بعد انقسام وفشل الرهان على الورقة الحقوقية... تيه جديد لبوليساريو الداخل    قبل الانتخابات التشريعية.. ملك الأردن يصدر قرارا بحل البرلمان    الأزمة السياسية في لبنان تتمدد.. ومفتي البلاد يدعو الفرقاء ل"تفاهم قبل الضياع"    ديربي الرجاء والوداد ينتهي بالبياض    تشكيلة الوداد الأساسية أمام المغرب التطواني    حمد الله يقود النصر لثمن نهائي الأبطال ويحقق رقما تاريخيا    يهودي مغربي ينتحر من الطابق ال11 بالدارالبيضاء !    الحسيمة .. تأجيل محاكمة أفراد عصابة متخصصة في السرقة المناول    إسبانيا تطيح بمغاربة يهربون الحشيش بدراجات ال"جيتسكي"        بطولة إيطاليا: نابولي وميلان يواصلان انطلاقتهما القوية    المغرب يسجل 2444 حالة كورونا خلال 24 ساعة    الكتاني: المهرجانات تكلفنا الملايير ويستفيد منها اللوبي الفرنسي    النيابة العامة المصرية تخلي سبيل 68 طفلا شاركوا في مظاهرات ضد السيسي    احتجاجات في مدريد بعد إعادة فرض إغلاق جزئي بسبب كورونا    دييجو كوستا: "لا أعلم كيف لفريق مثل برشلونة أن يفرّط في لويس سواريز"    الظلم ظلمات    تطورات "كوفيد-19" بالمغرب.. عدد الحالات النشطة يتجاوز ال20 ألفا وارتفاع ملحوظ للحالات الخطرة    طنجة تسجل أقل حصيلة أسبوعية في عدد الحالات الجديدة    أخنوش يختتم برنامج '100 يوم 100 مدينة'، ويؤكد: حققنا تواصلاً فعّالاً مع 35 ألف مغربي    كوفيد 19… إصابات جديدة بتطوان    طنجة : تواصل عمليات المراقبة المؤطرة لعمل المحلات العمومية التي تقدم المشروبات الكحولية    القناة الأولى المغربية في موسمها الجديد    بعد ثبوت إصابته ب"كورونا" قبل أسبوع.. حمدان يعود لتشكيلة ن.الزمامرة ويشارك كرسمي أمام م.وجدة    عدد المصابين بكورونا في المغرب يرتفع ب2444 إصابة جديدة    من قلب ميامي الأمريكية.. عودة قوية ل Eazy-D    سيدي بنور.. أعضاء المجلس الجماعي يرفضون ترحيل السوق الأسبوعي ويصفونه بالقرار "الفوقي" و"التعسفي"    لقجع يدعو إلى تعميم تجربة الحسيمة في كرة القدم القاعدية بالمؤسسات التعليمية    كوفيد19 .. مستجدات الحالة الوبائية بالقارة السمراء    ترامب يختار إيمي كوني لعضوية المحكمة العليا    لأول مرة.. عمل فني يجمع بين ريدوان وأحلام    كيف أصبح الذهب الملاذ الآمن في زمن الجائحة واكتنزته أمهاتنا لوقت الشدة    "أطلنطا" و"سند" تندمجان في شركة واحدة تحمل اسم "أطلنطا سند للتأمين"    وزارة السياحة تُعين مندوبا إقليميا جديدا في الحسيمة    سفير أرمينيا بالمغرب يتهم تركيا بدعم أذربيجان و شن حرب على بلاده !    "الأساتذة المتعاقدون" يعودون للاحتجاج شهر أكتوبر المقبل    الملك يهنىء رئيس جمهورية تركمانستان بالعيد الوطني لبلاده    دراسة حديثة : فيتامين D يُقلل وفيات و أعراض فيروس كورونا الفتاك بنسبة كبيرة    كوسوفو – نحو الإستقلال الحقيقي    تحديد القاسم الانتخابي يشعل خلافات حادة داخل "البام"    المغربية ريم فتحي تثير ضجة واسعة ب"المايو" -صورة    تصدر من طنجة.. وزارة الثقافة تمتنع عن دعم مجلة "الزقاق" المهتمة بتاريخ المغرب والأندلس    طقس الأحد : سماء صافية بمعظم مناطق المملكة    نزيلة بسجن أيت ملول تناقش رسالة جامعية في القانون الخاص داخل أسوارالسجن.    "ستيفاني وليامز" تؤكد دعمها للجهود المبذولة في إطار محادثات بوزنيقة لحل الأزمة في ليبيا    واشنطن تقيّد صادرات أكبر شركة رقائق صينية    "الجمعية" تستعرض وضعية الطبقة العاملة في زمن "كورونا" وتطالب بإطلاق سراح المحتجين على تردي الأوضاع الاجتماعية    بركة: الحكومة الحالية مستسلمة لمشيئة الجائحة ونحتاج حكومة إنقاذ سياسية بمشروعية انتخابية    "نارسا" تدعو مرتفقي مركز تسجيل السيارات إلى حجز مواعيد جديدة ابتداء من الثلاثاء 29 شتنبر    رئيس غرفة الصيد البحري المتوسطية يطالب بوضع حد لاستفادة الجماعات المحلية من الضرائب داخل الموانئ    المركز المالي للدارالبيضاء يتسيد إفريقيا والشرق الأوسط في التصنيف العالمي    انتقادات لفنانين استعين بهم للترويج السياحي لجهة فاس مكناس بسبب عدم التزامهم بالإجراءات جراءات الوقائية    "حكايات شهرزاد" يرافق شابات في الحوز وتادلة    الاتحاد والمسؤولية الوطنية زمن الكساد الكوروني    سيدة تبلغ من العمر 88 سنة تجتاز امتحان السنة السادسة إبتدائي    مرض الانتقاد    رسالة مفتوحة إلى عميد كلية العلوم بجامعة ابن زهر بأكادير    ما قاله بلخياط حينما سئل عن انتمائه لجماعة اسلامية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أولا بأول
نشر في فبراير يوم 09 - 08 - 2020

كشف منتدى دعم مؤيدي الحكم الذاتي بمخيمات تندوف، المعروف اختصارا ب"فورساتين"، أن قيادة البوليساريو تدشن حملة استدعاءات واعتقالات واسعة في حق أطباء وعاملين بالقطاع الصحي، بسبب تسريب معطيات حساسة حول تأزم الوضع الصحي بالمخيمات.
