احتقان بتعاونية “كولينور” والعمال يدخلون في إضراب مفتوح عن العمل    ترامب متوعدا: إذا أرادت طهران “خوض حرب” فسيكون ذلك “النهاية الرسمية لإيران”    شجار بين مجموعة من الجانحين تسبب في إصابة امرأة وطفلها وفي تخريب حافلة للنقل الحضري ضواحي الجديدة    هدف متأخر في الوقت بدل الضائع يمنح نهضة بركان الأفضلية في نهائي كأس الاتحاد الأفريقي    90 عضوا باللجنة التحضيرية للبام: تنصيب كودار غير شرعي استمرار حرب البلاغات    أمن القصر الكبير يلقي القبض على قاتل حي السي عبد الله    أبو حفص: مؤسسة إمارة المؤمنين ملزمة بالتفاعل مع الواقع.. حميمنات: الملك سيتبنى قراءة سلفية إصلاحية    اختتام فعاليات الملتقى القرآني الثالث للحافظات    «يولر هرميس»: المغرب تلميذ غير نجيب في آجال الأداء    الجعواني يُعرِّف غروس بالرجاء بعدما عبَّر "عن جهله" بالفريق    مواد غريبة في دقيق.. حماية المستهلك تؤكد و”أونسا” تجري التحاليل بعد تقديم شكاية اجامعة المستهلك    تعزية : الحاج بن عيسى الصديق الحياني إلى رحمة الله    الموت يخطف الطيب بن الشيخ الوزير السابق والقيادي في “الأحرار” تقلد منصب وزير في ثلاث حكومات    خمسيني يضع حدا لحياته بدوار الحلفة بجرسيف    هيرفي رونار يهنئ النهضة البركانية بانتصارها على الزمالك..ويردد :"فوز ثمين"    "البراكنةة" ينتزعون فوزا ثمينا في ذهاب نهائي "الكاف"    لوبيات كتعرقل قوانين الأراضي السلالية    إقليم الفحص أنجرة: تخليد الذكرى الرابعة عشرة لإطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية    إيفي: المغرب يمنع دخول محامين إسبان ونرويجيين    الصويرة تغرس شجيرات زيتون دعما لقيم الأخوة والسلام    باطمة : ما حدث مع علي المديدي في” الزمن الجميل “مثل ما عشته في “عرب أيدل”-فيديو    اللعب واللاعبون.. لابا كودجو يكسر المشانق التكتيكية ويلسع الزمالك    بركان "لابا كودجو" انفجر في الوقت الميت    آرسنال يقود سباق المتنافسين على ضم حكيم زياش    « الداخلية » تتحاور مع الإسبان لوقف مضايقة الجالية المغربية    نهضة بركان يخطف فوزا قاتلا أمام ضيفه الزمالك في ذهاب نهائي “الكاف”    الكنيسة الكاثوليكية بالعرائش تشارك في إفطار التسامح    مقتل 11 شخصا في مذبحة جماعية شمال البرازيل    نهائي كأس الكونفدرالية: كودجو ينسف المخطط المصري في آخر دقيقة    الإماراتية فتحية النمر: علاقتنا بالمغرب وطيدة إبداعيا وثقافيا -حوار    نحو 1000 طالب جزائري يحتجون لإسقاط بقايا رموز بوتفليقة من الحكم    الهوة تتسع بين قيادة البام…كودار يحصل على تزكية رؤساء أجهزة الحزب ردا على بنشماش    أبو زيد: إسرائيل استولت على 3 ملايين وثيقة وطردت 635 مغربيا    ترامب: إذا أرادت إيران الحرب فستكون نهايتها رسميًا    رواية “الأندلسي”.. المأساة بصيغة المتعدد    دراسة … تناول عصائر الفواكه المصنعة قد يؤدي إلى الوفاة المبكرة    العمودي يجر المغرب