أمير قطر يستقبل مستشار صاحب الجلالة فؤاد عالي الهمة    33 قتيلا في هجوم لهندوسين على مسلمين بالعاصمة الهندية أكثر من 200 جريح    منتخب الشباب يتأهل إلى نصف نهائي كأس العرب    سعيدة شرف تشعل ملف “حمزة مون بييي” بشكاية جديدة    صدور العدد 11 من المجلة الدولية المحكمة أبحاث معرفية عن مختبر العلوم المعرفية بجامعة سيدي محمد بن عبد الله بالمغرب    العثماني يحذر من نشر معلومات غير صحيحة و مزيفة عن فيروس كورونا    فيروس كورونا: هل أنت مطمئن لإجراءات مكافحته في بلدك؟    مباريات الأندية الوطنية في المسابقات الإفريقية    مديرية الأمن تكشف هوية وتفاصيل نشر ‘متهوّر' لإشاعة وفاة مغاربة بكورونا    اتهامات "بيع الماتش" تلتصق ب"تشرذم نقابي" أمام الوزير أمزازي    كورونا يضرب بقوة في إيران.. وفاة السفير الإيراني لدى الفاتيكان بعد إصابته بالفيروس    العثماني: ترويج أخبار كاذبة بشأن "كورونا" ممارسات "غير معقولة"    الدولة تسرع إجراءات احداث منطقة تجارية بالفنيدق تفعيلا لتوصية اللجنة البرلمانية    الحكومة: إغلاق السفارة الليبية بالرباط « إشاعة »    «القانون الجنائي» هل «سيفجر» حكومة العثماني فعلا؟ الدكتور نور الدين مضيان: الحكومة مسؤولة عن تجريد القوانين من قيمتها الحقيقية وإدخالها في «الثلاجة»    أخنوش يقدم عرضا حول “الجيل الأخضر” أمام المجلس الحكومي    المغرب التطواني يقيل مدربه أنخيل إدواردو    دي بروين: "كانت هناك مفاجآت من غوارديولا.. ولم نكن على علمٍ بها إلا وقت المباراة"    مندوبية التخطيط: اغلب العاملين بالمغرب لا يتوفرون على عقد عمل    “طرامواي البيضاء” يودي بحياة سيدة في الحي المحمدي    توقعات أحوال الطقس ليوم غد الجمعة    محددات معدلات الفائدة    بسبب «كورونا» الدولار الأمريكي يتراجع    " التأويل العقدي بين ثوابت العقلانية وسمو الروحانية في المنهجية الغزالية"    بوريطة: التعاون جنوب- جنوب ركيزة أساسية للسياسة الخارجية للمملكة    بنشرقي وأوناجم يتصدران قائمة الزمالك لمواجهة الترجي    هذه خصائص و مميزات “البيرمي” والبطائق الرمادية الالكترونية الجديدة    وزارة الصحة : لا نتخذ إجراءات مُبالغٌ فيها بالحدود للكشف عن كورونا    فلاديمير بوتين يتجاهل رئيس تركيا طيب أردوغان    قضية الصحراء.. مجلس النواب الإسباني يدعو إلى "حل عادل ودائم ومقبول"    قتلى ومصابين في إطلاق نار بمدينة ميلووكي الأمريكية    حصة تدريبية "مفتوحة" للوداد الرياضي قبل مباراة النجم الساحلي التونسي    إحباط محاولة تهريب مخدرات في "طنجة المتوسط"    مصرع جندي وإصابة 4 آخرين بثكنة الحاجب العسكرية اثر انفجار قنبلة    طنجة .. العثور على جثة جنين بالقرب من سيارة    رئيس صيادلة المغرب لRue20 : الكمامات الطبية الواقية من كورونا نفذت من الأسواق !    ابن الرئيس الجزائري ينال البراءة في قضية فساد    جميعا من اجل النهوض بالتراث المحلي وفق مقاربة تشاركية لتنمية مستدامة ومندمجة    النقابة الوطنية للصحة تستنكر نهج وزارة آيت الطالب “سياسة التقشف والترقيع” وتدعو لوقفة احتجاجية السبت المقبل    وزارة الصحة: التحاليل تكشف سلامة 19 مغربيّا من "فيروس كورونا"    وزارة الصحة تقصي وسائل إعلام وطنية من ندوة صحافية حول فيروس “كورونا”!    