توقيع مذكرة تعاون قضائي مغربي إسباني    لفتيت يستدعي النقابات لاستئناف الحوار الاجتماعي    المقرئ أبو زيد يواصل ندوته رغم سقوط 80 طالبا متأثرين بتسمم غذائي أمام أنظاره    جلالة الملك يهنئ رئيس جمهورية بنغلاديش بمناسبة عيد استقلال بلاده    البنين تعبر عن دعمها القوي للأمم المتحدة لإيجاد حل نهائي للنزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية    رغم مشاكله العديدة.. هذا ثاني قطاع مشغل بالمغرب    بتعاون مع ماستركارد.. البنك المغربي للتجارة الخارجية لإفريقيا يطلق بطاقات ذكية جديدة للأداء    أرباح «كوسومار» تتراجع متأثرة بالمراجعة الضريبية وانخفاض الصادرات    ارتفاع أثمنة المواد الغذائية بتطوان    فاس.. ارتفاع ليالي المبيت السياحية بنسبة 16% خلال سنة 2018    نساء فاس- مكناس أحدثن 524 مقاولة في 2018    "أوبر" تقتني منافستها "كريم" ب3.1 مليار دولار    تنظيم الدولة الإسلامية سيحتفظ بالقدرات الدعائية ل «الخلافة الافتراضية»    مؤتمر “آبل” يكشف لأول مرة عن خدمات ومنتجات جديدة    بمشاركة أكثر من 160 نقابة .. شركة النفط تنظم مسيرة ووقفة احتجاجية أمام مكتب الأمم المتحدة بصنعاء    سَلْمان ضد اليمن و إيران    مدرب الكونغو الديمقراطية حزين لإقصاء المنتخب الوطني    الجامعة توزع تذاكر مجانية على اليتامى وذوي الاحتياجات الخاصة    تأجيل مباراة الدفاع الجديدي والوداد    رونالدو يتحدث عن إصابته ويكشف فترة غيابه عن الملاعب    طقس الثلاثاء    كورنيش مارتيل يتحول إلى صحراء    وجبة غداء تسمم 82 طالبا بالجديدة .. حالة بعضهم حرجة    إضراب الأساتذة..مغاربة: من حق الأساتذة المطالبة بحقوقهم..والتلاميذ يدفعون الثمن!-فيديو    سلطات تارودانت تحسم في الترحال الرعوي وتضع شروطا على “الرُّحل” تفهيلا لمقتضيات قانون المراعي    ثلاثة باحثين مغاربة من بين الفائزين بالجائزة العربية للعلوم الاجتماعية والإنسانية بالدوحة    الدكتور المصباحي: الثورة الرقمية والثقافة الأصولية ترهن مصير الإنسان والأرض    «نوبة غريبة الحسين»    الدورة الثالثة لمهرجان «جذور»..    محمد الشوبي : لا يمكن أن يكون هناك فنان دون أن يكون هناك إنسان..    الشاعر محمد عنيبة الحمري ب "لبوزار " بالدار البيضاء    فاس تحتضن مؤتمرا دوليا حول الإعلام والهوية    ابتسام تسكت تكشف سبب قلة تفاعلها في مواقع التواصل.. وتصرح: معنديش مع الخلافات-فيديو    موراتينوس يثمن عاليا التزام جلالة الملك بتعزيز أسس السلام العالمي    المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية يشيد بمسلسل التصنيع بالمغرب    القرار رقم 693 يضع قضية الصحراء المغربية في إطارها الأنسب بالأمم المتحدة ويخول تنقية الأجواء داخل الاتحاد الإفريقي    حسب تقرير للجمعية الوطنية للتوعية ومحاربة داء السل : مايقارب 32 ألف حالة جديدة تصاب بداء السل في المغرب سنويا    الONCF يستنفر “البراق” لتأمين تنقل الجمهور لودية الأرجنتين بطنجة بأسعار خاصة    منظمة فرنسية تقاضي فيسبوك ويوتيوب بسبب مذبحة نيوزيلاندا    أمريكا توافق على بيع 25 مقاتلة "إف-16" للمغرب    انطلاق عملية تسجيل الحجاج وهذا آخر أجل    هكذا علق الرئيس الروماني على إلغاء ملك الأردن زيارة رومانيا    أرقام صادمة.. 