مؤتمر وزراء خارجية 5+5.. ترحيب وإشادة بأدوار جلالة الملك في الإرهاب والهجرة وقضايا أخرى    تدوينة “قطع رؤوس قادة البيجيدي” تقود أسامة الخليفي إلى السجن.    ملك إسبانيا وزوجته يزوران المغرب لهذا الغرض    المندوب الإقليمي للصيد البحري بشفشاون يوضح    التعادل يخيم على مباراة الأهلي وشبيبة الساورة    شباب المحمدية: هذه حقيقة التعاقد مع ريفالدو    إنفانتينو: "مونديال الأندية؟ المغرب لن ينظم كل شيء. أكلاتكم لديذة ولكن..."    مواطنتان دانماركية و صينية تختفيان عن الأنظار، و الأمن يتدخل بقوة في الموضوع، و يكشف حقيقة اختطافهما..    تجار أسفي يحتجون ضد نظام "الفوترة الرقمية"    الاتحاد الاسباني يرد على طلب إقصاء برشلونة من كأس الملك وهذا قراره!    أونسا تستنفر مصالحها بعد انتشار اخبار عن إصابة أبقار بالحمى القلاعية    حادثة سير مميتة بتطوان    إنقاذ أفراد طاقم مغربي من الموت بعرض ساحل طرفاية    مقاييس التساقطات المطرية المسجلة بالمملكة خلال ال24 ساعة الماضية    توقعات “الأرصاد الجوية” لطقس يوم غد السبت 19 يناير    « أمنستي » و »رايتس ووتش » تدعوان المغرب لالغاء حل « جمعية جذور »    أمن مراكش يكشف مكان تواجد مواطنة دانماركية اختفت منذ أيام    فوز انتخابي مضمون ينتظر بوتفليقة في الرئاسيات الجزائرية المقبلة    الكشف عن مواعيد مباريات ربع نهائي كأس ملك إسبانيا    مدرب المغرب التطواني: "أحب وأحترم فريق الرجاء والوداد على مايقدمانه للكرة المغربية"    مصر تكشف موعد انطلاق بطولة كأس أمم إفريقيا    الصبار: تجربة العدالة الانتقالية في المغرب تجربة ناجحة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا    والي سوس يشدد على ضرورة صون التراث الجهوي و وضعه في خدمة التنمية البشرية.    خبير :" تجديد اتفاق الصيد البحري …مكسب حقيقي للوحدة المغربية و فشل ذريع للجزائر"    رونالدو يمثل أمام القضاء الإسباني، والكشف عن الحكم المتوقع    من هم المستفيدون من قانون حظر ” الميكا ” ؟؟    معطيات جديدة في قضية رئيس “رونو” المعتقل في اليابان    إطلاق رحلات من مطار سانية الرمل صوب مالقا الإسبانية    البرلمان الألماني: المغرب ودول أخرى مناطق آمنة    هل يعيد التاريخ نفسه حقا ؟ مقال رأي    فرنسا..14 شخصا أمام القضاء على خلفية هجمات باريس الارهابية    الوافي: تدهور جودة الهواء يُكَلِّفُ المغرب 10 ملايير سنويا (فيديو) حلال تقديم حصيلة كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة    تصنيف.. المغرب ضمن الدول الناشئة الأقوى أداء في إفريقيا    وفاة الفنان سعيد عبد الغني بعد صراع مع المرض    قضية “العنف” في قصة موسى عليه الصلاة و السلام    صور.. شيماء المهداوي تفوز بجائزة الإبداع العربي    قطاع الإسكان وسياسة المدينة يكرم الموظفين المنعم عليهم بأوسمة ملكية والمتقاعدين    الحبيب المالكي يمثل الملك في مدغشقر    "أيوب العبدي" يتلقى إشادة من رواد العيطة    مشاركة مغربية مميزة في البرنامج الغنائي العالمي صوت فنلاندا    البنك الافريقي للتنمية: توقعات بتحقيق المغرب لنمو مهم    صاحبة “زيد الملك” تنتقد شيوخ السياسة: يحبون الكراسي وينسون الوطن (فيديو) في حوار مع جريدة "العمق"    سقوط طائرة عسكرية وسط البحر    العثماني يستقبل فديريكا موغيريني الممثلة العليا للاتحاد الأوروبي    الجزائر تعلن موعد الانتخابات الرئاسية المقبلة    «قبلة التنين» تغري سعيد منتسب    فيلم «روما» المكسيكي يفوز بجائزة «Critics Choice Awards» فى دورتها ال 24    نتنياهو «يحتفي» بعبور طائرة تُقل مسؤولا إسرائيليا عبر الأجواء السعودية    إضراب عام للمطالبة بالزيادة في الأجور يشل الحياة في تونس    مرض الوذمة الوعائية.. من أزمات انتفاخ موضعي إلى اختناق قاتل محتمل    هذه أبرز نصائح العلماء في الأكل وفقا لنوع الدم    الدكالي: 12% نسبة وفيات المغاربة المصابين بداء السل.. لا يجب التهويل والداء متحكم فيه    الدكالي: المغرب لا يمتلك آلية لتشخيص أسباب الموت بالسل.. والداء مُتَحكم فيه (فيديو) في يوم دراسي بمجلس النواب    بولوز يكتب: لماذا يُظلم الخطباء والوعاظ في بلاد أمير المومنين؟    