عن أي تعديل حكومي يتحدثون ؟!    قضية بيجاسوس.. الزمن يفضح ما يخفيه المتربصون.. بقلم / / يونس التايب    موعد مباراة ريال مدريد وسيلتا فيجو في الدوري الإسباني والقناة الناقلة    أسعار النفط تواصل تراجعها مع استمرار ضعف توقعات الطلب    رئيس كينيا الجديد صديق المغرب و لايعترف بالبوليساريو    لأول مرة.. سفينة محمَّلة بالحبوب تغادر أوكرانيا نحو إفريقيا..    بوتين: أمريكا تريد إثارة الفوضى في العالم    مطالب للميراوي بمراجعة مرسوم النظام الأساسي للأساتذة الباحثين    تحديد 19 غشت الجاري موعدا لسحب قرعة البطولة الاحترافية بقسميها الأول والثاني    حرائق "كدية الطيفور" بالمضيق.. النيران تأتي على 90 هكتار والأمن يعتقل 4 متورطين    ترويج الكوكايين يطيح ببزناس في تمارة    المضيق.. توقيف أربعة أشخاص للاشتباه في تورطهم في إضرام النار عمدا في ملك غابوي تابع للدولة    مصرع 3 عمال اختناقا داخل منجم بجرادة    عضو الجمعية المهنية للكتبيين ل"رسالة24″… اللوازم المدرسية ستعرف إرتفاعا صاروخيا    قروي يستفيد من دعم المتضررين من حرائق الغابات رغم عدم تضرره.. والنيابة العامة تدخل على الخط..    حول أدوار المثقفين    شريط "ستة أشهر ويوم" فصاحة الصورة وبلاغة التقنية    الشّعرية ‬العربية    متحف "عملة باريس" يفتح أبوابه مجاناً للزائرين    عادل رمزي: نعم رقم زياش معي وسيلعب المونديال    موعد نزال جمال بن صديق وبنجامين أديغبويي    الخطاط : ساكنة وادي الذهب ضحت بالغالي والنفيس من أجل الوحدة الترابية    الترتيبات جارية لإطلاق أشغال إعادة تهيئة مطار مراكش المنارة بتكلفة 13,92 مليون درهم    انخفاض ملموس في درجات الحرارة بمختلف مناطق المملكة    مصرع 3 عناصر من الوقاية المدنية في حريق غابة "كدية الطيفور" بالمضيق    في قضية تايوان.. الصين تخاطب أمريكا من جديد..    أحزاب جزائرية تهاجم الريسوني و اتحاد علماء المسلمين يوضح    تقرير صادم.. التغيرات المناخية تهدد شواطئ المغرب ومئات الآلاف يفقدون أعمالهم    عامل سيدي إفني للباشوات: لا تتدخلوا في شؤون أئمة المساجد    دعوة للمشاركة في كتاب حول سعاد خيي بمناسبة ملتقى سينما المجتمع    متحف مدينة Angoulême الفرنسية يحتضن لمدة ستة أشهر فعاليات التعريف بفن الطرز المغربي    إصابة مدير شركة "فايزر" بفيروس "كورونا"    في الذكرى السنوية الأولى لرحيل المناضل الاتحادي الكبير محمد الملاحي    قيادي في البوليزاريو يكشف درجة التفكك والهوان الذي وصلته … البشير السيد: الجزائر هي من قرر الانسحاب من وقف إطلاق النار وقرار الحرب قرارها!!    الجبهة الوطنية لمناهضة التطرف والإرهاب تنوه بخطاب العرش .. منعطف تاريخي كبير غير مسبوق في تاريخ الأمة الإسلامية    أسعار المواد الاساسية باسواق جهة مراكش يومه الثلاثاء    بنك المغرب: أسعار صرف العملات اليوم الثلاثاء 16غشت 2022، في المغرب بالدرهم (MAD)    الجامعة السينمائية تفتح باب المشاركة في مسابقة دورتها الجديدة    التطمينات المتكررة للحكومة لن تجدي في إخفاء مشكلة الحبوب والاحتياطي الغذائي : هامش المناورة يضيق أمامها مع استمرار الجفاف والحرب الاوكرانية    مدير شركة "فايزر" يتعرض للإصابة بفيروس كورونا المستجد    41 قتيلا في حريق كبير بكنيسة غرب القاهرة    هذا تاريخ إفلاس الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي    لأول مرة.. جورج وسوف كشف على بنتو "عيون" – تصويرة وفيديو    من بعد 8 سنين على الفاجعة.. هولندا حددات موعد الحكم فقضية الطيارة الماليزية اللي طاحت فأوكرانيا    الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يدخل على خط تصريحات الريسوني الأخيرة حول الصحراء ..    هذه هي المنتخبات المرشحة للفوز بكأس العالم 2022 في قطر        الرجاء يفسخ عقده مع المهاجم الكونغولي كبانغو بالتراضي    رحيمي ضمن القائمة النهائية لجائزة "الكرة الذهبية" بالدوري الإماراتي    الدولي المغربي تاعرابت يقترب من مغادرة بنفيكا نحو الدوري الإسباني    البنك الدولي: الكوارث الطبيعية تكلّف المغرب 575 مليون دولار سنويا    الأمثال العامية بتطوان.. (210)    المرابط: احتمال تسجيل موجة أخرى من كوفيد 19 خلال فصل الشتاء    قصة واقعية وقوله تعالى: "إنا كنا نستنسخ ما كنتم تعملون"    كوفيد- 19.. وتيرة عملية التلقيح الوطنية جد ضعيفة وعدد الملقحين بالجرعة الأولى لم يتعد 51 شخص    حصيلة كورونا.. 38 إصابة جديدة و"صفر" حالة وفاة بسبب الفيروس خلال ال24 ساعة الماضية    إيقاف إمام مسجد تلا آيات قرآنية أزعجت مسؤول وزاري    بولوز: ما نشاهده في الشواطئ المغربية من مخدرات وفساد وانحلال نتحمل مسؤوليته جميعا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



ضاوي يصدر "بيبليوغرافيا" مغاربة ألمانيا
نشر في هسبريس يوم 03 - 07 - 2022

أصدر رضوان ضاوي، باحث في الدراسات الألمانية، كتابا بعنوان "بيبليوغرافيا المؤلفات الفكرية والأدبية المعاصرة لمغاربة ألمانيا 1969-2022".
