بالصور: حجز طن و536 كيلوغرامًا من مخدر الشيرا بمنطقة أخنفير بطانطان    وزير الاوقاف يكشف عن موعد فتح المساجد أمام المصلين    وزارة العلمي ترخص للمقاهي بممارسة نشاطها بداية من الجمعة.. لكن بهذا الشرط    بالفيديو.. شوارع تحولت إلى رماد.. احتجاجات واسعة على مقتل شاب أسود أمريكي    المغرب يسجل "42" حالة كورونا خلال 24 ساعة    بعد رفضه البقاء في إشبيلية.. فنربخشة التركي يبدي اهتمامه بالمغربي ياسين بونو    الرجاء "تكتسح" استفتاء "ماركا" حول أكثر الأندية شعبية وجماهيرية في العالم و الوداد في المركز 22    بوزنيقة .. فتح بحث تمهيدي لتحديد ملابسات إقدام مفتش شرطة ممتاز على وضع حد لحياته باستعمال المسدس الوظيفي لزميله    وزارة الأوقاف تنفي إعادة فتح المساجد يوم 4 يونيو المُقبل    معلومات أمنية دقيقة تقود لحجز 863 كلغ من مخدر الشيرا و توقيف شخص بطنجة    كوفيد 19 .. 42 إصابة جديدة بالمغرب ترفع الحصيلة إلى 7643 حالة    بعد شهرين ونصف من الإغلاق..المقاهي والمطاعم تستأنف أنشطتها ابتداء من يوم غد الجمعة    تسجيل 42 إصابة جديدة وحالات الشفاء تتجاوز الخمس آلاف بعد تعافي 217 شخص    رئيس الكاف لا يتمنى تأجيل كأس أمم إفريقيا 2021    الدوري الإنجليزي الممتاز يستأنف نشاطه في 17 يونيو    إستفتاء "فيفا" .. بادو الزاكي أفضل حارس في تاريخ الكرة الإفريقية و الحضري وصيفا    بسبب كورونا.. برامج عمل الجماعات الترابية لم تعد قابلة للتفعيل    السعودية تؤكد استمرار تعليق العمرة والزيارة    السفارة الأمريكية في إسرائيل تحذر رعاياها في الضفة الغربية وغزة    بعد التوتر الحاصل بين الأسر وبعض المؤسسات الخاصة.. أمزازي يدعو مدراء الأكاديميات للتوسط بينهم    نشرة خاصة.. زخات مطرية رعدية اليوم الخميس بعدد من المناطق    توقعات أحوال الطقس اليوم الخميس بالمغرب    ضمنهم العشرات من الناظور والدريوش.. اسبانيا تجلي 850 عالق بالمغرب بسبب فيروس كورونا    اقتناء 15 شاحنة صهريجية لتزويد العالم القروي بالماء الصالح للشرب بجهة بني ملال خنيفرة    أغنية "عالم صغير" للفنانة نضال إيبورك تلامس الكونية في التعامل مع كورونا    هام للأسر المحرومة من دعم كورونا التي وضعت شكايات    المكتب الوطني للسكك الحديدية يرفع عدد القطارات و الرحلات اليومية ابتداء من هذا التاريخ    العطش بعد كورونا    وأخيرا.. المغاربة يتلقون البشرى بخصوص رفع البلاء و الحجر الصحي وبشكل رسمي..    هذه هي شروط إعادة فتح المقاهي والمطاعم وكافة أماكن العمل    التوفيق: فتح المساجد ستيم بعد عودة الحالة الصحية إلى وضعها الطبيعي    حامي الدين: هناك تغييب لدور الأحزاب وتعتيم على عملها وتجاهل لأدوار المنتخبين في الإعلام العمومي    فرنسا ترفع قيود التنقل وتعتزم فتح المقاهي والحانات    أزمة جديدة في العلاقات بين الجزائر وفرنسا    “تجفيف منابع الإرهاب” للدكتور محمد شحرور 29- اللفظ يتساوى فيه البشر مع كل الحيوانات الأخرى النابحة والراغية والعاوية    الغرب والقرآن 29 : الاختلافات الجوهرية    وزير الأوقاف: كورونا ابتلاء من الله وسبب رجوع كثير من الناس إلى الله    مكافحة فيروس "كورونا": خبراء أفارقة يعبرون عن امتنانهم لجلالة الملك    اتحاديون يهاجمون لشكر وبنعبد القادر    الملك محمد السادس يصدر أوامر من أجل تنظيم الزكاة في المغرب    اعتقال نجم المنتخب ورفاقه في الفريق بسبب مباراة ودية    حصيلة "وفيات كورونا" تعادل 7627 حالة في إيران    شهر من أفلام العربيات على النيت    القراءة والتعلم مدخلان للانخراط في مجتمعات المعرفة، مضمون ندوة فكرية من تنظيم الشبكة الوطنية للقراءة والثقافة    الباطرونا: المقاولات ملتزمة باتخاذ الاحتياطات الصحية اللازمة    رافيا أرشد .. أول قاضية محجبة في تاريخ بريطانيا    العثماني : إنجاح مرحلة ما بعد 10 يونيو المُقبل يتطلب تعبئة شاملة    دار الشعر بتطوان تنظم حدائق الشعر في زمن الحجر الصحي    لتحليل تداعيات الأزمة الصحية والاقتصادية على أساليب التسيير..