كورونا بالمغرب: شفاء أول حالة بقسم الإنعاش بالمركز الاستشفائي الجامعي ابن رشد    رسمياً : تفاصيل عملية سحب الإعانات لفائدة العاملين في القطاع غير المهيكل    جامعة محمد السادس ببنجرير تساهم في تصميم جهاز محلي للتنفس الاصطناعي إلى جانب جهاز لقياس درجة الحرارة.    تمديد اجراءات العزل في إسبانيا وتسجيل تراجع في عدد الوفيات لليوم الثاني    عدد إصابات "كورونا" بالمملكة يصل إلى 919        توقيف أربعة أشخاص بمراكش يقومون بالنصب على مواطنين    انتشال جثتي امرأتين وإنقاذ 21 مرشحا للهجرة السرية بالساحل البحري لطانطان    في مبادرة ثانية بسوس..مؤسسة تعليمية تعفي الأسر من واجبات الشهر    وداعا مريم أصياد.. المغرب يفقد أول طبيبة بفيروس كورونا    رد مصطفى رميد بخصوص تمكين مغاربة العالم من نقل جثامين ذويهم الى المغرب بعد توقف الرحلات الدولية    كوفيد-19: المكتبة الوطنية تقترح مجموعة من الكتب الصوتية خلال فترة الحجر الصحي    ارتفاع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا بالمغرب إلى 919 حالة    مصر.. إصابات “كورونا” تتجاوز الألف من بينها 71 وفاة    وفاة أول طبيبة ب”كورونا” في المغرب    الخطأ والصواب بخصوص فيروس كورونا في المغرب    حقوقيون يطالبون بضمان حق انتقاد أداء السلطات خلال الطوارئ الصحية    وكيل حكيمي ينفي تجديد عقده مع الريال    إدارة الدفاع الوطني تحذر من تطبيق وموقع “ZOOM” للمحادثاث الجماعية    سليمان الريسوني يكتب: الحاجة إلى فاضل العراقي    كوفيد 19.. شفاء أول حالة بقسم الإنعاش بمستشفى ابن رشد في الدار البيضاء    حرب أسعار البترول في زمن كورونا    وفاة رجل الأعمال المغربي فاضل السقاط جراء إصابته بفيروس كورونا        كورونا.. أزيد من 236 ألف حالة شفاء عبر العالم    إيطاليا.. إصابات كورونا تتخطى 124 ألفا بينها 21 ألف حالة شفاء    فرنسا.. منفذ هجوم ليون هتف “الله أكبر”    مجلس عمالة وجدة انكاد يقرر المساهمة في مكافحة جائحة كورونا    الصين تعلن شفاء 94 في المائة من المصابين بفيروس كورونا    تشافي يتبرع بمليون يورو لمستشفى في برشلونة    القطارات المكوكية في زمن "كورونا" .. "قلق اليوم" ممزوج بأمل الغد    المغرب.. أربعة أشخاص ينتحلون صفة قائد بمراكش وينصبون على المواطنين بسبب كورونا    البنك الدولي يمنح المغرب قرضا ب275 مليون دولار لمواجهة “كورونا”        "بن بيه" يدعو إلى الصلة بالله وهَبة ضمير عالمية ضد "كورونا"    حكيم زياش ينهي موسمه بقميص أياكس الهولندي    كتاب يتنبأ بكورونا قبل ألف عام؟    لحلو يصف منتقدي الغناء بالظلاميين    وزارة العدل تتخذ إجراءات حمائية للقضاة والأطر والموظفين    إصابة في نادي "برشلونة" بفيروس "كورونا"    عاجل.. متابعة نجل العبادي الأمين العام لجماعة العدل والإحسان في حالة سراح بتهمة “إهانة هيئة منظمة”    "كورونيات" نعمان لحلو تشيد بأدوار أسرة التعليم    لمواجهة الأزمة.. الحكومة تتجه لإلغاء سقف الإقتراض الخارجي والتحلل من إلتزامات محددة في قانون المالية    القنصلية المغربية بإسطنبول تتكلف بإيواء المغاربة العالقين بتركيا بعد تعليق الرحلات الجوية    وزير المالية: الاقتصاد الوطني قادر على امتصاص الصدمات الناجمة