما قال سون كين المدير العام للشركة الصينية بافتخار.
وتملك الصين حاليا 31 مفاعلا نوويا في طور العمل ووافقت على انجاز 43 مفاعلا آخر يجري بناء 62 منها, أي أكثر من 04% من المحطات النووية التي يجري بناؤها في العالم, كما أفادت «صحيفة الشعب» الثلاثاء على موقعها من الانترنت.
وأوضح لين بوكيانغ مدير مركز أبحاث حول الاقتصاد والطاقة في جامعة تشيامن لفرانس برس ان تجربة الشركة النووية الوطنية الصينية «مرحلة حاسمة لتسوية مشكلة المواد الأولية التي تواجهها الصناعة النووية وسبق وتجاوزتها اكبر الدول النووية».
وتحاول الصين خفض اعتمادها على الفحم الذي يغطي 07% من حاجاتها من الطاقة لكن مخزونها من اليورانيوم محدود. وتنتج حاليا نحو 057 طنا من اليورانيوم سنويا لكن الطلب السنوي قد يبلغ عشرين ألف طن بحلول 0202 مع تزايد القوة النووية, على ما ترى الصحافة.
وتستغل الشركة النووية الوطنية الصينية منجم يورانيوم في النيجر حيث أعلنت هذه الشركة العامة في 13 ديسمبر أنها استخرجت أول براميلها.
وتتطلب مضاعفة احد العوامل من خمسين إلى مئة في استخدام مخزون اليورانيوم, قدرة على استخدام نظيره (ايزوتوب) 832 غير إشعاعي من اليورانيوم الخام.
وهذا يمكن أن تقوم به المفاعلات ذات النوترون السريعة التي اطلق عليها اسم الجيل الرابع والتي يتوقع أن تبدأ في تشغيلها المفوضية (الفرنسية) للطاقة النووية بحلول 0402.
وأوضح الخبير في القضايا النووية في الأكاديمية الصينية للهندسة يي كيزهين لصحيفة تشاينا بزنس اثر إعلان بكين ان «الصين حققت اختراقا ملموسا في تنمية التكنولوجيات النووية من الجيل الرابع للنوترون السريع».
ودون انتظار 0402 قد يتم تعميم استخدام الوقود المعالج مجددا في الصين مع مفاعلات الجيل الثالث مثل اي بي ار لشركة اريفا الفرنسية او اي.بي0001 للاميركية وستنغهاوس اللتين تقومان بانجازات في الصين كما يرى لين. وفي الصين ما زال إعادة استغلال الوقود المشع في مرحلة تجريبية.
وفي فرنسا أكثر من ثلث المحطات النووية التي تعمل حاليا قادرة على استعمال جزئي للوقود الذي أعيد استخدامه لا سيما «موكس» الذي يحتوي على البلوتونيوم العالي الإشعاع. وتعتبر سي.اي.ايه ان مفاعلات اي.بي.ار يمكن ان تعمل كليا بهذا الوقود.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.