في أجواء خاصة فرضتها كورونا.. الكويت تشيع جثمان أميرها الراحل -فيديو    العدالة والتنمية: الانفصاليون فشلوا في استغلال شعارات حقوق الإنسان    التقدم والاشتراكية ينتقد الحكومة: ارتباك في التدبير وحضور باهت وسوء تواصل مع الرأي العام    رئيس فيدرالية قطاع الدواجن يتوقع تراجعا في أسعار الدجاج    وزيرة السياحة تحل بأكادير لإخراج القطاع من غرفة الإنعاش    مناظرة "باردة" بين ترامب وبايدن استعدادا لانتخابات نونبر    سماع دوى انفجار قوى فى العاصمة الفرنسية باريس والشرطة: طائرة اخترقت حاجز الصوت    منحة مغرية للاعبي المغرب التطواني للفوز بالديربي    إنتر يقسو على بينفينتو بخماسية في الدوري الإيطالي وحكيمي يتألق ويسجل    التشكيلة الرسمية لمباراة مولودية وجدة والرجاء    رصاصة دركي تنهي حياة شخص تعرض لسيارة أم واختطف رضيعها بالدروة    المديرية الإقليمية دالتعليم فسيدي قاسم سدات 3 دالمدارس بريفي بسباب كورونا    بعد الجدل.. نعمان لحلو يتخلى عن حصته من الدعم ويطالب بتحويلها إلى صندوق كورونا    للشطيح و الرديح ريع ذسم    أعلى حصيلة إصابات كورونا تسجل بالدار البيضاء وحالات الحرجة 432..إليكم التوزيع الجغرافي!    مباراة الفتح الرياضي وسريع واد زم الجولة ال27 / تشكيلة الفريقين    ميسي يعترف بخطأه وإذا كانت موجودة فهي فقط لجعل النادي أقوى    حكيمي يُسجل هدفه الأول مع إنتر ويمنح تمريرة حاسمة بعد 28 ثانية من انطلاق المباراة    فنانو الصحراء مستاؤون من إقصاء وزارة الثقافة لهم    شامة الزاز … أيقونة العيطة الجبلية تودعنا    كورونا خربقات الاقتصاد الوطني.. مندوبية التخطيط: كاين انخفاض حَادْ فالمبادلات الخارجية والطلب الداخلي تراجع بزاف -أرقام    المغرب يسجل 2470 حالة إصابة جديدة بكورونا خلال 24 ساعة الأخيرة    الكشف عن أسرع آلة في العالم لاكتشاف الإصابة بفيروس كورونا في ظرف وجيز جدا.    بعد الجدل الذي أثارته.. مهمة استطلاعية لمجلس النواب حول صفقات آيت الطالب    النواب البريطانيون يقرون مشروع قانون بريكست رغم تحذيرات بروكسل    الدول العربية تنعى أمير الكويت وتشيد بحكمته    "ديزي دروس" يهاجم دعم فناني الإمكانيات المحتشمة    الميلودي شغموم يعيش محنة صحية    مجلس جطو: النفقات الجبائية لا تزال مركزة في عدد محدود من القطاعات    محمد طلال: "كوفيد- 19" أخضع مرونة العديد من القطاعات لاختبار عسير    الكركرات .. الأمم المتحدة توبخ "البوليساريو" رغم أنف وكالة الأنباء الجزائرية!    السيد الشامي يؤكد الحاجة لاستراتيجية مندمجة ومحددة لتخطي عتبة جديدة في الاندماج الإقليمي للمغرب في إفريقيا    إصابة جديدة لهازارد تبعده عن لقاء بلد الوليد    "كورونا" تعيد رئيس الحكومة للمساءلة البرلمانية في هذا الموعد    "دركي الاتصالات" السابق يتولى رئاسة شركة "إنوي"    شاهدوا.. مسنّ من مليلية عالق في الناظور ينهار باكيا بعد رفض السماح له بالعودة    على طريقة رجال الأمن في أمريكا.. الدرك الملكي يُطلق رصاصة قاتلة على مستوى صدر أحد المختطفين    المهدية.. الإطاحة ب"مول التريبورتور" لتورطه في سرقة عاملات بواسطة السلاح الأبيض    انتهاء مهمة المستشفى الطبي الجراحي الميداني بمخيم الزعتري المقام من قبل القوات المسلحة الملكية    دورتموند يرفض عرضا من مانشستر يونايتد بقيمة 100 مليون يورو لسانشو    صدامات تقسم "كُتاب المغرب" قبل مؤتمر جديد    ڤيديوهات    حادثة سير تنهي حياة أربعيني في مركز النقوب    بوريطة: الملك محمد السادس يرى أن الحل يجب أن يكون ليبيا وسياسيا وليس عسكريا    المجلس الأعلى للحسابات: المداخيل الجبائية الرئيسية للدولة في منحى تنازلي    شبيبة الأحرار "تطلق النار" على عبد الرحيم بن بوعيدة وتطلب إحالته على