الأمم المتحدة.. المغرب وإسرائيل ينظمان ندوة رفيعة المستوى حول الأمن الغذائي والفلاحة المبتكرة    تقرير: الأسواق مزودة بوفرة والأسعار مستقرة خلال الثمانية أيام الأولى من رمضان    تسجيل هزة أرضية بقوة 4,4 درجة بعرض سواحل الصويرة    النيران تصل أسواق إنزكان من جديد..إندلاع حريق مهول بسوق الدواجن والمتلاشيات - صور    بعد ضجة ابن تيمية.. "طراكس": الإنسان غير معصوم عن الخطأ    "اتصالات المغرب" حققات رقم معاملات ب8,9 مليار درهم: الشركة تأثرات بالأزمة الصعيبة ديال "كورونا"    المديرية العامة للضرائب تُعفي المغاربة من أداء الذعائر والغرامات والزيادات وصوائر التحصيل    المكتب الوطني المغربي للسياحة يقدم آليته الجديدة للتسويق لوجهة المغرب    جامعة كرة القدم تتخد قراراً جديداً في حق الأندية الوطنية    رئيس نادي برشلونة الإسباني يصر على النية الحسنة للدوري السوبر الأوروبي ويدعو "للحوار"    فيدرالية اليسار تستنكر استعمال "الأحرار" للقفف الرمضانية في استمالة الناخبين وتطالب بالتحقيق    بدء مراسم تشييع الرئيس التشادي الراحل    توقعات أحوال الطقس لليوم الجمعة    وزارة أمزازي تعفي أولياء المرشحين للأقسام الداخلية والمطاعم المدرسية من تأشيرة التصريح بالدخل السنوي    مداهمة مقهى في إفران وإيقاف 26 شخصا لخرقهم ليلا حالة الطوارئ    أساتذة التعاقد يوصلون إضرابهم الوطني ويحتجون السبت بالجهات في ذكرى وفاة حجيلي    أستاذة تعليم "متعاقدة" تتهم شرطيا بتعنيفها والتحرش بها.. "هددوني لأوقع على المحضر ووكيل الملك لم ينصت إلي"    فضيحة.. اسبانيا تستقبل زعيم البوليساريو بهوية مزورة    بشكل مستعجل.. الممرضون المجازون ذوي السنتنين يطالبون بنشعبون بحل مشاكلهم    ليلة سوداء.. مدافع المنتخب المغربي يهدي برشلونة 3 أهداف (فيديو)    أرقام.. ارتفاع تكاليف المعيشة بمدينة تطوان    آبل تزيح النقاب عن هاتف جديد بلون غير مسبوق    لفتيت: مشروع قانون "تقنين الكيف" يروم تحسين دخل المزارعين وخلق فرص واعدة وقارة للشغل    اطلاق تطبيق الهاتف الخاص بوزارة الشغل وتوزيع لوحات الكترونية على المفتشين..    الإفتاء المصرية تحسم الجدل وتحدد يوم مولد النبي محمد (ص) ميلاديا    فيروس كورونا: تفشي الوباء في الهند يحرم العالم من اللقاحات    بسبب استهزائه بشعائر الإسلام وتهكمه على آيات من القرآن وأحاديث نبوية محكمة جزائرية تدين ناشطا علمانيا ب3 سنوات سجنا    سنة 2020 الأكثر حرارة على الإطلاق بالمغرب.. خبير مناخي: القادم سيكون أسوء    إسلاميات… خريطة الإسلاموية في فرنسا: الدعوة والتبليغ (1/5)    الأردن تفرج عن 16 متهما في قضية "الفتنة"    تسجيل تراجع بنسبة 0.4 بالمئة في الأصول الاحتياطية للمغرب    الأفلام الثمانية المتنافسة على أوسكار أفضل فيلم روائي    صدور قاموس اسباني-عربي متخصص في مجال كرة القدم    بسبب ال"سوبر ليغ".."