الحكومة تصادق على مشروع مرسوم يتعلق بالبطاقة الوطنية للتعريف الإلكترونية    مصطفى فارس يقرر إعفاء ضعاف المناعة والنساء الحوامل من حضور الجلسات بسبب كوفيد-19    إصابة 6 لاعبين من بيلباو بفيروس كورونا    مجلس الحكومة يصادق على أحكام خاصة بحالة الطوارئ    (صور) الأمن يفك لغز ‘الحريك' بالصحراء.. تفكيك خلية بين العيون وبوجدور تضم مغاربة وأفارقة    دكتور أمريكي يشكك في أمان وفعالية لقاح كورونا الروسي    مؤشر مقلق.. ارتفاع حالات كورونا الحرجة والصعبة بالمغرب إلى 147 حالة    القضاء اللبناني سيستمع إلى وزراء في قضية انفجار مرفأ بيروت    أسطول سيارات الملك محمد السادس يصل إلى الحسيمة    النقاط الرئيسية في حصيلة الحالة الوبائية بالمغرب غير المسبوقة    بمناسبة اليوم العالمي للشباب 12 غشت 2020ماذا تحقق من المادة 33 لدستور2011 ؟    الكاك جرا على جوج ديال المدربين وعين الصحابي حتى اللخر ديال العام    سلطات فاس سدَّاتْ أحياء شعبية كستجّل إصابات كثيرة ب"كورونا" -تصاور    فاس: "البحبوح" ومراتو حصلو كيبيعو شراب بلا رخصة فحي عيونات الحجاج    الممثل المصري سناء شافع مات    اجتماع طارئ للجامعة غدا وها المواضيع اللي غا تناقش فيه    الحالة الوبائية في المغرب / 147 حالة حرجة إلى حدود السادسة من مساء يومه الأربعاء .. وجهة الدارالبيضاء-سطات الأكثر تضررا خلال آخر 24 ساعة ب498 حالة    فيروس كورونا : إستنفار كبير بعد تأكيد إصابة عنصر من القوات المساعدة يعمل بمطار أكادير المسيرة    عاصمة ‘البهجة' تفقد أبرز رواد الدقة المراكشية بسبب كورونا. الفنان عبدالرزاق بابا    البوليساريو تقمع وتعتقل أطباءً و نشطاء فضحوا حقيقة الوضع الوبائي بمخيمات العار    تصبين الكمامة و انتقال كورونا عبر الاتصال الجنسي .. هذه توضيحات وزارة الصحة    بونو أيقظ ذاكرة إشبيلية بعد مرور 14 عاما    خبير مغربي بلبنان يكشف سر السفينة الروسية التي جلبت نترات الأمونيوم لميناء بيروت    كوفيد-19.. وفاة الفنان الشعبي عبد الرزاق بابا أحد رواد الدقة المراكشية    حادث اصطدام مروع لشاحنة بمحل تجاري في البيضاء    الطقس غدا الخميس. زخات مطرية رعدية والحرارة ستتجاوز 44 درجة بهذه المناطق    لاماب: الصحراء المغربية.. هذيان الجزائر العاصمة والتوضيحات القوية للاتحاد الأوروبي    المغرب ما بعد كورونا.. هل يتجه لتبني النموذج الياباني؟    سميرة الداودي تكشف سبب استدعائها من قبل الفرقة الوطنية -فيديو-    الاتحاد العام لمقاولات المغرب يقترح اعتماد "شهادة احترام المعايير الصحية"    تقرير "المنتخب": الصراع على اللقب .. الرجاء والوداد يصنعان الحدث    منظمة الصحة العالمية: هناك تنسيق مستمر مع روسيا بشأن اللقاح المبتكر واحتمال اعتماده    خبير مغربي مقيم بيروت: لبنان تقع في منطقة ساخنة وهذه علاقة الانفجار بالانتخابات الأمريكية    السلامي: اللاعبون هم من صنعوا الصدارة    غضبة ملكية بمدينة الفنيدق    116 وفاة بكورونا في أسبوع واحد.. وزارة الصحة: ترتيب المغرب يسوء ب5 مراكز- فيديو    أخنوش دار اعادة تنظيم الصيد البحري بمشروع قانون: عقوبات كتسنا المخالفين صحاب السفن فيها الحبس وها كيفاش الصيد فالمنطقة الخالصة    مجتهد: صحفيون أمريكيون حصلو على وثائق تثبت اختفاء تريليون دولار بعهد ابن سلمان    البطل المغربي "أيوب المغاري" في أول نزال له بالديار التايلاندية    ترامب مهاجما نائبة منافسه بايدن: بغيضة ووضيعة وفظيعة!    بريطانيا تسجل أسوء ركود إقتصادية في تاريخها    البنك الأوروبي لإعادة البناء والتنمية يمنح المغرب تمويلا بقيمة 40 مليون يورو    تقرير…المفرب في صدارة ترتيب الدول الإفريقية من ناحية الامن و السلامة    الشاعر و الملحن المغربي أنس العراقي يعلن عن إصابته بفيروس كورونا "كوفيد-19"    قصة قصيرة: شجن    أطفئي نيرانك ولا تنطفئي..    عامل إقليم الجديدة يحدث لجنة للحوار الاجتماعي للحفاظ على مناصب الشغل في القطاع الخاص    منظمات حقوقية فلسطينية: إسرائيل اعتقلت 429 فلسطينيا بينهم 32 طفلا الشهر الماضي    المغرب..خسائر القطاع الرياضي تخطت عتبة ثلاثة ملايير درهم    الجماعات الترابية تحقق فائضا بقيمة 37 مليار درهم في النصف الأول من سنة 2020    اليونان تتأهب عسكريا ضد تركيا    ما أحوجنا إلى فقه إسلامي جديد يموج بالتسامح وحب الحياة؟    على طريقة "الكيفواي" فرانش مونتانا يعلن عن مسابقة جديدة    فسحة الصيف.. حين ابتسم الحظ للطفل ضعيف وملكت قندهار قلبه    فقهاء المغرب.. والتقدم إلى الوراء    فقيه يكشف مظاهر الأنانية التي تصاحب احتفالات عيد الأضحى بالمغرب    بيان حقيقة ما ورد في مقال تحت عنوان " عامل أزيلال يقاضي الرئيس السابق ل"آيت أمديس "    أولا بأول    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بنشعبون: المغرب إعتمد على أربع ركائز: »الصمود، استئناف النشاط الإقتصادي، الإقلاع تم التكييف