فاتي جمالي تكشف كواليس الاستماع إليها من قبل الفرقة الوطنية في قضية “حمزة مون بيبي”    القفاز المغربي حاضر بأٍربع ملاكمين بأولمبياد طوكيو 2020    كونفدرالية إسبانية تدين الهجوم على شاحنة مغربية    البرلمان التونسي يمنح الثقة لحكومة الفخفاخ    مزراوي لا يفكر في الرحيل عن أياكس خلال الصيف    “أبناء مبارك” ينعون وفاة قائدهم    “سويز” تفوز بعقدين لتدبير نفايات رونو و “ب س أ” ب 17,6 مليون أورو    مجموعة OCP تطلق المحطة التاسعة من آلية “المثمر المتنقل” بشفشاون    «الجسد في المجتمعات العربية » ضيف السيدة الحرة بالمضيق    قصة قصيرة : «أمغاري»    من تنظيم شعبة القانون العام بجامعة الحسن الأول بسطات .. ندوة علمية حول «النموذج التنموي الجديد: قراءة في السياق وسؤال التنمية بالمغرب»    السعودية تُعلّق دخول المملكة لأداء مناسك العمرة بسبب فيروس “كورونا”    لحظة هروب دنيا بطمة من أمام مقر الشرطة بعد اعترافات عائشة عياش    خَطَأُ الْفَقِيهِ أَحْمَدَ الرِّيسُونِيِّ!    المرابط: الاستغلال السياسي و"القراءات الأبوية" وراء مشاكل الإسلام    مقاطعة بالدارالبيضاء يترأسها البيجيدي تنصح المواطنين بالوضوء لتجنب فيروس كورونا !    عرض خاص وغير مسبوق لوكالة الأسفار Morocco Travel بتطوان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خراطيم مياه تفرق احتجاج أساتذة "التعاقد" أمام القصر الملكي‬ بالرباط

تدخّلت قوات الأمن بقوة لمنع الأساتذة المتعاقدين من الوصولِ إلى مقر رئاسة الحكومة الذي يلازم القصر الملكي بالعاصمة الرباط، في إطار احتجاجهم ضدَّ برنامج التعاقد، حيث قام العشرات من الأمنيين بتفريق رجال ونساء التعليم بقوة وباستخدام شاحنات خراطيم المياه التي كانتْ بمحاذاة باب السفراء، غير بعيد عن مقر وزارة التربية الوطنية.
وحسب ما عاينته جريدة هسبريس الإلكترونية، قامَ عدد من أفراد الشرطة، مدعومين بعناصر من القوات المساعدة القوة، بتفريق مسيرة كان يقوم بها الآلاف من الأساتذة المتعاقدين بالمحاذاة مع "باب الرواح"؛ وهو ما خلف إصابات في صفوف الشغيلة التعليمية الذين كانوا يرفعون شعارات من قبيل "الأستاذ ها هو والترقية فيناهيا"، و"سوا اليوم سوا غدا الترقية ولا بدا"، و"الموت ولا المذلة".
وعلى الرغم من تنصيب حاجز أمني كانَ يمنعُ الأساتذة من الوصول إلى أمام باب السفراء فقد تمكّن عشرات الأساتذة من تجاوزه والوصول إلى الساحة المقابلة لمدخل القصر الملكي؛ وهو ما دفعَ السلطات إلى استخدام شاحنات خراطيم المياه، من أجل تفريق الجموع الغاضبين الذينَ ظلوا يرددون شعارات مناوئة للحكومة والدولة من قبيل "هي كلمة واحدة.. هاد الدولة فاسدة" "باركا من بوليس زيدونا ف المدارس".
وانطلق العشرات من الأساتذة المتعاقدين من أمام باب الرواح مُتجاوزينَ الحاجز الأمني الذي نصّب من أجل منعهم من الوصول إلى باب السفراء، وقامت القوة العمومية بتطويق الشارع المؤدي إلى مقر الرئاسة؛ ما أدى إلى نشوب مناوشات بين المحتجين وأفراد الشرطة والقوات المساعدة، الذين طالبوا الأساتذة بالعودة إلى أماكنهم.
دقائقُ بعد ذلك، تحولت المسيرة إلى كرّ وفرّ بين قوات الأمن والأساتذة الغاضبين، نجح الأساتذة الغاضبون بعدها في التجمع من جديد بالقرب من باب الرواح ليبدؤوا من جديد في ترديد الشعارات الداعية إلى إدماجهم وإسقاط التعاقد، وقد لوحظ سقوط عدد من المصابين في صفوف الأساتذة الذين قدموا من مختلف مناطق المملكة.
ويرفض الأساتذة المتعاقدون بمختلف الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين التوقيع على "ملاحق عقود" جديدة وزعت عليهم في إطار تطبيق مقتضيات النظام الأساسي الخاص بأطر الأكاديميات، بعد إقرار سياسة التوظيف ب"الكونطرا" من قبل الحكومة، مطالبين الحكومة ب"الإدماج في القانون الأساسي لوزارة التربية الوطنية".
وتؤكد رجاء آيت سي، أستاذة متعاقدة، أنَّ "هذه المحطة النضالية تأتي في سياق تنزيل البرنامج النضالي المُسطر سلفا من طرف التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد"، مبرزة أن "مطالب الأساتذة واضحة ومشروعة يتقدمها إسقاط التعاقد، والإدماج في أسلاك الوظيفة العمومية".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.