الكركرات.. الأسطوانة المشروخة    بركة: الحكومة استعجلت الانتصار على كورونا وأخلفت الموعد مع المواطنين    سلطات القنيطرة تعيد النظر في توقيت الإغلاق    الموت يفجع الاتحاد الاشتراكي    الرقم الاستدلالي للقيم المتوسطة للواردات سجل انخفاضا ب 6,4% خلال الفصل الثاني من سنة 2020    القطب المالي للدار البيضاء يتراجع في مؤشر المراكز المالية العالمية ل2020    لهذا السبب تأجل انعقاد الحوار الليبي ببوزنيقة    قاض أمريكي يوقف قرار الرئيس ترامب بحضر تطبيق "تيك – توك"    ترامب دفع 750 دولارا فقط كضرائب دخل فدرالية في العام الأول من ولايته    كومان: فاتي أمامه مستقبل مبهر    طقس بداية الأسبوع…أجواء حارة بمعظم مناكق المملكة    بعد ترايد حالات الاعتداء على الأطفال.. الحكومة تدخل على الخط !    محزن ومؤثر.. هدى سعد تفقد جنينها -فيديو    مفاجأة تجمع المنتج العالمي "ريدوان" والفنانة "أحلام"    حوالي 32 مليون إصابة.. كورونا يتسبب في وفاة نحو مليون شخص    السلامي: سنتوج باللقب لأننا نستحقه    تمارة.. سكان حي المنصور الذهبي غاضبون من الإهانة والتلاعب بأسماء أحيائهم    "ثلاث دول وثقت الأدلة"… قطر تكشف لأول مرة خطة دول المقاطعة ل"غزوها عسكريا"    السعودية: منع الوصول للكعبة والحجر الأسود للحد من كورونا    محيط عمر الراضي يمارس "البلطجة القانونية"    – من قلب ميامي الأمريكية.. عودة قوية ل Eazy-D    المغرب التطواني يُحافظ على مركزه الثامن    وحيد يتعهد بعدم استدعاء المحليين لإنهاء الموسم يوم 11 أكتوبر    أخبار الساحة    أمام الهجرة الجماعية للاعبيه : مكتب الدفاع الجديدي يختار التصعيد للدفاع عن حقوقه ويشرع في سد بعض الفراغات    أي‮ ‬قراءة لمبلغ‮ ‬77‮ ‬مليار درهم كقروض بنكية مستعصية الأداء‮ ‬إلى حدود متم‮ ‬يوليوز‮ ‬2020‮ ‬؟؟؟    أمام مقر عمالة سيدي بنور : وقفة احتجاجية لتجار البهائم رفضا لإغلاق «الرحبة» بالأسواق الأسبوعية    إنزكان.. نقابة قلقة من تأخر أشغال بناء ثانوية وعدم احترام البوتوكول الصحي    بعد حملات مراقبة طالت مطاعم وفنادق ومستودعات.. : حجز وإتلاف ملايين قنينات المشروبات الكحولية المنتهية الصلاحية أو المشكوك في مصدرها    متى تعيد وزارة الصحة توزيع أدوار مهنييها وتستعين بالمتفرّغين نقابيا وبالأطباء العامين في‮ ‬القطاع الخاص والمتقاعدين؟    نزيلة بسجن أيت ملول تناقش رسالة جامعية في القانون الخاص داخل أسوار السجن    أمزازي يٌمهل مديري الأكاديميات حتى نهاية شتنبر لربط المؤسسات التعليمية بالانترنيت    "فكرة بريطانية": حكاية الجامعة العربية التي تنازلت السلطة الفلسطينية عن رئاستها    النموذج التنموي الجديد من منظور اتحادي    السودان تنتظر الملك محمد السادس    الإعلان عن انطلاق الدورة الثامنة عشرة للجائزة الوطنية الكبرى للصحافة    الكاتب المسرحي والناقد محمد بهجاجي: «مسرح اليوم» محطة فارقة في مساري الإبداعي «ثريا جبران».. مسرحية أحلم بكتابتها    الباطرونا تطالب بخصم تكاليف الدراسة من الضريبة على الدخل في حدود 1000درهم : اتحاد المقاولات يدعو لدعم وتمديدالتعويض عن البطالة الناجمة عن كورونا لمدة 6 أشهر على الأقل    "بوجو ستروين" و"الكابلاج" تحاربان البطالة بتاونات    ‪دراسة تقتفي المعلقات الشعرية في العصر السعدي    مطالب بإنقاذ المسرح من انعكاسات جائحة "كورونا"    كتاب يرصد صورة المغرب في السينما الكولونيالية    برنامج ضار لديه القدرة على سرقة كلمات المرور