انتخاب محمد البشيري نقيبا لهيئة المحامين بمكناس    مجلس المستشارين يصادق على مشروع قانون مالية 2021 ب 29 صوتا ومعارضة 16 مستشارا    اصدار جديد حول المنازعات الجبائية، اثراء للخزانة القانونية    فرنسا تطرد 66 متطرفاً من بين 231 أجنبيا مدرجين على قائمة المراقبة الحكومية    ماكرون يؤكد تأييده تعليم اللغة العربية في فرنسا    كورونا.. إسبانيا تأمل في تطعيم ما بين 15 إلى 20 مليون شخص العام المقبل    المغرب التطواني ينهزم أمام شباب المحمدية    زخات مطرية وتساقطات ثلجية مهمة السبت بعدد من مناطق المملكة    الكوميديا الجارحة في الشريط التونسي" فتريّة "    تركيا تقرر منح المفكر المغربي طه عبد الرحمن جائزة "نجيب فاضل"    الحزن يخيم على العاصمة العالمية بعد رحيل إدريس الحنفي أحد كبار أعلامها وشهادات مؤثرة في حقه    آيت الطالب يدعو إلى الإقبال بكثافة على التلقيح لتحقيق مناعة جماعية    روسيا تبدأ اليوم تطعيم المواطنين بلقاح كورونا    رئيس برشلونة: كومان أساء فهم ما قلته عن ميسي    تتويج التجاري وفا بنك بلقب » أفضل بنك في المغرب لسنة 2020 « من طرف مجلة ذي بانكر    مائدة رقمية:هل من مخرج للسينما في ظل جائحة كورونا؟    المغاربة العالقين بالخارج يعودون إلى المغرب بعد فتح الحدود جزئيا    إنفانتينو: كأس العالم للأندية 2021 ستقام ب7 فرق    منظمة غير حكومية سويسرية تشيد بمبادرات المغرب لتنمية وازدهار وأمن منطقة الصحراء    المغرب: البدء بتلقيح اطباء القطاع الخاص ضد فيروس كورونا    أكبر حزب إسلامي بالجزائر يدعم المواقف الانفصالية لجبهة البوليساريو    جمعية تستنكر "عرقلة" مشاريع مدنية في تارودانت    إخلاص العلج تكتب: عيشة الذبانة    ولفرهامبتون يستعيد خدمات سايس أمام ليفربول    البنتاغون: ترامب يأمر بسحب "غالبية" القوات الأميركية من الصومال بحلول أوائل 2021    منظمة الصحة: تعميم اللقاحات لا ينهي "كوفيد 19"    " نيتفليكس" تعرض" الزين لي فيك"    اسدال الستار على ايام الابواب المفتوحة لجمعية المستهلك بإقليم الجديدة    السلطة المحلية بقيادة أولاد حمدان تستعد لحملة التلقيح ضد فيروس كورونا    الروائي خيل يفوزُ بجائزةِ "بيريث غالدوس" الأدبية    "جلسة خمرية" تنتهي بالضرب المفضي إلى الموت    أشرف بنشرقي يتشبث بالبقاء مع الزمالك المصري    "الباطرونا" ينادي بخصم نفقات تمدرس الأطفال من الضريبة على الدخل    سفير سلطنة عمان يشيد بمتانة الأخوة والعلاقات الثنائية مع المغرب    سائقوا النقل الدولي للبضائع يعيشون لحظات من الرعب بسبب الأمواج العالية والرياح القوية قرب طنجة المتوسط    لمذا كان "مارادونا" يرتدي ساعتين ؟؟    مدرب أولمبيك الفرنسي يستنجد بخدمات شاذلي    ماكرون: فرنسا ليس لديها مشكلة مع الإسلام    سلطات تزنيت تواصل تشديد "إجراءات كوفيد-19"    نقابات تتهم الحكومة بالاهتمام بالانتخابات والعجز عن علاج الأزمات    قطاع تموين الحفلات والترفيه.. الحكومة تصادق على صرف تعويضات للعمال المتوقفين    الدار البيضاء.. توقيع اتفاقية شراكة للحد من النزاعات بين المديرية العامة للضرائب والمقاولات    محمد ياسين يغني "بالبنط العريض" – فيديو –    بسبب قلة اليد العاملة وجائحة كورونا، فرنسا تستعين بأكثر من 300 عامل موسمي مغربي لإنقاذ الموسم الفلاحي    الرجاء يعلن رسميا عن شروط الترشح لمنصب ‘الرئيس' خلفًا للزيات    القضاء البلجيكي يرفض فتح المسجد الكبير ببروكسيل بسبب شبهات بالتجسس المغربي    "مملكة التناقضات": هل المغرب بلد ديموقراطي؟ (ح 52)    الإعلامية سناء رحيمي تكذب تخلي ‘دوزيم' عن بث نشرات الأخبار    مجلس المستشارين يصادق على مشروع قانون المالية لسنة 2021    انتعاش الاستهلاك يقلص خسائر "شركات البورصة"    الأزمة الخليجية .. نهاية الخلاف    البنك العالمي: يعطي المغرب قرضا بقيمة 400 مليون دولار لدعم منظومة الحماية الاجتماعية    التربية وفق النهج السليم    دورة جديدة من مهرجان المعاهد العليا للمسرح    الداه أبو السلام الحجة    محنة عباقرة العالم مع المسلمين    محنة عباقرة العالم مع المسلمين    الصراع المغربي العثماني حول مجالات النفوذ والبحث عن الشرعية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





انتشار الازبال في الشوارع وروائح مطرح النفايات تؤرق ساكنة حي السلام والأحياء المجاورة بالجديدة
نشر في الجديدة 24 يوم 23 - 10 - 2020

في ظل موجة الرياح التي تجتاح مدينة الجديدة، بين الفينة والأخرى، ضاقت ساكنة أحياء السلام، والنجد ودوار الدراع ذرعا، من الروائح الكريهة المنبعثة من مطرح النفايات المتواجد بضواحي المدينة بتراب جماعة مولاي عبد الله، والتي باتت تهدد صحة المواطن الجديدي.
