تحقيق استقصائي: ما طبيعة محتويات المياه التي يشربها الناس في آسفي واليوسفية؟    الملك يأمر الخطوط الملكية بنقل مغاربة تركيا وأفريقيا بسعر 2500 درهم ذهاباً وإياباً    فريق جمعية تاكلفت يعود بفوز ثمين من ملعب سوق السبت على صقور تامدة ابزو .    رئيس سلطة تنظيم الانتخابات في الجزائر ينتقد إعلان أكبر حزب إسلامي تصدره نتائج انتخابات السبت    الجزائر تعلن سحب اعتماد قناة "فرانس 24" .. ما السبب؟!    بشكل رسمي .. اتهام للأمير حمزة بمحاولة الاستعانة "بالسعودية" للوصول إلى الحكم في الأردن    المغرب يوجه صفعة جديدة إلى الجزائر وإسبانيا في وقت واحد    ياجور يقود نهضة بركان لفوز ثمين على الرجاء    رسميا.. إعفاء المغاربة القادمين من دول اللائحة "ب" من ترخيص السفر (وثيقة)    الالتفاتة الملكية تجاه أبناء الجالية.. مغاربة ألمانيا يعبرون عن فرحتهم وامتنانهم بتعليمات صاحب الجلالة    رسميا.. ابتداء من 97 أورو ذهابا وإيابا.. إليكم أسعار الرحلات الجوية المحددة بأمر ملكي    في افتتاحية "كوبا أمريكا".. البرازيل تنتصر بثلاثية على فنزويلا- فيديو    الإستياء يعم التجار وسط تخوفات من الحجز على أرصدتهم.    توقيف لص خطير سرق محل للمجوهرات بالناظور    أمزازي ينفي حصوله على الجنسية الإسبانية ويقاضي منبر إلكتروني    محكمة النقض تبث في ملف معتقلي حراك الريف    رابطة حقوق النساء: النموذج التنموي لم يكن حاسما في تناول حقوق النساء    طنجة المتوسط يستعد لاستقبال الدفعة الأولى من العاملات المغربيات العائدات من إسبانيا    حجز كمية من قنينات المشروبات الكحولية بدون ترخيص بمنطقة "بلاصاطورو" بطنجة    تسجيل 270 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا وأربع وفيات    أحمدي نجاد يفجر المفاجأة.. أكبر مسؤول إيراني لمكافحة التجسس كان جاسوسا لإسرائيل    برايثوايت: "الليلة الماضية كانت من أكثر اللحظات رعبا في حياتي"    الرجاء يسقط ب"عُقر داره" أمام نهضة بركان والفارق مع المتصدر الوداد يرتفع إلى خمس نقاط    الزمالك ل"البطولة": "ادريس فتوحي؟ لازلنا لم نُفاوض أي لاعب من خارج النادي ونسعى لتجديد عقد بنشرقي"    إلموندو: إسبانيا ترفض الاعتراف بمغربية الصحراء خوفا على سبتة ومليلية.. و"الصبر" سيحل الأزمة مع الرباط    في محاولة "تضييق الخناق" على "حملة شباط" الانتخابية.. بركة يعين منسقا جديدا للحزب بعمالة فاس    كورونا: هل يغير التبرع بملايين الجرعات من الأوضاع في الدول الفقيرة؟    برلمان إسرائيل يصوت على حكومة بدون نتنياهو    المنصوري ووهبي يضمدان جراح "البام" في الرحامنة    المنتخب الإنجليزي يبدأ التنافس في كأس أوروبا للأمم بانتصار على كرواتيا    ظروف تربوية وصحية جيدة في الدورة العادية للامتحان الوطني الموحد بجهة الشرق    "التعاون الإسلامي" تؤيد الحوار بين مدريد والرباط    سعر صرف الدرهم يتحسن مقابل الدولار الأمريكي    ‪هل تقرر الرباط طرد بواخر الصيد الإسبانية بسبب قضية الصحراء المغربية؟    منظمة الصحة العالمية لاتستبعد فرضية تسرب فيروس كورونا من مختبر    السعودية تفاجئ الجميع بقرار جديد بخصوص حج المرأة    البيجيدي يرفض إستقالة مصطفى الرميد ويعلن تشبثه به    ''النموذج التنموي الجديد .. قراءات متقاطعة'' موضوع ندوة تفاعلية بكلية العلوم القانونية والاقتصادية بمراكش    الأمريكان يعلنون بشكل مفاجئ وقف استخدام ملايين الجرعات من اللقاح المضاد لكوفيد-19 نوع جونسون آند جونسون.    20 مليون كمامة فاسدة تجتاح ولاية ألمانية    من يكون الشاعر العراقي سعدي يوسف المثير للجدل الذي فارق الحياة في لندن؟    الجزائر تنتظر نتائج الانتخابات التشريعية وسط موجة مقاطعة واسعة    دوري باريس ل"الكراطي".. المغربية ابتسام سادني تحرز الميدالية الذهبية وتتأهل إلى أولمبياد طوكيو    الملك يأمر بإعتماد أسعار مناسبة ومعقولة لنقل مغاربة العالم لزيارة بلدهم    طقس حار وأجواء مستقرة .. هذه هي توقعات أحوال طقس اليوم الأحد 13 يونيو    هشّم رأسه وكسر جمجمته.. نجم "ذو فويس كيدز" يعتدي على صديقه بطريقة وحشية    فيلم "عائشة" يمثل المغرب في الدورة 22 لمهرجان الإسماعيلية للأفلام التسجيلية والقصيرة    "نادي الريف" يسلط الضوء على اهتمام الإعلام بالإنتاجات السينمائية الأمازيغية    استمرار احتجاجات عنيفة في العاصمة تونس ضد انتهاكات الشرطة    حكامة الثقافة: المنحدر الخطير    المطربة