طنجة.. أشهر مروجي الخمر في قبضة الأمن    أحيزون يمد نفوذه.. اشترى الفاعل الأول في تشاد    الشرطة الهولندية تعلن اعتقالها مطلق النار على قطار الترامواي في أوتريخت    بيرهوف يطالب الجماهير بالصبر على المنتخب الألماني    رئيس جهة الشرق يوقع اتفاقية شراكة مع الخطوط الملكية المغربية لربط مطارات الجهة بمطار الدار البيضاء    الناصري: “أخبار اليوم” تتجاوز محنها بفضل مهنيتها وجديتها    السعودية تدعم استقرار اليمن وتتهم الحوثيين بعرقلة "عملية إكمال الدعم"    قدماء تلاميذ مؤسسة تعليمية بالرشيدية يتبرعون بثلاث عمُرات لأساتذتهم في السبعينيات    ميسي يلتحق بالمنتخب الأرجنتيني قبل "ودية طنجة" أمام المغرب    الجامعة تعتذر للمغرب التطواني    التنصير ببلدنا مسؤولية من؟    تشيلسي يتقدم بشكوى لليويفا بسبب العنصرية    “جميلة المصلي: “حق النساء السلاليات إنجاز كبير ودولتنا حققت تقدما كبيرا في الشأن النسائي    ندوة بمرتيل تعالج موضوع "صورة المطلقة" داخل المجتمع    مؤتمر «العربية» يرفض فرنسة المدرسة ويطالب بعدالة لغوية لجميع المغاربة    بعد صيف دام.. 15 رادارا جديدا لضبط السائقين المخالفين في طنجة    الترجي يفتقد جهود 11 لاعبا في مباراة الكأس    الأساتذة المتعاقدون بتطوان مهددون بالطرد    مدرب منتخب هولندا كومان : نحن في صراع مع المغرب على موهبة كبيرة    بأمر من زيدان.. ريال مدريد يرصد 150 مليون يورو للتعاقد مع صلاح    مصطفى فارس: عقود التوثيق المتقنة تساعد القضاء على إصدار أحكام عادلة    الجارة الشرقية تعلق تحليق بوينغ 737 في أجوائها    بوتفليقة يرفض التنحي ويؤكد أنه باق    إرتفاع عدد قتلى إطلاق النار باوتريخت الهولندية    ميسي يلتحق بالمنتخب الأرجنتيني قبيل وديتي فنزويلا والمغرب    اعتقال أحد زعماء مافيا ايطالية نواحي مراكش    إطار متمرد على جبهة البوليساريو برتبة قائد يتقدم عند الخط الدفاعي معلنا رغبته في الالتحاق بالوطن الأم    بنعبدالله: الفكر التقدمي تراجع.. والمساواة في قلب اهتماماتنا    تاوريرت… وقفة بالشموع حزنا على ضحايا مسجدي نيوزيلاندا    العثماني لقيادة اتحاد نقابات العمال العرب: نحقق حدا معقولا من السلم الاجتماعي    خزينة الوداد تنتعش بمبلغ مالي "مهم"    هل أصبحت إذاعة "ميدي 1 تيفي" ناطقة باسم الاحتلال الصهيوني؟!    من الداخلة المغربية تنطلق مبادرة الشباب الإفريقي لمحاربة العنف و التطرف    وزارة أخنوش تطلق الجائزة الوطنية للصحافة الفلاحية.. وهذه شروطها الانتقاء بعايير محددة    الإيسيسكو تحذر من تنامي الكراهية ضد المسلمين وتدعو إلى إعلان 15 مارس يوما عالميا لمحاربة الإسلاموفوبيا    سماعات "البلوتوث" تزيد من خطر الإصابة بالسرطان وعلماء يحذرون من استخدامها    المتهم بارتكاب مجزرة المسجدين في نيوزيلندا زار إسرائيل لهذا السبب!    حاتم عمور في صراع مع “pjd”    الإرهاب أعمى    سفارة المغرب تتابع الوضع مع السلطات الهولندية للتحقق مما اذا كان مغاربة ضمن ضحايا الهجوم الإرهابي    أسعار الدواجن ترتفع.. والمهنيون يعتبرونها فرصة لتعويض الخسائر    الرواية والمعرفة والمجتمع    المنتدى الجهوي للنهوض بتشغيل الشباب بالوسط القروي    أستراليا.. تخصيص 39 مليون دولار لتعزيز الإجراءات الأمنية حول أماكن العبادة    "مرسيدس" و"تويوتا" تسحبان 100 ألف سيارة من الصين    حضور نوعي للكتاب المغربي في أورقة معرض الرياض    شجر الزيتون ب «أيت حمو قسو» بالخميسات    بمشاركة المغرب.. افتتاح أشغال ملتقى الشراكة الهندية-الإفريقية بنيودلهي    دراسة: النسيان دليل على أن العقل يعمل بكفاءة    العلمي يطلق مشاورات" التسريع التجاري" من سوس ويعد " مول الحانوت" بالانصاف    الخواتات كاردشيان فجلسة تصوير فحمام عمومي – صور    مرض السل يتسبب لشاب في ثقب معدته وأمعائه يناشد القلوب الرحيمة لمساعدته    "فتوى" شراء الرجل السجائر لزوجته تثير الجدل    السبب الرئيس لأمراض القلب القاتلة    الدكالي: أكثر المصابين بأمراض منقولة جنسيا بالمغرب من النساء    تعبنا من اجل هذا الوطن الذي يبقى عزيزا علينا ...!    