المشاورات الحكومية.. الأحرار يجدد تفويض أخنوش ويدافع عن حصيلة وزرائه    بعد صراعه الطويل مع المرض .. المسرحي أحمد الصعري في ذمة الله عن عمره يناهز 70 سنة    “صنداي تايمز”: موجة ذعر تجتاح دول الخليج بعدما رفض ترامب التدخل للدفاع عنهم    وحيد يستعدي حمد الله أمام ليبيا    عموتة: "نتيجة مباراتنا أمام الجزائر لا تعني شيء و كنا نتمنى أن نخطف هدفا"    حسنية أكادير يبحث عن فوز غائب في خريبكة لمدة ثماني سنوات    بالأرقام | برشلونة الأكثر استقبالًا للأهداف بين أندية الليجا هذا الموسم    توقعات أحوال الطقس اليوم الأحد 22 شتنبر 2019 بالمغرب    احتجاجا على جر أستاذة سيدي قاسم إلى المجلس التأديبي.. زملاؤها يطلقون حملة “كشف الحقيقة ليس جريمة”    مجلس “بوعياش” يستكمل هياكله ويصادق على نظامه الداخلي خلال اجتماعه العادي    عسكوري تعود ب “حكايتي”    حارث يحصد أول جوائز الموسم    زيدان يحشد كل نجومه لمباراة اشبيلية    بركان تتعاقد مع طارق السكتيوي لموسمين    في الجزائر.. ضرائب ورسوم جديدة لزيادة الإيرادات في موازنة 2020    كرين: اتهام أخنوش لجطو بتسييس تقريره طعن في مؤسسة دستورية ونحن أمام خيارين!    بعد أن قدم لهم وعوداً بالعمل في دول الخليج.. اعتقال شخص نصب على العشرات من المواطنين    جثة شاب متحللة داخل مقبرة تستنفر أمن القصر الكبير    هل تكتب الانتخابات التونسية نهاية عصر الأيديولوجيا؟    نقطة الضعف الأميركية    دار الشعر بتطوان تفتتح الموسم الشعري الجديد وتعد عشاقها بالجديد    هاشتاغ #كلنا _مع _ فرح يغزو مواقع التواصل الاجتماعي    تقرير: انخفاض معدلات وفيات الأطفال بالمغرب    المظاهرات تتجدد في مصر.. اشتباكات بين مئات المتظاهرين وقوات الأمن    عزيز أخنوش: حنا باقين في الحكومة ومستعدين نتحملو المسؤولية    بنعبد الله يستقبل قيادات نسائية    تجربة سريرية غير مرخصة لمرضى "باركنسون" و"ألزهايمر" في فرنسا    خبير اقتصادي: وضع السوق لا يدعو أبدا إلى القلق أسعار العقار السكني تتراجع    الفيديوهات المحرفة تؤثر على الأمن    نجاعة الحوار تنهي أطول اعتصام بتنغير    رغم مجهودات الحموشي..سكان بن أحمد يشتكون ارتفاع الجريمة    “رام” شريكة “يونيسكو” في تنمية إفريقيا    في خطوة غير مسبوقة.. BMCE OF Africa تطلق النسخة الإلكترونية للتقرير السنوي    بيبول: حبيركو تستعد لتجربة تلفزيونية جديدة    صاحب “نزهة الخاطر” يودعنا    افتتاح معرض "نافذة الإبداع" برواق النادرة بالرباط    فيلم »الأرض تحت قدمي » يتوج بجائزة مهرجان الدولي لفيلم المرأة بسلا    رئيس الأهلي المصري: الدوري وأفريقيا هما التحدي الأكبر    نزار بركة : الخروج من الأزمة يفرض تفكيرا مغربيا خالصا    حق الولوج إلى العدالة.. المغرب في المرتبة 45 عالميا    قضاة الجزائر يهدّدون بالتصعيد    رجل يقتحم مسجدا بسلاح في فرنسا ويصيب نفسه    افتتاح أول معبد يهودي رسمي بالإمارات في 2022    باكستان: مقتل 26 شخصا في حادث تحطم حافلة شمالي البلاد    احتجاز ناقلات «الاحتجاج»    "علاش" لفرقة كواليس تخلق الحدث بمهرجان القاهرة للمسرح    تغييرات جذرية في تحديث "واتسآب" الجديد    الهجمات على «أرامكو» تربك العالم.. حذر ومخاوف من أزمة طاقية    النظام الضريبي المحلي بالمغرب متوافق مع المعايير المعتمدة في البلدان الأخرى    رئيس “مغرب الزهايمر”: تضاعف عدد مرضى الزهايمر في المغرب عشرات المرات وعددهم بلغ الألف    المغرب يسجل 31 ألف حالة إصابة بالسل سنويا    هذه الآية التي افتتح بها أخنوش جامعة شباب الاحرار بأكادير    دراسة: الجوع يغير بشكل كبير مهارات صنع القرار -التفاصيل    دراسة: فقر الدم خلال الحمل يؤدي لإصابة الطفل بالتوحد – التفاصيل    تساؤلات تلميذ..؟!    الشباب المسلم ومُوضة الإلحاد    الاجتماع على نوافل الطاعات    على شفير الإفلاس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اختطاف رجل أعمال بالناظور والسطو على ممتلكاته

قدمت جمعية حقوقية بالناظور، معطيات جديدة في ملف رجل أعمال اختفى من المدينة، منذ 2008، بعد أن رجحت أنه اختطف في ظروف غامضة، من قبل جهات بالمدينة، بهدف السطو على عمارة كان يشرف على تسييرها تزيد قيمتها عن مليار، نيابة عن باقي الورثة.
