بالفصيح : إعلام الحرب الإسباني    قرار مجلس الأمن المقبل حول الصحراء    الصحراء المغربية: تفاؤل عام بمجلس الأمن إزاء استئناف المسلسل السياسي إثر تعيين المبعوث الشخصي الجديد    مقتل 3 أشخاص برصاص شرطي في الولايات المتحدة    حسب تقرير جديد للمندوبية السامية للتخطيط : ارتفاع نسبة الطلاق بين النساء المغربيات البالغات ما بين 45 و49 سنة    "طبيبة" تكشف عن الأسباب التي تجعل الإمساك يؤدي إلى الوفاة    التوقعات العامة لحالة الطقس ليومه الإثنين.    رد على يتيم في علاقة التطبيع بسقوط العدالة والتنمية    انتشال مزيد من الجثث قبالة سواحل إسبانيا    عملية تنظيم الهجرة غير الشرعية والاتجار في البشر تقود لتفكيك عصابة خطيرة جنوب البلاد.    فيديو.. حريق ببراريك صفيحية بحي درادب بطنجة    التوجهات العامة لمشروع قانون المالية برسم سنة 2022    ينتقل عبر الرذاذ.. أعراض السعال الديكي لدى الأطفال    هل سيفرض المغرب جواز التلقيح لدخول الأماكن العمومية؟    وزارة الصجة: المغرب ينتقل إلى المستوى المنخفض لانتقال عدوى كورونا    كومان: "لم أكن أرغب في استبدال أنسو فاتي.. ركلة الجزاء مشكوك في صحتها لكن الحكم لم يشك"    خلاف بين أب و ابنه ينتهي بإزهاق الروح وسط صدمة الأهالي.    الشابي يبرمج حصة تدريبية ليلية يوم غد الإثنين بالوازيس قبل السفر صوب وجدة    عدد الملحقين بالجرعة الثالثة في المغرب يتجاوز 700 ألف شخص    الرئيس المصري يصدر قرارا جمهوريا للسماح لوزير بالزواج من مغربية- صورة    الملك يعين بنشعبون سفيرا جديدا للمملكة المغربية بباريس    وقفة احتجاجية للجبهة الاجتماعية بمراكش تندد بارتفاع الأسعار وغلاء تكلفة المعيشة    البطولة الاحترافية "إنوي".. نتائج وبرنامج باقي مباريات الجولة 6    أجواء روحانية تحف المصلين بالمسجد الحرام بعد إلغاء التباعد الجسدي    البطولة الاحترافية 2.. جمعية سلا يحصد الأخضر واليابس    بطولة إسبانيا: اشبيلية يشدد الخناق على قطبي العاصمة    المكتب الوطني للسكك الحديدية يعلن عن عروض تذاكر ب49 درهم    أكادير : مهنيو الحلاقة و التجميل و تزيين العرائس يلتئمون في لقاء خاص بمقر غرفة الصناعة التقليدية.    فيلمين مغربيين يحصدان الجائزة الكبرى لسينما المدينة    مجزرة الجزائريين في باريس: قصة المذبحة المغيّبة منذ عقود    مندوبية التخطيط تسجل انخفاضاً في العنف الممارس ضد النساء في المغرب    قتيل في حريق جراء اصطدام شاحنة و"تريبورتور" بين تيكوين وآيت ملول    خبراء أفارقة: "البوليساريو" لا تتوفر على مقومات دولة ويجب طردها من الاتحاد الإفريقي..    بريطانيا تأمر بمراجعة تدابير حماية البرلمانيين بعد مقتل نائب طعنا    النقابة الوطنية للتعليم تكشف تفاصيل لقاء كاتبها العام بشكيب بنموسى.. الوزير عبّر عن استعداده للحوار    بنك المغرب: استقرار سعر صرف الدرهم مقابل الأورو    تسليط الضوء على" قصة نجاح" ميناء طنجة المتوسط خلال الاجتماعين السنويين للبنك الدولي وصندوق النقد الدولي    مباراة ودية للمنتخب الوطني لكرة القدم النسوية ضد نظيره الإسباني بمدينة كاسيريس    عملة بتكوين تتجاوز 60 ألف دولار لأول مرة في 6 أشهر    إبراهيمي: طب المستعجلات يعاني بالمغرب ولن نخرج من الأزمة بدون تعزيزه    فاندربروك: الجيش قادر على العودة بالتأهل من الجزائر    "نص قرائي" يمس المقدسات يحدث جدلا واسعا    ابن شقيق السادات "همزة وصل" لنيل السجناء السياسيين في مصر حريتهم    أجواء روحانية تحف المصلين بالمسجد الحرام بعد إلغاء التباعد الجسدي    شركة إسرائيلية تحصل على تراخيص حصرية للتنقيب عن النفط والغاز بالداخلة    المغرب يحتل المركز الثالث ب 10 ميداليات في بطولة إفريقيا للسباحة "أكرا 2021"    أزمة في صناعة السيارات في المغرب..