دراسة جديدة : جسد المرأة كيتعامل مع الحب بحال الا فيروس    مستشرق إسرائيلي ميكاييل ليكر كيحاضر فالرباط حول “اقتصاد يثرب عشية هجرة النبي”    من طيطان إلى ماء العينين    إرهاصات العلمانية في فكر علي عبد الرازق    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هل سيؤدي تنظيم المغرب « كان 2019 » إلى فتح الحدود مع الجزائر ؟
نشر في فبراير يوم 10 - 12 - 2018

تنظيم المغرب كأس إفريقيا 2019 يقوي من احتمال فتح الحدود مع الجزائر ، رغم أن الحدود الغربية لولاية تلمسان الجزائرية، تنتهي عند خندق ترابي غائر وسياج حديد مدجج بالأسلاك الشائكة يفصلها عن مدينة وجدة المغربية ولا يبشر بانفراج قريب .
ويشهد الخندق الجزائري والسياج المغربي على أن التوتر واقع يومي في علاقات البلدين وبالأخص على الصعيد السياسي. ووسط تراكمات الصراع الدبلوماسي المستعر في المحافل الدولية وعلى واجهات وسائل الإعلام، تبرز من حين لآخر أحداث إيجابية تصنع الاستثناء وتحاول التذكير بأن على الجزائر والمغرب «حق الجيرة» بحكم الجغرافيا و»حق الأخوة» بحكم التاريخ، لكنها لا تستطيع أن تضع حداً للخلافات.
وفي مقابل التنافس الذي يمكن اختصاره في سباق التسلح وتبادل التهم في قضايا الحدود والإرهاب والمخدرات، تقدم التظاهرات الشعبية، وعلى رأسها الرياضة صورة مغايرة عما يمكن للبلدين الواقعين في شمال إفريقيا أن يفعلاه معاً تحت راية «البلدين الشقيقين».
في السادس من نوفمبر 2018، دعا ملك المغرب محمد السادس، الجزائر إلى حوار صريح ومباشر عبر آلية مشتركة، يتوخى منها «تجاوز حالة الجمود التي تعرفها العلاقات بين البلدين الجارين الشقيقين»، لكن الجزائر اختارت تجاهل الدعوة ولا يبدو أنها ستتجاوب معها.
بعدها بأيام قليلة، بعث الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة، برسالة إلى العاهل المغربي، بمناسبة عيد استقلال بلاده أكد فيها «العزم الراسخ على توطيد وشائج الأخوة وعلاقات التضامن التي تربط شعبينا الشقيقين بما يمكننا من إرساء علاقات ثنائية أساسها الاحترام المتبادل»، دون أن يأتي على ذكر مقترح آلية الحوار.
وفي أول رد غير مباشر على المقترح الملكي المغربي، راسلت وزارة الشؤون الخارجية الجزائرية، الأمين العام لاتحاد المغرب العربي لتطلب منه «الدعوة لتنظيم اجتماع لمجلس وزراء الهيئة في أسرع وقت ممكن قصد تفعيل الصرح المغاربي وتنشيطه».
وقررت الخارجية المغربية التعقيب على الجزائر قائلة «إن المغرب ليس لديه أي اعتراض من حيث المبدأ بخصوص عقد اجتماع لمجلس وزراء الشؤون الخارجية لاتحاد المغرب العربي»، موضحة «أن الطلب الجزائري لا علاقة له بالمبادرة الملكية، ذلك أن هذه الأخيرة هي ثنائية صرفة، بينما تندرج الخطوة الجزائرية في إطار استئناف البناء الإقليمي».
واعتبرت الخارجية المغربية أن «وضعية الجمود التي يعرفها اتحاد المغرب العربي، منذ سنين، تعود بالأساس إلى الطبيعة غير العادية للعلاقات الجزائرية-المغربية، التي لا يمكن معالجتها إلا في إطار حوار ثنائي، مباشر ودون وسطاء».
وتأسفت الرباط لبقاء دعوتها لآلية الحوار، دون رد من الطرف الجزائري، وطالبت «السلطات الجزائرية برد رسمي على المبادرة الملكية».
المصدر: عربي بوست


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.