اليويفا" يدرس إمكانية معاقبة ريال مدريد ويوفنتوس    إسبانيا أكدت دخوله للعلاج في حالة حرجة.. هل توفي زعيم البوليساريو؟    ما الذي تستطيعه الفلسفة اليوم؟ التفكير في السؤال من خلال كتاب «التداوي بالفلسفة» للمفكر المغربي سعيد ناشيد    التجاور والتجاوز في رواية " الأنجري"    أ ف ب.. شرطة "نورث كارولينا الأمريكية" تقتل "أبا لعشرة أطفال من أصول إفريقية"    د ب أ.. إجلاء الآلاف بعد الكشف عن "قنبلة من الحرب العالمية" في "ألمانيا"    رويترز.. "بريطانيا" تعتذر عن "عنصرية مستشرية" منعت تكريم "قتلى الحرب العالمية من الآسيويين والأفارقة"    تحذير من سهر الأطفال.. يبطئ النمو ويفقد التركيز    مصدر من لجنة التلقيح بالمغرب يتحدث عن العودة للحياة الطبيعية    "من العجيب إلى الرائع"، معرض للفنانة التشكيلية ليلى ابن حليمة بتطوان    رئيس ال"كاف" يقوم بزيارة للمغرب ويعقد لقاءً مع فوزي لقجع    في بادرة إنسانية.. الوداد والكعبي يدعمان مُشجعا مريضا ب"السرطان"    تنافس مغربي جزائري في "برلمان شعب".. وإدبلا: التنافس الشريف له أخلاقيات    قضية الطفلة إكرام...ماذا بعد الاحتجاجات؟    معنى " زُغبي" في كلام المغاربة وعلاقته بآخر ملوك الأندلس    هذه نصائح الخبراء لك كي لا تعطش في رمضان.    العنسر: إجراء التعديلات يجب ان يكون بعيدا عن ضغط الانتخابات    بالفيديو.. الصالحي النجم السابق للرجاء يحذر مستعملي الطريق السيار من "جواز" بعد تعرض زجاج سيارته للكسر    عمر الشرقاوي: هذه قصة 17 مليار درهم التي حققتها شركات المحروقات    متهم بخرق حقوق الإنسان..منظمة حقوقية تُعلم محكمة إسبانية بوجود ابراهيم غالي على التراب الإسباني    مليلية تعدل مواقيت حظر التجول لتسهيل أداء الصلاة في المساجد خلال رمضان    "بروكسيل للطيران" تطلق خطوط جوية جديدة الى الحسيمة والناظور    على هامش مرارة الإغلاق الليلي في رمضان بسبب كورونا..لماذا تعتبر التراويح بدعة!؟    اعتبر الحج والأضحية طقوسا وثنية .. الحكم على باحث جزائري بالسجن بتهمة الإستهزاء بالإسلام    إسلاميات… المسلمون والإسلاموية في فرنسا عند النخبة الفكرية (2/2)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





شفشاون تكرم الخط العربي في الملتقى الدولي الأول للخط العربي والزخرفة
نشر في شمال بوست يوم 29 - 09 - 2019

افتتح مساء الجمعة، برواق السيدة الحرة بشفشاون، معرض جماعي تحت شعار "رحلة الخط إلى شفشاون"، بمشاركة 33 خطاطا مغربيا وعربيا، إيذانا بانطلاق فعاليات الملتقى الدولي الأول للخط العربي والزخرفة.
وتميز افتتاح المعرض، الذي حضره عامل إقليم شفشاون، محمد علمي ودان، وشخصيات مدنية وعسكرية وفعاليات من المجتمع المدني، بعرض لوحات فنية تمثل مختلف اتجاهات مدارس فن الخط العربي والزخرفة، أعمال تتفرد بانسيابها و دقة تكويناتها ودلالة ألوانها الجمالية، من حيث الأسلوب والليونة وسهولة المد والشد فيها.
