كازا غادة لاحگة على طنجة وفاس فالعودة إلى تطبيق بعض إجراءات زمن الحجر الصحي.. تجار كيهدرو على "إخبار" من رجال سلطة بالرجوع لاعتماد الإغلاق ابتداء من هاد التاريخ    العصبة الاحترافية: مباراة المغرب التطواني والرجاء في موعدها المحدد    المركز السينمائي: تمديد آجال إيداع طلبات دعم الإنتاج    "الجمعية" تدين الاعتقال "التعسفي" للصحافي الراضي وتؤكد توصلها بشكاية من متهمته ب"الاغتصاب"    بنك المغرب: ارتفاع إصدارات الدين الخاص ب26 في المائة خلال سنة 2019    عاجل.. وضع كل المسؤولين المعنيين بانفجار مرفأ "بيروت" قيد الإقامة الإجبارية    إنفجار بيروت..تضامن دولي مع لبنان في مواجهة تداعيات "الحادث المدمر"    العصبة الاحترافية تقرر استكمال الوقت المتبقي من لقاء وداد تمارة و"الكاك"    خاص/ تحركات كبيرة ومفاوضات مسؤولين كُرويين والسلطة لتفادي تأجيل مباراة الرجاء والماط    أمن سلا يشهر السلاح لتوقيف عشريني هاجم وأصاب مفتش شرطة    تزايد الهجرة من سواحل طنجة يدفع حزب "فوكس" لمطالبة إسبانيا بالضغط على المغرب    أزيد من 80 مركز امتحان لاجتياز مباريات الولوج لكليات الطب    وزارة الصحة: المغرب لازال يصنف في المرحلة الثانية من الوباء    أرقام ومعطيات في التصريح الصحفي الأسبوعي حول الحالة الوبائية بالمغرب    زعيم بوديموس لي باغي يرجع العالم جمهوري: خوان كارلوس هرب    عطلة العيد تنشر كورونا في تزنيت !    بروتوكول جديد للعلاج من كورونا.. المصابين غادي يديرو التزام باش يتعالجو فديورهم    لبنان: 300 ألف شخص بلا مأوى والخسائر بالملايير جراء انفجار بيروت    سلطات تطوان والجامعة ترفضان الحسم في مصير مباراة "الماط" والرجاء .. وتُلقيان الكرة في ملعب مندوبية الصحة    عاجل: إلغاء مباراة المغرب التطواني والرجاء    آيت طالب يمتص غضب الأطر الصحية بعد قرار تعليق العطل السنوية ويعدهم بتحفيزات مالية    مصرع 3 أشخاص في حادث سير مروع ضواحي برشيد    بنشرقي وأوناجم وصلا اليوم للقاهرة    هكذا نجت إعلامية مغربية من انفجار بيروت!    ما هي نترات الأمونيوم التي كانت مخزنة في مرفأ بيروت لحظة انفجاره    توقعات أحوال الطقس غدا الخميس    شاقور ينهي حياة شاب باولاد تايمة !    استنفار بمستشفى الحسني خوفا من ظهور بؤرة وبائية في ثكنة القوات المساعدة    الدورة الاستدراكية: نسبة نجاح المكفوفين في البكالوريا بلغت 94.18 %    الاستبداد وتلفيق التهم: عمر الراضي نموذجاً    الشغيلة الصحية بالناظور تخوض وقفة احتجاجية تضامنا مع طبيبة اعتدى عليها مواطن بتيزطوطين    ضحايا انفجار بيروت يتوزعون على عشرات الجنسيات العربية والأجنبية    علم المغرب يظهر في فيديو كليب الفنانة العالمية بيونسي    المغني نيل يونج يقاضي حملة ترامب لاستغلالها أغانيه    ألبوم بيونسيه الجديد "الأسود الملك" يسعى لتغيير المفهوم عن السود    بنك المغرب : 689 ألف شخص ممنوعين من إصدار الشيكات !    مكتب المنتجات الغذائية يتلقى 45 شكاية لتدهور لحوم العيد    بنشعبون: حان الوقت لحذف مؤسسات عمومية أصبحت متجاوزة    إنخفاض طفيف في ثمن المحروقات بمحطات البنزيل    الهيئة المغربية لسوق الرساميل تؤشر على إصدار سندات اقتراض من طرف شركة (Jet Contractors)    مهرجان القاهرة يمد موعد التقديم لملتقى القاهرة السينمائي حتى 11 غشت    خيرات طبيعية من أعماق البادية ضواحي تطوان    داليدا عياش وندين نسيب نجيم من أبرز المتضررين من انفجارات لبنان    الصليب الأحمر اللبناني: أزيد من 100 قتيل وأربعة آلاف جريح جراء انفجار مرفأ بيروت    جيهان كيداري نجمة مسلسل "سلمات أبو البنات" تكشف أسرارها -فيديو    المغاربة يكتوون بالغلاء وسط ارتفاع صاروخي في أسعار الخضروات    الورش الاجتماعي.. الدولة والأحزاب!    