المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني مكنت الولايات المتحدة من تحييد جندي متطرف قبل إقدامه على ارتكاب فعل إرهابي    انعقاد الدورة العاشرة لمجلس التوجيه الاستراتيجي لوكالة حساب تحدي الألفية-المغرب    وصول السفير الإسرائيلي دافيد غوفرين إلى المغرب ليشغل منصب القائم بالأعمال في مكتب الاتصال    بالفيديو : المنتخب المغربي للمحليين يفوز على نظيره الاوغندي بحصة ثقيلة.    ‘شان الكاميرون'. ‘أسود الأطلس' إلى دور الربع بعد خماسية ساحقة في شباك أوغندا    بعد تدخل بالقوة لتفريق وقفتهم.. إغماءات وإصابات في صفوف أساتذة التعاقد    الفنانة المغربية زهور المعمري في ذمة الله    تفاصيل وصول الدفعة الأولى من اللقاح ضد كوفيد 19 بمراكش وانخراط فعاليات المجتمع المدني في عملية التحسيس بأهمية التلقيح    العثور على أربعيني معلقا بحبل في منزله بطنجة    مندوبية التخطيط : حوالي نصف المقاولات بالمغرب لا تتوفر على أي احتياطي من السيولة    المدير السابق لمستشفى محمد الخامس بالحسيمة ينهي حياته شنقا    "العربية المغرب" تطلق رحلات جوية بين الناظور ومالقة    وسائل إعلام أمريكية.. المخابرات المغربية جنبت أمريكا من فعل إرهابي خطير    وزير جزائري يتهم المغرب وفرنسا وإسرائيل بقيادة "مخطط تخريبي" ضد بلاده    المغرب والولايات المتحدة يجتمعان حول التعاون في مجال مكافحة الانتشار النووي وأسلحة الدمار الشامل    الدزاير. 243 إصابة جديدة بفيروس"كورونا".. 5 ماتو و 193 تشفاو وها شحال وصلو دبا فالطوطال    بعد أيام من إعتقاله…السلطات الاسبانية تفرج عن الناشط جمال مونا    ألمانيا.. إصابات في حادث طعن بمدينة فرانكفورت    لهذا السبب لم يتوصل النصيري بجائزة أفضل لاعب أمام قادس    إطلاق برنامج "تطوير-نمو أخضر" لدعم المقاولات الصناعية الصغيرة جدا والصغرى والمتوسطة من أجل إنتاج خال من الكربون    هام لفلاحي دكالة.. وزير الفلاحة يكشف عن إيجاد حل نهائي للقضاء على الحشرة القرمزية التي تفتك بنبتة الصبار    اختيار الفنانة هدى الريحاني لتقديم برنامج "لالة العروسة" موسم 2021    جدل التطبيع.. نائب العثماني: الأمانة العامة للPJD رفضت بالإجماع استقالة العماري    هل المجلس الوطني للبيجيدي موفق في مخرجاته؟    مسيرة احتجاجية لساكنة دواوير أيت مديوال بجماعة أيت تمليل أزيلال للمطالبة بتعبيد الطريق وتوفير ممرض    هل تجهض ثروة أخنوش حلمه في الوصول إلى كرسي رئاسة الحكومة؟    هل ستنسحب الجزائر من أول بطولة في تاريخها؟    بدر هاري لا يستسلم ويطلب تحديا جديدا    وصول أزيد من 1000 جرعة من لقاح كورونا إلى مستشفى الحسني بالناظور صبيحة يوم الثلاثاء    كورونا المغرب : إجمالي الإصابات يرتفع إلى467493، و استبعاد 12060 حالة خلال 24 ساعة الماضية.    الكشف عن عقوبة مدرب إنتر ميلان بعد طرده في مباراة أودينيزي    حلول طائرة محملة بالدفعة الأولى من اللقاح الصيني ضد كورونا بالمغرب.    