بطولة إسبانيا: ريال ينفض غبار الهزيمة القارية في اشبيلية وينتزع الصدارة    نيمار يُنقذ باريس أمام ليون بهدف متأخر جديد    البطولة الاحترافية: فارس البوغاز يكتفي بالتعادل أمام الدفاع    بسبب حركة لا أخلاقية .. عقوبة كبيرة تنتظر حمد الله في السعودية    تشييع جنازة الفنان أحمد الصعري في أجواء مؤثرة    سفر رحلة مع إبليس    التشكيل الرسمي لريال مدريد أمام إشبيلية    الريال يتجاوز "زلزال" باريس بفوز صعب على إشبيلية ويجاور أثلتيك في الصدارة    بطولة القسم الثاني : شباب المحمدية يضرب بقوة    لشكر يصف التقدم والاشتراكية ب”التلميذ” ويوضح طبيعة الخلاف بينه وبين نبيل بنعبد الله    موراتينوس يشكر جلالة الملك    تعويض الامازيغية بالفرنسية في لافتة قيادة اتسافت يغضب جمعيات بالدريوش    تحليل إخباري: أسباب إخفاق “النهضة” الإسلامي في الانتخابات الرئاسية التونسية    "القائمة العربية" تدعم تكليف غانتس بتشكيل الحكومة الإسرائيلية    المجلس الأعلى للحسابات مجرد فزاعة...    “صناع” خمر الجنوب في قبضة الأمن.. توقيف شخصين وحجز 30 لترا من ماء الحياة    على خلفية وفاة فرح .. إطارات حقوقية تدعوا إلى وقفة احتجاجية أمام مستشفى للامريم    إحباط تهريب 17,5 كلغ من مخدر الشيرا داخل عجلة احتياطية بباب سبتة    خسرت 30مليار جنيه.. بورصة مصر تهوي بعد احتجاجات الجمعة    من مقر الأمم المتحدة.. السفياني يبرز دور المغرب في مجال المناخ و التنمية المستدامة و يعرض تجربة شفشاون    أخنوش يدعو إلى المشاركة في الانتخابات لقطع الطريق عن المنتفعين    المغرب يستعيد من فرنسا بقايا عظمية تعود إلى العصر الحجري تم اكتشافها قرب الصخيرات    “كشف الحقيقة ليس جريمة” هاشتاغ يغرق الفايسبوك بصور المدارس    مدير مركز الاستقبال النهاري لمرضى الزهايمر: تضاعف عدد مرضى الزهايمر في المغرب 10 مرات    جمهور شالكه يُكافئ حارث ويقوده لحصدِ أولى الجوائز    بومبيو: نسعى ل”تفادي الحرب” مع إيران وإرسال القوات الأميركية يستهدف الردع    شخص يحاول اقتحام بسيارته مسجد في شرق فرنسا    من أمام منزل الفنان الراحل الصعري شهادات مؤثرة للفنانين    أول تعليق رسمي في مصر على الاحتجاجات ضد السيسي    تراست: ستيني يطعن زوجته الخمسينة بعد أن رفضت زواجه من إمرأة ثانية    الصحة بإقليم العرائش : موت فرح مسؤولية مشتركة    مستخدمو القناة الثانية يحتجون أمام مقرها غداً الإثنين    مسؤول إماراتي: تحويل مسار رحلتين بمطار دبي بعد الاشتباه بنشاط طائرة مسيرة    غدا بالجزائر.. محاكمة شخصيات عسكرية وسياسية بينهم شقيق بوتفليقة    بعد احتجاجات الحقوقيين.. ال “CNDH” يدخل على خط مصادقة الحكومة على “عهد حقوق الطفل في الإسلام”    وزارة الثقافة: فرنسا تسترجع 20 قطعة أثرية تخص تاريخ المملكة    توقعات أحوال الطقس اليوم الأحد 22 شتنبر 