الرئيس الإيفواري يدعم خطوات الملك في الكركرات    البرلمان الأوروبي دان انتهاك حقوق الإنسان فالجزائر وصنفها من الدول السوداء    العثماني يدعو الإدارات والمقاولات إلى اعتماد العمل عن بعد    إطلاق حملة للوقاية من "كوفيد 19" وسط الفلاحين بجهة طنجة تطوان الحسيمة    شاهدوا.. أولى التساقطات المطرية بمدينة الناظور    الدوري الأوروبي لكرة القدم .. تأهل أرسنال وليستر سيتي وهوفنهايم إلى دور ال32    دامت لمدة قصيرة.. قطرات مطرية تعري هشاشة البنية التحية بأكادير    "سلامات" يطلق حملة بعنوان "الإنترنت الآمن حقي" برنامج    قضية رونات الرأي العام.. استئنافية مراكش فضات مع القيادي الاستقلالي إبدوح ب5 سنين د الحبس فقضية كازينو السعدي وها تفاصيل    البحرية الملكية تنقذ 50 مهاجرا سريا وتنتشل 4 جثث بساحل الناظور    ترميم قلعة أربعاء تاوريرت، الحصن الأطلسي الذي بناه الإسبان في قلب جبال الريف    گاع الأقاليم سجلو إصابات بكورونا هاد 24 ساعة من غير أوسرد وآسا الزاك.. و16 ماتو فكازا بوحدها    المغرب يقود مشروعا ضخما لتزويد بلدان إفريقيا بلقاحات ضد كورونا صُنعت في المختبرات الوطنية    (كوفيد-19).. وزارة التربية الوطنية ووزارة الصحة تدعوان مجددا إلى الالتزام اليقظ والصارم بالتدابير الوقائية    "وطن الاستقطاب".. مسلمو فرنسا في عزلة واغتراب    بنعبد القادر يشارك في اجتماع وزراء العدل العرب    أسود البطولة تعادلوا أمام فارس البوغاز    المؤسسة الوطنية للمتاحف تدين انتحال هوية المؤسسة ورئيسها لاقتناء قطع فنية    حارس المرمى بيتر شيلتون الذي تلقى "يد الله" يقدم شهادة مثيرة عن غريمه الراحل مارادونا"    حاملو الشهادات يخوضون إضرابا جديدا ويطالبون الوزارة بالترقية وتغيير الإطار    البرلمان الأوروبي يدين تدهور الحريات في الجزائر    حوالي نصف مليون مسافر(ة) استعملوا مطارات جهة طنجة تطوان الحسيمة خلال الأشهر الماضية    الاستاذ عبد الرحيم ساوي يعزي في وفاة والدة عضو المجلس الأعلى للقضاء ذ. فيصل شوقي    بالدموع .. أقوى ما قاله صديق الإدريسي: كانت صدمة قوية وهذه تفاصيل آخر لقاء لنا"    الخطوط المغربية تطلق 4 رحلات دولية من و إلى طنجة !    ساعات قيلة بعد نعيه.. محامي مارادونا يفجّر مفاجأة حول وفاة الأسطورة الأرجنتينية    جريمة أوطاط الحاج تصل البرلمان ومطالب بإحداث "كوميسارية"    تنكيس الأعلام في ملعب كامب نو لوفاة مارادونا    شركة أخنوش "إفريقيا غاز" تحقق رقم معاملات بقيمة 4.3 مليار درهم نهاية شتنبر 2020    تأجيل سادس دورات معرض "أليوتيس" إلى 2022    والي بنك المغرب : مندوبية التخطيط تعتمد على معطيات 2007 !    القضاء التركي يقضي بالسجن المؤبد على مئات الأشخاص في قضية محاولة الانقلاب الفاشلة    العثماني يحث القطاعين العام والخاص على اعتماد "العمل عن بعد" متى كان ممكنا    "خريف التفاح".. أول عرض دولي لفيلم محمد مفتكر في مهرجان القاهرة السينمائي    أ من بني مكادة بطنجة يوقف مشتبها به في ترويج المخدرات والمؤثرات العقلية    بعد إضراب عن الطعام تجاوز المائة يوم رفضا للاعتقال.. السلطات الإسرائيلية تفرج عن ماهر الأخرس    باكستان تقر عقوبة الإخصاء الكيميائي للمغتصبين    نشرة خاصة: استمرار هذه الأجواء من اليوم الخميس إلى الأحد المقبل بعدد من مناطق المملكة    الله يرحمنا.. المدن التي سجلت أكبر كمية من التساقطات المطرية في 24 ساعة الماضية    رسميا.. المغرب يطلب شحنة من اللقاح الروسي "سبوتنيك V"    فنانة شهيرة مهاجمة الرجال: "الكلاب أوفى منهم" (فيديو)    مهما تسْمَع كندا أَرْوَع    الموت يفجع منال الصديقي    بوشعرة: الجزائر تسلح البوليساريو وتدعي الحياد    تقرير "المنتخب" : هل يجاوز الرجاء صعوبات بداية الموسم؟    