وورد في تقديم الكتاب أن "العمل البيبليوغرافي يُعتبر جوهرَ البحث العلمي، بوصفه دليلاً علمياً للباحثين لا يستطيع الباحث في أيّ مجال معرفي، الاستغناء عنه".
وصدر "بيبليوغرافيا المؤلّفات الفكرية والأدبية المعاصرة لمغاربة ألمانيا 1969-2022" عن مؤسسة "باحثون"، بدعم من مركز الجالية المغربية بالخارج بالرباط، 2022.
وأشار التقديم إلى أن "هذه المساهمة البيبليوغرافية تندرج في نطاق الاهتمام بالدراسات الألمانية المعاصرة، والعلاقات الثقافية المغربية الألمانية عامّة، ومؤلَّفات المهاجرين المغاربة المقيمين في الدول الناطقة باللغة الألمانية خاصّة، لتسد الفراغ الذي تعاني منه المكتبات في هذا الجانب".
وأضاف أن "التأليف المعاصر لمغاربة الدول الناطقة باللغة الألمانية عرف تطوراً مهمّا، تجلّى في ظهور إنتاجات علمية وفكرية وأدبية كثيرة، لم تواكبها متابعات وصفية ونقدية أو تصنيفية، لرصد تطوّرها واتجاهاتها وأهدافها من طرف الباحثين المغاربة والأجانب".
ويتجلى الهدف من هذا العمل البيبليوغرافي في "التوثيق والتأريخ بالأساس، حيث يغطي العمل فترة خمسين سنة، تمتد من سنة 1969 إلى سنة 2021، ويعدّ هذا الكتاب من ناحية أخرى، مرجعاً بيبليوغرافياً لأهم القضايا الثقافية التي شغلت أقلام مغاربة المهجر في ألمانيا والنتاجات العلمية والفكرية والأدبية، وهو أيضاً اعتراف وتثمين للتراكم المهم الذي حققه مغاربة العالم في مجال التأليف".
وقد جمع المؤلّف في هذه البيبليوغرافيا الكتب والدراسات المكتوبة باللغة العربية، كما أدرج أيضاً الترجمات التي أنجزها مغاربة المهجر الألماني، علاوة على الكتب والدراسات المؤلَّفة باللغة الألمانية. كما شمل الجرد مؤلفات ودراسات باللغة الفرنسية، أو مترجمة من اللغة الهولندية إلى اللغة الألمانية.
كما تشمل هذه البيبليوغرافيا "مجالات الطب، والهندسة، والشؤون العسكرية والسياسية، والفلسفة، والإسلام، والهجرة، والاستشراق، والشعر، والرواية، والقصص، وأدب الأطفال، والمسرح، إضافة إلى مؤلفات عالجت قضية الصحراء المغربية". واستوعب الجرد كذلك "كُتباً، ومقالاتٍ، ونصوصاً شعرية، وكذلك أطروحة دكتوراه غير منشورة، وذلك قصد تسهيل مأمورية الباحث في مجالات التأليف المغربي في المهجر الألماني".
وورد ضمن المعطيات ذاتها أنه "إذا كان الغرض الأساسي من هذه المادة البيبليوغرافية المتنوعة، هو تقديم جل التخصصات التي ألّف فيها مغاربة ألمانيا، للباحث والدارس والمهتم، فإن الباحث رضوان ضاوي يكون أيضاً أول من يفتح هذا المجال الواسع، لمزيد من الجمع، والتوثيق، والدراسة المقارنة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.