بالڨيديو.. كش24 ترصد أبرز لحظات جلسة انتخاب الرئيس الجديد لمقاطعة جليز    كاتب صحفي: حمى العداء للمغرب استبدت بالقيادة الجزائرية    البَّام يتمسك بوهبي لحمل حقيبة وزارية في حكومة أخنوش    المكتب الوطني المغربي للسياحة يحتفي بفاعلي القطاع السياحي    بلومبيرغ: ب 22 مليار دولار.. بريطانيا تُخطط لإنجاز أطول "كابل" بحري في العالم لنقل الطاقة الكهربائية من المغرب    بورصة الدار البيضاء تستهل تداولاتها على وقع الارتفاع    أرباب الصناعة التحويلية يتوقعون ارتفاع الإنتاج    بداية انحسار بركان "كومبري فييجا" بجزر الكاناري    السودان تنضاف للمنتخبات الإفريقية بإجراء مبارياتها بالمغرب    صفقة أحداد جاءت فالميعاد    الكشف عن موقف ميسي من المشاركة ضد السيتي    جريمة قتل داخل مستشفى 20 غشت بالدار البيضاء    هذه قصة الشاب الذي قتل خطيبته في مصحة خاصة    أمزازي يستقبل التلميذة "سارة" وصيفة بطل تحدي القراءة العربي 2020    طنجة..توقعات حالة الطقس اليوم الإثنين    تنظيم حفل ب"التبوريدة" يُسقط رئيس جماعة مُنتخب ببرشيد في قبضة الدرك    السلطات الإسبانية..هذه هي مدة قرار تمديد إغلاق منافذ سبتة ومليلية    مجموعة بريد المغرب تصدر طابعا بريديا بمناسبة معرض " ديلا كروا، ذكريات رحلة الى المغرب"    حزب الاستقلال يرشح زيدوح في انتخابات مجلس المسستشارين    الحزب الاشتراكي يفوز بالانتخابات الألمانية    بين العرجون وبولهرود والحسين رحيمي.. غيابات عديدة في صفوف الرجاء أمام ا.طنجة    عطل يوقف تطبيق المراسلة "سيغنال"    بالصور: مصلحة تحديد البصمة الوراثية بمعهد العلوم والأدلة الجنائية تحصل للسنة ال4 على شهادة الجودة العالمية 'إيزو 17025'    أدوية البروتوكول العلاجي الخاص ب"كوفيد-19′′ تعود إلى الصيدليات بعد تحسن الوضعية الوبائية    خطوة تشعل الجدل.. مصر تفرض ضرائب على صناع محتوى الإنترنت    الأردن يعلن إعادة فتح حدوده مع سوريا لتنشيط الحركة الاقتصادية والسياحية    بسبب دعمها لمغربية الصحراء.. الرئيس الجزائري "تبون" يهاجم الصحافة الموريناتية    اللجنة الثلاثية تُنهي صياغة مسودة البرنامج الحكومي وتعرضها للنقاش على زعماء الأغلبية    "ترانسبرانسي المغرب" تدعو السلطات القضائية إلى فتح تحقيقات في "الخروقات" التي شابت العملية الانتخابية    المغرب يحصل على صواريخ JSOW الأمريكية المدمرة    فاندربروك ينتقد التحكيم في مباراة نهضة بركان ويقدم طلبه لمسؤولي الجيش الملكي    إبينغي: نستحق التعادل ولكن لسنا سعداء    كورونا.. خبير مغربي يعلّق على إمكانية العودة إلى الحياة الطبيعة    'المغرب.. مملكة الذوق الرفيع': ساكنة نيويورك تكتشف 'أذواق' الثقافة المغربية الأصيلة    ترتيب المغرب عربيا من حيث عدد الجرعات المقدَّمة ضد "كوفيد-19"..    كوفيد-19... تسجيل أزيد من 8 ملايين حالة إصابة مؤكدة في القارة الإفريقية    لعمامرة يناور من جديد ويدعو إلى استئناف المفاوضات حول الصحراء المغربية    رئيس فايزر : الحياة الطبيعية ستعود خلال عام ومن المرجح تلقي جرعة سنوية من اللقاح    عضو باللجنة العلمية للحكومة: لماذا تمنعوننا مما يتمتع الملقحون في البلدان الاخرى؟".    هذه حقيقة وفاة الفنان الكوميدي عبد الرؤوف    هذه حقيقة ارتداء نجمة "أراب غوت تالنت" الحجاب    قصة قصيرة: الجَد وحفيدته    مشروع هام لمواجهة الفيضانات بالحسيمة    ميادة الحناوي ترد على خبر إصابتها بالزهايمر    فيروس كورونا: متوسط العمر المتوقع انخفض بسبب الجائحة… فماذا يعني ذلك؟    الجزائر تستعد للحاق بقوة المغرب وتشتري 24 طائرة مسيرة "درون وينغ لونغ 2′′ من الصين    «أمينوكس» و«بيغ» يطرحان كليب «العائلة»    ترشيح الممثلة المصرية منة شلبي لجائزة «الإيمي» العالمية    الداخلة.. عودة تدريجية لأنشطة المطار    قال إن المملكة تحت قيادة جلالة الملك، لطالما برهنت عن حس ابتكاري في معالجة قضية الطاقة بوريطة: المغرب يطمح لأن يصبح فاعلا رئيسيا في إنتاج الهيدروجين الأخضر    أولمبيك خريبكة يحقق فوزه الأول بعد العودة إلى قسم الصفوة    إحباط محاولة تهريب أزيد من 106 ألف أورو بميناء طنجة المتوسط    البطل التاريخي في السومو هاكوهو يقرر الاعتزال    التعرف على الله تعالى من خلال أعظم آية في كتاب الله: (آية الكرسي)    تشبها بالرسول دفن شيخ الزاوية "الديلالية" بمنزله رغم المنع    "الجهر الأول بالدعوة والاختبار العملي للمواجهة المباشرة"    حقيقة لفظ أهل السنة والجماعة (ج2)    مستفز جدا..قراءة آيات من "سورة المنافقون" لإغاضة الخصوم السياسيين بطريقة أشعلت الفايسبوك (فيديو)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



المغرب يستدعي سفيرته بإسبانيا بعد اقتحام المهاجرين لسبتة المحتلة
نشر في بيان اليوم يوم 19 - 05 - 2021

استدعى المغرب سفيرته في إسبانيا كريمة بنيعيش للتشاور بشأن تطورات العلاقات الدبلوماسية التي أصبحت متشنجة بين الرباط ومدريد، بخصوص تدبير مجموعة من الملفات المشتركة، لاسيما ملف الهجرة غير النظامية، بعدما عمد حوالي 5 آلاف مهاجر، بداية الأسبوع الجاري، إلى الدخول غير النظامي نحو سبتة السليبة.
