الرحموني يتولّى رسميا قيادة المجلس الإقليمي للناظور بعدما حظي بمساندة هؤلاء السياسيين    رونار يتغنى بحكيمي ويحدد أعظم إمكانياته قبل مباراة سان جيرمان ومانشستر سيتي    المغرب يصعد لهجته ضد فرنسا ويصف قرارها بتشديد منح التأشيرات للمغاربة بغير المبرر    حرب الطرق تحصد 10 أشخاص في أسبوع واحد بحواضر المملكة    وزارة الصحة تعلن عن تسجيل 1192 إصابة بفيروس كورونا و26 وفاة جديدة    متهمة الحكومة.. نقابة تؤكد وجود تلاعبات في أسعار بعض المواد الأساسية والخدمات    مكتب "ماجر" وبنك "برج المالية" يلتحقان بالشبكة الدولية Baker Tilly    فرنسا تشدد شروط منح التأشيرات للمغاربة    الخارجية المغربية ترد على قرار فرنسا القائل بتشديد شروط منح التأشيرات لمواطني المغرب    مولودية وجدة المغرب الفاسي: نوسطالجيا زمن الرواد    البقالي يحجز مكانه ضمن قائمة "فوربس" كأنجح شخصية شابة    الموت يفجع عبد اللطيف وهبي    المنسق الإقليمي للأحرار بالجديدة يطمئن على صحة والدة عبد الإله لفحل بأحد مستشفيات الرباط    سفارة المملكة في باماكو: لا يوجد أي مغربي من بين ضحايا الاعتداء الذي وقع اليوم في غرب مالي    طنجة ..إتلاف كميات مهمة من المخدرات والمؤثرات العقلية    جريمة بشعة.. وجه طعنات غادرة لطليقته ثم ألقى بنفسه أمام القطار    الرباط.. أبواب مفتوحة لأعمال "دولاكروا" حول المغرب من 4 إلى 10 أكتوبر المقبل    مجموعة Tesselate Africa تصبح الموزع الرسمي لبرنامج Finastra Fusion Invest لسوق إدارة الأصول بالمغرب    المملكة المغربية تترأس اجتماع اللجنة العربية لتقييم المطابقة    غيابات مؤثرة للرجاء أمام إتحاد طنجة    في انتطار اتخاد المغرب لنفس القرار.. مصر تتجه لفرض ضرائب على صناع المحتوى على الأنترنيت    إكسبو 2020 دبي.. الجناح المغربي يكشف الخطوط العريضة لبرنامجه    تعليقا على القرار الفرنسي.. بوريطة: غير مبرر ولا يعكس الحقيقة    الخارجية المغربية ترد على القرار الفرنسي بتخفيض التأشيرات الممنوحة للمغاربة    أفغانستان تحت سيطرة طالبان: قاضيات أفغانيات يختبئن خشية الانتقام    هيئات جمعوية بالناظور تراسل وزير الداخلية بخصوص حرمان مواطنين من بطاقة التعريف الوطنية    بوريطة يشيد بعمق علاقات المغرب وموريتانيا ولا حديث عن موقف نواكشوط من الصحراء    الفن عبر ثلاثة أجيال تشكيلية    وفاة الزعيم التقليدي البارز للكاميرون إبراهيم مبومبو نغويا عن 83 عاما    الموت يفجع عبد اللطيف وهبي في وفاة أقرب الناس إليه.    بعد أشهر من الإغلاق الليلي .. تخفيف الإجراءات الاحترازية يلوح في الأفق    اللجنة العلمية تناقش تخفيف إجراءات الإغلاق وتتجه لاعتماد جواز التلقيح بالمرافق العمومية    مسرحية "الطاحونة الحمراء" الفائز الأكبر    مندوبية التخطيط تقر بالزيادات الصاروخية في أسعار المواد الغذائية    وزارة الصحة ترصد مؤشرات الوضعية الوبائية (حصيلة)    هل اجتمعت حركة التوحيد والإصلاح مع العثماني تحضيرا للمؤتمر الاستثنائي؟.. رئيسها ينفي    قمة الجيش الملكي ونهضة بركان تخرج عن المألوف !!    