30 ألف حالة إصابة بداء السل و70 بالمائة منهم من الأحياء الهامشية    زيغانغ يستعرض بأكاديمية المملكة معركة الصين للقضاء على الفقر    ألمانيا تترشح لاستضافة كأس أمم أوروبا لكرة السلة    غموض يلف مصير «أرض مخزنية» كانت مخصصة لحديقة ومسجد    أيوب رضى إبن بيوكرى يخوص أول نزال على المستوى الإحترافي في رياضة الكيك بوكسينغ بالديار الهولندية    تفاصيل ملف “مخازنية” تورطوا في تهريب المخدرات والعدد بلغ 28 شخصا    تركيا تكتسح مولدوفا برباعية في تصفيات اليورو    الشرطة الألمانية تحقق في واقعة عنصرية ثانية    قافلة طبية تنتقل من الجديدة إلى ضواحي الصويرة    حوالي 30 ألف حالة إصابة سنويا بداء السل بالمغرب    خاص بالحجاج.. هذا موعد التسجيل في الموسم المقبل    ارتفاع وفيات فيروس إيبولا في الكونغو الديمقراطية إلى 564 شخصا    وزارة الأوقاف تحدد فترة تسجيل الحجاج لموسم 1441ه    أرقام كتخلع على داء السل فالمغرب    حيل الفقهاء..وموسم الرواج!!    التَّرْنِيمَةُ السَّاكِنَةُ: أَهْلاً بِكُم يَا بَابَا الفاتيكان في المغرب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نتنياهو يتباهى بالتطبيع والإعلام يكشف زياراته السرية لدول عربية
نشر في فبراير يوم 16 - 02 - 2019

كشف الإعلام الإسرائيلي عن زيارات سرية قام بها رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو العام الماضي إلى أربع دول عربية، في حين اعتبر نتنياهو ما حدث في مؤتمر وارسو إنجازا تاريخيا على صعيد التطبيع.
وذكر مراسل القناة الثانية الإسرائيلية من وارسو أن نتنياهو زار العام الماضي بشكل سري أربع دول عربية لا تقيم علاقات مع إسرائيل، دون توضيح هوية أو تاريخ هذه الزيارات.
وعلى هامش المؤتمر -الذي اختتم الخميس- قال نتنياهو للمراسلين الإسرائيليين إن مؤتمر السلام والأمن في الشرق الأوسط في وارسو كان إنجازا تاريخيا في ما يتعلق بالعلاقات بين إسرائيل والعرب، وإن تحريم الاجتماع الإسرائيلي مع القادة العرب قد تم كسره.
وأضاف أن إسرائيل يمكنها أن تقوم بتطبيع العلاقات مع العالم العربي دون حل الصراع الإسرائيلي-الفلسطيني، لكنها لن تستطيع تحقيق سلام كامل مع الدول العربية. وتنبأ نتنياهو بحدوث التطبيع في مجالات التجارة والطيران المباشر وتغيير الرأي العام العربي تجاه إسرائيل، مؤكدا أن أربعة من وزراء الخارجية العرب الخمسة الذين تحدثوا في الجلسات المغلقة بالمؤتمر عن إيران « اتفقوا على أن إسرائيل لديها الحق في الدفاع عن نفسها ضد العدوان الإيراني، وقالوا -مثل إسرائيل- إن إيران تشكل تهديدا وجوديا، حتى دون أسلحة نووية ».
وأضاف نتنياهو أن القضية الإسرائيلية-الفلسطينية أثيرت، لكن إيران كانت على رأس قائمة الأولويات للدول العربية التي شاركت، وأن التحرك نحو إضفاء الشرعية على العلاقات مع إسرائيل جاء من أجل الاعتراف بعمق التهديد الإيراني، حيث طالب الوزراء العرب بعقد اجتماع آخر بشأن إيران.
كما أوضح رئيس الوزراء الإسرائيلي أن جاريد كوشنر مستشار الرئيس الأميركي دونالد ترامب لم يتحدث عن تفاصيل « صفقة القرن » كما كان متوقعا، بل قال كوشنر إنه لن يتم نشر خطة السلام قبل انتخابات التاسع من أبريل في إسرائيل، وإنها لن تقوم على أساس المبادرة السعودية لعام 2002.
وكان مكتب نتنياهو نشر عبر موقع تويتر تسجيلا مصورا ثم سحبه لمداخلات وزراء خارجية كل من السعودية والإمارات والبحرين، خلال جلسة نُظمت بنوع من التكتم في وارسو، وأبدوا فيها مواقف أكثر ميلا للتطبيع وتركيزا على معاداة إيران.
وعلى هامش المؤتمر أيضا، عقد نتنياهو اجتماعا على انفراد مع وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي بن عبد الله. في المقابل، أعلن خالد الجار الله نائب وزير الخارجية الكويتي أن موقف الكويت من التطبيع مع إسرائيل لم يتغير، وأنها ترفضه، وستكون آخر دولة يُطبع معها، لافتا إلى أن بلاده شاركت في المؤتمر بأدنى درجات التمثيل مقارنة بدول مجلس التعاون.
النصدر: الجزيرة + وكالات


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.