في ظل عجز عدد من دول القارة على تدبير الجائحة.. المغرب يقترح إنشاء منصة للخبراء الأفارقة لمكافحة الأوبئة    لأول مرة.. وفد إسرائيلي رسمي يزور السودان ويلتقي رئيس الدولة    المؤسسة الوطنية للمتاحف تطلق مسابقة للإبداع والإنتاج في مجال الرسوم البيانية لإعادة تشكيل هويتها البصرية    مؤسسة مهرجان السينما الإفريقية تحدث جائزة باسم الراحل نور الدين الصايل    كورونا ترخي بظلالها على معالجة السيارات ورواج المسافرين بطنجة المتوسط    إطلاق منصة "بلادي فقلبي" لتعزيز التواصل مع المغاربة المقيمين بالخارج    النمساوي أمام فرصة الثأر لنفسه    برمجة 3 مباريات ودية قبل استئناف البطولة الاحترافية "إنوي"    مدير "البسيج" يكشف دور المغرب في وصول أمريكا إلى بن لادن    قرض من البنك الأوروبي للاستثمار ب 10 ملايين أورو لدعم أنشطة القروض الصغرى في المغرب    مزيان نقويو علاقتنا بالهند فهاد ليام. المغرب ولات عندو قنصلية فخرية فكالكوطا    الحكومة الإسبانية تعترف بوجود خروقات كبيرة في عملية منح تأشيراتها بالمغرب    مجلس الحسيمة طنجة يمدد العمل باتفاقية التعاون مع بريطانيا    "القرطاس" يلعلع لتوقيف أخطر "كراب" رفقة مساعديه، خلال عملية خطيرة أصيب خلالها 3 من رجال الشرطة بالسلاح الأبيض و الحجارة    في برنامج مدارات : حديث في الادب والتاريخ مع الكاتب و الباحث المغربي المصطفى اجماهري    تونس.. 28 منظمة تندد ب"السياسة البوليسية" في التعامل مع المتظاهرين    بايدن يستبعد إمكانية إدانة ترامب في مجلس الشيوخ    عزالدين عناية: الحديث لدينا في اليهودية لم يرتق بعد إلى حديث أكاديمي    صدور كتاب "السيونيزم أي المسألة الصهيونية: أول دراسة علمية بالعربية عن الصهيونية"، من تأليف محمد روحي الخالدي    الصحة العالمية تكشف أمرا جديدا شديد الخطورة عن كورونا    فيه 8 د البيوتة و 12 طواليط.. سيلفستير ستالون باغي يبيع القصر ديالو – تصاور    مسيرة حياتنا ..    مربو يكتب: التجرد، دعامة وحصن للدعاة    الأرض المباركة : عقائد فاسدةولعبة الأمم المتحدة( الحلقة الأولى)    رئيس المجلس العلمي المحلي بأزيلال يلقي درسين دينيين بدمنات في إطار الحملات التحسيسية ضد فيروس كورونا    التطبيع والتخطيط للهزيمة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حزب التقدم والاشتراكية يوجه رسالة إلى الأحزاب اليسارية عبر العالم يستعرض فيها مستجدات الوضع في الصحراء المغربية

وجه حزب التقدم والاشتراكية رسالة إلى الأحزاب اليسارية عبر العالم استعرض من خلالها مستجدات الوضع في الصحراء المغربية، على إثر التدخل السلمي الأخير للقوات المسلحة الملكية لتأمين معبر الكركرات أمام حركة المرور وتدفق البضائع. كما استعرض الحزب مختلف الخروقات والاستفزازت المتواصلة التي دأبت جبهة "البوليساريو" على القيام بها على طول المنطقة العازلة ومن ضمنها منطقة الكركرات، مثيرا الانتباه إلى ما يشكله ذلك من مخاطر كبيرة على السلم والأمن والاستقرار، ليس فقط بمنطقة المغرب الكبير، ولكن أيضا بالجارة أوروبا، وبالعالم بأسره.