عن كورونا    "أسواق السلام" تشرع قريبا في خدمة التوصيل إلى المنازل    حينما حلق صديقي شاربه لكي يلتزم بحجره الصحي    إيقاف "يوتوبورز" وصفت إصابة نقيب هيئة المحامين بمراكش بفيروس كورونا ب "العقاب الإلهي"    ألمانيا.. إصابات كورونا تتجاوز 85 ألفا بينها 1158 حالة وفاة    سنولد من جديد.. أغنية إيطالية يتحدى بها الايطاليون شبح الموت    ادعت إصابتها بفيروس كورونا بالمغرب.. النقابة تحقق مع عز الدين    هذه توقعات أحوال الطقس اليوم السبت في المغرب    إسبانيا تنقل 160 من رعاياها في رحلة استثنائية من البيضاء إلى مدريد    حركة "مقاطعة إسرائيل": فيلم مغربي يخدم التطبيع    الغرفة التجارية بكندا تُحيّي المساهمة في "صندوق كورونا"    الأخطر من "كورونا"    توسلات أبو النعيم أمام القاضي تحسم في إدانته بسنة حبسا    عن 83 سنة.. العلامة محمد الأنجري يغادرنا الى دار البقاء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مفجر أركانة اعتقل بسوريا والبرتغال وليبيا
نشر في السند يوم 12 - 05 - 2011

أكد مولاي الطيب الشرقاوي، وزير الداخلية، أن المشتبه به الرئيسي في تفجير مقهى أركانة بمراكش حاول منذ مدة الالتحاق ببؤر التوتر بكل من الشيشان والعراق لكنه فشل في ذلك حيث تم إيقافه سنة 2004 بالبرتغال وإرساله إلى المغرب كما أوقفته مصالح الأمن السورية سنة 2007 وسلمته لنظيرتها المغربية وحاول سنة 2008 الالتحاق بالعراق عن طريق ليبيا ففشل بعد أن أوقفته مصالح الأمن الليبي.
وأوضح الشرقاوي، الذي كان يتحدث في لقاء مع الصحافة صباح الجمعة الماضي بمقر وزارة الداخلية، أنه بعد عجز الشخص المذكور المقتنع
بالفكر الجهادي عن خدمة مصالح تنظيم القاعدة الذي يدين له بالولاء فكر بالقيام بعمل إرهابي كبير داخل أرض الوطن. وأفاد الشرقاوي أن المشتبه به الرئيسي، الذي عمل بميناء آسفي، اقتنى منذ ستة أشهر مواد متفجرة خبأها في منزل عائلته وبلجوئه إلى الموسوعات الالكترونية في صناعة المتفجرات تمكن من صنع عبوتين من تسعة وستة كيلوغرامات وأدخل تعديلات على هاتفه النقال قصد التحكم عن بعد في العبوتين. وفي تفاصيل الجريمة قال الشرقاوي إن المشتبه به الرئيسي تردد على مقهى آخر بمراكش قصد تفجيره وعندما لاحظ التردد الكبير للزوار الأجانب والمغاربة على مقهى أركانة حول وجهته نحو هذه المقهى، وفي يوم العملية جلس في مقعد كباقي الزبناء وخرج تاركا حقيبتين ليقوم بتفجيرهما عن بعد. وأشاد الشرقاوي بالعمل الذي قامت به الإدارة العامة لمراقبة التراب الوطني التي مكنت تحرياتها مصالح الأمن من إلقاء القبض على المشتبه بهم. ولاحظ متتبعون أنه لأول مرة يتم الفصل بين عمل الإدارة العامة لمراقبة التراب الوطني والمصالح الأمنية حيث تتكلف الأولى بالتحريات والبحث كما هو منصوص عليه قانونيا وتتكلف الثانية بالتوقيف والتقديم أمام العدالة ولاحظوا أيضا دقة بيان وزارة الداخلية الذي حاول رفع كل لبس إذ قال "قامت مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني بتحريات دقيقة ومعمقة مكنت المصالح الأمنية من إلقاء القبض على ثلاثة مواطنين مغاربة من بينهم المنفذ الرئيسي لهذه العملية الإرهابية".[/align]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.