المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني مكنت الولايات المتحدة من تحييد جندي متطرف قبل إقدامه على ارتكاب فعل إرهابي    انعقاد الدورة العاشرة لمجلس التوجيه الاستراتيجي لوكالة حساب تحدي الألفية-المغرب    وصول السفير الإسرائيلي دافيد غوفرين إلى المغرب ليشغل منصب القائم بالأعمال في مكتب الاتصال    بالفيديو : المنتخب المغربي للمحليين يفوز على نظيره الاوغندي بحصة ثقيلة.    ‘شان الكاميرون'. ‘أسود الأطلس' إلى دور الربع بعد خماسية ساحقة في شباك أوغندا    بعد تدخل بالقوة لتفريق وقفتهم.. إغماءات وإصابات في صفوف أساتذة التعاقد    الفنانة المغربية زهور المعمري في ذمة الله    تفاصيل وصول الدفعة الأولى من اللقاح ضد كوفيد 19 بمراكش وانخراط فعاليات المجتمع المدني في عملية التحسيس بأهمية التلقيح    العثور على أربعيني معلقا بحبل في منزله بطنجة    مندوبية التخطيط : حوالي نصف المقاولات بالمغرب لا تتوفر على أي احتياطي من السيولة    المدير السابق لمستشفى محمد الخامس بالحسيمة ينهي حياته شنقا    "العربية المغرب" تطلق رحلات جوية بين الناظور ومالقة    وسائل إعلام أمريكية.. المخابرات المغربية جنبت أمريكا من فعل إرهابي خطير    وزير جزائري يتهم المغرب وفرنسا وإسرائيل بقيادة "مخطط تخريبي" ضد بلاده    المغرب والولايات المتحدة يجتمعان حول التعاون في مجال مكافحة الانتشار النووي وأسلحة الدمار الشامل    الدزاير. 243 إصابة جديدة بفيروس"كورونا".. 5 ماتو و 193 تشفاو وها شحال وصلو دبا فالطوطال    بعد أيام من إعتقاله…السلطات الاسبانية تفرج عن الناشط جمال مونا    ألمانيا.. إصابات في حادث طعن بمدينة فرانكفورت    لهذا السبب لم يتوصل النصيري بجائزة أفضل لاعب أمام قادس    إطلاق برنامج "تطوير-نمو أخضر" لدعم المقاولات الصناعية الصغيرة جدا والصغرى والمتوسطة من أجل إنتاج خال من الكربون    هام لفلاحي دكالة.. وزير الفلاحة يكشف عن إيجاد حل نهائي للقضاء على الحشرة القرمزية التي تفتك بنبتة الصبار    اختيار الفنانة هدى الريحاني لتقديم برنامج "لالة العروسة" موسم 2021    جدل التطبيع.. نائب العثماني: الأمانة العامة للPJD رفضت بالإجماع استقالة العماري    هل المجلس الوطني للبيجيدي موفق في مخرجاته؟    مسيرة احتجاجية لساكنة دواوير أيت مديوال بجماعة أيت تمليل أزيلال للمطالبة بتعبيد الطريق وتوفير ممرض    هل تجهض ثروة أخنوش حلمه في الوصول إلى كرسي رئاسة الحكومة؟    هل ستنسحب الجزائر من أول بطولة في تاريخها؟    بدر هاري لا يستسلم ويطلب تحديا جديدا    وصول أزيد من 1000 جرعة من لقاح كورونا إلى مستشفى الحسني بالناظور صبيحة يوم الثلاثاء    كورونا المغرب : إجمالي الإصابات يرتفع إلى467493، و استبعاد 12060 حالة خلال 24 ساعة الماضية.    الكشف عن عقوبة مدرب إنتر ميلان بعد طرده في مباراة أودينيزي    حلول طائرة محملة بالدفعة الأولى من اللقاح الصيني ضد كورونا بالمغرب.    في ظل عجز عدد من دول القارة على تدبير الجائحة.. المغرب يقترح إنشاء منصة للخبراء الأفارقة لمكافحة الأوبئة    لأول مرة.. وفد إسرائيلي رسمي يزور السودان ويلتقي رئيس الدولة    المؤسسة الوطنية للمتاحف تطلق مسابقة للإبداع والإنتاج في مجال الرسوم البيانية لإعادة تشكيل هويتها البصرية    مؤسسة مهرجان السينما الإفريقية تحدث جائزة باسم الراحل نور الدين الصايل    كورونا ترخي بظلالها على معالجة السيارات ورواج المسافرين بطنجة المتوسط    إطلاق منصة "بلادي فقلبي" لتعزيز التواصل مع المغاربة المقيمين بالخارج    النمساوي أمام فرصة الثأر لنفسه    برمجة 3 مباريات ودية قبل استئناف البطولة الاحترافية "إنوي"    مدير "البسيج" يكشف دور المغرب في وصول أمريكا إلى بن لادن    قرض من البنك الأوروبي للاستثمار ب 10 ملايين أورو لدعم أنشطة القروض الصغرى في المغرب    مزيان نقويو علاقتنا بالهند فهاد ليام. المغرب ولات عندو قنصلية فخرية فكالكوطا    الحكومة الإسبانية تعترف بوجود خروقات كبيرة في عملية منح تأشيراتها بالمغرب    مجلس الحسيمة طنجة يمدد العمل باتفاقية التعاون مع بريطانيا    "القرطاس" يلعلع لتوقيف أخطر "كراب" رفقة مساعديه، خلال عملية خطيرة أصيب خلالها 3 من رجال الشرطة بالسلاح الأبيض و الحجارة    في برنامج مدارات : حديث في الادب والتاريخ مع الكاتب و الباحث المغربي المصطفى اجماهري    تونس.. 28 منظمة تندد ب"السياسة البوليسية" في التعامل مع المتظاهرين    بايدن يستبعد إمكانية إدانة ترامب في مجلس الشيوخ    عزالدين عناية: الحديث لدينا في اليهودية لم يرتق بعد إلى حديث أكاديمي    صدور كتاب "السيونيزم أي المسألة الصهيونية: أول دراسة علمية بالعربية عن الصهيونية"، من تأليف محمد روحي الخالدي    الصحة العالمية تكشف أمرا جديدا شديد الخطورة عن كورونا    فيه 8 د البيوتة و 12 طواليط.. سيلفستير ستالون باغي يبيع القصر ديالو – تصاور    مسيرة حياتنا ..    مربو يكتب: التجرد، دعامة وحصن للدعاة    الأرض المباركة : عقائد فاسدةولعبة الأمم المتحدة( الحلقة الأولى)    رئيس المجلس العلمي المحلي بأزيلال يلقي درسين دينيين بدمنات في إطار الحملات التحسيسية ضد فيروس كورونا    التطبيع والتخطيط للهزيمة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





العثماني: القضاء على العنف ضد النساء يتطلب الإرادة وتعبئة كافة الوسائل لمحاصرتها
نشر في بيان اليوم يوم 25 - 11 - 2020

أكد رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، الأربعاء بالرباط، أن القضاء على ظاهرة العنف ضد النساء يتطلب الإرادة وتعبئة كافة الوسائل لمحاصرتها ومعالجة آثارها.
