توحيد الجهود للقضاء على الإرهاب والمملكة اعتمدت سياسة استباقية تحت القيادة المتبصرة لصاحب الجلالة    القانون الإطار .. البام يطالب العثماني بالاستقالة من الحكومة وصف الحكومة ب"الشعبوية"    الأعرج: المجلس الوطني للغات والثقافة المغربية سيضطلع بمهمة اقتراح التوجهات الاستراتيجية للدولة    رئيس الحكومة: الحكومة ستواصل تنفيذ التعليمات الملكية السامية لتقليص الفوارق بالعالم القروي    لقجع: تلقينا عشرات السير الذاتية لمدربين يريدون تدريب الأسود    وكيل بيل يرد على أنباء مقايضته بنيمار    /عاجل / جمع جامعة ألعاب القوى يجدد الثقة في أحيزون رئيسا و الكروج ينسحب    غريزمان يفجر مفاجأة بشأن ميسي ونيمار    عائلة الضحية الدنماركية في جريمة “شمهروش” تستأنف الحكم وتأمل في تنفيذ الإعدام    تنفيذا للتعليمات الملكية: إنجاز 10 سدود في السنة لتلبية الحاجيات من الماء الشروب والري وتغذية الفرشات المائية    لذكرى 20 لتربع جلالة الملك على العرش..أوراش كبرى وسياسة هجرة يحتدى بها    الطالبي العلمي: تمثيلية المغرب ب”الكاف” أزعجت خصوم الوحدة الترابية خلال لقاء تواصلي    التصويت على “القانون الإطار”.. أمزازي: نقاش اللغة العربية احتدم حول البعدين الهوياتي والوظيفي وللغات الأجنبية أدوار جوهرية    مُخَالِف لقانون التعمير يشرمل رجل سلطة ويرسله للمستعجلات    مجلس الحكومة يناقش الخميس المقبل فرض رسم ضريبي جديد على الاستيراد    "كان 2019" أرقامها قياسية    إسرائيل تعلن استقبال وفد من صحافيين عرب    الدار البيضاء: توقيف شخص لتورطه في ارتكاب سرقة تحت التهديد باستعمال السلاح الأبيض من أمام وكالة بنكية    زياش يُدلي بأول تصريح منذ توديع الكان: "أغلقت على نفسي تمامًا.. وقد ارتحت بالفعل"    موجة حرارة ستصل إلى 46 درجة ستضرب هذه المناطق من المغرب ابتداء من الأربعاء    حادثة مدينة الملاهي في طنجة.. مصابون يحكون ل”اليوم 24″ تفاصيل الواقعة- فيديو    حسنونة تنجح في تنظيم سباقها الأول على الطريق دعما لفئة متعاطي المخدرات    إيران تعلن كشفها 17 جاسوسا دربتهم CIA وإصدار حكم الإعدام على بعضهم    “محامي السيسي” يقاضي اللاعب محرز.. والجزائر ترد عليه بسبب تجاهله رئيس مجلس الوزراء المصري    البام للعثماني: أقبرتم حلم المغاربة في سن سياسة جهوية ناجعة خلال جلسة الأسئلة الشفوية لاشهرية    تيوتيو يسقط لمجرد ورمضان من عرش “الطوندونس    أكادميون يُجمعون على “تصاعد خطاب العنف” في مواقع التواصل الاجتماعي و”تهميش” المثقفين لصالح “التفاهة”    عشق العواهر    الإعلام السعودي يستعرض مشوار ياجور    قطر: هدم إسرائيل منازل فلسطينيين جريمة ضد الإنسانية    اسعار المواد الغذائية تواصل الارتفاع باقليم الحسيمة    اتصالات المغرب: ارتفاع ب 1.8 % في النتيجة الصافية المعدلة لحصتها خلال النصف الأول من 2019    شرف وسلطان في مهرجان الحاجب    أكثر من 60 سنة من العطاء الفني.. لحظة اعتراف لعبد الوهاب الدكالي في مهرجان السينما في تازة – فيديو    الزهوي: القطاع البنكي استطاع إجمالا الحفاظ على ربحيته بفضل نموذجه المرتكز على تنويع الأنشطة    نشرة خاصة: الحرارة في المغرب ستصل إلى 46 درجة ابتداء من الأربعاء    فرقة المراقبة المشتركة بين الجمارك والأمن الوطني تحجز 28 كلغ من مخدر الشيرا بمعبر باب سبتة    الفنان حاتم عمور يلهب جمهور المهرجان الثقافي لتيفلت بأحدث أغانيه    خلال مناقشة عرض الرئيس المدير العام لمجموعة القرض الفلاحي للمغرب    حطموا شرفة منزله.. نقل مصري وزنه 350 كلغ برافعة للمستشفى    المغرب والأردن يؤكدان عزمهما على تطوير شراكتهما الاستراتيجية    البكوري يتباحث بنيويورك مع المبعوث الخاص للأمم المتحدة لقمة العمل المناخي    أشغال بناء برج محمد السادس بسلا تتقدم وفق البرنامج المتوقع    آخر موضات الأسلمة: إستغلال العلوم للتّبشير بالإرهاب    دراسة: أحماض « أوميغا 6 » تقي من تصلب الشرايين    الإدريسي تحب الحلويات    وفاة يوكيا أمانو المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية    “ناسا” تشتري تسجيلات أول هبوط على القمر ب1.8 مليون دولار    عكرود والقفة بكندا    الريجيم القاتل يودي بحياة سيدة قبل يوم من زفافها    خبر سعيد .. قريبا سيمكنك تغيير فصيلة دمك!    توزيع شواهد التكوين المهني للإدماج في قطاع المطاعم والمقاهي بالقنيطرة    «الأسد الملك».. قصة صراع على السلطة والنفوذ بين الشبل سيمبا وعمه سكار    الحيوانات الأليفة تساعد المسنين في السيطرة على الألم المزمن    طوارىء في المخيم،على شرف السيد المعالي؟؟    في اختراع علمي غير مسبوق.. تطوير أول سائل مغناطيسي في العالم    الملك محمد السادس يشكر العاهل السعودي    لماذا تأخر المسلمون ولماذا تقدم غيرهم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأمراض الوبائية محور ندوة بأكاديمية المملكة
نشر في بيان اليوم يوم 20 - 06 - 2019

نظمت أكاديمية المملكة المغربية، الأسبوع الماضي بالرباط، ندوة حول موضوع “هل ينبغي الخوف من الأمراض الوبائية”، تميزت بإجراء نقاش بشأن المراحل الرئيسية لظهور هاته الأمراض وتفشيها وآثارها.
