الوزير السابق عبد الحق التازي يستعطف الملك للعفو عن بوعشرين فاجأ الحاضرين خلال محاضرة بمقر وكالة المغرب العربي للأنباء    الرباط: موظف شرطة يطلق رصاصة تحذيرية لتوقيف شخص قاوم عناصر الشرطة بعنف    "عاش الشعب" كرغبة في المشاركة السياسية    البنك الشعبي تطلق خدمة جديدة لفائدة زبنائها بدول جنوب الصحراء    هاليلوزيتش يستدعي هشام المجهد للإلتحاق بالتجمع الإعدادي للمنتخب الوطني استعدادا لمباراة موريتانيا    قضية بنحليب.. هذا ما قرره السلامي والسفري بعد خلافة كارتيرون في تدريب الرجاء    نيمار يتوعد ريال مدريد طمعا في عطف برشلونة    رومانية تحاول تهريب 159 كيلوغراما من المخدرات في معبر سبتة المحتلة    فضيحة مدوية تضرب “سيدي حرازم” بعد اكتشاف جراثيم في مياهها    بأعجوبة..تلميذ ينجو من حادثة انهيار سقف وجدران مؤسسة تعليمية    كيف يفسر انتشار النفاق الاجتماعي في المجتمع المغربي؟    أمن طنجة يكشف حقيقة العثور على جثة مفصولة الرأس بغابة الرميلات    رئيس النيابة العامة يدعو إلى تحقيق العدالة الصديقة للأطفال    أغنية “عاش الشعب” .. كثير من الكراهية والعنصرية وسعي نحو مجد زائف    قرعة كأس “الكاف” تضع حسنية أكادير في مواجهة فريق جزائري وبركان في مجموعة صعبة    طنجة ابن بطوطة يتجاوز عتبة المليون مسافر في شتنبر    ستيرلينج يعتذر لجوميز .. ويعد بعدم تكرار ما حدث    حملة عقلانية و قانونية ضد المجلس الوطني للصحافة    عموتة يستدعي 6 لاعبين آخرين للإلتحاق بالتجمع الإعدادي للمحليين استعدادا لمباراته ضد غينيا    مانشيني: ان استدعاء بالوتيلي معياره الكفاءة وليس لون البشرة    المهرجان الدولي للفيلم بمراكش يكشف القائمة الرسمية للأفلام المشاركة في الدورة 18    مكناس تحتضن الدورة الرابعة للمنتدى الدولي للسياحة    كاسبيرسكي" تحذر المغاربة من خطر قرصنة معطياتهم البنكية    السعودية.. القبض على منفذ الاعتداء بالطعن على أعضاء فرقة مسرحية بالرياض    الحكومة تمرر قانون هيئة الصيادلة وسط انتقادات المهنيين    الصحافية والكاتبة من أصل مغربي سعاد المخنت تتوج بجائزة مركز سيمون ويزنتال    صور.. التوأم صفاء وهناء يُكرَمان بالولايات المتحدة    خاليلوزيتش يستنجد بالعربي ويتجاهل بلهندة وحاريث    إسرائيل تغتال القيادي في حركة الجهاد الاسلامي بهاء أبو العطا والمقاومة ترد بقصف مستوطنات جنوب تل أبيب    إسرائيل تبحث عن طوق النجاة .......    الجواهري يؤكد استمرار تدني “الادخار” عند المغاربة    إسدال الستار عن الملتقى الوطني للمسرح الكوميدي بمكناس    عصاميات الدوسكي بين القلم وبناء فكر الإنسان    الفنانة التشكيلية سلمى أبو سليم.. لوحات تعزف سيمفونية الألوان    إدارة سجن طنجة تودع “محمد جلول” في المصحة بعد دخوله في إضراب عن الطعام    طعن 3 فنانين خلال عرض مسرحي بالرياض.. واعتقال المنفذ المنفذ يمني الجنسية    هل السياسة بإقليم العرائش تحتاج إلى الحشيش ... !    طقس الثلاثاء.. بارد بالمرتفعات مع سماء غائمة    بعبع التشرميل في فاس.. حينما يبكي الرجال    لأول مرة..يوتيبور أمريكي يحل بالمغرب ويحمل علم المغرب من صحرائه    "قرية المغرب" في نسخة ثانية بالكوت ديفوار    خاليلوزيتش يستدعي لاعبا جديدا لمواجهة موريتانيا وبوروندي    منتدى إفريقيا للاستثمار: وفد مغربي مهم بجوهانسبورغ لاستعراض مؤهلات المملكة    الدار البيضاء.. إحياء الذكرى 101 لنهاية الحرب العالمية الأولى    رؤساء جماعات في الفيسبوك    ملياردير أمريكي يخطط لتمكين البشر من العيش على كواكب أخرى    عدد وفيات السجائر الإلكترونية يستنفر إدارة ترامب    شاب يتعرض لسكتة قلبية يوميا طوال 14 عاما    جدل "الهولوكوست" يجلب انتقادات لخدمة "نيتفلكس"    جماعة العدل والإحسان بالقصر الكبير في بيان للرأي العام    شاهدوا بالفيديو.. أجواء "الحضرة" في الزاوية الكركرية بالعروي إحتفالا بذكرى المولد النبوي    أول مسجد للجالية المغربية بالدانمارك يحتفل بذكرى المولد    مطار طنجة ابن بطوطة يتجاوز عتبة المليون مسافر في شتنبر الماضي    دراسة: تناول القهوة بانتظام يخفض خطر الإصابة بسرطان الكبد إلى النصف    الكشف عن السبب الرئيسي في وفيات السجائر الإلكترونية    قبيلة بني بوزرة الغمارية : تاريخ و حضارة (الجزء الأول) + صور    أميركي يتعرض لسكتة قلبية يوميا طوال 14 عاما    30 ألف حالة إصابة سنوياً بداء السل في المغرب سنويا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"الكنوبس".. الإدلاء بتقرير طبي يعلل اللجوء إلى العملية القيصرية
نشر في شعب بريس يوم 17 - 04 - 2019