وفي هذا السياق، اعتبر محمد شقير المحلل السياسي، أن أزمة كورونا، قد زادت من تأزم الوضع السياسي والأمني لقيادة البوليساريو، خاصة بعد مظاهر المعارضة الداخلية والخارجية التي تواجهها. مضيفا "أن لجوء القيادة إلى اعتقال الأطباء يرجع بالاساس، الى فضحهم للارقام الرسمية التي تعلنها الجهات القيادية، ويعري الوضع الوبائي التي تعاني منها المخيمات خاصة بعد تلقي المساعدات الطبية والاتجار فيها من طرف هذه القيادة".
وشدد شقير الباحث الأكاديمي في حديثه مع "فبراير" على أن "حملة تكميم أفواه الأطر الطبية، هي استمرار للنهج التي درجت عليه القيادة في قمع كل الاصوات المخالفة أو المعارضة سواء كانت سياسية او عسكرية او حتى طبية".
وأشار شقير أسلوب القيادة في التدبير المتبني للنهج الستاليني، وتبني الرأي الوحيد لا يمكن أن يقبل بأي أرقام مخالفة حول الحالة الصحية، داخل المخيمات لأن ذلك سيكشف امام الرأي العام الخارجي، وبالأخص المانحون الدوليون وبعض المنظمات غير الحكومية الأوروبية، مما قد يؤدي إلى قطع المساعدات عليها كما أن ذلك سيزيد من تقوية موقف معارضي القيادة التي تنتقد النهج السياسي، والفساد الذي ينخر الطغمة الحاكمة للبوليساريو وتجارها في مستقبل صحراوي المخيمات السياسي والاقتصادي والان الصحي."
وحول مايقع في المخيمات، أشار منتدى "فورساتين" أنه "منذ يومين وعشرات العاملين بالقطاع الصحي داخل مخيمات تندوف، يتعرضون لحملات اعتقالات ليلية، فيما تم استدعاء البعض من طرف الامن بصورة عادية، بسبب نشرهم لمعطيات مخالفة لرواية جبهة البوليساريو بخصوص تداعيات جائحة كورونا على المخيمات، والحديث عن الوضع الكارثي وتزايد أعداد الوفيات بسبب حمى خطيرة ذات علاقة بأعراض فيروس كورونا القاتل".
وأضاف بلاغ المنتدى أن "الحملة التي تقودها القوات التابعة للبوليساريو ، شملت أيضا بعض الصحفيين والشباب المدونين ممن سلطوا الضوء على الواقع المرير لقطاع الصحة بالمخيمات، وأطلقوا نداءات بإنقاذ ساكنة المخيمات، وتجاوز حالة الاستهتار التي تتعامل بها قيادة البوليساريو."
يذكر أن قيادة البوليساريو وجدت نفسها محرجة أمام كم التسريبات والتسجيلات الصوتية التي أطلقها الأطباء والعاملون بالقطاع الصحي بالمخيمات، ونشروا الأرقام الحقيقية للإصابات ، وحجم الوفيات، وفضحوا رواية القيادة حول عدد الإصابات والتحكم في الوضع، وتوفر الادوية والتجهيزات بالمرافق الصحية" يضيف البلاغ.
الفيديوهات المصورة، يوضح المنتدى أنها كشفت المستور داخل البوليساريو قائلا أن "هناك غياب تام للمعدات والتجهيزات التي تلقتها جبهة البوليساريو كمساعدات لمواجهة الوضع من طرف الدول المانحة، والتي تبرعت بملايين الدولارات وكميات هائلة من الأدوية والأجهزة الطبية ، لم تجد طريقها الى مكانها الصحيح، كل شيء تعرض للسرقة والبيع من طرف القيادة المجرمة التي تبيع معاناة الصحراويين وتقبض ثمنها في كل مناسبة، وتبيع كل ما يصل للمخيمات من مساعدات غذائية أو آليات أو أجهزة ، كل شيء يباع بالمخيمات."
وأشار فورساتين، أنه "قد وجه ما يسمى وكيل الجبهة اتهامات خطيرة للمعنيين من بينها "‘إثارة الهلع والتشكيك في قدرات " الدولة " ، وتسريب معطيات حساسة" .وقد توعدت قيادة الجبهة المتواجدين خارج المخيمات بالاعتقال فور دخولهم الى المخيمات."
وختم المنتدى بلاغه مؤكدا على أنه "لم تجد جبهة البوليساريو سبيلا لتغطية فضائحها ، سوى قمع وتخويف واعتقال الأطر الطبية التي يعول عليها في تخفيف تبعات الوباء الكارثي على ساكنة معزولة وفقيرة على كل الأصعدة ولا تملك أدنى الوسائل لمجابهة فيروس كورونا الذي هزم أعتى الأنظمة الطبية العالمية."


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.