وأبرز العثماني، الذي ترأس إطلاق الحملة الوطنية الثامنة عشر لمكافحة العنف ضد النساء، "أنه لا بد من تعبئة كافة الوسائل القانونية والثقافية والتربوية والفنية والإبداعية والإعلامية والتوعوية لمحاصرة الظاهرة، وإشراك الجميع، خصوصا جمعيات المجتمع المدني التي تقوم بأدوار مهمة، مردفا بالقول "لدينا إرادة جماعية وعلينا التعاون بمنطق وطني لأن الإرادة وحدها لا تكفي، بل لابد من أن تصبح الإرادة واقعا".
واعتبر رئيس الحكومة أن معالجة ظاهرة العنف ضد النساء يتطلب دعم كافة الجهود الرامية إلى بث قيم التسامح والتعاون، ونبذ سلوكيات التمييز التي تنتج علاقات غير متكافئة، وتهدد استقرار الأفراد والمجتمعات، مشددا على أن "العنف ضد المرأة يعد بمثابة انتهاك لحقوق الإنسان ومعضلة من معضلات الصحة العمومية والاجتماعية، وهو يمس بالسلامة الجسدية والنفسية للمرأة وبحياتها وأي عنف ضدها، فهو احتقار لها".
وبعد أن توقف عند التوجيهات الملكية السامية بشأن مناهضة ظاهرة العنف ضد النساء، ذكر رئيس الحكومة بالمسار الذي عرفه هذا الاهتمام من خلال مسيرة طويلة، مستحضرا على الخصوص المقتضيات التي جاء بها دستور 2011، باعتباره "لحظة فارقة لأنه نص في عدد من فصوله على حظر كل أشكال التمييز بين المرأة والرجل أيا كان سببه، وشكل أرضية صلبة انطلقنا منها بعدد من المبادرات التي تعززت مع مرور الوقت".
كما توقف رئيس الحكومة عند عدة برامج لصالح المرأة وضمان حقوقها، مشيرا في هذا الصدد، إلى خطة "إكرام 1 و2″، وبرنامج "تمكين"، والاستراتيجية الوطنية لمكافحة العنف ضد النساء، إلى جانب قانون محاربة العنف ضد المرأة الذي صدرت مراسيمه التطبيقية، وأيضا "إعلان مراكش لمناهضة العنف ضد النساء" بتاريخ 8 مارس 2020، تحت الرئاسة الفعلية لصاحبة السمو الملكي الأميرة للا مريم، الذي عزز الدينامية القائمة بإشراك وتوحيد جهود المؤسسات المعنية والفاعلين الوطنيين لمواجهة الظاهرة، وهذا ما يعكسه الشعار الذي يؤطر الحملات الوطنية لمناهضة العنف ضد النساء.
وتابع بالقول "إنه التزام مغربي مهم ولابد أن يصبح ثقافة"، داعيا اللجنة الوطنية للتكفل بالنساء ضحايا العنف إلى الانتهاء من تقريرها السنوي الأول الذي سيمكن من التعرف على الجهود التي قامت بها المملكة والوقوف على النقائص التي يمكن تداركها.
وتهدف هذه الحملة، التي تنظمها وزارة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة، هذه السنة، حول موضوع "التكفل بالنساء ضحايا العنف: جميعا من أجل خدمات فعالة، متاحة، وولوجة في كل المجالات والسياقات" إلى تسليط الضوء على طبيعة الخدمات المؤسساتية المقدمة للنساء ضحايا العنف، والتعريف بها، وإبراز مجهودات مختلف الفاعلين في هذه المنظومة، ومحاولة رصد آفاق تطويرها لتصبح ولوجة ومتاحة في كل المجالات الترابية وفي كل السياقات بما فيها سياق الأزمة.
كما تروم هذه الحملة، التي تنظم تحت شعار "مغاربة متحدين وللعنف ضد النسا رافضين"، إلى غاية 10 دجنبر المقبل، حشد تعبئة مجتمعية حول سلسلة التكفل المؤسساتي بالنساء والفتيات ضحايا العنف، ورصد تطلعات ووجهات نظر الفاعلين لتصبح خدمات التكفل بالنساء ضحايا العنف متاحة، ولوجة وفعالة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.