السيد صلاح العمراني مدير شركة ALQUISUR بتطوان يهنئ جلالة الملك بعيد العرش المجيد    الجزائر التي تعيش إفلاسا معلنا، تستجدي رعاياها في الخارج لتغطية نفقاتها    الكركرات/بئر كندوز: نحو إقامة مناطق لوجستيكية لتعزيز التبادل التجاري مع إفريقيا    بعد "فرانس 24″…الجزائر تسحب اعتماد قناة "العربية" السعودية!    فضيحة.. تبون يستجدي المهاجرين الجزائريين بسويسرا لتقديم الدعم لمواجهة كورونا    أولمبياد طوكيو... البطلة المغربية رباب العرافي تفشل في التأهل إلى نهائي 800 متر    حكماء الرجاء يجتمعون بالأندلسي لهذا الغرض    أولمبياد طوكيو-قوى: الجامايكية طومسون تحتفظ بلقبها في 100 م    لسعة عقرب تنهي حياة طفل صغير ضواحي أكادير وسط صدمة العائلة    نفاذ الأوكسجين يتسبب في وفاة عدد من مرضى كورونا بمستشفى جزائري    تونس.. الرئيس قيس سعيد يعفي كاتب الدولة لدى وزير الشؤون الخارجية من مهامه    سليل العروي فؤاد الميري وابنة أزغنغان مينة عطيف ينافسان في انتخابات الغرف صنف التجارة    تونس... توقيف النائب البرلماني ماهر زيد على خلفية دعوى قضائية    في عز فصل الصيف.. عواصف رعدية وتساقطات مطرية غزيرة وتساقط "التبروري"    شاهدوا.. 100 مليون والعادة السيئة مع الكوميدي علاء بن حدو    وفاة الفنانة انتصار الشراح    بعد وصول شباب مغاربة غير ملقحين إلى أقسام الإنعاش.. خبير يوضح    كم تبلغ نسبة الإصابة بفيروس كورونا في صفوف الملقحين؟    هل يجلب كوشنر استثمارات إسرائيلية ودولية إلى المغرب؟.. تقرير يكشف "مخططا استثماريا" لصهر ترامب    الشابة المختفية كوثر صبار تعود إلى أحضان عائلتها بطنجة (صورة)    أولمبياد طوكيو-كرة القدم.. إسبانيا تنجو أمام ساحل العاج وتبلغ نصف النهائي    القنوات المفتوحة الناقلة لمباراة مصر والبرازيل في أولمبياد طوكيو    ممونو الحفلات ملتزمون بقواعد الحرب على الكوفيد.. ضرورة وضع دفتر تحملات    "لاراثون" الإسبانية تتحدث عن التطورات التي تشهدها الأزمة بين الرباط ومدريد!    ارتفاع القروض البنكية بنسبة 4.1 في المئة خلال شهر يونيو    ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية تهنئ الملك محمد السادس بعيد العرش    إغلاق مؤسسة فندقية بالحوز لخرقها إجراءات حالة الطوارئ الصحية    فيدرالية النقل السياحي تشكو ممارسات "مليشيات تحصيل الديون" وتحمل الأبناك المسؤولية    تقرير ألماني يكشف الأسباب الحقيقية للخلاف بين الرباط وبرلين    تونسيون يحملون النهضة مسؤولية الأزمة في بلدهم    جامعة الملاكمة تحقق في "اتهامات خطيرة" لمدرب رافق المنتخب بأولمبياد طوكيو    مهرجان الفيلم التربوي الرابع: بصدد فيلمي الإفتتاح    زهير بهاوي يوجه رسالة مؤثرة لوالديه -صورة    أي منطقة في الجمل يستخرج منها "لودك؟...الجواب في "نكتشفو بلادنا"    أولمبياد طوكيو... المصنف الأول عالميا ديوكوفيتش يخرج خالي الوفاض من مسابقة التنس    حركة "حماس" تنتقد استمرار واشنطن في تسليح إسرائيل    كوفيد 19: وزارة الصحة تدعو لتفادي الاكتظاظ في مراكز تلقيح بعينها    تحذير من متحور كورونا يقتل ثلث المصابين به.. هذه فرص انتشاره    "زنزانة البوح" تحكي أسرارها بمهرجان مسرح مراكش الثقافي    الفضاء النّصيّ وطبوغرافيا المكان عند سناء الشّعلان في جامعة سعيدة الجزائريّة    مسؤول إسباني يصب الزيت على نار الأزمة مع المغرب من جديد    طنجة.. توقيف شخص لتورطه في الحاق خسائر مادية بسيارة نفعية بحي السواني باستعمال السلاح الأبيض.    الاتحاد الأوروبي يغرم "أمازون" 746 مليون يورو من أجل انتهاك قوانين حماية البيانات    صادرات السيارات تسجل أعلى مستوى لها منذ 5 سنوات    الليجا "تكرم" أبطال الموسم الماضي في حفل مليء بالنجوم    شركة "سوناكوس" لتسويق البذور تعيش على صفيح ساخن واحتجاجات العمال مستمرة    الإشراف البنكي.. الأرقام الرئيسية في التقرير ال17 لبنك المغرب    التغير المناخي: لماذا يقترب عصر محطات الوقود من نهايته؟    إعلان عن مباراة توظيف أساتذة التعليم العالي مساعدين    عملية سطو جديدة على محل للمجوهرات بباريس الثانية من نوعها في ظرف أسبوع    673 إصابة جديدة و6 وفيات بجهة طنجة تطوان الحسيمة    تسجيل أربع هزات أرضية بإقليم الدريوش    دراسة: تسجيل درجات حرارة قياسية أكثر تواترا في المستقبل    الفنان خالد بناني يصاب بكورونا    الشيخ القزابري يكتب: حَمَاكَ اللهُ وَصَانَكَ يا بلَدِي الحَبِيبْ..!!    الموت يفجع الطبيب الطيب حمضي    المغرب الزنجي (12) : يعتبر المرابطون أول ملكية بالمغرب توظف العبيد السود كجنود    طارق رمضان :أنت فضوليّ مارقُُ وبقوة الشّرع    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



انتكاسة لليمين المتطرف في الانتخابات المحلية الفرنسية
نشر في بيان اليوم يوم 21 - 06 - 2021

جاءت نتائج التجمع الوطني الفرنسي اليميني المتطرف أقل مما كان متوقعا في الدورة الأولى من انتخابات المناطق والمقاطعات الفرنسية الأحد، وسط نسبة امتناع عن التصويت عالية جدا، وفق أولى التقديرات في استحقاق يشكل اختبارا تمهيديا قبل عام من موعد الانتخابات الرئاسية.