أنظار اللجنة الوطنية للتأديب والتحكيم    رئيس النقابة الوطنية لمهنيي الفنون الدرامية يرد على غضب المغاربة "واش ربعة د المليار فلوس"    التسخيريُ علمُ الوحدةِ ورائدُ التقريبِ    المغرب يوسع شبكة المختبرات الخاصة المسموح لها بإجراء اختبارات كورونا    طقس الأربعاء: أجواء مستقرة مع سماء صافية في أغلب مناطق البلاد    مندوبية التخطيط: ها كيفاش دايرة الصناعات التحويلية    بوريطة في باماكو حاملا رسالة تشجيع وصداقة وتضامن    المجلس الأعلى للحسابات: مسار عجز الميزانية متحكم فيه في سنة 2019    "فتح" و"حماس" تسرّعان خطوات التقارب وسط تحديات غير مسبوقة    نداء للمساهمة في إتمام بناء مسجد تاوريرت حامد ببني سيدال لوطا نداء للمحسنين    التدين الرخيص"    الفصل بين الموقف والمعاملة    الظلم ظلمات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خبير مغربي بلبنان يكشف سر السفينة الروسية التي جلبت نترات الأمونيوم لميناء بيروت
نشر في فبراير يوم 12 - 08 - 2020

قال محمد شهاب الإدريسي، المدير التنفيذي لمعهد الدراسات المستقبلية في بيروت، إن انفجار مرفأ بيروت طرح العديد من الفرضيات، هل الموضوع متعلق بالإهمال ام بعدم كفاءة الجهاز الادراي وتضارب الصلاحيات بين الأجهزة الأمنية والعسكرية، دون أن يستبعد الخبير فرضية "وقوع الانفجار جراء عملية مدبر"؟.
وأكد المتحدث أن السفينة يملكنها رجل أعمال روسي من طاقم روسي أوكراني كانت متجهة الى الموزمبيق ولسبب توقفت في ميناء بيروت، وتم الحجز على السفينة ضمانا لمستحقاتهم، وتخلص منها صاحبها في مرفأ بيروت وتبين انها شبه "خردة" وتعرضت للغرق في مرة سابقة .
وأشار ذات المتحدث أنه من المبكر الحديث عن تأثير انفجار مرفأ بيروت على الوضع السياسي داخليا، مشيرا إلى أن هناك العوامل متشابكة والفاعلين المحليين والدوليين.
وأضاف المتحدث ذاته أن لبنان جزء من محيط يعج بالتنافسات والملفات المفتوحة، وملف الغاز بشرق المتوسط وملف إعادة الاعمار بسوريا.
وسجل المتحدث ذاته أن هناك ملفات كثيرة في العالم، تتقدمها الانتخابات في الولايات المتحدة على أساسها ستتضح الرؤية بشكل أو بآخر.
وأعلنت وزارة الصحة اللبنانية، اليوم الثلاثاء، أن حصيلة انفجار مرفأ بيروت ارتفعت إلى 171 قتيلا .
وقالت الوزارة، في بيان، إن "عدد المفقودين جراء الانفجار المدمر يتراوح بين 30 و40 شخصا".
وبخصوص جرحى الانفجار، أكدت الوزارة أن "حوالي 1500 مصابا حالتهم الصحية تستدعي علاجات دقيقة خاصة، فيما 120 منهم لا يزالون في العناية الفائقة".
وكانت حصيلة سابقة قد أشارت الى مصرع 163 شخصا وأكثر من 6 آلاف جريح، ومئات المفقودين.
وقضت العاصمة اللبنانية، الثلاثاء الماضي، ليلة دامية، جراء الانفجار الضخم ، الذي وقع في عنبر 12 من المرفأ، الذي قالت السلطات إنه كان يحوي نحو 2750 طنا من "نترات الأمونيوم" شديدة الانفجار، كانت مصادرة ومخزنة منذ عام 2014.
ويزيد الانفجار من أوجاع بلد يعاني منذ أشهر، تداعيات أزمة اقتصادية قاسية، واستقطابا سياسيا حادا، في مشهد تتداخل فيه أطراف إقليمية ودولية.
وانطلق، الاثنين الماضي، العمل بالمستشفى الميداني العسكري ببيروت، الذي أعطى صاحب الجلالة الملك محمد السادس تعليماته السامية لإقامته بهدف تقديم العلاجات الطبية العاجلة للمصابين جراء الانفجار المفجع الذي وقع في ميناء بيروت.ويسهر على تأمين الخدمات بالمستشفى الميداني طاقم من 150 فردا، من ضمنهم فريق طبي مكون من 45 طبيبا من تخصصات مختلفة (الإنعاش، الجراحة، العظام والمفاصل، الأنف والأذن والحنجرة، العيون، علاج الحروق، جراحة الأعصاب، وطب الأطفال، وصيادلة)، فضلا عن ممرضين متخصصين وفريق للدعم والمواكبة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.