بوريطة: مجلس حقوق الإنسان مدعو لإيلاء اهتمام خاص لتأثير التكنولوجيات الجديدة على حقوق الإنسان    الملك محمد السادس يبعث رسالة إلى رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتخب نفتالي بينيت    رئيس كونفدرالية السياحة يطمئن.. الطلب قوي للغاية    بوريطة: مجلس حقوق الإنسان مدعو لإيلاء اهتمام خاص لتأثير التكنولوجيات الجديدة على حقوق الإنسان    من 13 دولة.. ملاحظون عسكريون يتابعون "تدريبات الأسد الإفريقي 2021" شمال طانطان    يورو 2020.. المنتخب الفرنسي يهزم الألماني بنيران صديقة    نغوما ومالانغو يعودان إلى المغرب للالتحاق ببعثة الرجاء في طنجة    على خطى الترجي.. الأهلي يطالب اتحاد الكرة المحلي بالسماح بحضور الجماهير أمام الفريق التونسي    حكيمي الوحيد الذي سيغادر الإنتر!    تأجيل جلسة محاكمة عمر الراضي إلى يوم الثلاثاء المقبل    كيما وجد ليها نظام العسكر من قبل.. الأفلان فاز ف انتخابات برلمانية قاطعوها الجزائريين    ما خرج به السفياني من ملاحظات بعد استقباله من طرف بشار الأسد! وجدنا بشار ونظام البعث ولم نجد العرب في سوريا    ها تفاصيل عملية انتخاب الممثلين ديال موظفي وزارة التربية الوطنية ف اللجان الإدارية    صدمة جديدة للدزاير.. المدير العام لمؤسسة البترول الوطنية النيجيرية: كانوجدو لبناء الخط ديال الكَاز مع المغرب والمشروع هو مستقبل إفريقيا    اللي تقولب وشرا بيي ديالو من لارام بالغلا ها الجديد باش كيفاش يرجع فلوسو    التسخسيخ ديال الجالية والتواصل ديال لارام.. البرلماني بروحو: دعمتها الحكومة ب250 مليار سنتيم ولكن خلات الجالية بدون منطق واضع بعدما تبلوكا السيستيم ومصدر من لارام ل"كود": تواصل ديالنا كان مزيان وعلينا ضغط كبير    جامعة الكرة نزلات بعقوبات تأديبية على فراقي ولعابة    الإفراج عن رئيس حزب "قلب تونس" بعد عدة أشهر في السجن    المغرب والبرتغال يدرسان إطلاق خط بحري بين مينائي طنجة المتوسط و"بورتيماو    جنايات كازا بدات اليوم تحاكم الدراري اللي حبسو الطرامواي    الغش ف امتحانات الباك.. أمزازي: ضبطنا 4235 حالة وها وقتاش غاتخرج النتائج    لجنة الأمم المتحدة لحقوق الطفل : اسبانيا انتهكت حق التعليم لطفل مغربي ف مليلية    حصيلة كورونا اليوم: 196 ألف خداو الجرعة الثانية من الفاكسان و476 تصابو    نسبة المشاركة في الانتخابات التشريعية في الجزائر 23 في المئة.. الأدنى تاريخيا    الخارجية الإسبانية تكشف وجود اتصالات لتهدئة التوتر مع المغرب و تنفي فرض الفيزا لدخول سبتة و مليلية    شكيب بنموسى يقدم التقرير العام للنموذج التنموي الجديد لديبلوماسيين معتمدين بالمغرب – فيديو    نناح والسعداوي وجبيرة وبوطيب وآخرون.. غيابات الرجاء أمام اتحاد طنجة    البطولة الإحترافية 1: برنامج الدورة 22    الكنبوري: بايدن لم يكن مهتما بلقاء رئيس الحكومة الإسبانية و29 ثانية فقط هي المدة الزمنية التي