في المسيحية والإسلام    هذا هو تاريخ استخلاص واجبات الحج للمرحلة الثانية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هل سيؤدي تنظيم المغرب « كان 2019 » إلى فتح الحدود مع الجزائر ؟
نشر في فبراير يوم 10 - 12 - 2018

تنظيم المغرب كأس إفريقيا 2019 يقوي من احتمال فتح الحدود مع الجزائر ، رغم أن الحدود الغربية لولاية تلمسان الجزائرية، تنتهي عند خندق ترابي غائر وسياج حديد مدجج بالأسلاك الشائكة يفصلها عن مدينة وجدة المغربية ولا يبشر بانفراج قريب .
ويشهد الخندق الجزائري والسياج المغربي على أن التوتر واقع يومي في علاقات البلدين وبالأخص على الصعيد السياسي. ووسط تراكمات الصراع الدبلوماسي المستعر في المحافل الدولية وعلى واجهات وسائل الإعلام، تبرز من حين لآخر أحداث إيجابية تصنع الاستثناء وتحاول التذكير بأن على الجزائر والمغرب «حق الجيرة» بحكم الجغرافيا و»حق الأخوة» بحكم التاريخ، لكنها لا تستطيع أن تضع حداً للخلافات.
وفي مقابل التنافس الذي يمكن اختصاره في سباق التسلح وتبادل التهم في قضايا الحدود والإرهاب والمخدرات، تقدم التظاهرات الشعبية، وعلى رأسها الرياضة صورة مغايرة عما يمكن للبلدين الواقعين في شمال إفريقيا أن يفعلاه معاً تحت راية «البلدين الشقيقين».
في السادس من نوفمبر 2018، دعا ملك المغرب محمد السادس، الجزائر إلى حوار صريح ومباشر عبر آلية مشتركة، يتوخى منها «تجاوز حالة الجمود التي تعرفها العلاقات بين البلدين الجارين الشقيقين»، لكن الجزائر اختارت تجاهل الدعوة ولا يبدو أنها ستتجاوب معها.
بعدها بأيام قليلة، بعث الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة، برسالة إلى العاهل المغربي، بمناسبة عيد استقلال بلاده أكد فيها «العزم الراسخ على توطيد وشائج الأخوة وعلاقات التضامن التي تربط شعبينا الشقيقين بما يمكننا من إرساء علاقات ثنائية أساسها الاحترام المتبادل»، دون أن يأتي على ذكر مقترح آلية الحوار.
وفي أول رد غير مباشر على المقترح الملكي المغربي، راسلت وزارة الشؤون الخارجية الجزائرية، الأمين العام لاتحاد المغرب العربي لتطلب منه «الدعوة لتنظيم اجتماع لمجلس وزراء الهيئة في أسرع وقت ممكن قصد تفعيل الصرح المغاربي وتنشيطه».
وقررت الخارجية المغربية التعقيب على الجزائر قائلة «إن المغرب ليس لديه أي اعتراض من حيث المبدأ بخصوص عقد اجتماع لمجلس وزراء الشؤون الخارجية لاتحاد المغرب العربي»، موضحة «أن الطلب الجزائري لا علاقة له بالمبادرة الملكية، ذلك أن هذه الأخيرة هي ثنائية صرفة، بينما تندرج الخطوة الجزائرية في إطار استئناف البناء الإقليمي».
واعتبرت الخارجية المغربية أن «وضعية الجمود التي يعرفها اتحاد المغرب العربي، منذ سنين، تعود بالأساس إلى الطبيعة غير العادية للعلاقات الجزائرية-المغربية، التي لا يمكن معالجتها إلا في إطار حوار ثنائي، مباشر ودون وسطاء».
وتأسفت الرباط لبقاء دعوتها لآلية الحوار، دون رد من الطرف الجزائري، وطالبت «السلطات الجزائرية برد رسمي على المبادرة الملكية».
المصدر: عربي بوست


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.