فيما يلي نص الرسالة..
الرفاق والأصدقاء الأعزاء؛
يأمل حزب التقدم والاشتراكية المغربي، من خلال هذه الرسالة، ترسيخ المبادئ المشتركة التي تجمع حزبينا اليسارين في الدفاع عن السلام، والتعاون بين الشعوب، والديمقراطية والعدالة وكرامة الإنسان.
لا شك في أن حزبكم الصديق قد تتبع باهتمام العملية السلمية التي قام بها المغرب، يوم 13 نونبر 2020، على مستوى معبر الكركارات على الحدود مع موريتانيا.
هذه العملية، التي تمت من دون أي احتكاكٍ، لا على المستوى المدني ولا على المستوى العسكري، مَكَّنت من إعادة تأمين حركة تنقل الأشخاص والبضائع، ما بين المغرب وموريتانيا،ولكن أيضاً بين أوروبا وبلدان إفريقيا جنوب الصحراء، وذلك على مستوى هذا المعبر الموجود تحت مراقبة قوات المينورسو التابعة للأمم المتحدة.
كما مَكَّنَ هذا التدخل من الرجوع إلى الوضع الذي كان قائما هناك قبل التحرك العدائي الذي نفذته البوليساريو في يوم 21 أكتوبر / تشرين الأول الماضي، في انتهاكٍ للشرعية الدولية، وذلك بعدما دأبت على القيام باستفزازات متكررة منذ سنة 2016، بهدفٍ معلن هو عرقلة التجارة والتنقل.
أمام هذه الاستفزازات، تعامل المغرب بمسؤولية ورباطة جأشٍ وضبطٍ للنفس. ولم يلجأ إلى التدخل إلا بعد فشل جميع مساعيه الديبلوماسية، لا سيما منها تلك التي بذلها لدى الأمين العام للأمم المتحدة، من أجل فرض احترام الاتفاقات الدولية المتصلة بمسألة الصحراء المغربية، وبهدف الحفاظ على الوضع القائم.
بهكذا تعامل، فإن المغرب أعاد التأكيد، مسنوداً في ذلك بعدد كبير من دول إفريقيا ومن مختلف القارات، على التزامه باحترام الشرعية الدولية وبوقف إطلاق النار الساري بالمنطقة منذ سنة 1991.
إننا نريد، في هذا السياق، أن نثير انتباه حزبكم الصديق إلى المخاطر الكبيرة التي تشكلها هذه الأعمال الرعناء التي تقوم بها البوليساريو، على السلم والأمن والاستقرار، ليس فقط بمنطقة المغرب الكبير، ولكن أيضاً بالجارة أوروبا، وبالعالَم بأسره.
فانتشار المخاطر المتصلة بالإرهاب والهجرة السرية والجريمة المنظمة والاتجار بالبشر والاتجار بالأسلحة والمخدرات، في إفريقيا جنوب الصحراء المجاورة للصحراء المغربية،ليشكل تهديدا حقيقيا، لا سيما إذا لم يتمكن المغرب من تأمين حركة تنقل حر ومنظم ومضبوط للأشخاص والبضائع، في جنوب ترابه، سواء في اتجاه إفريقيا أو في اتجاه أوروبا.
هكذا، يضع حزب التقدم والاشتراكية رهن إشارة حزبكم الصديق عناصر التحليل والتقييم هذه، آمِلاً أن تُجسد إضاءاتٍ مفيدةً بالنسبة للمواقف والمبادرات التي يمكن أن تتخذوها في هذا الشأن.
وفي انتظار أن نتقاسم معكم قضايا اهتمامٍ مشتركةٍ أخرى، في هذه الأوقات الصعبة التي تمر منها البشرية، تقبلوا، الأصدقاء والرفاق الأعزاء، تحياتنا النضالية.
عن المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية
الأمين العام


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.