صحف نهاية الأسبوع:تنقيلات في صفوف الدرك بالقصور والإقامات الملكية، و جطو يحقق في صفقات مشبوهة أبطالها بعض رؤساء الجماعات    رغم التحذيرات.. الحكومة تفقد السيطرة على دعم البوطاغاز    من سيعوض رونالدو لمنافسة ميسي في الليجا؟    دراسة... التمرينات الرياضية تساهم في الإقلاع عن المخدرات    الملك يستدعي العثماني وأعضاء حكومته الاثنين القادم    أزارو يقود الأهلي لتكريس العقدة ضد الترجي    بناء على أبحاث الديستي.. توقيف إسبانيين مطلوبين دوليا لإسبانيا في قضية طائرة مروحية محملة ب 540 كلغ من المخدرات    وارزازات وزاكورة.. تتبع مشاريع قيد الإنجاز لتقوية التزويد بالماء الشروب    "ملكة البوب" مادونا تنشر صوراً جديدة لعيد ميلادها في مراكش    جلالة الملك يهنئ السيد ابراهيم بوبكار كيتا بمناسبة اعادة انتخابه رئيسا لجمهورية مالي    زميله السابق: "نيمار سيعود إلى الليجا بالقميص الأبيض"    الإدارات العمومية ستغلق أبوابها خلال هذه الأيام    الوداد يهزم صنداونز ويتأهل متصدرا إلى ربع نهائي دوري أبطال إفريقيا‎    (+فيديو)"طيابة" تكشف تفاصيل مثيرة تصوير نساء عاريات داخل حمام شعبي ببركان    مدرب شالكه يريد إيصال منديل ل"العالمية"    إنتر يلجأ إلى القضاء بسبب تصريحات رئيس "الليغا"    تحت إمرة نيستا.. اليميق يبدأ مغامرة جديدة في "السيري ب" رفقة نادي بيروجيا    نشرة إنذارية:طقس حار وزخات رعدية إلى غاية الأحد المقبل    في ظرف شهر.. مطارات المملكة تستقبل أزيد من مليوني راكب    بناء على توجيهات الملك محمد السادس: كل الظروف مهيئة لتمكين الحجاج المغاربة من أداء مناسكهم بسلاسة    وزارة الصحة تقدم عدة نصائح لتفادي لسعات العقارب ولدغات الأفاعي العلاج بالمصل المضاد للسعات العقارب تم حذفه    ألتيرناتيف بريس أجينسي.. القضاء على الإرهاب بمنطقة الساحل والصحراء رهين بزوال مخيمات البوليساريو    باطمة لسلمى رشيد: "كنصحك ماتعطايش معايا"!    عراقيون بتركيا يصرّفون دولاراتهم دعمًا لليرة التركية    بوتفليقة يعزل قائدين بارزين في الجيش الجزائري    منظمة الصحة تتوقع المزيد من حالات الإصابة بالإيبولا في الكونجو    منظمة الصحة العالمية تعلن عن وفاة 44 شخصا بسبب فيروس "إيبولا" في الكونغو    انضمام المغرب إلى المجلس الإداري للاتحاد الإفريقي للاتصالات    تعرف على 9 وزارات يشكو المغاربة من شططها وتسلطها تقرير: تظلمات المغاربة في ازدياد    من فضائل يوم عرفة    وزير السياحة يكشف عدد الحجاج المغاربة هذا العام    الحكم على شقيق ميسي بالسجن في الأرجنتين لحيازته سلاحا ناريا بدون ترخيص    جريدة الموندو تتهم "المخازنية" بالرشوة    وجهة أكادير تتجاوز سقف مليونين و200 ألف ليلة سياحية والفرنسيين في صدارة الوافدين    عيد الأضحى.. هذه وصايا «الطرق السيارة»    هذه توقعات أحوال الطقس ليوم السبت    كلفة «القفة» تتراجع في يوليوز    مشروع ميزانية 2019 يحدد أربع أولويات على رأسها الملفات الاجتماعية    مكتب السلامة الصحية يكشف: ترقيم أضاحي العيد لا يضمن الجودة    الكوميدي جيم كاري يتندر على «قوة الفضاء» التي أعلن عنها ترامب    «ممنوع اللمس» و«أوكي حبيبي» للفنانة حلا ترك مفاجأة غير متوقعة أعجبت الجمهور    هل تستطيع السعودية تحمل المواجهة مع كندا    الجزائر : أي أفق لرئيس ب»المناشدة»؟؟ «عهدة خامسة» أم تكتيك للمؤسسة العسكرية؟    حدث في مثل هذا اليوم: اغتيال الرئيس الباكستاني محمد ضياء الحق    "الكبسولة الفندقية»، خدمة جديدة لتأمين راحة ضيوف الرحمن لموسم الحج الحالي    ساجد.. كل الظروف مهيأة لتمكين الحجاج المغاربة من أداء مناسكهم بسلاسة    عيد الأضحى .. المكتب الوطني للسكك الحديدية يضع برنامجا خاصا لسير القطارات من الجمعة 17 إلى الأحد 26 غشت 2018    ولادة طموح ماكرون… تجهضه مغربية    دراسة: نقصان النوم يسرع بشيخوخة القلب    البنك الأطلنتي، فرع مجموعة البنك المركزي الشعبي المغربية، يطلق هويته البصرية الجديدة في مالي    مسرحية "أفينيان" في عرضها الأول بالناظور    ايهاب توفيق يصور «أحلى ليلة» في المغرب    شيرين عبدالوهاب تحيي حفلاً فنيا في فرنسا    " ألوان بلادي " معرض جماعي بعين الشق    محمد بوزكو: أفنيان .. عنوان مرحلة مسرحية...    حوالي 1.6 مليون حاج وصلوا السعودية من الخارج    "غوغل" تتتبع تحركاتك... خطوات للبقاء خفيا    شرب القهوة يوميا يؤثر على النوم على المدى الطويل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فارس في لقائه مع رؤساء المحاكم ونقباء هيئات المحامين بالمغرب
نشر في بيان اليوم يوم 21 - 01 - 2018

قال الرئيس الأول لمحكمة النقض، الرئيس المنتدب للمجلس الاعلى للسلطة القضائية مصطفى فارس، أول أمس الخميس بالرباط، إن أسرة العدالة توجد اليوم أمام تحدي تكريس الثقة الموطدة لأمن القانون، وإشكالات معقدة فرضتها عولمة القيم والعلاقات، وهو ما يستوجب التحلي بكثير من التبصر والتجرد والشفافية.
وأبرز فارس، خلال لقاء تواصلي نظمته محكمة النقض ورئاسة النيابة العامة مع نقباء هيئات المحامين بالمغرب، والرؤساء الأولين بمحاكم الاستئناف بالمملكة، أن الرصيد التاريخي الكبير لأسرة العدالة وما تتوفر عليه من كفاءات مهنية متميزة منفتحة على كل التجارب العالمية "سيجعلنا نصل معا الى تحقيق الهدف المنشود"، مضيفا أن أسرة العدالة توجد أمام محطة حاسمة في بناء السلطة القضائية بكل مقوماتها، وأمام أسئلة كبيرة تتطلب إجابات واضحة واجراءات دقيقة لتكريس دولة القانون وسيادة قيم العدل والحرية والمساواة. وأكد أن الجميع مطالب اليوم بالعمل الحقيقي والجاد والمشترك، مسجلا أن المواطن يجب أن يلمس آثار استقلال السلطة القضائية في حل نزاعاته وتدبير مشاكله وتنظيم علاقاته القانونية والواقعية.
وقال الرئيس المنتدب للمجلس الاعلى للسلطة القضائية، "لم يعد مقبولا اليوم التساهل مع من يخرق أخلاقيات العدالة ويخالف الضوابط كيفما كان موقعه أو صفته أو مسؤولياته"، مؤكدا أن "التستر على من يسيء إلى العدالة أو يهينها لم يعد مقبولا وأنه لا توافق مع الفساد والمفسدين ولا تطبيع مع التهاون والاستهتار".
