حريق مهول يأتي على محل لبيع العقاقير بطنجة (فيديو)    المغرب يدعو بأديس أبابا إلى إحداث آلية تضامن لمكافحة سوء التغذية    مجلس حقوق الإنسان يبرز أهمية اتفاق الصخيرات والنتائج الإيجابية للاجتماعات الليبية المنعقدة في المغرب    الرميلي تتفرغ للدارالبيضاء وآيت الطالب يعود لوزارة تُسَيّر مصالحها بالنيابة وتتعدد أعطاب منظومتها    إعفاء ‬في ‬محله ‬للرميلي    رفض منح التأشيرات يزيد من أزمة سائقي وأرباب النقل الدولي ويهدد الاقتصاد الوطني    تسليط الضوء على" قصة نجاح" ميناء طنجة المتوسط خلال الاجتماعين السنويين للبنك الدولي وصندوق النقد الدولي    شركة غوغل تحذر من زيادة عمليات القرصنة الإلكترونية    النصيري مطلوب بقوة في الدوري الانجليزي    الدورة السادسة من البطولة الاحترافية : الشباب السالمي يتحدى الدفاع الجديدي بملعب العبدي    متى يستفيق «التخدير» من «البنج» ؟    طنجة: يوم تحسيسي حول مكافحة وصم الأشخاص المصابين باضطرابات نفسية    توزيع 23 حافلة للنقل المدرسي على الجماعات الترابية بإقليم العرائش    أمن مراكش يداهم "ڤيلتين" حوّلتا نشاطهما لحانة + صور    المخرج السينمائي السوري محمد ملص… حكايات على مقام السينما    باريس سان جيرمان يفلت من كمين أنجيه    نحو زراعة 30 ألف هكتار بالزيتون ضمن استراتيجية الجيل الأخضر بجهة الشمال    الرجاء يُجري حصته التدريبية ما قبل الأخيرة استعداداً لمنازلة أويلزر بحضور مكعازي المتواجد في اللائحة لأول مرة    "Morocco Now" تزين جدران المباني العملاقة في ساحة "تايم سكوير" بنيويورك الأمريكية    الفيلم الريفي "دريز ن تمازغا" يحصل على الجائزة الوطنية للفيلم الأمازيغي    أنسو فاتي لخورخي مينديز: "أريد برشلونة فقط"    المغرب يمدد فترة العروض لبناء وتشغيل وحدة عائمة لتخزين وإعادة تحويل الغاز الطبيعي المسال إلى غاز    مداخيل الجمارك في 9 أشهر تتجاوز 51 مليار درهم    وكيل الملك بالرباط يتفاجأ بنشر بيان مغلوط من قبل "هيئة التضامن مع المعطي منجب"    بنموسى يدشن عمله الوزاري بعقد لقاء مع الكتاب العامين للنقابات التعليمية الأكثر تمثيلية والتداول في عدد من الملفات الهامة، وهذه أبرزها:    المغرب على موعد قريب مع التخفيف الشامل للطوارئ و"قيود كورونا"    "كورونا" يجد طريقه إلى زنزانة ناصر الزفزافي بسجن طنجة    صراعات قديمة يمكن أن تكون السبب في إقالة الوزيرة الرميلي    بعنوان "Désolé".. جبران الشرجي يطرح أولى أغنياته    رجال المطافئ يواصلون إخماد حريق في سوق بالبيضاء    انعقاد مجلس الحكومة غدا السبت    الاتحاد العام لمقاولات المغرب يقدم كتابه الأبيض "نحو نمو اقتصادي قوي.. مستدام ومسؤول"    الجمعيات المدنية وسؤال إحياء المولديات المغربية 2/2    تتصدرها جهة الرباط.. إليكم التوزيع الجغرافي للحالات المصابة بكورونا    تفاؤل عام بمجلس الأمن إثر تعيين المبعوث الجديد إلى الصحراء المغربية    فتاح العلوي تشارك في الاجتماع ال104 للجنة التنمية    التعريض بالجناب النبوي في بلاد الإسلام.. رب ضارة نافعة    ألمانيا ترفع المغرب من قائمة "الخطورة الوبائية" للسفر    المرزوقي : قيس سعيّد دكتاتور يريد أن يعيد حكم بن علي إلى تونس    62 قتيلا في انفجار بمسجد للشيعة في أفغانستان    قطبي يسلم زوجة ماكرون دليل-كتاب معرض "أوجين دولاكروا" المنظم بالرباط    السعودية تلغي إلزامية ارتداء الكمامة والتباعد ضمن إجراءات تخفيف الاحترازات الصحية    5865 إصابة نشطة بكورونا في المغرب والحالات الصعبة والحرجة تبلغ 414    اشتباكات بيروت: هل يقف لبنان على حافة حرب أهلية؟ – صحف عربية    تعيين المغربي فتح الله السجلماسي أول مدير عام لمفوضية الاتحاد الإفريقي    عجلة البطولة الاحترافية "إنوي" تعود إلى الدوران بإجراء الجولة السادسة والجامعة تكشف عن تعيينات الحكام    المغرب حاضر بثلاث أعمال سينمائية بمهرجان الجونة السينمائي    أسامة غريب ينضم إلى قائمة المرشحين لتولي منصب رئيس اتحاد طنجة    المغرب منها ولها القريب    عشرات القتلى والجرحى جراء انفجار داخل مسجد للشيعة في أفغانستان    زواج عائشة.. نص في مقرر للتعليم الإبتدائي يثير الجدل ويغضب شيوخ السلفية    السجن مدى الحياة للمليونير الأمريكي روبرت دورست بتهمة قتل زوجته وعشيقته    مونديال قطر 2022.. نتائج الجولة 12 وترتيب تصفيات أميركا الجنوبية    منظمة الصحة العالمية جائحة كورونا زادت من وفيات مرضى السل للمرة الأولى    حقيقة وفاة النجم المصري عادل إمام    دعوة لثقافة فولتير    بعد نص الاجتماعيات.. ذ.خالد مبروك يكتب: "مصيبة التعليم"!    الشيخ عمر القزابري يكتب: الزمُوا حَدَّكُمْ.. إِنّهُ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم!!!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



