تمديد حالة الطوارئ الصحية إلى 10 شتنبر القادم    جلالة الملك يأمر بإرسال مساعدة إنسانية عاجلة إلى لبنان وإقامة مستشفى عسكري ميداني ببيروت    ترامب يشيد بإنجازات المغرب تحت قيادة الملك محمد السادس    العثماني : الوضعية الوبائية تعرف تطورات مقلقة تستدعي رفع مستوى الحيطة والحذر    بحضور بنشعبون ولعلج وبنجلون.. التوقيع على ميثاق للإنعاش الاقتصادي والشغل    أربعون ألف لبناني يوقعون على عريضة تطالب بعودة الاحتلال الفرنسي للبنان    لماذا كانت أطنان الأمونيوم مخزنة منذ 7 سنوات في مرفأ بيروت؟    غوارديولا: "سأبقى مشجعا لبرشلونة.. من الصعب تحليل زيدان لأنه كلما اكتشفت طريقة لعبه يفاجئك بخطة جديدة!"    عاجل و خاص/ نتائج التحاليل المخبرية تؤكد خلو فريق الرجاء من فيروس "كورونا    النصيري أنهى الشوط الاول بهدف بمرمى روما    المغرب يسجل 1144 إصابة بوباء "كورونا" في "آخر 24 ساعة" من أصل "22266 اختبارا" و 559 حالة شفاء و 14 وفاة    الرجاء يفرط في الصدارة ويواجه أسفي العنيد    الزمالك يشترط ماليا لمشاركة أحداد بعصبة الأبطال    وزارة التعليم : الدراسة ستنطلق يوم 7 شتنبر المقبل    تفاصيل التوزيع الجغرافي لحالات "كورونا" الجديدة على المُدن والجهات    فيروس كورونا يضع حدا لحياة 14 مصابا بهذه المدن و المناطق.    في عز الجائحة.. الاطر الصحية بالناظور تحتج ضد الإقصاء    الناظور.. الأمن يُطيح بمروج مخدر الكوكايين    مستجدات كورونا بالمغرب | 14وفاة و1144 إصابة كورونا جديدة.. والحصيلة تقترب من 30 ألف    تمويل المشاريع الاستثمارية ب45 مليار درهم..الحكومة صادقت على إحداث صندوق "الاستثمار الاستراتيجي"    انفجار بيروت: كل ما نعرفه حتى الآن عنه وأسبابه وملابساته    نقابةٌ تستنكر الاعتداء على طبيبة بالناظور    بتعليمات ملكية..جسر جوي لمساعدة لبنان    منظمات حقوقية إيطالية تطالب بتوضيحات حول المساعدات الممنوحة لتندوف    الحكومة الموريتانية تقدم استقالتها    كوفيد-19 .. تمديد حالة الطوارئ الصحية في المغرب    بعد انهيار منزل.. سكان سباتة: رأينا الموت أمام أعيننا.. عشنا رعبا حقيقيا- فيديو    الفنانة المغربية جنات ترزق بطفلتها الثانية    التوقيع على ميثاق للإنعاش الاقتصادي والشغل وعقد - برنامج حول السياحة    البنك الدولي: المغرب غيخسر 2 فالمية من الناتج المحلي بسبب ضعف السياحة فزمن كورونا    گاريدو دار ثورة فالوداد وها اللاعابة اللي ما غا يلعبوش كونتر بركان    البنك المركزي : النظام المالي المغربي ليس في خطر رغم أزمة كورونا !    "الهاكا" تستعرض أعطاب مواكبة وسائل الاتصال السمعية البصرية لأزمة "كورونا"    وفاة أول مصاب بكورونا خاضع للعزل المنزلي في المغرب !    