خفض أجور لاعبي برشلونة بسبب كورونا ..ميسي ينتقد الإدارة    22 حالة جديدة ترفع عدد المصابين بكورونا في المغرب إلى 556    علي أنوزلا يكتب: الحاجة إلى نظام عالمي جديد    فيروس كورونا.. وزارة التجهيز والنقل تحسم في عدد ركاب شاحنات نقل البضائع    التصريح بالعمال المتوقفين مؤقتا عن العمل سينتهي يوم الجمعة 3 أبريل    القرض الفلاحي للمغرب يؤجل سداد أقساط قروض السكن وقروض الاستهلاك    التجاري وفابنك يدعم المقاولات المتضررة من تداعيات فيروس “كورونا”    فحص ثالث لميركل يظهر عدم إصابتها بكورونا لكنها باقية في الحجر    فيروس يستمر في إسقاط ضحاياه في إيطاليا.. تسجيل 812 في 24 ساعة    ناتانياهو يحجر نفسه    إصابة رئيس المفوضية الإسلامية بإسبانيا وزوجته بفيروس كورونا    كورونا فيروس: النقاط الرئيسية في تصريح مدير مديرية علم الأوبئة ومكافحة الأمراض بوزارة الصحة    "البارصا" مهدد بخسارة "مالية" كبيرة    مدير مديرية الأوبئة بوزارة الصحة: "نتعامل بالشفافية في التعاطي مع الأرقام و 82 بالمئة من الوفيات بفيروس كورونا في المغرب كانت لديهم أمراض مزمنة"    يوفنتوس يبدأ في جني الأرباح من وراء "شهامة" نجومه    وزارة التعليم تهيئ مترشحي البكالوريا لامتحانات يونيو 2020    أمنيو الصويرة يتبرعون بالدم لإنقاذ أرواح المرضى    تداول أخبار زائفة حول كورونا يقود 3 أشخاص إلى الاعتقال    قرار في أمريكا بترك المصابين بمتلازمة داون و التوحد يموتون إذا أصيبوا بكورونا    تفاعلا مع الحجر الصحي بسبب كورونا ، المركز السينمائي المغربي يقدم مجموعة من الأفلام المغربية مجانا عبر الأنترنت    المخاريق للعثماني: تعليق الترقية خارج السياق    “كورونا” تختزل الرقابة التشريعية على الحكومة في ست قطاعات خلال الدورة الربيعية    بريطانيا.. 180 وفاة جديدة ب”كورونا” والإصابات تتجاوز 22 ألف حالة    مديرية الأرصاد الجوية : زخات مطرية رعدية غدا الثلاثاء في عدد من مناطق المملكة    حقوقيون يدقون ناقوس الخطر بسبب شح التجهيزات لمحاربة كورونا    عقب تدهور الأسواق المالية وتفاقم أزمة كورونا..أسعار النفط تبلغ أدنى مستوياتها منذ 17 عامًا        تسجيل 418 وفاة جديدة في فرنسا خلال يوم والحصيلة تفوق 3000    لقاحات روحية ضد "فيروس كورونا"    بعد تأجيلها بسبب كورونا.. تحديد تاريخ جديد للألعاب الأولمبية    بريطانيا تعلن شفاء ولي العهد الأمير "تشارلز" من كورونا وخروجه من الحجر الصحي    100 ألف قنطار من الشعير المدعم لمربي الماشية بدرعة – تافيلالت و 24 ألفا بإقليم كلميم    عدد إصابات "كورونا" بالمملكة يصل إلى 534    فيروس كورونا: جديد الحالة الصحية للوزير اعمارة    أبحاث لكشف مسربي أسماء مصابين بكورونا    البرلمان يقرر عقد دورته الربيعية في موعدها..وهذا ما يقترحه من احتياطات    في مثل هذا اليوم: ميلاد الرسام الهولندي فان غوخ    الوزير اعمارة يكشف عن وضعيته الصحية الحالية بعد إصابته ب”كورونا”    الحجر الصّحي بين وصايا العلم وتوجيهات النبي ﷺ    الحَجْرُ الصِّحِّي فِي الشَّرِيعَةِ الإِسْلاَمِيةِ    بنك المغرب يتخذ إجراءات في مجال السياسة النقدية وعلى الصعيد الاحترازي    انخفاض الرقم الاستدلالي للأثمان عند الإنتاج للصناعات التحويلية    مستشفى مراكش يرد على فيديو شخص مصاب ب”كورونا”: يتم تخصيص غرفة مجهزة لكل مريض والعزلة تزيد من توترهم    المجلس الإقليمي لإفني يقتني 1007 لوحات إلكترونية لتلاميذ البكالوريا مع اقتناق مواد غذائية للموعوزين    حرب كلامية بين رئيس الباطرونا و رئيس التجمع البنكي بشأن التسهيلات التمويلية    مشاهير الغناء في العالم يحيون حفلا خيريا من منازلهم لصالح محاربي كورونا    جائحة كورونا: قراءة في التداعيات والتدابير    مصدر عسكري: المنصة الهاتفية “ألو 300″سجلت 38 ألف اتصال هاتفي