التجاري وفابنك ينظم ندوات عبر الإنترنت للمقاولات    «فرانس 24».. أول قناة إخبارية في المغرب العربي    منظمة العمل الدولية: كورونا يرفع معدل البطالة ويتسبب في فقدان سدس شباب العالم لوظائفهم    بعد التهديد بإغلاقه.. مدير “تويتر” يرد على ترامب: “أنا المسؤول.. أترك الموظفين خارج ذلك”    مونشي: لعبي إلى جانب مارادونا كان حلما    هيئة نقابية ترفض المساس بحقوق عمال الشركات    "أفارقة ضد كورونا" شعار أيام تضامنية في مرتيل    بليغ حمدي .. الموسيقار الذي وزّع عبقريّته الفنيّة على الأصوات    حصيلة إيجابية للتجاري وفا بنك بكوت ديفوار خلال 2019    أمي الغالية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وباء كورونا: هل هي ولادة قيصرية لعالم جديد؟
نشر في هسبريس يوم 10 - 04 - 2020


-1 -
وأنت جالس على أريكتك المفضلة في صالون منزلك، أو قل في مقر إقامتك الإجبارية، أمام التلفزيون تنتقل بين سيل لا متناهي من القنوات الفضائية، أو تستعرض على هاتفك الذكي تدوينات (أصدقاءك) الحقيقيين والافتراضيين في الفايسبوك، تصطدم – شئت أم أبيت – بالأرقام التي لا تني تعلو وتعلو عن ضحايا وباء كورونا. إصابات بمئات الآلاف، وموتى بعشرات الآلاف، والقادم قد يكون أسوء.
في غفلة من الزمن، ومن الإنسان أيضا، قام كائن لا يرى بالعين المجردة، ودونما حاجة لإذن أو ترخيص من أية سلطة مختصة، بتأسيس بورصته الخاصة لتنافس البورصات البشرية التقليدية. فارضا على الجميع، وبدون استثناء، تتبع مؤشراتها وبياناتها. بورصة قيم جديدة يستميت الجميع من أجل أن تكون أسهمه فيها هي الأقل تداولا وظهورا على شاشاتها.
ما يحدث الآن هو أشبه بحلم. ولكنه حلم حقيقي. في اعتقادي أن الإنسانية كانت قبل وباء كورونا تعيش في حلم كان يبدو لذيذا، وجاء الوباء لينبهها وهي على حافة السقوط في الهاوية. من منا لم يستيقظ مرة من كابوس مزعج، ليكتشف بأن الأمر لا يعدو أن يكون حلما. لكن متى ينتهي هذا الحلم؟ ومقابل أي ثمن؟
فجأة أصبحنا نعيش في عالم سوريالي، عالم يصعب على الفهم والتصديق..
فجأة أصبح مفروضا على الجميع الابتعاد عن الجميع المسافة الكافية..
فجأة لم يعد بإمكاننا معانقة أحبتنا.. ولم نعد نصافح بعضنا عندما نلتقي في العمل أو في الشارع.. أصبحت تفصل بيننا – على قربنا – سنوات ضوئية. انقطعت الزيارات بين الأهل والأصدقاء والأحباب، فلا حفلات عيد ميلاد أو زفاف.. كم لم يعد بإمكاننا توديع أحبتنا وهم على فراش الموت الوداع الأخير..
أقفرت الشوارع والميادين، في كبريات المدن كما في صغرياتها.. أغلقت المدارس والمطاعم والمقاهي أبوابها ونوافذها، ألغيت المهرجانات.. توقفت بطولات كرة القدم بكل مستوياتها، خرس صوت عبد الحفيظ دراجي .. أغلقت دور العبادة..
توقفت حركة النقل البري والجوي والبحري.. وتوقفت معظم الأنشطة الاقتصادية.. ليجد ملايين البشر أنفسهم فجأة بلا عمل ولا دخل..
فجأة أصبحت أيام الأسبوع كلها متشابهة.. لم نعد نفرح لمجيئها أو نكترث لذهابها..
فجأة وضع الجميع (شعوبا وقبائل) خلافاتهم جانبا، ليتوجهوا لمحاربة عدو مشترك وحيد، عدو لا يرى بالعين المجردة اسمه كوفيد 19.. ولتكتشف دول العالم الثالث بأن الأسلحة التي أنفقت عليها الملايير على حساب الصحة والتعليم والبحث العلمي ووو، والمعدة في الغالب الأعم لمواجهة جيرانها، لا تستطيع حمايتها من عدو ميكروسكوبي صغير متناهي في الصغر..
يكاد الجميع يجمع على أن عالم ما بعد كورونا سيكون مغايرا لما قبل كورونا.
فهل نحن أمام ولادة قيصرية لعالم جديد؟
يتبع..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.