نشر في فبراير يوم 10 - 07 - 2020

قال وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، محمد بنشعبون، إن « القوانين التعديلية التي تم إدخالها في قانون المالي ل2020، الهدف منها هو مواجهة الظروف الاستثنائية والطارئة، كالظرف الحالي، بتدابير استعجالية وقصيرة الأمد للحد من آثار الأزمة. »
وأشار الوزير من خلال رده على تدخلات نواب بلجنة المالية والتنمية الإقتصادية بمجلس النواب خلال المناقشة العامة، لمشروع قانون المالية المعدل للسنة 2020، أن القانون المالية الجديد يأتي في إطار تدبير الأزمة عبر مراحل ، مشيرا إلى أن المرحلة الأولى من شهر مارس إلى غاية شهر يونيو، تمحورت حول صحة المواطنين وقدرتهم الشرائية إلى جانب دعم صمود الاقتصاد الوطني. وهي مرحبة التي قام فيها الملك بإحداث صندوق تدبير جائحة كورونا. »
وأضاف الوزير : « أما المرحلة الثانية، تهدف إلى مواكبة المقاولات خلال الستة أشهر المقبلة لاستئناف نشاطها موازاة مع التخفيف التدريجي للحجر الصحي، وذلك بهدف الحفاظ على مناصب الشغل وهو مانهدف إليه من خلال مشروع قانون المالية 2020 » .
وأوضح المتحدث ذاته، أن في « هذه المرحلة سيتم تخصيص الموارد المتبقية في صندوق تدبير جائحة كورونا، لمواصلة المواكبة الإجتماعية للقطاعات التي ستستمر في مواجهة صعوبات نتيجة هذه الجائحة، تطبيقا للتوجيهات الملكية. »
ووتابع بنشعبون مبرزا أنه « سيتم في نفس الوقت تخصيص مبلغ 15 مليار درهم، التي تم تمت تعبئتها عبر رفع من نفقات الاستثمار للميزانية العامة للدولة، لدعم المقاولة والتشغيل من خلال إطلاق مشاريع تستند إلى اليات مبتكرة للتمويل في إطار الشراكة بين القطاعين العام والخاص. »
وتروم المرحلتان المواليتان تحقيق الإقلاع الاقتصادي والملائمة، مع عالم ما بعد الأزمة الذي يوجد في طور التشكل وهو مايتطلب منا استحضار الرؤية الاستشرافية والبعد الإستراتيجي في التدبير » يقول بنشعبون.
وأكد المتحدث ذاته أن « هذه المقاربة التي اعتمدتها المغرب مطابقة للممارسات الجديدة، المعتمدة على المستوى الدولي والتي تقوم على أربع ركائز : الصمود استئناف النشاط الإقتصادي، الإقلاع تم التكييف. »
وفيما يتعلق باستحضار الأولوية الإجتماعية، يؤكد بنشعبون أن « مشروع قانون المالية المعدل يشكل استمرار للأولويات الاقتصادية والاجتماعية التي حددها قانون المالية السنوي، مع إعادة النظر في إعادة النظر في توقعات الموارد والنفقات على ضوء ما تفرضه مواجهة جائحة كورونا من تدابير، مؤكدا أنه لم يتم تقليص نفقات الاستثمار بالقطاعات الاجتماعية، بل سيتم مواصلة الاستثمار في هذه القطاعات بنفس الوثيرة. »
وأبرز بنشعبون، أنه من المنتظر أن يتراجع النمو الاقتصادي ب5 في المائة مقابل زائد 3.7 في المائة كانت متوقعة في إطار قانون المالية للسنة المالية 2020، وذلك أخذا بعين الاعتبار استئناف النشاط الاقتصادي انطلاقا من الشهر الماضي، واعتمادا على فرضيات تراجع الطلب الخارجي للبلاد دون احتساب الفوسفاط ومشتقاته ب20 في المائة، وتحقيق محصول الحبوب في حدود 30 مليون قنطار، واستقرار سعر غاز البوتان في معدل 290 دولار للطن.
وأشار الوزير إلى أنه « تم حصر عجز الخزينة لهذه السنة في 7.5 في المائة من الناتج الداخلي الخام، مقابل 3.5 في المائة كانت متوقعة في إطار قانون المالية للسنة المالية 2020، وذلك أخذا بعين الاعتبار تراجع مداخيل الميزانية العامة للدولة ب40 مليار درهم وما تم اتخاذه من تدابير لإعادة توجيه الأولويات على مستوى النفقات لمواكبة استئناف النشاط الاقتصادي.
وكشف بنشعبون أن « مجموع النفقات الملتزم بها في إطار صندوق تدبير فيروس « كوفيد19″ بلغ 25 مليار درهم، منها 18 مليار درهم تم صرفها لحدود الآن (2 مليار درهم لاقتناء المعدات والمستلزمات الطبية الضرورية لمواجهة الجائحة، و16 مليار درهم لتمويل تدابير الدعم المتخذة من طرف الحكومة في إطار لجنة اليقظة الاقتصادية). »


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.