وأشار إلى أن هذه الضوابط " لن تأخذ مجراها الصحيح إلا بإيجاد أجواء صحية داخل المحاكم بين مكونات أسرة العدالة، خاصة بين القضاة والمحامين"، يكون أساسها الاحترام والحوار والتنسيق والتقدير في مهام وصلاحيات وسلطات كل جهة.
من جهة أخرى، أبرز فارس أن المحامين من أكثر مهنيي العدالة نشاطا وفعالية في الساحة القانونية والحقوقية والسياسية يؤدون أدوارا متعددة تجاوزت الدور التقليدي لممارسة المحاماة، حيث تبوأوا عدة مناصب ومسؤوليات وطنية ودولية، مما جعلهم يكتسبون باستمرار خبرة وتجربة واقعية مرتبطة بالحركة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية ساهمت بوضوح في تطور ممارسة المهنة ونضجها. وأضاف أن المحاماة بالمغرب تبقى من أكثر المهن دينامية وتطورا حيث عرفت عبر تاريخها الطويل عددا من التعديلات التشريعية لملاءمة ممارستها مع المتغيرات الوطنية والدولية، اضافة الى عدد من الضمانات القانونية والاخلاقية والتنظيمية التي ارتقت بالممارسة المهنية الى المعايير الدولية المتعارف عليها.
وقال إن "النقباء بمختلف الهيئات دافعوا وناضلوا من خلال مرافعاتهم ومذكراتهم وندواتهم ومؤتمراتهم لتسجيل مواقف وطنية صادقة، كما راكموا مجموعة من التجارب في العديد من المحطات والمناسبات لنصرة الحق ومساعدة زملائهم القضاة لتحقيق الأمن القضائي وتكريس عدالة أكثر قربا وإنصافا وإنسانية.
ومن جهته، دعا محمد عبد النبوي رئيس النيابة العامة إلى تشكيل لجنة ثلاثية مركزيا، لحل الإشكالات التي تعترض مسار العدالة، على شاكلة اللجان المحلية، مشيرا إلى أن القضاء والمحاماة يمثلان نبل المهن الإنسانية، التي تتمثل قيم الحق والحرية والعدالة..
أما الأستاذ أقديم، فأكد على أن التوازن بين أطراف العدالة، أضحى مهما، من حيث عدم تغليب طرف على الآخر، "كلنا نتوخى الحقيقة القانونية، وقد نختلف في تدبير الحقيقة الواقعية، ونحن كنا وما زلنا ندافع عن استقلال القضاء، قبل دستور فاتح يوليوز 2011، لأن من شأن ذلك أن يرفع من نجاعة القضاء كمرفق عمومي".
ودعا بدوره إلى ضرورة التخلص من كل الشوائب التي تعترض العلاقة بين القضاة والمحامين، والتي قد تكون مرتبطة بأوضاع ذاتية أو موضوعية، مبديا استعداد نقباء الهيئات لمد يد المساعدة لتذليل كل الصعاب، رغم المشوشات التي تظهر بين الحين والآخر، على حد قوله.
وبالموازاة مع هذا اللقاء، تم الكشف عن إصدار بعنوان "مهنة المحاماة في ضوء قرارات محكمة النقض"، ضمن سلسلة إصدارات المكتب الفني، الذي يترأسه الأستاذ محمد الخضراوي، وهو الإصدار الذي يندرج ضمن رصد أهم القرارات والمبادئ المتعلقة بالمهن القضائية والقانونية، حيث يعكس الخطوط الكبرى للتوجهات التي كرستها محكمة النقض بخصوص قضايا ذات صلة بمهنة المحاماة من قبيل إشكالات الانخراط في المهنة والمنازعات المثارة أثناء الممارسة أو بسبب العلاقة مع الموكلين ومساطر التأديب والمخالفات وتنظيم الهيئات والمجالس. ويتضمن هذا الإصدار، أكثر من 80 قرار صادر عن محكمة النقض تهدف التوازن بين الحقوق والواجبات وترسخ ممارسة سليمة لمهنة ذات تقاليد وحمولات أخلاقية وتاريخية وابعاد اجتماعية وسياسية واقتصادية كبرى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.