عزيز أخنوش : ميزانية الاستثمار ديال وزارة الفلاحة غاديا توصل ل 14.8 مليار درهم ف2021.. تزادت ب 14 فالمائة مقارنة ب 2020    وفاة الرئيس الفرنسي الأسبق فاليري جيسكار ديستان عن 94 عاماً بكورونا    وفاة الرئيس الفرنسي الأسبق فاليري جيسكار ديستان    وفاة الرئيس الفرنسي الأسبق "جيسكار ديستان"    تعادل دورتموند ولاتسيو يؤجل الحسم في المجموعة السادسة من التشامبيانزليغ    480 مليون سنتيم قيمة حافلة ش.المحمدية الجديدة    "سوبر هاتريك" جيرو يقود تشيلسي لاكتساح إشبيلية برباعية في دوري الأبطال    بني ملال.. السلطات تستنفرعناصرها لمواجهة موجة البرد في المناطق الجبلية    هل يتوقف "كوفيد-19" أم يستأنف الانتشار بحلول السنة المقبلة؟    حصيلة كورونا فالجهات.. 11 ماتو فكازا و376 براو فالشمال.. وها الجهات اللي فيها اقل عدد دالحالات النشطة    سليم الشيخ يكشف عن نهاية تقديم النشرات الإخبارية على "دوزيم 2M"    المدير العام لقناة "دوزيم" يعلن عن نهاية نشرات الأخبار    في اخر محادثة له مع أبرون ‘"أبرهون انت بمثابة ابي واطلب منك الدعاء لي "    تغيير كمية من الكوكايين بمادة "الجبس" خلال عملية الإتلاف    مغربيات يتابعن مرتزقة ‘بوليساريو' أمام القضاء الفرنسي بعد اعتداءات وقفة باريس    دوري أبطال أوروبا : برشلونة يحقق العلامة الكاملة بفوز كبير أمام فرينكفاروزي    المرزوقي: نظام ‘تبون' المتهالك يبيع الوهم لمحتجزي تندوف.. وسقف المغرب يجمع كل الصحراويين    تطورات جديدة في قضية العثور على جثة أربعيني بإحدى الآبار ببرشيد    العيد الوطني ال49 لدولة الإمارات يستحضرُ علاقات الرباط وأبوظبي    فيروس كورونا يواصل حصد أرواح الأطباء بجهة سوس ماسة.    هذا هو جدول أعمال الجمع العام الإستثنائي للرجاء البيضاوي    الكركرات: الرأس الأخضر تدعم القرار "الشرعي " للمغرب لإرساء حركة تنقل الأشخاص والبضائع    362 وفاة بسبب "كورونا" خلال 24 ساعة بإيران    "لارام" توفر تغطية دولية مجانية للإصابة بالفيروس    عجلات شاحنة تسلب حياة امرأة في العقد الرابع    مشاريع تنموية بإقليم الحوز لمواجهة موجة البرد    ألمانيا تدعم جهد المغرب ضد الوباء بملايير الدراهم    اليابان تمنح المغرب قرضا ب200 مليون دولار لمواجهة "كورونا"    اللجوء إلى القضاء الفرنسي على خلفية قيام موالين ل "البوليساريو" بالاعتداء على نساء مغربيات خلال مظاهرة بباريس    البيضاء.. شعارات قوية للأساتذة المتعاقدين وسط إنزال أمني مكثف    حلا الترك ترفع دعوى ضد والدتها… الأم: لست راضية من لقاء مصطفى الآغا    سابقة عالمية..سنغافورة ترخص لبيع لحم دجاج اصطناعي    من تنظيم غرفة الصيد المتوسطية.. استفادة 200 بحار وعائلتهم من حملة طبية لتصحيح النظر بالشماعلة    المكتب الوطني للسياحة ينظم جولة بجهات المملكة لدعم مخطط إنعاش السياحة    مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة بليبيا يتمسكان بالعمل بموجب الآليات التي نص عليها الاتفاق السياسي    إصابة شخصين جراء حادث طعن في هولندا    الأسر والمؤسسات التعليمية مدعوة لتوعية أفضل للشباب بداء فقدان المناعة المكتسبة    خسارة جديدة لمدريد تعقد مهمة مواصلته رحلة دوري الأبطال    حزب التقدم والاشتراكية يوجه نداء حارا وقويا لكافة المواطنات والمواطنين من أجل الإقبال العارم على التسجيل في اللوائح الانتخابية    عاجل| 4346 إصابة جديدة بكورونا والحصيلة تقفز إلى 364190    منح أول ترخيص باستخدام اللقاح الألماني-الأمريكي المضاد لكورونا    أنس الباز: أنا الممثل المغربي الوحيد المرشحة ثلاثة من أفلامه للأوسكار    محنة عباقرة العالم مع المسلمين    السلطات الألمانية تقول إن منفذ حادث الدهس "مريض نفسي وكان مخمورا" وحصيلة القتلى ترتفع إلى 5 أشخاص    الحكومة البريطانية تمنح الترخيص للقاح فايزر وبايونتيك المضاد لكوفيد-19    هذه توقعات الطقس بجهة طنجة وباقي جهات المملكة اليوم الأربعاء    مسلسل أمريكي مستمر منذ 47 عاماً يبلغ حلقته رقم 12000    الشرقاوي: سؤالي إلى الدكتور المهدي بن عبود رفع بي الأرض إلى ما فوق قمة الهملايا    محمد أبرهون في ذمة الله بعد صراع مرير مع السرطان    الصراع المغربي العثماني حول مجالات النفوذ والبحث عن الشرعية    الشاعر سرحان يحتفي من "برج مراكش" بعبقرية "اللغات المغربية"    مشروع سينمائي يُعَبد "طريق الذهب" ويبعث سجلماسة من الرماد    فيلم «التكريم» .. دراما اجتماعية فكاهية تسائلنا؟    تخفيضات كاذبة تقلّص إقبال المغاربة على عروض "البلاك فرايداي"    لاعب كمال أجسام يتزوّج دمية!    بقامة قصيرة وبلا يدين.. أمين يتحدى الإعاقة ويشتكي من التنمر (فيديو)    النسب بالفطرة ومن الشرع    "سيدي يحيى" تنعى الشيخ أحمد أوحدو الفرخاني    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"بيجيدي" يسحبُ تعديل "الإثراء غير المشروع" ويعمق جراح الأغلبية
نشر في هسبريس يوم 20 - 02 - 2020

منعطف جديد في مسار "بلوكاج" مشروع القانون الجنائي يُنذر بتفجير الأغلبية الحكومية، إذ أعلن فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، اليوم الخميس، سحب التعديل رقم 31 الذي كان قد اقترحه بمعية باقي فرق الأغلبية بشأن النقطة المتعلقة بالإثراء غير مشروع.