الشعبية هدى في احدث كليباتها الغنائية " صاحبة العروسة "    رئاسة النيابة العامة والقيادة العليا للدرك في لقاء تواصلي -فيديو    لقاء بالدار البيضاء مع غابرييل بانون حول روايته الأخيرة "ربوتات نهاية العالم"    حكاية عملة الملك فاروق "سيئة السمعة" وعمليات استخباراتية وملايين الدولارات    "لجنة الحج" تحتفظ بنتائج القرعة للموسم القادم    وفق الحسابات الفلكية.. هذا موعد أول أيام عيد الأضحى في المغرب    مفتي مصر يعلق على قرار السعودية اقتصار الحج على المواطنين والمقيمين بأعداد محدودة    بعد قرار السعودية.. وزارة الأوقاف تكشف مصير نتائج القرعة السابقة لموسم الحج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أصدقاء رئيس جامعة شعيب الدكالي ومناصب المسؤولية (ذ. عبد الحق غريب)
نشر في الجديدة 24 يوم 14 - 05 - 2021

من المواضيع التي أسهبنا في الكتابة عنها هو موضوع مباراة شغل منصب عميد كلية أو مدير مدرسة، وفِي كل مرة نبيّن بالحجة والدليل على أن هذه المباراة ما هي إلا مسرحية من تأليف وإخراج رؤساء الجامعات، لأن الفائز بالمنصب يكون معروف سلفاً، حتى قبل الإعلان عن فتح باب الترشيحات.
ولعل المسرحية الأكثر غرابة وإساءة للجامعة هي تلك التي دارت أطوارها بجامعة شعيب الدكالي سنة 2008، حينما تقدم 4 مترشحين لشغل منصب مدير المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير، ضمنهم أستاذان من كلية العلوم بالجديدة وأستاذان من ذوي الاختصاص (الاقتصاد والتدبير) من خارج الجامعة.
وتكمن غرابة وإساءة هذه المسرحية في التقرير الذي قدمته لجنة الانتقاء حول نتائج المباراة والذي جاء فيه ما يلي: "ارتأت اللجنة المكلفة بدراسة ملفات الترشيح لشغل منصب مدير المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بالجديدة، أن المرشحين الكفؤين لشغل المنصب أعلاه حسب الترتيب الأبجدي هما الأستاذ (..) والأستاذ (..) ".. وهما الأستاذان المنتميان لكلية العلوم.
وهو ما يعني أن اللجنة ارتأت أن الأستاذين ذوي الاختصاص غير كفؤين لهذا المنصب، علما أن أحدهم احتل المرتبة الأولى في نتائج مباراة شغل منصب مدير المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بمراكش والأخر احتل المرتبة الثانية في نتائج مباراة شغل منصب مدير المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بأگادير. والهدف طبعا من هذه الفتوى هو إلغاء المباراة، لأن رئيس الجامعة آنذاك كان يريد لهذا المنصب أحد الأستاذين من كلية العلوم، وربما رأى أن حظوظه كانت ضعيفة أمام المترشحين من ذوي الاختصاص. وفعلا ألغيت المباراة، ثم أُعلن من جديد على فتح باب الترشيحات ليفوز مرشح الرئيس.
في نفس السياق، ها هو رئيس جامعة شعيب الدكالي الحالي كما يُقال بالدارجة "تيْفصّل ويخيّط" في مناصب رؤساء المؤسسات الجامعية كما يشاء قبل رحيله دون حسيب ولا رقيب، ضاربا عرض الحائط روح المادة 20 من القانون 00-01 (الشفافية وتكافؤ الفرص). كيف ذلك؟
في السنة الماضية تداول الرأي العام الجامعي اسم من سيشغل منصب مدير المدرسة العليا للتربية والتكوين قبل الإعلان عن فتح باب الترشيحات، وهو ما حصل (فاز صديق الرئيس).. وهذه الأيام، تم تداول اسم من سيحتل المرتبة الأولى في نتائج مباراة شغل منصب عميد الكلية متعددة التخصصات بسيدي بنور، وهو ما وقع (نائب الرئيس وعلبة أسراره).. الآن ونحن على بعد سنة من الإعلان عن فتح باب الترشيحات لشغل منصب مدير المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية، الجميع يتحدث عن الإسم الذي سيفوز بهذا المنصب (صديق الرئيس).
طبعا لسنا ضد تعيين زملائنا في مناصب المسؤولية، بل بالعكس من ذلك نفرح لهم ونهنئهم، وقد أبان بعضهم على حنكة كبيرة وكفاءة عالية في تحمل المسؤولية.
إلا أن ما يهمنا هنا هو المادة 20 من القانون 00-01 المتعلقة بمباراة الترشيح لشغل منصب عميد كلية أو مدير مدرسة، والتي بيّن الواقع في كثير من الأحيان وفِي كل الجامعات أنها حبر على ورق، وأن المحسوبية والزبونية هما المعيار الحاسم لاختيار من يناسب رئيس الجامعة.
الآن، وفي سياق الحديث عن مشروع القانون المنظم للتعليم العالي الجديد، يحق لنا أن نتساءل:
هل ستدافع النقابة الوطنية للتعليم العالي على توصية المؤتمرات الأخيرة المتعلقة بانتخاب رؤساء الجامعات ورؤساء المؤسسات أم أن للوزارة رأي آخر؟


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.