ويهدف الملتقى، المنظم من طرف المركز الثقافي بشفشاون بشراكة مع جمعية الكاميلون للفنون التشكيلية بفاس وبتعاون مع العمالة والمجلس الإقليمي بشفشاون، إلى تعريف الجمهور بأبرز اتجاهات مدارس فن الخط العربي والزخرفة، من خلال استضافة فنانين من المغرب وعمان والأردن وتونس والجزائر وموريتانيا والسعودية.
في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أوضحت مديرة المركز الثقافي ومحافظة القصبة الأثرية والمدينة العتيقة بشفشاون، فاطمة بوشمال، أن الملتقى يشكل "قيمة مضافة لشفشاون التي تعرف تنظيم عدة تظاهرات في فنون مختلفة، كما يعد أول ملتقى من نوعه على مستوى جهة طنجةتطوانالحسيمة."
وأضافت السيدة بوشمال أن الغاية من هذه التظاهرة الدولية، التي تبصم على انطلاقة الموسم الجديد للمركز الثقافي بشفشاون، تسليط الضوء على أهمية فن الخط العربي في الثقافة المغربية عبر التاريخ وفي بناء الحضارة العربية الإسلامية والأندلسية.
وأبرزت أن الملتقى يروم كذلك التعريف بدور الزخرفة الخطية لدى الباحثين والمهتمين، خاصة وأنها تعد مكونا أساسيا في الزخرفة المغربية، موضحة أن "المعمار الأندلسي بشفشاون يتميز بنقوش خطية، لاسيما في العمارة الدينية العتيقة بالزوايا والمساجد والسقايات".
من جانبه، سجل الكاتب العام لجمعية الكاميلون للفنون التشكيلية، الخطاط عبد السلام الريحاني، أن الجمعية، التي دأبت على تشجيع تعليم فن الخط المغربي والزخرفة لدى الشباب، اختارت هذه السنة الانفتاح على مدن أخرى، بداية بشفشاون لكونها من الحواضر الروحانية التي تتوفر على تاريخ جمالي في فن الخط العربي والزخرفة.
وأشار السيد الريحاني، الذي يشغل أيضا منصب المدير الفني لمهرجان فاس الدولي لفن الخط العربي والزخرفة، إلى أن "ملتقى شفشاون يتميز بعرض عدة لوحات للخط المغربي من الثلث، والمبسوط والمجوهر، فضلا عن الزخرفة المغربية التي كانت حاضرة بقوة".
واعتبر أن الاهتمام المتزايد بالخط المغربي يرجع إلى تخرج نخبة من الطلبة من معهدين تم افتتاحهما برعاية سامية، ويتعلق الأمر بأكاديمية الفنون التقليدية بالدار البيضاء ومدرسة الصهريج التابعة لجامعة القرويين بفاس، مبرزا أن "الخطاطين المغاربة صاروا يتعاطون للخط المغربي بحماس ملفت للنظر".
على صعيد آخر، عرف الملتقى رسم جداريات بفضاءات المدينة من إنجاز الخطاطين المغربي عبد الرحيم حمزة والتونسي تيليلي عبد الحفيظ، كما سيتم عقد ندوة حول "تاريخ الخط في المغرب العربي" من تأطير الأساتذة الخطاطين محمد المغراوي (المغرب) إبراهيم آيت زيتن (الجزائر) محمدن ولد أحمد سالم (موريتانيا).
وتتواصل فعاليات الملتقى إلى غاية غد الأحد بتنظيم ورشات في الخط العربي وكتابة وقراءة الخط المغربي وزخرفة المخطوط من تأطير خطاطين محترفين، من بينهم عبد الرحيم گولين ومحمد السرغيني وعائشة بن إبراهيم (الجزائر) والتي سيستفيد منها المشاركون في الملتقى ومرشدات وواعظات المجلس العلمي المحلي وأطفال دور الرعاية الاجتماعية بشفشاون.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.