وتطالب ساكنة هذه الأحياء المتاخمة للمطرح الرئيسي للنفايات، بضرورة الإسراع في تحويله إلى وجهة أخرى بعيدا عن عاصمة دكالة لأن المطرح تصدر منه ليلا روائح تجعل ساكنة حي السلام والنجد وحي المطار .. في معاناة طيلة الليل كما يتعرض الصغار إلى الإختناق جراء هذه الروائج النتنة .
وفي سياق متصل وارتباطا بموضوع النفايات عبرت ساكنة المنطقة عن تدمرها وإستيائها من كون أطنان من الأزبال باتت تؤثت أبرز شوارعها خلال الأيام الماضية، حيث تتناتر على حافة الطرق وأمام المنازل، وباتت أيضا تحاصر المدارس التعليمية كمدرسة عبدالله بن الشرقي، وحتى الأقسام التحضيرية بالإضافة الى الطرق الرئيسية بالمدينة التي لم تسلم من هذه الأزبال ،في منظر يدمي القلب و يشوه صورة المدينة .
وهكذا تحولت شوارع وأزقة أحياء السلام والنجد والمطار إلى مطارح للنفايات بسبب اهمال ولامبالات المجلس البلدي وتدبير النفايات بالمدينة تدبيرا يراعي شروط السلامة الصحية للمواطن الجديدي.
هذا ويزيد انتشار الأزبال في الشارع العام في تشويه المجال البيئي نتيجة لجوء بعض العناصر إلى رمي النفايات بشكل عشوائي إما في أكياس بلاستيكية متعددة الأشكال والألوان والأحجام أو إفراغها مباشرة على الأرض، حيث تصبح مرتعا للكلاب الضالة والقطط التي تلجأ إلى الأكوام لتقتات منها، كما أن العديد من المطارح العشوائية الموجودة بالشوارع الرئيسة أضحت طعام للحمير والبغال، التي تجوب هذه الأحياء في واضحة النهار و أمام أعين المسؤولين ، ناهيك عما يقوم به منقبي الازبال (الميخالة ) حيث تعودوا على التجول والتردد بشكل يومي على هذه الأماكن للبحث وسط أكوام الأزبال عن أشياء قابلة للبيع أو عن الفضلات المتبقية من الطعام التي غالبا ما يستغلونها في تغذية المواشي، وهي كلها سلوكات سلبية تساهم في تشتيت وانتشار هذه الأزبال على مجال أوسع، وتتطلب من عمال النظافة وقتا أطول لجمعها، كما أن هذا الوضع يتسبب في خلق أرضية لانتشار الحشرات والذباب باختلاف أنواعها، والتي تهاجم بيوت المواطنين، بالإضافة إلى انبعاث الروائح الكريهة التي تزكم الأنوف وتقلق راحة الساكنة،الأمر الذي يفرض على السلطات التحرك من أجل الحد من ظاهرة (الهباشة )،التي تزيد من معاناة عمال النظافة .
وأمام هذا الوضع المخجل والمقلق ،تناشد ساكنة الجديدة الجهة الموكول لها تدبير قطاع النظافة ،بالعمل على إفراغ الحاويات المنتشرة في المدينة صباحا ،وألا تترك الأزبال تتكدس ،حيث أن هذا المشهد المقزز يؤتر سلبا على السياحة في المدينة ويضر بالبيئة ،كما يشكل تهديدا لصحة المواطن وخاصة الأطفال الذين يلجأون إلى اللعب بالقرب من هذه الحاويات غير مكثرتين بالأخطار المحدقة بهم .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.