فارس يتطلع إلى “محاكم ذكية” .. ويطالب بالتصدي للسماسرة خلال كلمته للمسؤولين القضائيين    مركب محمد الخامس مرشح لاحتضان النسخة الحالية من نهائي دوري الأبطال    بعد إقالة غاموندي.. استقالتان على مكتب رئيس حسنية أكادير (وثيقة) أحدهما أرسلها من الاسكندرية    حسنية أكادير يواجه المغرب التطواني يوم الثلاثاء القادم بمدينة الخميسات    تجربة غاموندي    توقيف شخص من ذوي السوابق صدرت في حقه 25 مذكرة بحث    الشبكة الطرقية بإقليم اشتوكة أيت باها تتعزز بمشروع جديد    شاهد ما يقع في البرازيل.. تصفية الناس في الشوارع بدم بارد    نشرة خاصة .. رياح وأمطار قوية من المستوى البرتقالي اليوم وغدا    مديرية الصحة لجهة فاس تتدخل على خط احتجاز الأطر الصحية ببولمان    ساحة جامع الفنا تتحرك على إيقاعات نجوم مغاربة وعرب    مراكش.. “جثة حمار” تتسبب في انقلاب سيارة-صور    محيط كريستيانو رونالدو يُكذّب خبر عقد زواجه سرًا في المغرب    الشرعي يكتب : استعادة الثقة    بوصوفة: رونار نجح في بناء فريق قوي وعائلي    رئيس الزمالك يرفض خوض السوبر الأفريقي في قطر    فيديو صادم.. رجل يضرب محجبة حامل بلا أي سبب    الرئيس الصيني: نرغب في الاتفاق مع واشنطن لكننا لا نخاف “الحرب التجارية”    الصين تحتاج 5 ملايين “حمار” هذه السنة.. وتقارير تحذر من انقراضها بالعالم!    المغرب يحتفي بالذكرى 30 للاتفاقية الدولية لحقوق الطفل    المغرب وسنغافورة يؤكدان رغبتهما المشتركة في الدفع بالتعاون الثنائي في مختلف المجالات    “البراق” يسافر ب 3 ملايين زبون خلال سنته الأولى    حماية ل”أطفال المملكة”.. رئيس النيابة العامة يراسل المحامين والقضاة    تقرير: 40 % من المقاولات بالمغرب تقوم بالتشغيل عبر “التوصية”    مباشرة بعد عودته من المغرب.. فرانش مونتانا ينقل إلى المستشفى بسبب أزمة قلبية    مسرحية “سحت الليل” تفوز بالجائزة الكبرى للدورة الثانية للمهرجان الجهوي للمسرح الاحترافي    قصة قصيرة .. التقلية    شعر .. صَعَقاتُ المَحْو    «تحليل الخطاب السياسي: البلاغة، السلطة، المقاومة» لعماد عبد اللطيف    للا حسناء تترأس حفل عشاء بلوس أنجلس يحتفي بالدولة العلوية باعتبارها «دولة تسامح»    تسريب معطيات شخصية للصحافيين.. عبيابة: هذه شائعات    طرحت في لقاء دراسي بالمحمدية أسئلة الضريبة في القطاعات الاجتماعية والعدالة الجبائية    بعد صفقة تفويت 5 مراكز استشفائية.. الحكومة تستعد لبيع مجموعة من المباني الإدارية    زخات رعدية ورياح قوية في مختلف المناطق اليوم الجمعة    مهندس إسباني: برج محمد السادس معلمة هندسية تبرز غنى البعد المعماري المغربي    على هامش قانون المالية: الأمني مقابل الاجتماعي أو المعادلة المغلوطة…    النساء الافريقيات الرائدات يجتمعن بمراكش للحد من اللامساواة    الاتحاد المغربي للشغل يختار شهر دجنبر شهرا للاحتجاج    أمريكا تواجه معارضة قوية بسبب موقفها الجديد من الاستيطان الاسرائيلي    فريق علماء يعلن العثور على موقع سفينة “نوح” وينوي نشر صورة تؤكد اكتشافه    سعد المجرد يتقدم ب”طلب خاص” للقضاء الفرنسي.. ورمضان: سيعود قريبا    فيديو.. رانيا يوسف تخلق الحدث بإطلالة مثيرة جديدة    بدائل طبيعية للسكر في الحمية    مع انطلاق حملة الرئاسيات.. الجزائريون يكثفون من تنظيم المسيرات    رودجرز ينفي تفاوض توتنهام معه لخلافة بوتشيتينو    القضاء يضع حدا لمسيرة نتنياهو السياسية    الجواهري.. المغرب يعتزم استخدام التكنولوجيا المالية في خدمة الشمول الاقتصادي والاجتماعي    وزارة الدفاع الأميكية: الترسانة الباليستية الإيرانية الأولى في الشرق الأوسط    العرائش.. يوم دراسي حول آفاق سوق الشغل والتشغيل الذاتي    العثماني يبحث عن خليفة مدير الأدوية    دراسة أممية: ملايين الأطفال في العالم محرومون من الحرية والولايات المتحدة تحتجز العدد الأكبر    بريطانيا تستعين بالقندس للتصدي للفيضانات    دراسة: الصيام 24 ساعة مرة واحدة شهرياً ” يطيل” عمر مرضى القلب    مجموعة مدارس هيأ نبدا تنظم ورشة بعنوان " كيف تخطط لحياتك و تحقق اهدافك " - ( منهج حياة ) .    مسلم يرد على خبر زواجه من أمل صقر بآية قرآنية    تدوينة لمغني الراب الطنجاوي مسلم تنفي زواجه للمرة الثانية    مسلم يكذب خبر زواجه الثاني ب”آية قرآنية”    هكذا علق الرابور مسلم بخصوص زواجه بالممثلة أمل صقر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





انتفاضتنا بقلب واحد وأصوات متعددة

اختيار إبداعيٌّ آخر، يضع خيالنا الجمعي على حافّة اللهب الساحر، في يوم ليس مثل باقي الأيام لأننا نهدم جدارا وهميا بيننا وبين روحنا الجمعية وبيننا وبين وعينا المشترك بلغاتنا وأصواتنا وأحلامنا. فقد تطاول المتطاولون الفاقدون للخيال وهاجموا المجتمع والحياة.
