الأردن يفتتح قنصليته العامة بالعيون الأسبوع المقبل    إيران تدين عملية اغتيال عالمها النووي وتتهم إسرائيل بالوقوف وراءها    الشباب أضاف لاعبا جديدا لترسانته    البحرية الملكية تحبط عملية لتهريب طنين من الحشيش في عرض "كابو نيغرو"    ترامب : بايدن لن يدخل البيت الأبيض !    شبيبة البيجيدي تطالب بتسجيل الأطفال القاصرين في اللوائح الإنتخابية    وفد من الجامعة بمعبر الكركرات    الكوكب المراكشي بقيادة رئيس جديد فجمع عام ناضت فيه قربالة (صور)    وزيرة خارجية إسبانيا: موقفنا من قضية الصحراء لن يتغير لأنه سياسة دولة    تقرير مندوبية التخطيط بين أن المرا خاسرة بزاف بشكل مباشر أو غير مباشر بسباب العنف.. من غير الطبيب والقضاء كضيع خدمتها وصاليرها وقرايت ولادها باش تفك على خير    الديستي تطيح بالمتورطين في تشويه وجه شخص بساطور داخل مقهى بالرباط    الملك: الإدريسي خلف رصيدا فنيا أصيلا وصادقا    نظرات بيانية في وصية لقمان لابنه    ارتفاع عدد المصابين ب"كورونا" في المغرب وهذه آخر الأرقام    التلقيح واللقاحات وكوفيد 19 .. باحث يكشف الحقائق العلمية عن نجاحات غير مسبوقة    البيان الختامي لاجتماع المجلس الوطني للفيدرالية المغربية لناشري الصحف والجمع العام الاستثنائي لفرع الأقاليم الجنوبية    مديرية الأرصاد تتوقع استمرار تساقط الثلوج على مرتفعات الحسيمة    كورونا يبعد الحكم المغربي رضوان جيد عن نهائي أبطال إفريقيا !    تارودانت : تساقطات مطرية وثلجية هامة تستنفر السلطات بشكل إستباقي "صور"    تهديدات بالقتل لعامل التقط سيلفي مع جثمان مارادونا !    أمرِيكَا لتَجْدِيدِ قِيَادَتِهَا مَالِكَة    أحمد الريسوني والحلم بالخلافة الرشيدة بقيادة تركية    محطة الرباط في حلة جديدة (صور)    ناد مصري يتعاقد مع مهاجم الوداد الرياضي    بنزيمة وكاربخال يغيبان مام ألافيس    أحوال الطقس غدا السبت.. أمطار وثلوج في هذه المناطق    بسبب تزايد معدل الجريمة في أوطاط الحاج.. الشناوي يجرّ لفتيت للمسائلة البرلمانية    ترتيب الفيفا. الاسود رجعو 35 عالميا و4 فافريقيا. بينو وبين الجزائر غير 4 مراتب    سفير المغرب بإيطاليا يحمل الجزائر مسؤولية النزاع    المغرب يرخص لأسطول مكون من عشر سفن روسية الصيد في المياه المغربية    تراجع أسعار النفط والذهب وسط شكوك حول إمكانية قضاء اللقاح على جائحة كورونا    الكركرات .. سفير المغرب بجنيف يُعيد الوفد الناميبي إلى جادة الصواب    أزيد من 400 إصابة جديدة مؤكدة ب"كورونا" في جهة سوس خلال 24 ساعة    نقابيون يحذرون من تدهور الأوضاع الصحية للأطر    إدارة الجمارك تعزز خدماتها الرقمية وتطلق منصتي "[email protected]" و"Bayyan [email protected]"    شركة الخطوط الملكية تعلن رحلات جديدة من المغرب نحو أربع مدن أوروبية    رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب: إصلاح Tva ضرورة "حتمية" و"عاجلة"    بلجيكا تحاكم دبلوماسيا إيرانيا بتهمة تخطيط إرهابي    زوجة محمود الإدريسي تكشف كيف أصيب بكورونا وتتحدث عن أيامه الأخيرة (فيديو)    تكريم الممثلة فاتحة فخفاخي بمهرجان كازا السينمائي الثالث    الخطابُ القوميُ العاقلُ في مواجهةِ موجةِ التطبيعِ الباطلِ    التغطية الصحية والتقاعد لفائدة النساخ القضائيين    أمطار نونبر تنعش مخزون مياه السدود لجهة سوس ماسة    قرب افتتاح متحف الفن الحديث بدار الأوبرا المصرية    أسس وآليات النموذج الديني المغربي.. أثبتت نجاحه وعالميته في الحد من خطاب التطرف والغلو    سلطات المحمدية تستدعي "سنديك" سامير لحل أزمة عمال "أفانتي"    خاص.. الفنانة لطيفة رأفت تخوض تجربة جديدة في هذا المجال    كوفيد 19.. أمزازي وآيت الطالب يتوعدان بإغلاق المدارس التي لا تحترم التدابير الوقائية    ماكرون يصعد من لهجته القمعية والتوبيخية إزاء المسلمين    مصرح خمسة أشخاص في حادث اصطدام حافة بسيارة أجرة كبيرة بالريش    تخفيف العقوبة على كندي قتل ستة مصلين في أحد مساجد كيبيك    انتحال هوية المؤسسة الوطنية للمتاحف ورئيسها لاقتناء قطع فنية بالخارج    محمد بشكار… شاعر برعشة طير    عبد الله بنسماعين يسائل أشغال الندوة الدولية حول: عبد الكبير الخطيبي: أي إرث ترك لنا؟    منظمة الصحة: إفريقيا غير مستعدة للتلقيح الشامل    هل جددت أحداث فرنسا الجدل حول علاقة النصوص الدينية بالعنف؟    يعيش بين القضبان.. "مسيّر"بشيشاوة يسطو على ضيعات طبيب عيون ويختلس الملايير    أسباب ركود العقل الإسلامي وعواقبه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تناول الإعلام لقضايا العنف يتأرجح بين "البوز" وأخلاقيات المهنة
نشر في هسبريس يوم 22 - 10 - 2020

تناولت صحافيات وناشطات حقوقيات تداول الإعلام لقضايا النوع الاجتماعي، مؤكدات أنه في الوقت الذي توجد في الوسط الصحافي نماذج إيجابية يزخر أيضا بمنابر تمارس التشهير وتسيء إلى النساء بطريقة تناولها لقضاياهن.