نقص الشرائح الالكترونية يتسبب في فقدان الوظائف    مقتنيات الأديب الكولومبي "غابريل غارسيا ماركيز" تطرح للبيع    الممثلة نعمة تتحدث عن مشروعها "لالة ميمونة" وتكشف موضوع أطروحتها وعملها الجديد -فيديو    انطلاق منتدى الإيسيسكو العالمي لعلوم الفضاء    اختطاف 15 مبشرا أمريكيا على أيدي عصابة في هايتي    مهرجان " تاسكوين " في نسخته الأولى بتارودانت    لطيفة رأفت تهاجم القائمين على مهرجان الجونة السينمائي    هناوي: مناهج التعليم بالمغرب تجمع بين الصّهينة والزندقة    الجامعة السينمائية سنة 2021: برنامج غني ومتنوع    عرض فيلم " الرجل الأعمى الذي لايرغب مشاهدة تيتانيك" ضمن أفلام مسابقة الرسمية في مهرجان الجونة    د.بوعوام يعلق على الكتاب المدرسي الذي أورد "نظرية التطور" المخالفة لعقيدة المسلم في الخلق    من سنن الصلاة المهجورة : السترة - نجيب الزروالي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



ال OCP يوقع مع الحكومة الإثيوبية اتفاقا لتنفيذ مشروع أسمدة بقيمة 3;7 مليار دولار
نشر في بيان اليوم يوم 19 - 09 - 2021

أعلنت وزارة المالية الاثيوبية أن حكومة البلاد وقعت اتفاقا مع مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط يهدف إلى تنفيذ مشروع للأسمدة في دير داوا بإثيوبيا باستثمار إجمالي يمكن أن يصل إلى 3.7 مليار دولار.
وأوضحت الوزارة في بلاغ أنه تم توقيع الاتفاق خلال زيارة لوفد أثيوبي رفيع المستوى قاده وزير المالية الاثيوبي، أحمد شيد، مرفوقا بمسؤولين من الشركة الاثيوبية للصناعات الكيماوية، والشركة الإثيوبية للأعمال الفلاحية، وشركة المعادن والبترول والوقود الحيوي الاثيوبية.
وقالت الوزارة على حسابها بموقع "تويتر" أنه بموجب هذا الاتفاق، سيتم إحداث مركب للأسمدة بمنطقة دير داوا باستخدام الموارد المحلية "الغاز الاثيوبي والحمض الفوسفوري المغربي".
وسيتطلب المشروع استثمارا مبدئيا يقدر بحوالي 2.4 مليار دولار أمريكي خلال المرحلة الأولى لتطوير وحدة إنتاج أسمدة بحجم 2.5 مليون طن تجمع بين اليوريا وNPS/NPK، ويمكن أن تصل طاقتها الإنتاجية إلى 3.8 مليون طن سنويا باستثمارات إجمالية تصل إلى 3.7 مليار دولار أمريكي في المرحلة الثانية.
وسيساهم هذا المشروع بشكل كبير في تلبية طلب إثيوبيا المتزايد على الأسمدة، علما أنه اعتبارا من سنة 2022، ستمثل واردات البلد من الأسمدة مليار دولار أمريكي، ويمكن أن تصل إلى ملياري دولار أمريكي سنة 2030″.
وكانت سفيرة المغرب بإثيوبيا وجيبوتي، نزهة علوي محمدي، قد أكدت مطلع السنة الجارية، بأديس أبابا، أن المملكة تطمح إلى جذب المزيد من المستثمرين المغاربة إلى إثيوبيا وتعميق التعاون الاقتصادي الثنائي. وقالت الدبلوماسية المغربية، في كلمة لها بمناسبة ندوة حول "إصلاح قانون الاستثمار وفرص الاستثمار في إثيوبيا"، الذي نظمته هيئة الاستثمار الإثيوبية، إنه "على صعيد الاستثمار، يتزايد اهتمام المستثمرين المغاربة بالسوق الإثيوبية على نحو مطرد".وأوضحت أن العديد من المقاولات المغربية مهتمة بالسوق الإثيوبية، مشيرة إلى أن الإصلاحات المعتمدة في هذا البلد "تشجع قطاعنا الخاص على الاستقرار في إثيوبيا، التي تحظى اليوم باهتمام الفاعلين المغاربة بشكل متزايد". وتابعت الدبلوماسية المغربية أن إثيوبيا توفر كذلك سوقا جذابة للغاية، وذلك بفضل سياسة الحكومة التي تضمن الظروف المواتية للتنمية الاقتصادية والاستثمار.وأشارت علوي محمدي إلى أن المغرب فخور بإبرام شراكة متينة في مجال الفلاحة مع الحكومة الإثيوبية، من خلال مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط، لا سيما في مجال توريد الأسمدة وتبادل الخبرات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.