بالصور من الناظور: إجهاض محاولة تهريب شحنات من الكوكايين والهيروين والأقراص المخدرة نحو المغرب    "إيكو" يكرم عمال مصانع الكمامات لدورهم المهم في الجائحة    الرئيس الأمريكى الجديد يصدم السعودية والإمارات    قمة الدوري الإنجليزي.. ليفربول يحل ضيفا ثقيلا على نظيره توتنهام    بسبب لقجع.. الجزائر توجه اتهاما جديد للمغرب    الناظور .. اجهاض عملية لتهريب كميات من الكوكايين والهيروين من مليلية    مناهج جديدة لتدريس الأمازيغية ابتداء من الموسم المقبل    لحظة وصول الشحنة الأولى من اللقاح الصيني "سينوفارم" إلى طنجة – صور وفيديو    وجوهنا مرآة الغضب    "لا حاجة للقاح جديد".. فايزر وباينتيك تؤكدان فعالية لقاحهما ضد السلالات الجديدة لكورونا    هيفتي يكشف الخبر السار حول باعدي    باخ: لا تأجيل لأولمبياد طوكيو    توقيع شراكة استراتيجية لإنعاش الاستثمار السياحي بجهة مراكش آسفي    ضربة موجعة من الجيش المغربي لمقاتلي عصابة البوليساريو والأخيرة تحاول التكتم عن الخبر    ضربة قاضية للحالمين بتراجع "بايدن" عن اعتراف الولايات المتحدة بمغربية الصحراء    مائة شخصية عامة تُوقع "نداء الفنيدق" وترفعه للحكومة    بالصور.. قيادات من الجيش الأمريكي تدخل مواقع عسكرية في الصحراء    أول تعليق لدنيا بطمة بعد الحكم عليها بسنة سجنا    العربي غجو: أحمد بنميمون عنوان مرحلة ورمز جيل شعري    إطلاق اسم حاتم علي على أحد شوارع طولكرم بفلسطين    هكذا فهمت الإسلام    عمر هلال : جنوب إفريقيا تستغل الاتحاد الإفريقي والانحراف بقراراته وتصريحاته لصالح أجندتها الخاصة    جهة العيون تتوصل جوّا بالدفعة الأولى من لقاح كورونا    وفد من الجيش الأمريكي على خط التماس مع تندوف    بحزن وأسى.. بيضاويون ينعون في وفاة شاب في حادث انهيار 3 منازل بدرب جران ويحملون السلطات المسؤولية    بعد خمسة أشهر من الانتظار..أكاديمية التعليم بجهة فاس تمكن أطرها من مستحقاتهم المالية    وزير خاجية أمريكا الجديد يبدأ مهامه بالحديث عن تغيير ومراجعة وإعادة نظر في السياسة الأميركية في الشرق الأوسط    المنتخب الوطني المغربي يواجه نظيره الزامبي في ربع نهاية كأس إفريقيا للمحليين    فريق منظمة الصحة العالمية يبدأ البحث عن "مصدر كورونا" في ووهان    باحثون مغاربة يساهمون في اكتشاف فلكي جديد    تفاصيل محاولة تسميم الرئيس التونسي قيس سعيد!    اختيار الفيدرالية المغربية لترحيل الخدمات كفيدرالية قطاعية قانونية خارجية من قبل الاتحاد العام لمقاولات المغرب    هند صبري و محمد حفظي ينالان أعلى وسام فرنسي للفنون والآداب    بعد 4 أشهر من التوقف.. مياه الشرب تعود ليلا لبيوت ساكنة أكادير الكبير    الأفعى قد تلدغ مروضها.. البوليساريو... "تحتل"... تندوف    اجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب يوم 8 فبراير المقبل    تصاعد الخلاف بين الاتحاد الأوروبي والشركة البريطانية أسترازينيكا بسبب التأخر في تسليم اللقاحات    مدريد تُعلق عمليات التلقيح بسبب مشاكل في الشحنات    الأنشطة الموازية لعروض الأفلام بمهرجان السينما المستقلة    بنعبد الله يراسل العثماني بخصوص تدابير الحكومة لإعادة تشغيل "سامير"    أوزيل: لن أحمل ألوان المنتخب الألماني مجددا    توقعات أحوال الطقس.. كتل ضبابية مع تكون سحب منخفضة كثيفة بعدد من المناطق    المنتدى الاقتصادي العالمي: صناعة السيارات بالمغرب نموذج "قيما" لإفريقيا    كش24 تكشف مصير الموقوفين في حفل عيد الميلاد الصاخب بمراكش ومن ضمنهم مشاهير    السلالات الجديدة تنتشر في 109 دول ورئيس تنزانيا يرفض اللقاحات    الياباني كاغاوا ينتقل لصفوف باوك اليوناني    في ضرورة اللغة الجامعة    نظام هيئة موظفي إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة    الوسواس القهري الديني وكيفية علاجه    محاذير الإساءة في العمل التضامني    كأس إسبانيا: إشبيلية بسهولة وبرشلونة بشق النفس إلى ربع النهائي    بينها المغرب. ‘الصحة العالمية': سلالة ‘كورونا البريطانية' دخلت 70 بلدا في العالم    ماكدونالدز المغرب تكافئ وفاء زبنائها من خلال تطبيقها    نيسبريسو تطلق تشكيلة القهوة الجديدة ورلد إكسبلوريشنز    استئنافية مراكش تدين باطما بالسجن النافد لمدة 12 شهرا    في تعريف النكرة    مسيرة حياتنا ..    مربو يكتب: التجرد، دعامة وحصن للدعاة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مؤلف جماعي يرصد إشكالات جديدة لحقوق الإنسان
نشر في هسبريس يوم 26 - 11 - 2020

بعد الجيل الأول من حقوق الإنسان، المتّصل بالحقوق المدنية والسياسية، الذي حظي باهتمام الكثير من الفلاسفة والمفكرين، لاسيما من ذوي الميول الليبرالية، قبل أن تحتضنه الكثير من الإعلانات الثورية والمواثيق الدولية والدساتير الوطنية، برز الجيل الثاني من هذه الحقوق، تحت ضغط التحولات المختلفة التي شهدها العالم في خضمّ صراعات الحرب الباردة، وهي الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، التي تعزّزت بشكل ملحوظ مع تنامي الفكر الاشتراكي، لتقتحم التشريعات الوطنية، قبل تضمينها في الكثير من المواثيق والاتفاقيات والقوانين الدولية.
وتبلور في ما بعد الجيل الثالث من هذه الحقوق بشكل جليّ بفضل جهود الدول النامية، خاصة مع التّحولات والتطورات الكبرى التي شهدها العالم بأسره بعد نهاية الحرب الباردة، وتصاعد الاهتمام بقضايا الدّيمقراطية وحقوق الإنسان والتنمية والبيئة، وتزايد الفجوة بين دول الشمال والجنوب، ضمن ما تعرف ب"حقوق التضامن"، أو "حقوق الانتساب"، في ارتباط بقضايا البيئة والتنمية وتعزيز السلم، وأحقية الولوج العالمي للتكنولوجيا الحديثة.
ومواكبة لهذا الموضوع الهام والمتشعّب، صدر أخيرا ضمن سلسلة "مواضيع الساعة" (العدد 110- لسنة 2020) للمجلة المغربية للإدارة والتنمية، مؤلف جماعي تحت عنوان: "الجيل الثالث لحقوق الإنسان.. السياق والإشكالات"، في 370 صفحة من الحجم المتوسط، ساهم فيه 27 باحثا (ة) وخبيرا(ة) من المغرب وتونس والجزائر وموريتانيا وروسيا ومصر وسلطنة عمان وجمهورية التشيك، ينتمون إلى حقول معرفية مختلفة، تنوّعت بين علم السياسة والعلاقات الدولية والاقتصاد والفلسفة والقانونين الدولي والداخلي، وعلم الاجتماع.
وتوزّعت محاور هذا الكتاب، الذي أشرف على إصداره وعلى تنسيق أوراقه كل من د.إدريس لكريني (مدير مختبر الدراسات الدستورية وتحليل الأزمات والسياسات، بكلية الحقوق، مراكش)، ود.الحسين شكراني (أستاذ العلاقات الدولية بكلية الحقوق، مراكش)، بين الإشكالات التي يطرحها الجيل الثالث من حقوق الإنسان من الزوايا النظرية والتاريخية والواقعية والحقوقية، والمصالح التي تسعى إلى حمايتها، والضمانات الكفيلة بذلك؛ علاوة على واقع هذه الحقوق على المستويات الدولية والإقليمية والوطنية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.