وفي هذا الإطار، قالت حسناء علالي، من جمعية أمل للمرأة والتنمية، خلال الندوة الافتراضية التي نظمتها جمعية شبكات التغيير وجمعية امرأة حول "التغطية الإعلامية للعنف القائم على النوع.. أفضل الممارسات والتحديات للتعاون بين الإعلاميين والمنظمات غير الحكومية في المغرب"، إن التغطية السلبية التي تسيء إلى ضحايا قضايا العنف يكون الهدف منها ليس هو تنوير الرأي العام بالمشكل ومواجهة القضية لإيجاد حلول لها بل هدفها فقط تحقيق "البوز" والمزيد من المشاهدات.
علالي أكدت على ضرورة التعاون ما بين الصحافيين والجمعيات الذي يجب أن يكون مستمرا طيلة السنة لكي يستفيد الصحافي من خبرات الجمعيات الناشطة في قضايا النوع الاجتماعي والتكوينات الني تمنحها هذه الجمعيات، ويحيل الصحافي بدوره الحالات التي ترد عليه على هذه الجمعيات.
من جانبها، قالت ماجدة آيت لكتاوي، منسقة الهيئة المغربية للصحافيات الشابات التابعة للمنتدى المغربي للصحافيين الشباب، إنه "حين الحديث عن قضايا العنف لا يبقى للسبق أهمية بقدر أهمية الحفاظ على نفسيات الضحايا وخصوصياتهن والحرص على عدم تعريضهن للخطر".
وأكدت آيت الكتاوي أنه من الصعب ضمان تغطية إيجابية مائة في المائة، مفيدة بأنه "هناك نسبية ويجب أن يعمل الصحافي على احترام أخلاقيات المهنة"، منبهة إلى تدخل الخط التحريري في تناول قضايا العنف.
وقالت: "عدد من المنابر تتفنن في التشهير بالنساء وإظهار صور واضحة لضحايا العنف حتى لو كانوا أطفالا فقط لكسب نقرات إضافية، وهناك منابر تحترم أخلاقيات المهنة".
أمينة بيوز، من جمعية النواة للمرأة والطفل، تحدثت عن التأثير السلبي للإعلام في قضايا العنف، موردة مثال جريمة عنف إلكتروني لامرأة في مقتبل العمر من لدن خطيبها الذي تقاسم فيديوهاتها الخاصة؛ وهو ما جعلها ترفع ضده دعوى تشهير إلكتروني تناولتها وسائل إعلامية بطرق سلبية أدت بالضحية إلى إيقاف نشاطها السياسي والاقتصادي ومغادرة المدينة التي تقطن بها.
وتابعت بيوز: "مجموعة من الجرائد الإلكترونية تناقلت هذه الصور الحميمية مع تعريف دقيق يظهر من هي هذه المعنفة ومكن المجتمع الذي تعيش فيه من التعرف عليها"، منبهة إلى أن "التناول الإعلامي لهذه القضية لم يتم التركيز فيه على إيجابية الموضوع؛ وهو تحرير شكاية في قضايا التحرش الإلكتروني بل التركيز فقط على التشهير بالمرأة".
سعيدة الكامل، صحافية بجريدة أخبار اليوم المغربية، تحدثت عن أهمية التكوين الحقوقي للصحافيين لاحترام أخلاقيات الصحافة، منبهة إلى أنه "حين الحديث عن قضايا المرأة يصبح السائد هو الإيديولوجية وليس قضايا حقوق الإنسان".
وعادت الكامل للتذكير بالتناول الإعلامي لقضية توفيق بوعشرين، مؤسس جريدة أخبار اليوم المغربية، قائلة إنه "تم التشهير بالنساء في القضية عن طريق نشر صورهن أو الأسماء في محاولة بعض المنابر الحديث عن الضحايا المفترضات أو الذين تم إدراجهن بالملف".
وتابعت قائلة إن "بعض وسائل الإعلام فقط من أجل تصفية حساب مع المتهم تم التشهير بهؤلاء النساء، مدعين أنه يتم الدفاع عنهن"، منبهة إلى أنه لم تحرك أية مسطرة قضائية في الموضوع.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.