الجيش يَدخل طنجة.. آليات وجنود سينتشرون أمام الحواجز الأمنية والأحياء الموبوءة    الأمن يشهر السلاح في سلا لإيقاف شخص عرض شقيقته للضرب والجرح    "فيسبوك" يحذف لأول مرة فيديو لترامب عن فيروس كورونا    أولا بأول    "الشبكة من أجل الصحة": أرقام كورونا لا تعكس الواقع وأحيانا مضللة    وفاة الإعلامي والكاتب المغربي محمد أديب السلاوي    سبتة المحتلة.. إحباط محاولة هجرة "سنغالي" إلى الفنيدق    ترامب يتراجع عن وصف انفجار بيروت بالاعتداء.. ويصرح: ربما يكون حادثا!    تعرفوا على أحوال طقس غدا الجمعة    بنك المغرب: 2,8 مليار قطعة نقدية متداولة خلال سنة 2019    المغرب غادي يصيفط مساعدات لبيروت المنكوبة    مصطفى بوكرن يكتب: فلسفة القربان    سفير المغرب بلبنان يكشف ما عاشته الجالية المغربية أثناء انفجار بيروت الضخم    كورونا تعيد البشير عبدو إلى الساحة الفنية و"ألف شكر وتحية" يقدمها لجنود كورونا    الفقيه والمثقف    خرق جلسة افتراضية لمقرصن "تويتر" بفيديو إباحي    بيروت والحزن...الوعد والموعد !    المركز السينمائي يمدد آجال إيداع طلبات دعم الأعمال السينمائية    فيلتر يوسف شريبة يخلق الحدث ومشاهير مغاربة يخوضون التجربة في أحدث إطلالاتهم    النيابة العامة تطالب بتشديد العقوبة ضد دنيا بطمة    السعودية تعلن نجاح خطتها لأداء طواف الوداع وختام مناسك الحج    الحجاج ينهون مناسكهم ويعودون للحجر المنزلي    الحجاج المتعجلون يتمون مناسكهم اليوم برمي الجمرات الثلاث وطواف الوداع    الفارسي.. ياباني مغربي "بكى من نفرة الحجيج فوجد نفسه بينهم"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





العجلاوي: الجزائر تتهرب من احداث ألية للحوار المباشر مع المغرب
نشر في الأحداث المغربية يوم 27 - 11 - 2018


AHDATH.INFO
أكد الموساوي العجلاوي الخبير في الشؤون الافريقية ّ, أن "بيان وزارة الخارجية والتعاون هو بيان للتأكيد على المبادىء المرتبطة بالمبادرة الملكية التي أعلنها جلالة الملك في الذكرى 43 للمسيرة الخضراء" .
وأضاف أنه "وضع النقط على الحروف فيما يخص تهرب النظام الجزائري, فيما يخص المبادرة الملكية لاحداث آلية للحوار المباشر بين البلدين".
وأشار العجلاوي الذي حل ضيفا على النشرة المسائية للقناة الثانية أمس الاثنين أن "البلاغ يؤكد على اللقاء المباشر مع السفير الجزائري بالرباط, ويؤكد أيضا أن التواصل استمر عشر أيام بطرق رسمية وغير رسمية لطلب الاجابة على المبادرة الملكيةّ, واعتبر أن "البلاغ يؤكد على أن المغرب لا زال ينتظر جوابا رسميا من السلطات الجزائرية".
وفي نظر العجلاوي, فان "الحل الوحيد لإعادة البناء المغاربي يمر عن طريق التشاور والتحاور عبر الآلية المقترحة من لدن المغرب" وأضاف أن "البلاغ يذكر أن الاتصال المباشر هي فكرة جزائرية في الاصل وهناك تدخلات لدول الخليج التي أرادت البحث عن امكانيات المصالحة والحوار بين البلدين, وهذا ما تؤكده تصريحات سابقة لكل من لعمامرة ومساهل اللذان يؤكدان أن بين المغرب والجزائر لن تكون هناك وساطة بل يجب أن يكون هناك حوار مباشر".