يوم ليس مثل باقي الأيام للتعبير بوضوح، أننا هنا ودائما هنا،لا نبحث عن مجد عامر بالوهم والرياء أو أحلام بلا ظلال مُعلقة في الهواء بلا جذور تغذيها. نحن هنا لقياس مدى كرامتنا والتعبير بجهر وشموخ عن حبنا لأهلنا من الطبقة العاملة المغربية بكل تاريخها العالي والباني وهي تخوض معركة أخرى من معاركها التي لا تنتهي.
إننا اليوم، مثل كل أيامنا التي لا نخون مضامينها النبيلة، نعلن أننا كنّا وما نزال وسنبقى في صف الخيال الذي لا يفر من المعارك الطويلة بيننا وبين قتلة المهدي بن بركة وعمر بن جلون وسعيدة المنبهي وعبد اللطيف زروال، بيننا وبين قتلة العلماء والمفكرين والمئات من حَمَلة الفكر الحر والمتحرر.. ممن حملوا أحلامنا الصغيرة واحتضنوها مثل الجمر والغمام، تكبر وتنمو. من الرافضين للانبطاح والجمود والرأي الواحد.هؤلاء
نشارك في مسيرة العاشر من أبريل ستة عشر وألفين دفاعا عن المجتمع الذي نريد.. حيّا مشبعا بشغف الحياة والتجدد،بالاختلاف والتقدم. دفاعا عن مجتمع الديمقراطية والحرية في مواجهة مجتمع الأتباع والمستسلمين والرعايا.
نُشارك في مسيرة شعبنا الطويلة جنبا إلى جنب الطبقة العاملة المغربية لنقول بقلب واحد وأصوات مختلفة : لا لحكومة تحمل الكراهية لنا من خلال استمرارها في إفساد التعليم وتهميش الثقافة وقيم الحداثة والتحديث والديمقراطية. وفي تجديدها لأساليب القمع والتضييق على الحريات ومحاربة البسطاء في عيشهم اليومي.
أيها المثقفون:
نريد تجديد وتفعيل دورنا الثقافي في المجتمع؛
نريد توحيد صفوفنا واختبارَ وجودنا ووعينا الجماعي؛
نريد بذل المزيد من التضحيات في نشر المعرفة والوعي النقدي؛
نريد مواجهة قوية لكل الظلام والجهل والانتهازية.
إنها مسؤوليتنا ، والتي من أجلها نحيا ونموت ، ودونها لا نساوي قطرة مداد تائهة .
أيها المثقفون الخالصون المخلِصون للكتابة غير المنبطحة ممن لا يبحثون عن تبريرات للهروب إلى الإمام أو الخلف.. أيها الأصدقاء في عالم المغامرة الصعبة والمعقدة.. لنكن في يوم ليس مثل باقي الأيام،في مسيرة الاحتجاج على الذين استباحوا دمنا وأرزاقنا وخنقوا حريتنا وأحلامنا ووضعونا على حافة اليأس معتقدين أننا سنستسلم.
لنُعلن أننا لا مستسلمون ولكننا قادمون ..
لنُعلن أننا لا متهربون من مسؤولياتنا بل قادرون..
لنُعلن أننا لا منبطحون ولكننا مثل الأشجار الشامخة واقفون..
لنُعلن أننا لسنا للبيع أو الكراء أو الرهن ولكننا صامدون..
نحن مع شعبنا: مثلنا الأعلى الأول والأخير ونحن القادمون.. لسنا فئرانا لنفر من معاركنا النبيلة.
28 مارس 2016
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.