مشاريع الصحة.. بناء 11 مستشفى للقرب و8 مراكز استشفائية إقليمية و2260 سرير جديد    ارتفاع سعر صرف الدرهم أمام الدولار ب0,59 في المائة    فرنسا.. إصابة أكثر من 60 شرطيا واعتقال عشرات المتظاهرين في الاحتجاجات ضد قانون "الأمن الشامل"    بعد واقعة النهائي.. "حمد الله" مهدد بالطرد!    الصحافة الإنجليزية تحذر مورينيو من خطورة زياش!    كومان: نحتاج إلى ميسي ودي يونغ لأنهما يضبطان إيقاع المباراة    نشرة جديدة للارصاد الجوية تتوقع بردا قارسا، و أمطارا متفرقة بعدد من المناطق.    خنيفرة : اجتماع موسع حول التدابير الاستباقية لمواجهة آثار موجة البرد و تسهيل فك العزلة    تارودانت: انهيار جزء من السور التاريخي للمدينة بسبب الأمطار    فيروس كورونا يصيب الصقلي ومخالطيه    منظمة الصحة العالمية تُبشر لأول مرة بقرب عودة العالم إلى الوضع الطبيعي    لعنصر يعلن قرب انضمام مناضلين بالحركة الأمازيغية لحزبه ويرفض استغلالهم سياسيا (فيديو)    إيدين هازار يعاني من إصابة عضلية في الفخذ الأيمن    نادي نابولي يواجه روما بقميص الأرجنتين تكريما لأسطورته مارادونا        يهم الرجاء.. بروطوكول وقائي لمباريات كأس محمد السادس    عقب إجتماع قيادتها في "الكركارات".. الشبيبة الاستقلالية تدعو الحكومة إلى "تحويل الكركرات إلى إقليم ترابي من خلال مراجعة التقسيم الترابي للمملكة"    هل يتابع القضاء المغربي وزراء فاسدين؟    البحرين بعد قرار فتح القنصلية: موقع العيون استراتيجي وهدفنا دعم الأمن العربي    حقوقيون يطالبون الحكومة بمعالجة الأوضاع الاجتماعية لعمال الفنادق الشعبية بمراكش    اختفاء شابين من الفنيدق حاولا الوصول لسبتة بهذه الطريقة    الكركرات.. المغرب يقطع الطريق أمام وصول الجزائر إلى الأطلسي    نادي قضاة المغرب يستغرب متابعة أعضائه بسبب حرية التعبير    إعادة انتخاب المغرب عضوا في الهيئة الدائمة المستقلة لحقوق الإنسان بمنظمة التعاون الإسلامي    الجزائر تعيد محاكمة وزراء سابقين في ملف "تركيب السيارات" و"التمويل الخفي" لحملة بوتفليقة    تدوينات على "فايسبوك" تجر قضاة إلى المجلس التأديبي.. نادي القضاة يعلن الدفاع عنهم    المقاييس العامة للتساقطات المطرية الأخيرة بعمالات و أقاليم المملكة.    عكس ولد عبد العزيز.. الرئيس الموريتاني الحالي أقرب إلى الطرح المغربي    الخمليشي تكشف انقطاع علاقتها بشقيقها لمدة 20 سنة: زوجته السبب    دعم مالي بقيمة 530 مليون درهم لمهنيي قطاع السياحة والنقل الجوي    كورونا يرفع معدلات الانتحار في المغرب !    محسن فخري زاده: كيف تخطط إيران للانتقام لاغتيال أبرز علمائها النوويين؟    الدارالبيضاء تستعد لحملة التلقيح ضد كورونا !    المحكمة العليا في ولاية بنسيلفانيا ترفض شكاوى تزوير الانتخابات تقدم بها ترامب    بعد عودته إلى حلبات الملاكمة بعمر ال54 سنة.. الأمريكي تايسون يتعادل مع مواطنه روي جونز    باحثون إسبان يكشفون 3 أعراض جديدة ومبكرة جدا لعدوى كورونا    الفنانة سعيدة شرف تعلّق على خبر طلاقها من زوجها    ارتفاع الكميات المفرغة من منتوجات الصيد الساحلي والتقليدي ب51 في المئة بميناء آسفي    المجلس الأعلى للدولة يرحب بمخرجات لقاء البرلمانيين الليبيين في طنجة: خطوة ضرورية لإنهاء الانقسام وتحقيق الاستقرار في البلاد    مجهود الحجر الصحي.. حاتم عمور يستعد لإطلاق ألبوم جديد    جمعيات تتهم مشروع قانون المالية بتكريس "نموذج تنموي فاشل"    فتح معبر الكركرات يدعم تحول موريتانيا إلى قوة اقتصادية بالصحراء    "الخراز" يطلق قناته على اليوتيوب    كتاب يضيء عتمات الجوائح عبر