من 226 تطبيق من هواتف أندرويد    تشيلسي ينتفض ويفلت من كمين وست بروميتش بتعادل مثير    الشرطة الموريتانية تستدعي الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز    المتعاقدون يُواجهون "تجاهل" أمزازي بإضراب وينشدون "التّوظيف"    الفوز في كل المباريات يعلن النهضة البركانية بطلا    ارتفاع ملحوظ يسم إصابات كورونا بجهة بني ملال    الناجي: المغرب يعدّد الشراكات للظفر بلقاح ناجع ضد "كوفيد - 19"    صحف:حاسوب ب6 الآف درهم ضمن لائحة الأدوات المدرسية بمؤسسة خاصة، و أقسام الإنعاش امتلأت عن آخرها بمختلف المستشفيات العمومية بالدار البيضاء    مارين: الحجر الصحي أظهر لنا إلى أي حد نحن كائنات اجتماعية -حوار    الصويرة..مهنيو السياحة معبؤون من أجل إقلاع "آمن" للقطاع بالمدينة    الظلم ظلمات    "أطلنطا" و"سند" تندمجان في شركة واحدة تحمل اسم "أطلنطا سند للتأمين"    سيدة تبلغ من العمر 88 سنة تجتاز امتحان السنة السادسة إبتدائي    مرض الانتقاد    رسالة مفتوحة إلى عميد كلية العلوم بجامعة ابن زهر بأكادير    ما قاله بلخياط حينما سئل عن انتمائه لجماعة اسلامية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بنشعبون يشهر “فيتو” الدستور في وجه المتقاعدين
نشر في بيان اليوم يوم 13 - 12 - 2019

لجأت الحكومة إلى الفصل 77 من الدستور لرفض تعديل المادة 56 من المدونة العامة للضرائب، وتحديدا ما يتعلق بالأجور والدخول المعتبرة في حكمها، حيث سبق لمجلس المستشارين أن صوت على تعديل تقدمت به الكونفدرالية الديمقراطية للشغل يقضي بحذف معاشات المتقاعدين من قائمة الدخول الخاضعة للضريبة.
وصوت أعضاء مجلس المستشارين في الجلسة العامة للتصويت على قانون المالية لسنة 2020، يوم الجمعة الماضية، على إعفاء معاشات المتقاعدين من قائمة الدخول الخاضعة للضريبة، إلا أن وزير الاقتصاد والمالية، احتج عندما أثيرت مسألة الإعفاء في المجلس المذكور، بكونها ستكلف الموازنة حوالي 1,062 مليار درهم.
وبعد “فيتو” الحكومة أمام أعضاء مجلس النواب، تم الاكتفاء بالتعديل الذي سبق للجنتي المالية في المجلسين أن صوتا عليه، والمتمثل في تطبيق خصم على الضريبة على الدخل التي تخضع لها معاشات المتقاعدين التي تتراوح بين 6 آلاف و14 ألف درهم، من 55 في المائة إلى 60 في المائة، علما أن جميع المعاشات التي تقل عن 6000 درهم شهريا معفاة أصلا من الضريبة على الدخل.
كما أبقى التعديل على فرض الضريبة على الدخل بالنسبة للمعاشات التي تتجاوز 14000 درهم شهريا، وهي المعاشات التي يمثل أصحابها ما مجموعه 8 في المائة من عموم المتقاعدين.
إلى ذلك، ينص الفصل 77 من الدستور على أن البرلمان والحكومة يسهران على الحفاظ على توازن مالية الدولة، حيث يمنح الحكومة الحق في أن ترفض، بعد بيان الأسباب، المقترحات والتعديلات التي يتقدم بها أعضاء البرلمان، إذا كان قبولها يؤدي بالنسبة لقانون المالية إلى تخفيض الموارد العمومية، أو إلى إحداث تكليف عمومي، أو الزيادة في تكليف موجود.
من جهته قال أستاذ القانون الدستوري والعلوم السياسية عمر الشرقاوي، إن وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، محمد بنشعبون، والمنتمي لحزب التجمع الوطني للأحرار، يرفع "فيتو الفصل 77، ويطيح بمعاشات المتقاعدين، ويرفع الحرج عن البرلمانيين، معتبرا ذلك "إخراجا سيئا ورديئا قامت به الحكومة ورؤساء الفرق البرلمانية قبل التوجه لقاعة التصويت"، واصفا إياها أنها "مسرحية رديئة".