العديد من لاعبي أجاكس أصيبوا بكورونا    الحكم داكي رداد يقود لقاء الماط ضد الرجاء    حصيلة انفجار بيروت طلعات بزاف: ماتو 100 وتجرحو كثر من 4000 والبحث باقي مستمر عن الضحايا    بوعشرين: دنيا بطمة بريئة وننتظر نسخة من الحكم لنفسر سبب إدانتها ب 8 أشهر    تعرف على أهم مميزات نظام أندرويد 11 الجديد    شخصيات يونانية تشيد بالقيادة المتبصرة للملك والعلاقات المتميزة بين المغرب واليونان    السعودية تعلن نجاح خطتها لأداء طواف الوداع وختام مناسك الحج    الحجاج ينهون مناسكهم ويعودون للحجر المنزلي    الحجاج المتعجلون يتمون مناسكهم اليوم برمي الجمرات الثلاث وطواف الوداع    حجاج بيت الله يرمون الجمرات في ثاني أيام التشريق وسط إجراءات احترازية    الفارسي.. ياباني مغربي "بكى من نفرة الحجيج فوجد نفسه بينهم"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ندوة وطنية تقارب علاقة الشعر والسينما بالرباط
نشر في بيان اليوم يوم 23 - 10 - 2019

ينظم بيت الشعر في المغرب وجمعية نقاد السينما بالمغرب، يومي 8 و9 نونبر المقبل بالرباط، ندوة وطنية لاستجلاء علاقة “مثيرة للالتباس” بين الشعر والسينما.
ويرى المنظمون، في ورقة تقديمية للندوة، أن تطور نظريات التلقي وتقدم الدراسات السيميائية للظواهر الفنية، وما عرفته كذلك اللغة الشعرية من تحولات كبيرة أغنت إوالياتها وشفراتها، مثلما وسعت مفهوم الشعر في حد ذاته، ومع تطور الاتجاهات والمدارس السينمائية في العالم، وانزياح عدد من المخرجين وكتاب السيناريو عن المألوف، كل هذه العوامل، جعلت بوسع المهتمين “فتح ما انغلق من حدود التمييز بين الأنواع الأدبية والفنية”، وأتاحت فرص التقليص من معيارية لغات التواصل، مما فسح المجال “لاختلاط الحدود بين الفنون وتحقيق تواصل وتبادل فعالين بينها”.
ووفق بيت الشعر وجمعية نقاد السينما بالمغرب فقد صار بالاستطاعة الحديث عن إمكانية الربط بين الشعر والسينما، حيث أصبح بمقدور النقاد والدارسين من الطرفين (الشعر والسينما) الحديث عن فيلم مليء باللقطات الشعرية والصور الفنية، أو عن قصيدة تكثر من استخدام المونتاج والتقطيع ومختلف التقنيات المعتمدة عادة في مجال السينما.
ويبقى الهدف من تنظيم ندوة وطنية حول الشعر والسينما هو “السعي إلى جمع ثلة من المهتمين بالشعر والسينما والباحثين في مختلف الفنون، من أجل مضاعفة زوايا النظر، وفحص طرائق استفادة الشعر من فن السينما وتقنياتها التعبيرية واستدماج ذلك في مكوناته الفنية الدالة، وبالمقابل استكناه تحول الشعر مادة سائغة تستوعبها لغات السينما وتقنياتها، من أجل بناء أفلام بقوافي مرئية ومجازات ضاربة في أقاصي الجمال والحلم”.
ولتحقيق هذا الهدف يقترح المنظمون للندوة على المشاركين في الجلسات العلمية محاولة الإجابة على أسئلة من قبيل “ما الذي يسوغ قيام علاقة تأثير وتأثر بين الشعر والسينما، رغم أنهما يبدوان متباعدين من حيث أدواتهما ووسائلهما التعبيرية؟” و”هل يقوم الفيلم (الشعري) على إواليات فنية حقيقية بانية لشعريته، أم أن شعريته متأتية من محض اجتهادات القراءات التأويلية المنفتحة على مختلف المرجعيات الفنية والثقافية والفلسفية؟” و”ما حدود التشابه والاختلاف بين التصوير في الشعر والتصوير في السينما؟” و” ما الذي استفاده الشعر من الفن السينمائي الذي تجاوز ظهوره في العصر الحديث قرنا من الزمن؟ وهل يمكن الحديث عن أفق مستقبلي منشود للتبادل والتعاون بين الشعراء والسينمائيين؟”.
وستتمحور أشغال الندوة عموما حول ثلاثة محاور رئيسية هي “الشعر والسينما … المتخيل المشترك (مداخل نظرية….)” و” سينمائية الشعر (طرائق الاستثمار وتقنياته: التصوير، زوايا النظر، التقطيع والمونتاج…….)” و”شعرية السينما (مقاربات نقدية لنماذج فيلمية)” إضافة إلى مائدة مستديرة حول (الشعر والسينما).


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.