وأكد فريق "البيجيدي" بالغرفة الأولى أنه يتمسك بجميع التعديلات المقدمة بمعية فرق الأغلبية، باستثناء الفرع 4 مكرر المتعلق ب"الإثراء غير المشروع" بشأن مشروع قانون رقم 10.16 القاضي بتغيير وتتميم مجموعة القانون الجنائي.
وتراجع فريق حزب العدالة والتنمية، رسمياً، عن مقترحه الذي جرى تقديمه في إطار تعديلات الأغلبية بخصوص "الإثراء غير المشروع"، وذلك بعد تمسك وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان بمقتضيات النقطة المتعلقة بتجريم الإثراء غير المشروع كما أعدها هو عندما كان وزيرا للعدل والحريات.
ويتعلق الأمر، وفق توضيح الفريق النيابي لحزب رئيس الحكومة، بالتعديل الذي تقدمت به فرق الأغلبية حول مواد الإثراء غير المشروع، إذ اقترحت ألا تشمل "يخضع المعنيون للمحاسبة إلا بعد انتهاء مهامهم سواء الإدارية أو الانتدابية، وحصر مهمة المحاسبة في المجلس الأعلى للحسابات، والاقتصار في التصريح بالممتلكات بالنسبة للمعني وأبنائه فقط، دون الأخذ بعين الاعتبار الممتلكات المصرح بها قبل تولي المهمة الإدارية أو الانتدابية".
وبرر مصطفى إبراهيمي، رئيس فريق "البيجيدي"، سحب التعديل المتعلق بالإثراء غير المشروع ب"استنفاد كافة السبل للتوافق على تعديلات من شأنها المساهمة في محاربة الفساد"، مشيرا إلى أن "ما يقترحه الفريق من تعديلات كفيل بتقليص الفساد والرشوة، وسيساهم في تحسين ترتيب المغرب على مؤشر إدراك الفساد التابع لمنظمة الشفافية الدولية".
وهاجم رئيس فريق العدالة والتنمية وزير العدل، بعد تأكيد الأخير أن الحكومة لم تطلع على مشروع القانون الجنائي الموجود قيد الدراسة بمجلس النواب. وأردف إبراهيمي بأن "مسطرة التشريع واضحة في هذا الباب"، وبأن "الحكومة هي التي تقدمت بالمشروع ولم يصدر عن رئيسها أي قرار بسحبه وفق ما تنص عليه القوانين الجاري بها العمل".
وتنص صيغة مشروع القانون الجنائي، التي جاءت بها الحكومة السابقة، والتي ترفضها مكونات من الأغلبية ويتشبث بها فريق "البيجيدي"، على أنه "يعد مرتكبا لجريمة الإثراء غير المشروع، ويعاقب بغرامة من 100.000 درهم إلى مليون درهم، كل شخص ملزم بالتصريح الإجباري بالممتلكات طبقا للتشريع الجاري به العمل"، رابطا ذلك بكل من "ثبت بعد توليه للوظيفة أو المهمة أن ذمته المالية أو ذمة أولاده القاصرين الخاضعين للتصريح عرفت زيادة كبيرة وغير مبررة".
وتضيف الصيغة الحكومية: "...انطلاقا من التصريح بالممتلكات الذي أودعه المعني بالأمر، بعد صدور هذا القانون، مقارنة مع مصادر دخله المشروعة، ولم يُدلِ بما يثبت المصدر المشروع لتلك الزيادة"، مشيرة إلى أنه "يجب في حالة الحكم بالإدانة الحكم بمصادرة الأموال غير المبررة طبقا للفصل 42 من هذا القانون، والتصريح بعدم الأهلية لمزاولة جميع الوظائف أو المهام العمومية طبقا للفصل 86 أعلاه".
وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان، المصطفى الرميد، أكد أن الحكومة لن تسحب مشروع القانون الجنائي، مشيرا إلى أن "حكومة العثماني" ورثت عن "حكومة بنكيران" "أكثر من ثلاثين مشروع قانون لم يسحب منها أي واحد، وبالتالي لا يمكن سحب مشروع القانون الجنائي من مجلس النواب".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.