تحدث فيها معه    مجلس النواب يصادق في قراءة ثانية على "تقنين زراعة الكيف"    إدارة سجن مول البركي تكشف حقيقة "فيديو" مرفق بصورة قاتل شاب بالشارع العام بآسفي    رجاء الشرقاوي المورسلي: اعتراف عالمي و طموح لبحث علمي دون كوابح    إيطاليا.. استعراض مستجدات الطاقات المتجددة بالمغرب وآفاق تطورها    بعد نجاته من الموت.. إريكسن يبعث رسالة جديدة من داخل المستشفى    الهيئة المغربية لسوق الرساميل تقدم مخططها الاستراتيجي الجديد برسم 2021- 2023    منظمة الصحة العالمية تزف بشرى سارة بشأن فيروس كورونا    الخزينة العامة: زيادة عجز الميزانية إلى 24.6 مليار درهم    الطقس غدا الأربعاء.. سحب غير مستقرة مع زخات رعدية في هذه المناطق    الأزمة السياسية بين إسبانيا والجزائر والمغرب تلقي بظلالها على مصير أنبوب الغاز المغاربي    تناقضات بنيوية في مشروع جماعة "العدل والإحسان"    الحكومة النيجيرية تستعد لبناء خط أنبوب الغاز نيجيريا-المغرب    مستوطنون إسرائيليون يقتحمون المسجد الأقصى    قضية فض اعتصام رابعة: منظمة العفو تطالب مصر بإعادة محاكمة المدانين وفق إجراءات "عادلة ونزيهة"    توجيه تهمة الإرهاب إلى منفذ عملية الدهس التي استهدفت أسرة مسلمة في كندا    برنامج الدورة 14 لمهرجان "أنديفيلم" بالرباط    صداع وسيلان أنف.. إليك أعراض دلتا كورونا الأكثر انتشاراً    بعد تخفيف الإجراءات.. خبير مغربي يكشف السيناريوهات الممكنة في حالة تفشي كورونا    أين يبتدئ التراث وأين ينتهي؟    عوتاني.. كيم كاردشيان سقطات ف امتحان المحاماة ومزال مامفاكاش    غُوْيتِيسُولُو في ذكرىَ رحيله هَامَ بالمغرب في حيَاتِه وبعد مَمَاتِه    كورونا: بوريس جونسون يرجئ رفع آخر القيود في إنجلترا وسط مخاوف من سلالة "دلتا"    من بينها مشروع مسلسل المغربي هشام العسري: الدوحة للأفلام تعلن عن المشاريع الحاصلة على منح الربيع    شعار مهرجان الإسكندرية السينمائي من تصميم مغربي    من رسائل عبد الكبير الخطيبي إلى غيثة الخياط 17 : الرسالة 40: هل تجتاز الحياة الآن، طرقا نجهلها؟    الناظور : ذ.فريس مسعودي يكتب ..قصيدة شعرية بعنوان (العرض)    بعد أن سمحت السلطات السعودية بأداء مناسك الحج لمن هم داخل البلاد    رابطة حقوق النساء: النموذج التنموي لم يكن حاسما في تناول حقوق النساء    "لجنة الحج" تحتفظ بنتائج القرعة للموسم القادم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الهمة يهرب إلى كندا : آخر الخرجات الفاشلة للمخابرات الجزائرية

أصبحت بصمات الخرجات الإعلامية للإستخبارات الجزائرية ، جد معروفة ومفضوحة ، حتى وإن كتبت بماء الزئبق وبلغات آسيوية معقدة ، أو بأقلام أسماء صحافيين مرموقين أجانب بحثا عن المصداقية الهاربة ،