إلى واشنطن لمطالبته بتعويضات قيمتها 1.5 مليار دولار    الفنانة العالمية “مادونا” ترفع العلم الفلسطيني في عرض لها في قلب إسرائيل-صور    قضاة المغرب يطالبون بتحسين الوضع المادي للقاضي ويتهمون الحكومة بالتماطل    تساؤلات حول نجاعة تدخل السلطات في مراقبة المواد الغذائية بالمضيق    القمر الأزرق يضيء سماء الأرض    17 مصابا في تفجير حافلة سياحية غربي القاهرة    بنك المغرب يوضح بشأن الورقة النقدية الجديدة من فئة 60 درهما    “صحتنا في رمضان”.. ما هو أفضل وقت لممارسة التمارين الرياضية؟ – فيديو    دعوة غير مسبوقة.. أول نائب جمهوري يطالب بعزل ترامب    “كَبُرَ مَقْتاً… ” ! *    دراسة: تناول الخضار مع البيض يزيد من امتصاص مضادات الأكسدة    بالفيديو .. أرنولد شوارزنيغر يتعرض لاعتداء في جنوب أفريقيا    "ماكلارين" تكشف عن أيقونتها "GT" الجديدة    أطباء يتحدثون لبيان اليوم عن الأمراض في رمضان    مخرجتان مغربيتان تحصلان على منحة دورة 2019 لمؤسسة الدوحة للأفلام    مدخل لدراسة تاريخ الزعامات المحلية بالجنوب المغربي : سعيد بن حمو المعدري -11-    أموال الأفلام “الإلكترونية”    كعب بن سور… الغرم بالغنم    القصر الكبير : انطلاق الملتقى القرآني الثالث للحافظات    لصحة أفضل.. تجنب هذه العادات الخاطئة في رمضان    بعد محطة اشتوكة..انجاز محطة لتحلية مياه البحر بسيدي إفني    ترامب يُغضب شركة «تويوتا» اليابانية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اليوم الأول ل "موزاين": ذاكرة الغيوان.. وأغنية مُهداة للملك
نشر في هسبريس يوم 25 - 05 - 2013

عبر منصات منتشرة في فضاءات الرباط وسلا٬ جسّدت فعاليات اليوم الأول لموازين قوة البرمجة وتألق نجوم العالم في مهرجان ربح بتعاقب دوراته، رهان الاشعاع الدولي والعربي.
وهكذا عاش جمهور منصة الأغنية المغربية بقاعة سينما النهضة، أمس، على إيقاع الفن الأصيل مع الفنان المخضرم عبد الواحد التطواني الذي حلق بجمهوره عاليا في أجمل من خلال باقة من أجل الأغاني التي جمعت بين التراث الغنائي الأندلسي العذب، ومختارات من ريبرتوار الأغنية المغربية العريقة٬ وذلك في إطار مهرجان موازين الذي افتتحت فعالياته أمس الجمعة بمدينة الرباط.
نشد عبد الواحد التطواني أمام جمهور ذواق للمتن الغنائي المغربي العريق٬ مقامات ونوبات أندلسية باذخة حينما أطرب وهو يغني: "أنا الذي ما كنت أرحم عاشقا حتى بليت بالعشق فصرت للعاشقين رحيما...ما كل الذي ذاق الهوى عرف الهوى ...ما لي لسان أن أقول ظلمتني والله يعلم أنني مظلوم".
استمتع الحضور بأجمل الألحان التي عزفها جوق السفياني للموسيقى العربية٬ متواشجة مع طربية الفنان عبد الواحد التطواني٬ وهو ينثر أحلى الكلمات غزلية أو وصفية مدحية بصوت رخيم: "إن شئت تحكم فاحكم بحكم يسير .. من يقتل النفس ظلما فسوف يصلى سعيرا"٬ كما وهو يتغنى بمحاسن جليسه "يامن له أحسن الصفات.. ياغصن آس ويا قمري".