وحسب مصادر “الصباح”، فإن الضحية، وهو مقيم ببلجيكا، اختطف من قبل مجهولين منذ 2008، إذ انقطعت أخباره منذ تلك الفترة، وظل اختطافه لغزا رغم الأبحاث والتحريات التي أشرفت عليها الشرطة القضائية بتعليمات من الوكيل العام للملك باستئنافية المدينة.
وتم إيقاف البحث في هذا الملف من قبل الشرطة وحفظ الشكاية، بعد أن صرحت قريبة رجل الأعمال خلال الاستماع إليها، أنه غادر إلى بلجيكا في 2008، وأنه يقطن حاليا مع أفراد عائلته، إلا أن مسؤولي الجمعية الحقوقية وبعض سكان العمارة، شككوا في تلك الرواية، سيما عندما ظهر أشخاص طالبوا سكان العمارة بالمستحقات الشهرية بحجة أن المختفي حرر لهم وكالة في الموضوع قبل اختفائه، وهو الأمر الذي رفضه سكان العمارة، إذ طالبوا بتوضيح كيف فوت رجل الأعمال العمارة لهم دون إذن باقي الورثة، فرفضوا تسديد مستحقاتهم إلى حين حضور مالكها الحقيقي، فنشب نزاع بين الطرفين، وصل إلى القضاء.
وأمام هذا المستجد، تطوع جمعوي بالسفر إلى بلجيكا للقاء مالك العمارة، ودخل قنصل المغرب ببروكسيل على الخط، إذ أشرف على عملية البحث عن رجل الأعمال، إلى أن تبين أنه يقطن بحي أغلب سكانه من المغاربة، لكن خلال استفسار جيرانه عن مصيره، أكدوا جميعا أنه سافر إلى المغرب في 2008، ومنذ ذلك التاريخ انقطعت أخباره وصار مصيره مجهولا.
وبناء على تلك المستجدات، تقدمت الجمعية الحقوقية بشكاية جديدة إلى الوكيل العام للملك بالناظور لفتح تحقيق في الملف، إذ رجحت الشكاية أن يكون الضحية تعرض لاختطاف من قبل مجهولين، سيما أن قرائن عديدة ترجح وجود شبهة جنائية في حقه، منها أنه اختفى في ظروف غامضة أسبوعا على زواجه من قريبة له، وبعدها ظهر أشخاص ادعوا أنهم من عائلته، وأن المختفي حرر لهم وكالة للإشراف على كل شؤون العمارة. والخطير تقول الشكاية، أنه بعد أيام من الاختفاء، بعثت مصلحة الضرائب بإشعار باسم رجل الأعمال تطالبه بأداء 150 ألف درهم، قيمة مجموع الضرائب على العمارة، محددة أجلا لتسديدها تحت التهديد بالحجز عليها وبيعها في المزاد العلني، ما رجح أن جهات خططت لهذا الأمر بهدف اقتناء العمارة التي تتجاوز قيمتها مليارا، بثمن زهيد.
وأسند الوكيل العام مهمة التحقيق من جديد إلى الشرطة القضائية، التي استمعت لمسؤولي الجمعية الذين أكدوا ما جاء في شكايتهم، كما استمعوا لمقربين من رجل الأعمال، فأكدوا من جديد أنه يوجد ببلجيكا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.