جثمان مارادونا يصل القصر الرئاسي للنظرة الأخيرة    بعد التطبيع الإماراتي.. إقلاع أول رحلة تجارية مباشرة من دبي إلى تل أبيب    مهنيو النقل يطالبون الحكومة بالإدراج ضمن الفئات الأولى المستهدفة من لقاح كرونا    ترامب يطالب أنصاره بالعمل على "قلب نتيجة" الانتخابات الرئاسية – فيديو    وفاة الصادق المهدي زعيم "حزب الأمة "السوداني مثأثرا بفيروس كورونا عن عمر 85 عاما    نهائي الأبطال بين الأهلي والزمالك بدون جماهير    كتاب جديد يبرز واقع أنظمة التقاعد في المغرب    إجراءات ضريبية تُجهِض حلم فنان مغربيّ في عرض أعماله الفنية    هل جددت أحداث فرنسا الجدل حول علاقة النصوص الدينية بالعنف؟    يعيش بين القضبان.. "مسيّر"بشيشاوة يسطو على ضيعات طبيب عيون ويختلس الملايير    أسباب ركود العقل الإسلامي وعواقبه    أشهر داعية في الجزائر يستنكر حقد جنرالات النظام العسكري على المغرب ويصف البوليساريو بالعصابة(فيديو)    إدريس الكنبوري: بناء مسجد بالكركرات نداء سلام- حوار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هذه تفاصيل فرض "ضريبة التضامن" على المغاربة في السنة المقبلة
نشر في هسبريس يوم 17 - 10 - 2020

تتجه حكومة سعد الدين العثماني إلى فرض ضريبة جديدة تحت اسم "مساهمة اجتماعية للتضامن" على الشركات والأشخاص الذاتيين خلال السنة المقبلة، في سياق مطبوع بتأثير أزمة فيروس كورونا المستجد على المالية العمومية للدولة.
ويبدو أن الحكومة تسعى إلى استغلال سياق أزمة فيروس كورونا واستثمار زخم التضامن الذي عبّر عنه المواطنون والشركات من خلال التبرعات التي جُمعت لفائدة صندوق تدبير الجائحة والتي بلغت قيمتها قبل أشهر حوالي 33 مليار درهم تم تخصيصها لتأهيل المنظومة الصحية ودعم الفئات المتضررة.
وتسعى الحكومة من خلال هذه الضريبة الجديدة إلى تحصيل ما يُناهز خمسة مليارات درهم، ستخصص "لصندوق دعم الحماية الاجتماعية والتماسك الاجتماعي"، الذي أحدث سنة 2012 لتمويل مشاريع الدعم الاجتماعي، وستوجه أيضاً إلى دعم الحماية الاجتماعية للمشتغلين في القطاع غير المهيكل.
وحسب المعطيات التي حصلت عليها هسبريس، سيتم تطبيق هذه الضريبة، بعد المصادقة على قانون مالية 2021، على الشركات الخاضعة للضريبة على الشركات باستثناء تلك المعفاة منها بصفة دائمة والشركات المشتغلة في مناطق التسريع الصناعي وشركات الخدمات المستفيدة من النظام الضريبي الخاص بالقطب المالي للدار البيضاء.
وسيؤدي هذه المساهمة الاجتماعية أيضاً الأشخاص الذاتيون الخاضعون للضريبة على الدخل المتأتي من أنشطة مهنية أو فلاحية أو عقارية، إضافة إلى الدخول الأجرية والدخول المعتبرة في حكمها، ويُقصد بهم الموظفون العموميون والأجراء في القطاع الخاص.
وبالنسبة للشركات، ستُحتسب هذه الضريبة على أساس صافي الربح المخصص لحساب الضريبة على الشركات، والذي يساوي أو يزيد عن 5 ملايين درهم عن آخر سنة مالية.
وستطبق نسبة 5 في المائة على الشركات المزاولة للأنشطة المنصوص عليها في ظهير شريف بمثابة قانون رقم 1.72.255 والمتعلق يتعلق باستيراد مواد الهيدروكاربور وتصديرها وتكريرها والتكفل بتكريرها وتعبئتها وادخارها وتوزيعها، فيما ستطبق نسبة 2,5 في المائة على الشركات الأخرى.
وبالنسبة للأفراد، سيتم احتساب المساهمة على الدخل المهني أو الفلاحي أو العقاري والأجور والدخول المعتبرة في حكمها بمعدل 1,50 في المائة على أساس الدخل الإجمالي الصافي بعد اقتطاع الضريبة والذي يساوي أو يزيد عن 120 ألف درهم.
وسيكون هذا المقتضى الجديد ضمن مشروع قانون مالية 2021 الذي صادقت عليه الحكومة الأسبوع الجاري وسيتم عرضه على البرلمان الاثنين المقبل للمصادقة عليه لاعتماد قبل نهاية السنة وبدء تنفيذ بداية السنة المقبلة.
وتعوّل الحكومة من خلال مشروع قانون مالية الجديد لتحقيق معدل النمو في حدود 4,8 في المائة، بعدما ستنهي السنة الجارية بانكماش هو الأول من نوعه منذ عقود، وتراهن الحكومة أيضاً على تقليص عجز الخزينة إلى 6,5 في المائة من الناتج الداخلي الخام مقابل 7,5 في المائة سنة 2020.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.