وأثار هذا الحادث العرضي غضب مدريد التي اتهمت الرباط بابتزازها بملف الهجرة، حيث أقدمت وزيرة الخارجية الإسبانية أرانتشا غونزاليس لايا، على استدعاء سفيرة المغرب بإسبانيا كريمة بنيعيش للحديث حول الموضوع.
واستنفرت موجة الهجرة غير النظامية نحو سبتة السليبة، الجيش الإسباني الذي نشر قواته البرية على الحدود الوهمية بين المغرب والثغر المحتل، حيث نقلت وسائل إعلام إسبانية تواجد الدبابات فوق رمال شاطئ سبتة، كما أن عناصر الشرطة الإسبانية أطلقت الغاز المسيل للدموع على أعداد كبيرة من الشباب الحالم بالهجرة نحو أوروبا.
ودفع هذا المستجد ببيدرو سانشيز رئيس الحكومة الإسبانية، إلى زيارة سبتة المحتلة أول أمس الثلاثاء، حيث تفقد الوضع ميدانيا، لكن ساكنة المدينة السليبة قابلت تواجده بالرفض والاحتجاج على الوضع الاقتصادي الذي آلت إليه، خصوصا بعد غلق معابر التهريب المعيشي.
من جانبها، بدلت السلطات المغربية مجهودا كبيرا للحد من تدفق أعداد الأشخاص المرشحين للهجرة غير النظامية، من خلال وضع سدود أمنية بمحطات الحافلات، والقطارات بمختلف المدن، إلى جانب تعزيز التواجد الأمني بمحطة القطار طنجة، وهو ما وقفت عليه جريدة بيان اليوم ميدانيا.
وعاينت بيان اليوم وجود الكثير من الشباب المغاربة والمهاجرين من إفريقيا جنوب الصحراء بمحطة قطار الدار البيضاء وطنجة، يبحثون عن الهجرة غير النظامية عبر بوابة سبتة المحتلة، متأثرين بالصور التي تم تقاسمها في وسائل التواصل الاجتماعي، للدخول الجماعي نحو الثغر السليب.
وأبان الإعلام الإسباني والأوروبي عن عدائه العنصري لمواطني القارة الإفريقية وللمغرب على الخصوص، حيث وصفت جريدة "إلبايس" الإسبانية الهجرة نحو سبتة السليبة ب"المسيرة السوداء"!، كما أن وكالة الأنباء الفرنسية AFP تتحدث في قصاصاتها بتعال كبير عن المغرب، معتبرة الهجرة الجماعية نوعا من "ابتزاز الرباط لأوروبا من خلال ملف الهجرة".
وتعود خلفيات هذا التصعيد الدبلوماسي بين المغرب وإسبانيا إلى تمادي حكومة مدريد في استفزاز الرباط بشكل فاضح، خصوصا وأنها أقدمت مؤخرا على استقبال المدعو إبراهيم غالي زعيم جمهورية الوهم "البوليساريو"، للاستشفاء في أراضيها، بوثائق مزورة.
وإلى حدود كتابة هذه الأسطر، لم تقدم إسبانيا توضيحات للمغرب حول هذا الاستقبال، في الوقت الذي يجب أن يتم فيه اعتقال الرجل المتهم بعدة جرائم ضد الإنسانية.
وفي إطار تصاعد الأزمة الدبلوماسية بين الرباط ومدريد، قررت المحكمة الوطنية الإسبانية، أول أمس الثلاثاء، إعادة فتح الملف المتعلق بجرائم ضد الإنسانية يستهدف زعيم انفصاليي "البوليساريو"، المدعو إبراهيم غالي.
ويتعلق الأمر بقضية أثيرت سنة 2008، على إثر شكوى تقدمت بها الجمعية الصحراوية للدفاع عن حقوق الإنسان، بشأن جرائم الإبادة الجماعية، والاغتيال، والاحتجاز التعسفي، والتعذيب، والاختفاء القسري والإرهاب.
وذكرت وكالة الأنباء الإسبانية "إيفي" أن المدعو إبراهيم غالي تم استدعاؤه للمثول يوم فاتح يونيو المقبل للرد على شكوى أخرى، والتي تقدم بها ضده المدون فاضل مهدي بريكة بتهمة الاعتقال التعسفي، والتعذيب وجرائم ضد الإنسانية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.