ارتفاع التبادل التجاري بين تركيا والمغرب بنسبة 30.6 %    مانشسر سيتي ليس حاسما بما فيه الكفاية للفوز باللقب القاري    جماهير شالكه تتحرك بسبب رغبة “البرسا” في التعاقد مع أمين حارث    لتمكين الجماهير من ولوج الملعب في ظروف جيدة.. الجامعة تلزم الأندية بتخصيص نسبة خاصة للجمهور الزائر    إلقاء مواد حارقة على مسجد في مدينة دورتموند الألمانية    بعد “شغور” منصب العماري.. “البيجيدي” يحذر من خلق أغلبية “هجينة” في مجلس جهة الشمال    الملك: العدالة تعد من المفاتيح المهمة في مجال تحسين مناخ الاستثمار    الحكومة ستواصل دعم أسعار «البوطا» والسكر والقمح سنة 2020    إجهاض محاولة تهريب 595 كيلوغرام من مخدر الشيرا بمارتيل    متظاهرون لبنانيون مصرون على إسقاط النظام ..رفضوا إصلاحات الحكومة    بعد الهزيمة بثلاثية.. منتخب عموتة يطيح بمدير منتخبات الجزائر    أردوغان: لن نحتل أي جزء من سوريا وهدفنا حماية أمن تركيا    بسبب الحجاب.. المرابط ترد على منتقديها: « اتركوا للنساء الحرية «    بعد إقرار سعداني بمغربية الصحراء.. هذا أول رد رسمي جزائري    "سبورت" | حاريث عرض موهبته على الإدارة التقنية لبرشلونة.. وهو لاعب "مختلف" يستحق الاهتمام    الجزائر تتبرأ من تصريحات سعداني وتُجدد الدعم لجبهة البوليساريو    أخنوش يدافع عن التكنوقراط ويقول: لا فرق بينهم وبين السياسيين    الرجاء أمام ثلاث مباريات قبل الديربي البيضاوي    الخُضر يحققون مكاسب تاريخية في انتخابات سويسرا    بالفيديو.. طرامواي يدهس شابا بالبيضاء وشاهد يروي تفاصيل الواقعة    السلفي الفيزازي يوزع الاتهامات يميناً وشمالاً.. بعد أن هاجم بلافريج وصف الصحافية الريسوني ب”المدافعة عن قوم لوط والزنا”    سيرجي روبرتو الغائب الوحيد عن تداريب برشلونة    لاعبو كرة القدم أكثر عرضة للوفاة بالأمراض العصبية    طقس يوم غد الثلاثاء.. أجواء غائمة وأمطار رعدية قوية    أرباح اتصالات المغرب ترتفع إلى 4.6 مليار درهم نهاية شتنبر    بعد تأهل “الأسود”.. تعرف على المنتخبات ال16 التي ستخوض نهائيات ال”شان”    أساتذة يُحملون العميد مسؤولية الأزمة بكلية الآداب بالرباط ويطالبون بتدخل نقابة التعليم العالي    مناهضو العلاقات الجنسية خارج الزواج يطلقون عريضة وقعها 5000 شخص ووصفوا دعوات “الخارجين عن القانون” ب”الإباحية”    مارتيل: إجهاض محاولة تهريب 595 كيلوغرام من مخدر الشيرا    وزارة الصحة تكرم طلبة الطب الفائزين في المسابقة العالمية للمحاكاة الطبية بالتشيك    الدائرة السياسية للعدل والإحسان تستنكر “الحملة ضد الجماعة” وتطالب بجبر الضرر    عبد النباوي: القضاء مطالب بجعل المستثمرين مطمئنين على استثماراتهم    المندوبية السامية للتخطيط: مؤشر ثقة الأسر تابع منحاه التنازلي الذي بدأه منذ أكثر من سنة    النجم المصري هاني رمزي من المغرب: الكوميديا السياسية ذات وقع أقوى على المواطن    لتهدئة الأوضاع.. لبنان تتجه لتخفيض رواتب الوزراء والنواب بنسبة 50%    مقفعيات ..الكل كان ينتظر الريسوني ليكشف عن سرته    دراسة: دهون السمنة تتراكم في الرئة وتسبب الربو    أصبح معتادا على ذلك.. لمجرد يبلغ أرقاما قياسية بعد سويعات من إصدار كليب “سلام”    مقتل 4 أشخاص وإصابة 50 آخرين بسبب منشور على الفايسبوك    مصرع ثلاثة نسوة وإصابة 12آخرين بعد سقوط سيارتهم في منحدر    الجواهري: المغرب قادر على الانتقال إلى المرحلة الثانية من إصلاح نظام سعر الصرف    تسليم جائزة المغرب للكتاب برسم دورة 2019 بالرباط    الواقع والخيال.. الصحافة والسياسة    الإعلان عن الفائزين بجوائز الدورة السادسة للمسابقة الدولية للأفلام القصيرة «أنا مغربي(ة)» بالدار البيضاء..    «متاهة المكان في السرد العربي» للناقد إبراهيم الحجري    النقابات التعليمية الخمس تعلن دعمها ومساندتها لإضراب المتعاقدين    الحكومة تعتزم اقتراض 97 مليار درهم في 2020 بالكاد سيغطي 96.5 مليار درهم المرصدة لتسديد أصل وفوائد المديونية    وزارة الصحة تتعهد بتوفير الدواء المضاد للنزيف عند الحوامل انطلاقا من يومه الإثنين    رشيد بوجدرة: الإبداع خطاب مرتبط بالواقع ومستمد من الجرح والمعاناة    قصيدة أنا والمرأة    بالصور.. الأغنام تغزو مدريد    دراسة: التمارين الرياضية قد تقلل خطر الإصابة بسرطان الرئة لدى المدخنين    خبيرة تغذية ألمانية تحذر من خطر الأغذية الجاهزة على القلب    أحمد الريسوني يكتب.. أنا مع الحريات الفردية مقال رأي    الريسوني يكتب.. أنا مع الحريات الفردية    "مترشح" لرئاسة الجزائر: سأضيف ركنا سادسا للإسلام!    حتى يستوعب فضاء المسجد ناشئتنا    معركة الزلاقة – 1 –    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بنشعبون وسفيرة فرنسا يتدارسان مالية البلدين في "عالم متحوّل"

استقبلت الخزينة العامّة للمملكة، الجمعة، الدّورة الثالثة عشرة للمناظرة الدولية للمالية العمومية، من أجل تدارس النّظام الذي يصلح للجبايات المحلية، ومساءلة نوع الحكامة وتدبير المالية المحلية المُحتاج إليه، وطبيعة تمويلات الاستثمارات المحلية المنشودة، وتخلّلتها ندوة عُنوِنَت ب"أيّ مالية محلّية بالمغرب وفرنسا في عالم يتحوّل؟".