فبعد أسطورة تراجع الولايات الأمريكية عن الإعتراف بمغربية الصحراء ، وقيام حرب كاسحة بالكركارات ، وشن القوات العسكرية الجزائرية لغارات كاسحة أسقطت خلالها أعدادا ولا في الخيال من الجنود المغاربة ، معتمدة على صور وفيديوهات تارة من الهند ، وتارة من اليمن تعود لسنوات، وبعد دوي القرطاس داخل القصر الملكي ومحاولة تصفية ولي العهد المولى الحسن من طرف عمه المولى الرشيد ، وحالة المرض الوهمية التي رموا بها ملك البلاد بسبب ذلك ، إلى أن ظهر جلالته في اليوم الموالي للخبر الكاذب ، على يخته بمياه شواطئ شمال المملكة ،وبالتالي لم يكن أيا كان في حاجة إلى تكذيب مايروج ، أو النزول إلى مستوى إصدار البلاغات الرسمية ردا عن التراهات التي فضحت حالة العياء الحقيقي الذي أصبحت عليه الأجهزة الجزائرية المهترئة منذ الأزل . صدحت خلال الأسبوع الماضي أسطوانة جديدة على شرف المستشار الملكي فؤاد عالي الهمة ، حيث نسجوا ألحانا وكلمات على مقاس السكارى الجزائريين الذين يشتهون للمغرب ما يحيكونه من سيناريوهات تنم عن متمنيات الحقد والبغض ونشر البلبلة والمساس برموز الدولة الثابثة ، لكن بدون جدوى . وبدون أدنى أي اهتمام لما يتم نشره ، بل أصبح بمثابة نكت لتسلية الصغار قبل الكبار .
لم يعد هناك أدنى شك ، كون القبضة الحديدية التي أحكمها المغرب على الزلة الكبرى المتعلقة بتوجه زعيم الإنفصاليين " إبراهيم غالي " بتأطير فعلي من الجزائر بجواز سفر مزور في إسم محمد بن بطوش ، إلى إسبانيا ، ومساهمة هذه الأخيرة في الجريمة باستقبالها لمبحوث عنه في جرائم جنائية كثيرة وكبيرة بتهم متنوعة ، معللة موقفها أنها قدمت خدمة إنسانية ,,, ياسلام ,,,, أن هذه القبضة كانت سببا في مثل هذه الخرجات الفكاهية .
ومن أغرب ما تفننت فيه عبقرية المخابرات العسكرية الجزائرية من طرف جناحها الإعلامي، كون أقرب المستشارين للملك محمد السادس فؤاد عالي الهمة ، وبعد إجتماع صاخب بالقصر مع كبار الجنرالات ، ومناقشة تداعيات توقيع الإتفاق الإسرائيلي المغربي وما يقع مؤخرا من توترات حربية بين حماس وإسرائيل ، ومحطات إجتماعية خلخلخت المشهد بالمملكة ، نسبت إلى المستشار على أنه إتخذ غالبية قراراته دون الإستشارة مع كبار المسؤولين ، وكأن كل هذه التفاصيل والمعلومات صرح بها الهمة للإعلام الجزائري قبيل ترجله صوب سفارة كندا بالرباط لطلب اللجوء السياسي .
الغريب ، هو أن بعض هواة الترهات بحسابات اليوتيوب وصفحات بعض الخليجيين إنبرت لتنهل وتغرف من معين هذه الأساطير الكاذبة ، دون أدنى ذرة بحث أو تنقيب أو العودة إلى البحث عن المصداقية ، تفاديا من الوقوع في الزلة ورمي الشرفاء والمس بسيادة دولة دون موجب حق ، فلماذا وضعوا الآن رؤوسهم تحت الجناح كالنعامة بعدما كذبت وسائل الإعلام المغربية الجادة منها على الخصوص هذه الأنباء الزائفة ؟. ولماذا لم تكلف نفسها عناء إعادة نشر الحقيقة ؟ أم أن إنهزاماتها المتتالية التي تغذيها الخرجات الفاشلة للأجهزة الجزائرية وضعتها في أحرج المواقف أمام العالم ؟
عصير الكاب …


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.