وأوضح العجلاوي أن "بلاغ الخارجية يؤكد أن عدم الرد على المبادرة سيعيد الامور الى ما كانت عليه من جمود", واعتبر أن " الدعوة الى اجتماع وزراء خارجية دول الاتحاد المغاربي ما هو الى محاولة للهروب الى الامام , وما هو أيضا الا لطلب للاستمرار في حالة الجمود ".
وكان بلاغ لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي قد ذكر أن المغرب يظل "منفتحا ومتفائلا" بخصوص مستقبل العلاقات مع الجزائر ويجدد طلبه للسلطات الجزائرية لتعلن، رسميا، ردها على المبادرة الملكية لإحداث آلية سياسية مشتركة للحوار والتشاور.
و ياتي بلاغ وزارة الخارجية بعد دعوة الجزائر الأمين العام لاتحاد المغرب الكبير لتنظيم اجتماع لمجلس وزراء الشؤون الخارجية للاتحاد « في أقرب الآجال»، حسب بيان لوزارة الشؤون الخارجية الجزائرية يوم الخميس الماضي.
وذكر بلاغ وزارة الخارجية المغربية أن "المغرب اخذ علما برسالة الأمانة العامة لاتحاد المغرب العربي، بتاريخ 23 نونبر، والتي تتضمن إخبارا بالطلبين التونسي والجزائري، الداعيين الى عقد اجتماع لمجلس وزراء الشؤون الخارجية لاتحاد المغرب العربي. وبهذا الصدد، أوضح بوريطة أن الطلب الجزائري لا علاقة له بالمبادرة الملكية. ذلك أن هذه الأخيرة هي ثنائية صرفة، بينما تندرج الخطوة الجزائرية في إطار استئناف البناء الإقليمي، كما أن وضعية الجمود التي يعرفها اتحاد المغرب العربي، منذ سنين، تعود بالأساس إلى الطبيعة غير العادية للعلاقات المغربية الجزائرية ، التي لا يمكن معالجتها إلا في إطار حوار ثنائي ، مباشر ودون وسطاء .
وكان جلالة الملك محمد السادس قد أكد في خطابه ابمناسبة الذكرى 43 للمسيرة الخضراء استعداد المغرب للحوار المباشر والصريح مع الجزائر، من أجل تجاوز الخلافات الظرفية والموضوعية، التي تعيق تطور العلاقات بين البلدين.
و أقترح جلالته لهذه الغاية على الجزائر إحداث آلية سياسية مشتركة للحوار والتشاور، يتم الاتفاق على تحديد مستوى التمثيلية بها، وشكلها وطبيعتها.
وأكد جلالته أن المغرب منفتح على الاقتراحات والمبادرات التي قد تتقدم بها الجزائر، بهدف تجاوز حالة الجمود التي تعرفها العلاقات بين البلدين الجارين الشقيقين.
وأضاف جلالته أن مهمة هذه الآلية تتمثل في الانكباب على دراسة جميع القضايا المطروحة، بكل صراحة وموضوعية، وصدق وحسن نية، وبأجندة مفتوحة، ودون شروط أو استثناءات، مشيرا أنه يمكن أن تشكل إطارا عمليا للتعاون، بخصوص مختلف القضايا الثنائية، وخاصة في ما يتعلق باستثمار الفرص والإمكانات التنموية التي تزخر بها المنطقة المغاربية.
وتابع جلالته أن هذه الألية ستساهم في تعزيز التنسيق والتشاور الثنائي لرفع التحديات الإقليمية والدولية، لاسيما في ما يخص محاربة الإرهاب وإشكالية الهجرة.
وجدد جلالته التزام المغرب بالعمل مع الجزائر، في إطار الاحترام الكامل لمؤسساتها الوطنية، مضيفا أن المغرب لن يدخر أي جهد، من أجل إرساء العلاقات الثنائية على أسس متينة، من الثقة والتضامن وحسن الجوار، عملا بقول الرسول صلى الله عليه وسلم : "ما زال جبريل يوصيني بالجار، حتى ظننت أنه سيورثه".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.