المحلل السياسي، أشار في تصريح للزميلة جريدة “نفس”، إلى أنه تم حبك سيناريو خاص، للقيام بهذه العملية، حيث أفاد الشرقاوي، أن "البرلمانيين كانوا في حرج بسبب عدم رغبتهم في التصويت على إلغاء الضريبة على معاشات المتقاعدين"، مضيفا أنه تم اقتراح الحل على وزير المالية باستعمال الفصل 77 من الدستور أو ما يسمى ب"الفيتو المالي"، وهو فصل لا تتلوه مناقشة ولا تصويت.
وأضاف الشرقاوي، أنه بمجرد انعقاد جلسة المالية التي ترأسها عبد الله بوانو، حتى "أشهر بنشعبون الفصل 77، فبطل اللجوء للتصويت، والنتيجة كانت إسقاط تعديل إعفاء المتقاعدين من الضريبة، والذي يهم أكثر من مليون متقاعد، واختبئ البرلمانيون وراء ظهر الحكومة التي قررت مواجهة المتقاعدين وكسب عدائهم".
ولم يكن لهذا السيناريو الذي خالف كل المؤشرات التي سبقته أن يرى النور، لولا عقد الوزير محمد بنشعبون اجتماعا بحضور رئيس لجنة المالية عبد الله بوانو، مع رؤساء الفرق والمجموعة النيابية بالغرفة الأولى، تم فيه الاتفاق على استعمال الفصل 77 من الدستور، وبالتالي إبطال أي مناقشة أو تصويت للمشروع، عملا بالمثل الشعبي الدارج "الحِيلَة آحسْن من العار"، يضيف الشرقاوي.
من جهة أخرى، لم يكن إعفاء معاشات المتقاعدين المغاربة من الضريبة، التعديل الوحيد الذي أشهرت الحكومة ورقة الفصل 77 من الدستور لإسقاطه، بل شمل ذلك تعديلات أخرى في مقدمتها إضافة 1000 منصب شغل لصالح وزارة الصحة، معلنة عن خلق أكثر من 23 ألف وظيفة جديدة في العام المقبل، مبرزة أن الداخلية والدفاع والصحة، يحصلان على حصة الأسد منها.
وجاءت الصحة في المركز الثالث من حيث المناصب المالية المتوقعة بأربعة آلاف منصب، بعد الداخلية ب 9100 منصب مالي والدفاع الوطني بخمسة آلاف منصب مالية.
واستعمل الفصل 77 أيضا، لرفض تعديل آخر صادق عليه مجلس المستشارين، على المادة 6 من المدونة العامة للضرائب، تقدم به فريق الأصالة والمعاصرة، وحزب الاستقلال ومجموعة الاتحاد العام للمقاولات المغرب وفريق التقدم والاشتراكية، يقضي بأن تعفى من الضريبة تعويضات البحث العلمي المدفوعة للأساتذة الباحثين بالتعليم العالي العمومي التابعين للجامعات ومؤسسات تكوين الأطر ومراكز التربية والتكوين.
وتتوخى الحكومة من خلال مشروع قانون المالية لسنة 2020 تحقيق نمو اقتصادي في حدود 3.7 في المائة، مع مواصلة التحكم في التضخم في أقل من 2 في المائة، وضمان استقرار التوازنات المالية من خلال نسبة عجز في حدود 3.5 في المائة.
وفي سياق متصل، صادق مجلس النواب، أول أمس الأربعاء 11 دجنبر، بالأغلبية في قراءة ثانية، على مشروع قانون المالية لسنة 2020.
وأجمعت أغلبية مجلس النواب، على المصادقة على مشروع قانون المالية لسنة 2020، حيث صوت 171 نائبا لصالح مشروع القانون، فيما عارضه 62، ويشار في الصدد ذاته إلى أن لجنة المالية والتنمية الاقتصادية بمجلس النواب، كانت قد صادقت في وقت سابق من اليوم ذاته، على المشروع بأغلبية 21 نائبا ومعارضة عضو واحد وذلك في قراءة ثانية بعدما صادق عليه، مجلس المستشارين الجمعة الماضية، وأدخل عليه عدد من التعديلات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.