كانوتيه ينتصر لفلسطين وتركيا تقذف القتلة بالأحذية

لم يعر المهاجم المالي فريدريك كانوتيه أية أهمية للقوانين التي تحظر إظهار الشعارات السياسية خلال المباريات، عندما رفع عن قميصه ليظهر عبارات كتبت بعدة لغات ومنها العربية تحمل كلمة فلسطين، احتجاجا على سلسلة الجرائم والمجازر التي ترتكبها آلة الحرب الإسرائيلية الصهيونية بحق الأهل في غزة المحاصرة والصامدة.
فعندما سجل كانوتيه هدفا لفريقه اشبيلية في مرمى ديبورتيفو خلال إحدى مباريات الدوري الاسباني الأكثر متابعة تلفزيونيا، جرى هذا اللاعب فرحا وكان مصمما على بث رسالة على الهواء تذكر العالم بأن المشاعر الإنسانية لا يمكنها السكوت على ما يجري من تقتيل للأبرياء في فلسطين.
ثمة مثل رياضي دارج يقول "ما تفرقه السياسة تجمعه الرياضة"، كما يقول آخر بأن الرياضة قادرة على اجتياز الحدود والتضاريس، ولعل اللقاءات الثنائية التي كانت تجمع أميركا والاتحاد السوفييتي السابق ابان الحرب الباردة وبين منتخبي أميركا وايران "الخصمين الحاليين" في كأس العالم، تعد من تلك المظاهر الايجابية للرياضة، بيد ان مشاهد القتل والتدمير بحق الأطفال والنساء والمواطنين الأبرياء في غزة، تجعل الرياضيين يتخذون مبادرات فردية للتعبير عن رفضهم لتلك الجرائم البشعة.
ومشهد كانوتيه الذي بعث على الارتياح بين المشاهدين العرب والمسلمين، يذكر بما سبق وان فعله النجم المصري محمد ابو تريكة في بطولة الامم الافريقية التي جرت العام الماضي في غانا، عندما سجل ابو تريكة هدفا في المرمى السوداني ليجري فرحا رافعا قميصه عن شعار مؤيد لغزة التي طالما تعرضت لمسلسل من القتل والحصار الاسرائيلي المجرم.
ويرفض الاتحاد الدولي لكرة القدم رفع الشعارات السياسية في الملاعب الرياضية، وفي الغالب يحصل اللاعب الذي يقوم بما قام به ابو تريكة وكانوتيه على إنذار وغرامة مالية بسيطة، وان اظهر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جوزيف بلاتر خلال زيارته الى فلسطين قبل نحو ثلاثة اشهر تعاطفا مع الشعب الفلسطيني، عندما رعى المباراة الودية التي جمعت بين منتخبنا الوطني وشقيقه الفلسطيني في رام الله.
وفي الوقت الذي يترقب فيه الشارع الكروي الأردني المباراة الودية التي ستجمع بين نجوم الكرة الاردنية وفريق الاسماعيلي ونجوم الكرة المصرية يوم الجمعة 16 فبراير المقبل دعما للاهل في غزة، فإن مظاهر الرفض الرياضي لما تقترفه أيدي العدوان الإسرائيلي بحق الاهل في فلسطين وتحديدا في مدينة غزة البطلة تتواصل لتكشف حجم الرفض العالمي لهذه الجرائم، اذ وجدت لاعبة التنس الإسرائيلية شاهار بير احتجاجات عارمة بسبب الإرهاب الإسرائيلي على قطاع غزة، وذلك خلال مباراتها في دور الأربعة في بطولة التنس المقامة في نيوزلندا والتي خسرتها امام اللاعبة ديمنتييفا.
بيد ان اقوى مواقف الاحتجاج حدثت في تركيا عندما أوقف مشجعو كرة سلة أتراك يرددون هتافات "إسرائيل .. قتلة" انطلاق مباراة لفريق تورك تيليكوم التركي أمام فريق بني حاشارون الاسرائيلي في مسابقة كأس اوروبا لكرة السلة، حيث قذف الجمهور التركي الغاضب احذية واشياء اخرى.
وتحاول المنتخبات العربية المشاركة بكأس الخليج المقامة حاليا في مسقط رفع شعارات التضامن مع الاهل في غزة، حيث تدخل بعض المنتخبات الى ارض الملعب مرتدية الكوفية وحاملة العلم الفلسطيني كأحد مظاهر التأييد للاشقاء، وارتدى لاعبو المنتخب اليمني قمصانا بيضاء حملت عبارة "قلوبنا مع غزة".
ويحرص مشجعو فريق ليفورنو الايطالي (درجة ثانية) على رفع العلم الفلسطيني خلال مباريات الدوري تضامنا مع الشعب الفلسطيني، كما سبق لحارس مرمى منتخب فرنسا السابق بارتيز ان امتنع عن مرافقة منتخب بلاده الى الكيان الصهيوني احتجاجا على الجرائم التي ارتكبت في فلسطين ولبنان، كما سبق لناشطين مغاربة ان تظاهروا قبل ثلاثة اعوام على زيارة وفد رياضي صهيوني الى المغرب لتأدية مسابقات العاب القوى.
شاهد المشجعين الأتراك وهو "يرجمون" الفريق الإسرائيلي بالأحذية


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.