ميسي يعود إلى تشكيلتي الأرجنتين وباريس سان جرمان بعد التعافي من الإصابة    بتهمة السب والشتم .. أمن منطقة تيكيوين يحيل عشرينيا على النيابة العامة    مناهضو التطبيع بالمغرب يجددون المطالبة بإغلاق مكتب الاتصال الإسرائيلي    الشودري تصدر جديدها بعنوان "واحتي السمراء"    طنجة والنواحي..هذه توقعات لحالة الطقس اليوم الثلاثاء    جامعة المغربية لكرة القدم.. تعلن عن أسماء المدربين المكلفين بتدريب المنتخبات الوطنية    السدراوي يكتب.. "انتقام الرجل الأبيض الأنجلو-ساكسوني"    غرين : القوات المسلحة المغربية أصبحت رائدة إقليمياً في مواجهة التهديدات    وحيد يبرمج حصة"ڤيزيوناج"لمراقبة غينيا بيساو    في ظل أزمة اقتصادية عميقة.. موجة غلاء غير مسبوقة تهدد قوت الجزائريين    وزارة الثقافة والسياحة والآثار العراقية تعلن استرداد 17 ألف قطعة أثرية مسروقة    فرنسا ترفض بشدة تصريحات رئيس وزراء مالي حول "تخليها" عن بلاده    سينوفارم.. ماهو الشرط الذي وضعته فرنسا أمام الملقحين الراغبين ولوج أراضيها؟    هل أورسن ويلز وفيلمه "عطيل" مغربيان؟    جداريات فنية تغير وجه المدن المغربية    اتحاد علماء المسلمين يستنكر بشدة قتل وتهجير آلاف المسلمين في ولاية آسام الهندية    وقفات مع كلمة بنعلي وفوز حزب أخنوش الليبرالي بالانتخابات    التعرف على الله تعالى من خلال أعظم آية في كتاب الله: (آية الكرسي)    تشبها بالرسول دفن شيخ الزاوية "الديلالية" بمنزله رغم المنع    "الجهر الأول بالدعوة والاختبار العملي للمواجهة المباشرة"    حقيقة لفظ أهل السنة والجماعة (ج2)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



ما العمل؟ تزايد الضغوط على رافضي التطعيم بعد فرض إلزامية التلقيح في دول عدة
نشر في فبراير يوم 30 - 07 - 2021

يفرض عدد متزايد من الدول والمناطق من حول العالم إلزامية التلقيح ضد كوفيد-19، غالبا في قطاعات محددة.
في ما يلي جولة على بعض هذه الدول.
تعد الجمهوريتان السوفياتيتان السابقتان طاجيكستان وتركمانستان ومعهما الفاتيكان من الدول القليلة التي فرضت على كل البالغين تلقي اللقاح.
في طاجيكستان، نشرت وكالة الأنباء الرسمية مرسوما حكوميا يفرض على كل من يبلغون 18 عاما وما فوق تلقي اللقاح، من دون إعطاء مزيد من التفاصيل.
كذلك أعلنت تركمانستان، وهي من الدول القليلة التي لم تعلن تسجيل أي إصابة بفيروس كورونا، أنها ستفرض إلزامية تلقيح كل البالغين.
وفي الفاتيكان، أصغر دولة في العالم، ف رضت إلزامية تلقي السكان والعمال اللقاح في شباط/فبراير.
فرضت دول ومناطق عدة إلزامية التطعيم لدى فئات معينة.
وأمهلت السلطات طواقم الرعاية الصحية والعاملين في دور رعاية المسنين وغيرهم ممن يساعدون الأشخاص الأكثر ضعفا، حتى 15 أيلول/سبتمبر لتلقي اللقاح.
كما أن فرض تصريح مرور صحي يحصر دخول أماكن على غرار دور السينما والمتاحف والمطاعم والسفر لمسافات طويلة بالملقحين أو بمن نتيجة فحصهم سلبية، زاد الضغوط على غير الملق حين لدفعهم إلى تلقي اللقاح.
سيصبح التلقيح لطواقم الرعاية الصحية في القطاعين العام والخاص إلزاميا اعتبارا من الأول من أيلول/سبتمبر.
على الأطباء الإيطاليين وطواقم الرعاية الصحية في القطاعين العام والخاص تلقي اللقاح وإلا سيحظر عليهم ممارسة أي عمل يضعهم على تماس مباشر مع المرضى.