التطواني عاد بالجمهور المغربي إلى لحظات الزمن الفني الجميل من خلال أدائه لاغاني بعض الرواد من بينهم محمد فويتح وسليم الهيلالي واحمد جبران. في حين كان الجمهور في الفقرة الثانية على موعد مع الفنان عبد السلام السفياني الذي قدم موشحات أندلسية وأغاني شعبية أصيلة٬ محتفيا بروح الفنان عبد الصادق شقارة: "حبيبي عن الدنيا إذا غبتم وحشة.. فيا قمرا قل لي متى أنت طالع فإن تتفضل يا رسول٬ فقل لي: محبك في ضيق وعفوك واسع"٬ ومقامات شامية "ابعث لي جواب" و"قدك المياس" و"قل للمليحة" و"أنا ديني دين الله" و"الفياشية".
وفي منصة سلا عاش الجمهور على ذاكرة "الغيوان" المتأصلة في الوجدان الفني المغربي، ففي أجواء من الحنين والفرح التلقائي٬ منحت مجموعة "السهام٬" التي طبعت المشهد المغربي في الثمانينيات٬ ومعها فرقة جيل غيوان جلال الناشطة بسلا وغيوان سلوان٬ لحظات من المتعة الفنية النادرة.
كان موعدا عفويا ضربته أجيال مازالت تنشد إلى إبداعات طبعت الساحة الموسيقية المغربية منذ سبعينيات القرن الماضي٬ ومازالت تحتفظ بوهجها وموطنها الأثير في الذائقة المغربية٬ لاسيما وأنها تحمل رسائل سامية ذات ملمح إنساني٬ لفائدة الأجيال الجديدة.
هي إيقاعات تجمع بين تراث الغيوان وأنغام الملحون والشعبي والشرقي والجاز والبلوز وموسيقى الغرناطي٬ تلك التي استمتع بها جمهور سلا من خلال باقة موسيقية غنائية متنوعة صاحبت الجمهور في المسار اللامع الذي خطته مجموعات رائدة من قبيل ناس الغيوان وجيل جيلالة.
كريم٬ العاشق الغيواني الوافد من بعيد٬ سعد بلقاء مجموعة من هذا النوع أعادته إلى عوالم زمن مضى٬ أما وقد اجتمعت أربع مجموعات في الأمسية ذاتها، فإنها "سعادة غامرة" لهذا القادم من أكادير٬ الذي أثنى على برمجة مغربية ترضي جميع الأذواق وتستضيف كبار الأسماء في المشهد الغنائي المغربي.
من جتهت توج الفنان اللبناني وليد توفيق حفله الناجح الذي أحياه٬ مساء أمس الجمعة بالرباط٬ بأغنية أهداها إلى الملك محمد السادس.
وقد أوفى الفنان اللبناني ٬ الذي كان ملتحفا بالعلم المغربي فوق منصة النهضة التي ازدانت باللونين الأحمر والأخضر٬ بعهد المفاجأة الخاصة التي أعدها للدورة 12 لمهرجان "موازين..إيقاعات العام"٬ إذ ودع جمهور أمسيته بأغنية في مديح الملك.
وقال وليد توفيق٬ الذي ربطته دائما علاقة خاصة بالمغرب٬ إن الأغنية ثمرة تعاون مع الملحن والشاعر المصري شاكر الموجي.
واستعاد توفيق أمام جمهور عاشق حيوية شبابه الفني الذي خفت في الآونة الأخيرة بسبب كثافة الأصوات الجديدة وانتشار أغاني الإيقاعات السريعة٬ مقترحا سفرا فنيا عبر أنماط مختلفة.
وفضلا عن أداء أروع الأغاني التي شكلت علامات فارقة في مسار امتد لأزيد من ثلاثة عقود٬ من قبيل "ماحلاها السمرا" و "بيروت" و "محتاجك حبيبي" و"لمن هذا الجمال" و "بهية"٬ أتحف وليد توفيق جمهور الرباط بباقة منوعة ضمنها رائعة عبد الهادي بلخياط "ما تاقشي بيا".
وتكريما لصداقة قديمة مع المطرب المغربي٬ غنى وليد توفيق الذي افتتح أمسيات البرمجة الشرقية لموازين 2013 ٬ أيضا أغنية من تلحين عبد الهادي بلخياط تحت عنوان "بيني وبينك خصومة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.