التاريخ المغربي    لارتباطهم المباشر مع المواطنين.. "تُجار القرب" يطالبون بالاستفادة من "لقاح كورونا" في المرحلة الأولى    تركيا.. العثور على تمثال رأس كاهن عمره 2000 عام    ثالث دورات "نقطة لقاء" تعود خلال شهر دجنبر    دليل يطمح لإقناع الباحثين والطلبة بالتزام أخلاقيات البحث العلميّ    يشاهد عشرات الملايين المسلسل باللغة الإنجليزية    سامسونغ تعود لسوق الحواسب بجهازي Chromebook    الوباء يغير نمط التعلم ب"الإمام الغزالي" في تمارة    هل نشأ "فيروس كورونا" في إيطاليا؟ .. الصين تحبذ هذه الفرضية    غزو "الميكا" الأسواق يدفع الحكومة إلى تشديد مراقبة المُصنعين    جواد مبروكي يكتب: وُلد إله المحبة ومات الإله المنتقم !    وُلد إله المحبة ومات الإله المنتقم!    صندوق "الإيداع والتدبير" يتجه نحو تخفيض الفروع التابعة له بنحو 50% خلال 2021    أحمد الريسوني والحلم بالخلافة الرشيدة بقيادة تركية    نظرات بيانية في وصية لقمان لابنه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الزاهيدي تغادر المجلس الوطني للبيجيدي .. تقاعس وزيغ عن المسار
نشر في هسبريس يوم 26 - 10 - 2020

أعلنت اعتماد الزاهيدي، القيادية في حزب العدالة والتنمية، والبرلمانية السابقة، اليوم الاثنين، استقالتها من المجلس الوطني ل"حزب المصباح"، وهي الاستقالة التي تمهد لمغادرتها تنظيم "إخوان العثماني".
وبررت الزاهيدي، في رسالتها إلى رئيس المجلس الوطني للتنظيم، خطوتها بأنها احتجاج على ما وصفته ب"تقاعس هيئات الحزب في التفاعل بشكل عملي مع الأزمة السياسية والتنظيمية التي يعيشها منذ سنوات، والتي زاغت به عن أهدافه التي تأسس عليها".
وقالت الزاهيدي إن هذه الاستقالة تأتي "كموقف من سوء تدبير مؤسسات الحزب للخلافات التي تقع بين منتخبيه المسؤولين عن تدبير الشأن العام، والتي لا تتماشى في عدة حالات مع مصالح المواطنين"، مسجلة: "لمدة فاقت السنتين نعيش تجاذبات حول الاختلاف في اتخاذ قرارات ضد مصالح المواطنين".
ويأتي هذا وسط جدل كبير أثارته الرغبة التي أبداها أزيد من 12 مستشارا في مدينة تمارة ينتمون إلى حزبي العدالة والتنمية والتقدم والاشتراكية في مغادرة تنظيميهم، ومن المرتقب أن يلتحقوا جماعيا بحزب التجمع الوطني للأحرار.
المعطيات التي توفرت لهسبريس من مجلس مدينة تمارة تشير إلى أن الالتحاق الكبير المرتقب ب"حزب الحمامة"، الذي لم يتم إعلانه بعد، يهم القيادية في حزب العدالة والتنمية والبرلمانية السابقة اعتماد الزاهيدي، ورئيس فريق الحزب في المجلس البلدي والقيادي في الشبيبة عبد الواحد النقاز.
وفي هذا الصدد يرتقب وفقا للمعطيات التي توفرت للجريدة أن ينضم إلى مغادري "حزب المصباح" والغاضبين داخل المجلس أربعة مستشارين جماعيين آخرين، ليكون العدد الإجمالي من المغادرين هو ستة منتخبين، وذلك بسبب موجة الغضب الكبيرة من طريقة تدبير موح الرجدالي لمدينة تمارة.
وبدا واضحا أن الخلافات الحادة التي نشبت بين الرجدالي وعدد من قياديي "حزب المصباح" في مدينة تمارة ستؤدي إلى مغادرتهم التنظيم، وهو ما أكده أكثر من مصدر مقرب من المعنيين، موضحين أن "الخلافات بين الرجدالي ورئيس فريق مستشاريه في المجلس أدت إلى تجميد عضويته منذ مدة".
وفي وقت كشفت مصادر مقربة من المعنيين أن قرار مغادرة "حزب المصباح" أصبح قريبا، وأن العلاقة التنظيمية بعد قرارات الرجدالي تعرف توترا كبيرا لا يمكن معه العودة إلى حزب رئيس الحكومة، أعلنت استمرارهم في أداء وظائفهم الانتخابية التي تحملوها في تعاقدهم مع الساكنة منذ 2015.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.