وقال محمد بنشعبون، وزير الاقتصاد والمالية، إنّ معدّل التنمية بالمغرب البالغ نسبة أربعة بالمائة أقلّ من النّسب المسجّلة في الدّول النّامية، وهو ما لا يكفي للحدّ من البطالة والتوتّرات الاجتماعية، واستحضر في هذا السياق ما قاله الملك محمد السادس حول النّموذج التّنموي المغربي في خطاب العرش.
وتحدّث بنشعبون عن الحاجة إلى سياسة جهوية موسَّعَة ولا مركزيّة فعلية، من أجل عدالة اجتماعية ومجالية تمكّن من اندماج المغرب في طريق التّنمية والتّحديث، مضيفا في كلمته بالدّورة الثالثة عشرة من المناظرة الدّولية للمالية العمومية أن "الجهات مدعوة لتلعب دورا محرِّكا في هذا الأمر".
وذكّر وزير الاقتصاد والمالية بإعداد القانون الإطار المتعلق بالجبايات، ثم تحدّث عن "السؤال الأكبر" حول تأثيرات العولمة والتفكير في المالية المحلية، وتدبير ندرة التمويلات، وتدبر موارد جديدة للتمويل، والزيادة في فاعليّة الفعل المحلي، ليكون لدى المملكة نموذج تنموي بقدر التّحدي الرّاهن، يكون قادرا على التأقلم مع تحولات العالم.
ورأى بنشعبون أنّ تدبير البلد يمر عبر التدبير المحلي، وأضاف في هذا السياق أنّ الحكامة المحلية يجب أن تندمج في الدينامية العامة، مذكّرا بدعوة الملك محمد السادس في خطابه الأخير إلى الإبداع في تدبير الشّأن المحلي.
ووضّح نور الدين بنسودة، الخازن العام للمملكة، أنّ هذه الندوة حول "المالية المحلّيّة في إطار عالَم يتحوّل" قد عُقِدَت لدراسة ما سيقع من تأثير على المالية العمومية عامّة، والمالية المحلّيّة خاصّة، مضيفا أنّ الشّركات متعدّدة الجنسيات تنتقل من دولة إلى أخرى، ومن مجال إلى آخر، وهو ما كان من الضروري التطرّق إليه للحفاظ على توازنات المالية المحلّية.
وبيّن خازن المملكة أن الجماعات التّرابية، وكلّ ما يتعلّق بالإدارات اللاممركَزَة، بحاجة إلى موارد عامّة، وخاصّةَ الموارد الضّريبية، ولذلك يجب القيام بتعبئة هذه الموارد في إطار تواصل وتعاون مع الدولة.
وبيّن المتحدّث، في تصريح لوسائل الإعلام، أنّه من الضّروري دراسة النفقات للحثّ على الحكامة الجيّدة والمسؤولية أمام البرلمان وأمام المجلس الأعلى للحسابات وأمام المواطِن، ليكون هناك مرفق عامّ يتميّز بالنّوعيّة، وبالجدّيّة، ويتميّز خاصّة بالقرب، لأن الشّأنين المحلّي والجهوي حَسَبَ التّوجيهات الملكية يجب أن يكونا مُعقلنَين، وأن تكون هناك جهوية متقدّمة، ويتمّ تسريعُها، لوضع جميع المرافق العمومية في مصلحة المواطن.
وعبّرت هيلين لوغال، سفيرة الجمهورية الفرنسية الجديدة المعتمدة لدى المملكة المغربية، في تصريح لهسبريس، عن سعادتها بالمشاركة في هذه النّدوة التي هدفها النّقاش حول المالية المحلّية في علاقتها بالمالية العامّة، وكيفية أن تكون المالية المحليّة أداة في سبيل اللامركزية والوقاية ضدّ الفروقات بين الجهات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.