بمعدل 9500 مكالمة في اليوم    كيف تعاملت الدولة المغربية مع الجوائح والأوبئة    إطلاق حملة “نتعاونوا باش نعاونوا” لمكافحة تفشي كورونا بالمغرب عبر منصة لجمع التبرعات    الإبراهيمي في وصلات فنية عن بعد    الإدريسي: كونوا إيجابيين    “الماضي لا يموت” على “الأولى”    موسيقيون عاطلون بسبب كورونا… فنانون متجاهلون ونقابات دون موقف    الإتحاد الإفريقي يحسم مباراتي الوداد والرجاء في عصبة الأبطال    حماة الوطن    الكتابة في زمن الخوف    مخاطر سطحية وسذاجة التفكير المجتمعي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جمعيات أمازيغية تهدد ب »عصيان لغوي » ضد « عنصرية الحكومة »
نشر في فبراير يوم 14 - 09 - 2018

نددت الجمعيات والتنسيقيات والكونفدراليات الأمازيغية ب »موقف الحكومة المتسم بالتسويف والمماطلة والتملص من إصدار القوانين التنظيمية المتعلقة بالأمازيغية في خرق سافر للدستور، مما ساهم في تكريس المزيد من سلوكات التمييز والتهميش تجاه اللغة الأمازيغية رغم طابعها الرسمي، وأدى بالتالي إلى التراجع عن الكثير من المكتسبات التي تحققت للأمازيغية داخل المؤسسات ».
واستنكرت الهيئات الأمازيغية، في بيان مشترك، ما أسمته « التعامل المتعسف لوزارة التربية الوطنية مع مدرسي اللغة الأمازيغية »، والذي يتمثل في إرغامهم على تدريس مواد أخرى غير المادة التي تخصصوا فيها، وإهمال وتهميش اللغة الأمازيغية في التدريس والمراقبة التربوية ضدا على المذكرات الوزارية التي أصدرتها الوزارة نفسها من قبل، مما يرسخ في وعي المتعلمين دونية هذه اللغة ».
كما عبرت نفس الهيئات عن تنديدها، ب »مواقف بعض الأحزاب والتنظيمات المدنية التي تدافع عن اللغة العربية بأسلوب يتعمد الإساءة إلى اللغة الأمازيغية ويتجاهل طابعها الرسمي، مما يشيع ذهنية التمييز بين المكونات اللغوية للبلاد، ويخلق شعورا عاما بأن اللغة الأمازيغية ليست مسئولية وطنية بل فقط مسئولية الناطقين بها لا غير، مما يهدد الوحدة الوطنية والتماسك الاجتماعي، وينذر باللجوء الى العصيان اللغوي ».
البيان الذي توصل « فبراير » بنسخة منه استنكر أيضا، « ما يروج حول الدخول المدرسي من مواضيع هامشية لصرف النظر عن مشاكل إصلاح التعليم الحقيقية، والتي منها تحصين مكتسب مجانية التعليم الذي أصبح مهددا، وكذا ورش تدريس اللغة الأمازيغية وتجويد مناهج وبرامج التعليم وعصرنتها".
كما دعت هذه الجمعيات، « الحكومة إلى الانكباب على إصلاح تعليمي جذري بروح وطنية، بعيدا عن الحسابات السياسيوية الشعبوية، وحفاظا على حقوق الأجيال القادمة في التحصيل العلمي الموضوعي، بدءا بتغيير البرامج وجعلها مغربية في مرتكزاتها الهوياتية ومكوناتها الفكرية والأدبية واللغوية، وجعل الحضارة المغربية محور البرامج التعليمية لتقوية الوطنية المغربية ، وتدريس التاريخ الفعلي للمغرب بعد إعادة قراءته انطلاقا من معايير علمية موضوعية، وجعل المساواة بين اللغتين الرسميتين أساس القانون التنظيمي لتفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية وتحديد وظائفها داخل المؤسسات، مع تكريس روح الانفتاح على مكتسبات الفكر الإنساني المتنور، وبناء المواطنة على الحسّ النقدي وقيم الحرية والمساواة، والنسبية والتسامح ».
وطالب ذات الجمعيات، "الأحزاب السياسية وجمعيات المجتمع المدني، بنهج أسلوب التضامن اللغوي في مقاربة شأن اللغات المغربية، وذلك وفق منظور شمولي يقوي اللحمة الوطنية ويقي من التعصب والغلو بجميع أضربهما »، مجددة دعوتها « للحكومة إلى الإسراع بإخراج القوانين التنظيمية للأمازيغية بعد إدخال التعديلات الضرورية عليها، والتي طالبت بها الحركة الأمازيغية. وإنهاء التمييز ضدها في البرامج التعليمية ووسائل الإعلام والتصريحات المغرضة واللامسئولة ».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.