2019 بالمغرب    عسكوري تعود ب “حكايتي”    في الجزائر.. ضرائب ورسوم جديدة لزيادة الإيرادات في موازنة 2020    دار الشعر بتطوان تفتتح الموسم الشعري الجديد وتعد عشاقها بالجديد    المظاهرات تتجدد في مصر.. اشتباكات بين مئات المتظاهرين وقوات الأمن    تجربة سريرية غير مرخصة لمرضى "باركنسون" و"ألزهايمر" في فرنسا    بيبول: حبيركو تستعد لتجربة تلفزيونية جديدة    صاحب “نزهة الخاطر” يودعنا    فيلم »الأرض تحت قدمي » يتوج بجائزة مهرجان الدولي لفيلم المرأة بسلا    خبير اقتصادي: وضع السوق لا يدعو أبدا إلى القلق أسعار العقار السكني تتراجع    “رام” شريكة “يونيسكو” في تنمية إفريقيا    في خطوة غير مسبوقة.. BMCE OF Africa تطلق النسخة الإلكترونية للتقرير السنوي    حق الولوج إلى العدالة.. المغرب في المرتبة 45 عالميا    احتجاز ناقلات «الاحتجاج»    الهجمات على «أرامكو» تربك العالم.. حذر ومخاوف من أزمة طاقية    رئيس “مغرب الزهايمر”: تضاعف عدد مرضى الزهايمر في المغرب عشرات المرات وعددهم بلغ الألف    المغرب يسجل 31 ألف حالة إصابة بالسل سنويا    هذه الآية التي افتتح بها أخنوش جامعة شباب الاحرار بأكادير    دراسة: فقر الدم خلال الحمل يؤدي لإصابة الطفل بالتوحد – التفاصيل    تساؤلات تلميذ..؟!    الشباب المسلم ومُوضة الإلحاد    على شفير الإفلاس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اليوم الأول ل "موزاين": ذاكرة الغيوان.. وأغنية مُهداة للملك
نشر في هسبريس يوم 25 - 05 - 2013

عبر منصات منتشرة في فضاءات الرباط وسلا٬ جسّدت فعاليات اليوم الأول لموازين قوة البرمجة وتألق نجوم العالم في مهرجان ربح بتعاقب دوراته، رهان الاشعاع الدولي والعربي.
وهكذا عاش جمهور منصة الأغنية المغربية بقاعة سينما النهضة، أمس، على إيقاع الفن الأصيل مع الفنان المخضرم عبد الواحد التطواني الذي حلق بجمهوره عاليا في أجمل من خلال باقة من أجل الأغاني التي جمعت بين التراث الغنائي الأندلسي العذب، ومختارات من ريبرتوار الأغنية المغربية العريقة٬ وذلك في إطار مهرجان موازين الذي افتتحت فعالياته أمس الجمعة بمدينة الرباط.
نشد عبد الواحد التطواني أمام جمهور ذواق للمتن الغنائي المغربي العريق٬ مقامات ونوبات أندلسية باذخة حينما أطرب وهو يغني: "أنا الذي ما كنت أرحم عاشقا حتى بليت بالعشق فصرت للعاشقين رحيما...ما كل الذي ذاق الهوى عرف الهوى ...ما لي لسان أن أقول ظلمتني والله يعلم أنني مظلوم".
استمتع الحضور بأجمل الألحان التي عزفها جوق السفياني للموسيقى العربية٬ متواشجة مع طربية الفنان عبد الواحد التطواني٬ وهو ينثر أحلى الكلمات غزلية أو وصفية مدحية بصوت رخيم: "إن شئت تحكم فاحكم بحكم يسير .. من يقتل النفس ظلما فسوف يصلى سعيرا"٬ كما وهو يتغنى بمحاسن جليسه "يامن له أحسن الصفات.. ياغصن آس ويا قمري".