كذلك لم يحقق حزب الرئيس إيمانويل ماكرون "الجمهورية إلى الأمام" نتائج جيدة.
وجاءت نتائج الحزب اليميني المتطرف بزعامة مارين لوبن التي خاضت في العام 2017 الدورة الحاسمة من الاستحقاق الرئاسي أدنى من التوقعات ومن الانتخابات المحلية التي أجريت في العام 2015 حين تصدر في ست مناطق، وفق التقديرات.
وتييري مارنييه هو المرشح الوحيد للتجمع القادر على تصدر الدورة الأولى في منطقة وحيدة هي بروفانس-آلب-كوت دازور (جنوب)، وفق تقديرات تفيد بوجود منافسة حامية بينه وبين رئيس المنطقة المنتهية ولايته اليميني رونو موزولييه.
وقال موزولييه المنتمي لحزب "الجمهوريين" اليميني "لقد خالفنا كل التوقعات" في المنطقة.
لكن التجمع الوطني حل ثانيا في مناطق عدة، إلا أنه لا يبدو قادرا على تحقيق الفوز الأحد المقبل.
وبصورة عامة، تصدر المسؤولون المنتهية ولاياتهم، في توجه يعزز فرص حزب الجمهوريين والحزب الاشتراكي بمواجهة التجمع الوطني وحزب الجمهورية إلى الأمام الرئاسي الذي لا يملك قاعدة محلية قوية.
وفي منطقة أو دو فرانس (شمال)، تقدم رئيس المنطقة المنتهية ولايته كزافييه برتران المرشح منذ الآن للانتخابات الرئاسية عام 2022، بفارق كبير على مرشح التجمع الوطني سيباستيان شونو، فيما كانت استطلاعات الرأي تتوقع منافسة شديدة بينهما.
وفي حين أن التجمع الوطني بقيادة لوبن يحقق صعودا منذ نحو 40 عاما إلا أنه لم ينجح، رغم تحقيقه نتائج جيدة في الانتخابات السابقة، في إيجاد معاقل انتخابية له. فالنظام الانتخابي لا يصب لصالحه وهو يواجه منذ عقود عدائية من بقية الأحزاب التي تتكتل عامة ضده في الدورة الحاسمة.
كما أن حزب الجمهورية إلى الأمام الذي أنشئ حول ماكرون لخوض الانتخابات الرئاسية عام 2017، لا يملك قواعد محلية ولم يحقق نتائج جيدة. وأقر المتحدث باسم الحكومة غابريال أتال بأن "الأمر كان صعبا".
بدوره اعتبر رئيس حزب الجمهوريين كريستيان جاكوب أن الاستحقاق هو بمثابة "فشل ذريع للحكومة".
وفشل أنصار البيئة أيضا في تسجيل نتائج جيدة بعدما حققوا أداء ممتازا في المدن الكبرى خلال الانتخابات البلدية عام 2020.
وشهدت هذه الدورة الأولى من انتخابات المناطق والمقاطعات نسبة مقاطعة مرتفعة جدا راوحت بين 66,5 و68,6% بحسب تقديرات معاهد استطلاعات الرأي، وهو مستوى وصفه وزير الداخلية جيرالد دارمانان في تغريدة بأنه "مقلق جدا".
وأعربت لوبن عن خيبتها لأن ناخبي الحزب لم يقبلوا على الاقتراع، داعية إياهم إلى الإقبال بكثافة في الدورة الثانية الأحد المقبل.
واعتبرت أن "الناخبين بمقاطعتهم الكبيرة تركوا المجال مفتوحا أمام المنتخبين المنتهية ولايتهم للبقاء في مناصبهم".
وأعربت كل الشخصيات السياسية عن قلقها إزاء نسبة المقاطعة الكبيرة جدا للانتخابات التي نظمت في خضم الجائحة. وقد أرجئت الدورة الأولى أسبوعا لأن التدابير الصحية كانت تحول دون إقامة تجمعات والتنقل بين المنازل، واكتفى المرشحون بالتجول في الأسواق لتوزيع منشورات واضعين كمامات.
وشهدت اللقاءات النادرة مع الناخبين بعض الحوادث في بلد تفاقم فيه التوتر الاجتماعي بسبب الأزمة الصحية.
كما سجل نقص في بطاقات الاقتراع أو عدم فتح بعض المكاتب أبوابها في الوقت المحدد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.