وقام بتأطير هذه الندوة، التي نظمتها أكاديمية المملكة المغربية بشراكة مع أكاديمية الحسن الثاني للعلوم والتقنيات، عضو (كوليج دو فرانس) بباريس أرنو فونتانيت الذي سلط الضوء على الأوبئة الأخيرة التي ظهرت مثل فيروس زيكا وإيبولا ومتلازمة الالتهاب الرئوي الحاد “سارس” والتهاب الكبد الفيروسي (سي) أو فيروس نقص المناعة البشري (السيدا)، وعوامل ظهورها وتفشيها.
وسجل المحاضر أنه في الوقت الذي كان يعتقد فيه أن القرن العشرين سيشهد القضاء على الأمراض المعدية نظرا للتطورات الحاصلة في مجال الصحة وتوافر المضادات الحيوية واللقاحات، فإن ظهور فيروسات جديدة مثل الإيبولا سنة 1976 وفيروس فقدان المناعة البشري في 1981، عمل على التذكير بأن مخاطر الأمراض الوبائية الجديدة ما زالت قائمة.
كما تطرق فونتانيت، وهو أيضا أستاذ بمعهد باستور والمرصد الوطني للفنون والمهن، لمسلسل ظهور الأمراض الوبائية، مذكرا في هذا الصدد ب”ميكانيزمات ظهور مسببات جديدة للأمراض وظروف انتشارها عبر أنحاء الكوكب”.
وبعد أن استعرض مفهوم الأمراض الناشئة، أشار إلى وجود ثلاثة أنواع من العدوى، ويتعلق الأمر بتلك التي تنتقل من الحيوان إلى الإنسان (الإيدز، السارس، الإيبولا)، والعدوى الناجمة عن مسببات الأمراض المتحورة (الأنفلونزا)، وكذا العدوى التي انتشرت في مناطق جغرافية جديدة (حمى النيل الغربي، شيكونغونيا، وزيكا).
وفي ما يتعلق بالتسلسل الزمني للأزمات الصحية الأخيرة، لفت المحاضر إلى أن معظم الفيروسات الأخيرة هي من أصل حيواني، مستشهدا بميكانيزمات بروزها على غرار الاتصال الحيوان بالإنسان من ضمن أمور أخرى.
وبخصوص آثار الأمراض الوبائية، استعرض المحاضر مثال فيروس (السارس) الذي تسبب في وفيات أقل من (السيدا) أو الملاريا في يوم واحد، وذلك راجع أساسا إلى الأساليب الجديدة للاستجابة التي تم وضعها للتعامل مع حالات الطوارئ المربتطة بالعدوى.
كما أشار إلى عدد من الأوبئة التي تجعل الأشخاص العاملين في مجال الرعاية الصحية عرضة لمخاطر الإصابة بالأمراض، مؤكدا على أهمية الاستفادة من الطرق الجديدة للمراقبة والعلاجات واللقاحات التي يجري اختبارها، وجعل البلدان التي لديها مخاطر وبائية وصحية كبيرة تستفيد منها.
وعمل البروفيسور أرنو فونتانيت، الحائز على الدكتوراه في الطب (جامعة باريس 5) والصحة العامة العمومية (جامعة هارفارد)، كطبيب داخلي في مستشفيات باريس، وهو متخصص في علم أوبئة الأمراض المعدية والاستوائية.
يشار إلى أن هذه الندوة نظمت في إطار المبادرات التي تقوم بها أكاديمية المملكة المغربية و(كوليج دو فرانس المغرب) الهادفة إلى تشجيع إشعاع الفكر العلمي، ومناقشة الأفكار، والحوار بين الثقافات، والبحث من مستوى عال، بغاية إجراء نقاش مع مختلف الأساتذة المشاركين بشأن مسلسل التحديث في مختلف حقول المجتمع، وكذا في كافة المجالات الثقافية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.