التطواني عاد بالجمهور المغربي إلى لحظات الزمن الفني الجميل من خلال أدائه لاغاني بعض الرواد من بينهم محمد فويتح وسليم الهيلالي واحمد جبران. في حين كان الجمهور في الفقرة الثانية على موعد مع الفنان عبد السلام السفياني الذي قدم موشحات أندلسية وأغاني شعبية أصيلة٬ محتفيا بروح الفنان عبد الصادق شقارة: "حبيبي عن الدنيا إذا غبتم وحشة.. فيا قمرا قل لي متى أنت طالع فإن تتفضل يا رسول٬ فقل لي: محبك في ضيق وعفوك واسع"٬ ومقامات شامية "ابعث لي جواب" و"قدك المياس" و"قل للمليحة" و"أنا ديني دين الله" و"الفياشية".
وفي منصة سلا عاش الجمهور على ذاكرة "الغيوان" المتأصلة في الوجدان الفني المغربي، ففي أجواء من الحنين والفرح التلقائي٬ منحت مجموعة "السهام٬" التي طبعت المشهد المغربي في الثمانينيات٬ ومعها فرقة جيل غيوان جلال الناشطة بسلا وغيوان سلوان٬ لحظات من المتعة الفنية النادرة.
كان موعدا عفويا ضربته أجيال مازالت تنشد إلى إبداعات طبعت الساحة الموسيقية المغربية منذ سبعينيات القرن الماضي٬ ومازالت تحتفظ بوهجها وموطنها الأثير في الذائقة المغربية٬ لاسيما وأنها تحمل رسائل سامية ذات ملمح إنساني٬ لفائدة الأجيال الجديدة.
هي إيقاعات تجمع بين تراث الغيوان وأنغام الملحون والشعبي والشرقي والجاز والبلوز وموسيقى الغرناطي٬ تلك التي استمتع بها جمهور سلا من خلال باقة موسيقية غنائية متنوعة صاحبت الجمهور في المسار اللامع الذي خطته مجموعات رائدة من قبيل ناس الغيوان وجيل جيلالة.
كريم٬ العاشق الغيواني الوافد من بعيد٬ سعد بلقاء مجموعة من هذا النوع أعادته إلى عوالم زمن مضى٬ أما وقد اجتمعت أربع مجموعات في الأمسية ذاتها، فإنها "سعادة غامرة" لهذا القادم من أكادير٬ الذي أثنى على برمجة مغربية ترضي جميع الأذواق وتستضيف كبار الأسماء في المشهد الغنائي المغربي.
من جتهت توج الفنان اللبناني وليد توفيق حفله الناجح الذي أحياه٬ مساء أمس الجمعة بالرباط٬ بأغنية أهداها إلى الملك محمد السادس.
وقد أوفى الفنان اللبناني ٬ الذي كان ملتحفا بالعلم المغربي فوق منصة النهضة التي ازدانت باللونين الأحمر والأخضر٬ بعهد المفاجأة الخاصة التي أعدها للدورة 12 لمهرجان "موازين..إيقاعات العام"٬ إذ ودع جمهور أمسيته بأغنية في مديح الملك.
وقال وليد توفيق٬ الذي ربطته دائما علاقة خاصة بالمغرب٬ إن الأغنية ثمرة تعاون مع الملحن والشاعر المصري شاكر الموجي.
واستعاد توفيق أمام جمهور عاشق حيوية شبابه الفني الذي خفت في الآونة الأخيرة بسبب كثافة الأصوات الجديدة وانتشار أغاني الإيقاعات السريعة٬ مقترحا سفرا فنيا عبر أنماط مختلفة.
وفضلا عن أداء أروع الأغاني التي شكلت علامات فارقة في مسار امتد لأزيد من ثلاثة عقود٬ من قبيل "ماحلاها السمرا" و "بيروت" و "محتاجك حبيبي" و"لمن هذا الجمال" و "بهية"٬ أتحف وليد توفيق جمهور الرباط بباقة منوعة ضمنها رائعة عبد الهادي بلخياط "ما تاقشي بيا".
وتكريما لصداقة قديمة مع المطرب المغربي٬ غنى وليد توفيق الذي افتتح أمسيات البرمجة الشرقية لموازين 2013 ٬ أيضا أغنية من تلحين عبد الهادي بلخياط تحت عنوان "بيني وبينك خصومة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.