قرر الصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي، ابتداء من فاتح ماي المقبل، أداء مستحقات كل عملية قيصرية غير مبررة طبيا على أساس تعريفة الولادة الطبيعية، داعيا منتجي العلاج (المصحات، المستشفيات العمومية...) إلى ضم تقرير طبي لملفات الفوترة يشرح الضرورة الطبية التي تستدعي اللجوء للعملية القيصرية، ويبين الفوائد والمخاطر الممكنة للعملية وظروف إنجازها.

وعزا الصندوق، في بلاغ له اليوم الأربعاء، هذا القرار إلى ارتفاع معدل اللجوء إلى العمليات القيصرية بشكل غير طبيعي. ففي سنة 2017 بلغ عدد حالات الولادة التي سجلها الصندوق في صفوف المستفيدات من خدماته 30 ألف و583 حالة، من بينها 18 ألف و522 تمت عبر العملية القيصرية (61 في المائة)، علما بأن هذه النسبة كانت مستقرة في 35 في المائة سنة 2006 وانتقلت سنة 2009 إلى 43 في المائة مباشرة بعد مراجعة التعريفة الوطنية المرجعية لهذا العمل الطبي من 6000 إلى 8000 درهم، لتصل إلى 61 في المائة خلال سنة 2017.

وأشار المصدر ذاته إلى أن القطاع الخاص استحوذ على نسبة 90 في المائة من حيث عدد الولادات، وسجل معدلا مرتفعا للجوء إلى العملية القيصرية بلغ 66 في المائة، مقابل 25 في المائة فقط في القطاع العام، علما أن بعض مؤسسات الاستشفاء الخاصة بالدار البيضاء والرباط وفاس وأكادير والقنيطرة والجديدة تجاوزت فيها نسبة اللجوء إلى العملية القيصرية معدل 80 في المائة خلال سنة 2017، مبرزا أن الإحصائيات المسجلة خلال سنة 2017 تظهر صغر سن النساء اللائي يضعن عن طريق العملية القيصرية حيث تراوحت أعمار 72 في المائة منهن ما بين 20 و35 عاما.

وذكر البلاغ أن معدل اللجوء للعمليات القيصرية المصرح بها للصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي يتجاوز المعدل الأقصى الموصى به من طرف منظمة الصحة العالمية (15 في المائة)، كما أنه يفوق المعدلات المسجلة بهذا الشأن لدى 36 بلدا متقدما (27.9 في المائة)، والتي من بينها تركيا وفرنسا واليابان وألمانيا وإسبانيا، بل إنه يفوق حتى بلدان مثل مصر (55.5 في المائة)، والأرجنتين (43.1 في المائة)، أو كولومبيا (36.9 في المائة)، حسب تقرير نشرته منظمة الصحة العالمية سنة 2018.

وكنتيجة لذلك، فقد انتقلت نفقات العمليات القيصرية المتحملة من طرف الصندوق من 13 مليون درهم سنة 2006 إلى 130 مليون درهم سنة 2017، فيما كان من الممكن توفير 70 مليون درهم سنويا في المتوسط لو لم تتجاوز نسبة اللجوء للعملية القيصرية 25 في المائة على غرار النسبة المسجلة في القطاع العمومي للصحة.

ومن أجل كبح المنحى التصاعدي المقلق في نفقات ومعدلات إنجاز هذا العمل الطبي، أكد البلاغ أن الصندوق اشترط إدلاء منتجي العلاجات بتقرير طبي يعلل أسباب اللجوء إلى هذا التدخل الجراحي قبل أداء نفقات أي عملية قيصرية.

وخلص البلاغ إلى أنه حسب منظمة الصحة العالمية، فإنه غالبا ما يتم القيام بالولادة القيصرية دون أي ضرورة طبية، مما قد يعرض الأم ووليدها إلى مشاكل صحية على المدى القصير والمتوسط والطويل"، وفي نفس السياق اعتبرت منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية، في تقرير صدر لها سنة 2017، أن الأعمال الطبية غير الضرورية والتبذير يشكلان 20 في المائة من نفقات العلاجات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.