ولجأت مجموعة من 300 من أفراد طواقم الرعاية الصحية في إيطاليا إلى المحكمة سعيا لإلغاء القرار.
على جميع موظفي دور الرعاية في إنكلترا أن يكونوا محص نين بالكامل لقاحيا اعتبارا من تشرين الأول/أكتوبر إلا إذا كان لديهم إعفاء طبي.
أصدر رئيس بلدية موسكو سيرغي سوبيانين قرارا يفرض على سكان العاصمة الروسية العاملين في قطاع الخدمات تلقي اللقاح.
ومذ اك احتذت مناطق أخرى بموسكو، بما فيها سان بطرسبرغ.
أمرت الجمهورية السوفياتية السابقة العاملين في مجالات عدة تتراوح بين قطاع الخدمات إلى المصارف مرورا بالترفيه بتلقي اللقاح تحت طائلة منعهم من ممارسة وظائف تضعهم على تماس مباشر مع غيرهم.
أعلن رئيس الوزراء فرانك باينيماراما أن "لا عمل" لمن لم يتلق اللقاح.
وفي القطاع العام، كل من لم يتلق الجرعة اللقاحية الثانية بحلول الأول من تشرين الثاني/نوفمبر سيتم تسريحه. أما في القطاع الخاص فأي موظف لم يتلق بحلول الأول من آب/أغسطس الجرعة اللقاحية الأولى سيواجه غرامة كبيرة كما أن شركته قد ت غلق.
أعلن رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان أن تلقي اللقاح سيصبح إلزاميا للعاملين في مجال الرعاية الصحية، من دون إعطاء مزيد من التفاصيل.
حض الرئيس الأميركي جو بايدن الموظفين الفدراليين على تلقي اللقاح من دون أن يعلن إلزامية هذا الأمر، إلا أنه أعاد فرض قيود صارمة لاحتواء الفيروس في 29 تموز/يوليو.
وهو دعا الموظفين الفدراليين الأميركيين البالغ عددهم أربعة ملايين شخص، والمتعاقدين الذين يقتضي عملهم الحضور إلى مركز العمل، إلى تلقي اللقاح وإلا فسيتعي ن عليهم وضع الكمامات والخضوع للفحوص.
وحذت نيويورك حذو كاليفورنيا في حض موظفي القطاع العام على تلقي اللقاح أو تقديم نتيجة اختبار سلبية أسبوعيا.
وأعلنت سان فرانسيسكو أنها ستطلب من موظفي البلدية أن يتلقوا اللقاح وإلا مواجهة عقوبات تصل إلى الفصل من الخدمة.
والقواعد الجديدة لن تدخل حي ز التنفيذ إلا بعد مصادقة إدارة الغذاء والدواء على اللقاحات التي صرحت باستخدامها على عجل وفق مسار طارئ.
في عدد من الأماكن، وعلى الرغم من عدم اشتراط تلقي اللقاح رسميا، تفرض قيود على غير الملق حين ما يعني أن تلقي اللقاح بات من الناحية العملية إلزاميا.
وقررت الرياض أنه اعتبارا من الأول من آب/أغسطس سيتعين على أي شخص يرغب باستخدام المواصلات العامة أو بالدخول إلى مقرات حكومية أو مؤسسات خاصة أو منشآت رياضية أن يكون قد تلقى اللقاح.
كما أن دخول الموظفين إلى أماكن عملهم في القطاعين العام والخاص سيكون محصورا بالملق حين منهم.
أصدرت سلطات إقليم بلوشستان في جنوب باكستان قرارا يحظر دخول غير الملق حين إلى المقار الحكومية والحدائق العامة والمراكز التجارية واستخدامهم للمواصلات العامة.
أما سلطات إقليم السند فقد أعلنت أنها ستمتنع عن تسديد رواتب الموظفين الحكوميين الذين لم يتلقوا اللقاح، فيما أعلنت سلطات البنجاب أنها ستقطع خطوط هواتف من يرفضون تلقي اللقاح.
حذ رت نحو 20 منطقة من بينها مدينة تشوشيوغ في مقاطعة يونان بأن المستشفيات والمدارس والمواصلات العامة ستمتنع قريبا عن استقبال غير الملق حين من السكان البالغين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.