مجلس الحكومة يشرع في الإجراءات التحضيرية لقانون المالية الجديد    إطار صحي يوجه رسالة إلى وزير الصحة    المغرب يقرر بناء وحدة عائمة لتخزين وإعادة تحويل الغاز    تقارُب بالمُرٍّ مَشْرُوب    بطولة إنكلترا: ليفربول يضرب بقوة وليستر يسقط يونايتد في سيناريو مجنون    المغربية تاج الدين تتوج بجائزة أفضل ممثلة بمهرجان الأردن    وزارة الصحة تعلن عن تسجيل 417 إصابة بفيروس كورونا و4 وفيات جديدة    بلاغ جديد وهام من وزارة الصحة بعد تسجيل تأخر مغاربة في التلقيح ضد "كورونا"    التعليم والموارد البشرية.. إصلاح يحتاج للحسم الممنطق!    الغيابات خصم الوداد الأول أمام قلوب الصنوبر الغاني    8 خيارات أمام مزراوي بعيدا عن أجاكس    بنشرقي فتح باب التأهل للزمالك في عصبة الأبطال    بمناسبة عيد المولد النبوي.. الشركة الوطنية للطرق السيارة تقدم هذه الوصايا لزبناءها    مديرية المياه والغابات/القنيطرة تنفي بناء تجزئات سكنية بالعقار الغابوي لمعمورة    متابعة الأساتذة المتعاقدين المعتقلين في حالة سراح وتحديد موعد محاكمتهم في دجنبر المقبل    وسط ترحيب كبير.. العثماني يعلن العودة للعمل في عيادته المتخصصة في الطب النفسي    القاصرات بين الزواج الشرعي و الجرائم الأخلاقية التي يتعرضن لها.. هل توفرت لهن الحماية بعيدا عن الشريعة؟    السعودية تسمح باستخدام كامل الطاقة الاستيعابية للمسجدين الحرام والنبوي    إيران: نطمح أن تكون لنا علاقات ودية مع المغرب والاتهامات التي وجهها لنا سابقا غير صحيحة    كوفيد 19.. 417 إصابة جديدة و4 وفيات في ال24 ساعة الأخيرة    فيكرات يغادر رئاسة "كوسومار".. والشركة تقرر فصل منصب الرئيس عن المدير العام    مبادرة التنمية البشرية تُعزز النقل المدرسي في إقليم الحسيمة ب 35 حافلة جديدة    شركة اسرائيلية تنقب عن النفط والغاز الطبيعي بسواحل الداخلة    لطيفة رأفت تستنكر تجاهل مذيعة مصرية ل"ريدوان" و"بلعياشي" بمهرجان الجونة    بريطانيا تراجع إجراءات حماية أعضاء البرلمان بعد مقتل نائب محافظ    بالفيديو.. أب مغربي غيور يستنكر منهج الاجتماعيات الجديد ويقترح مقترحا غريبا للاعتراض عليه!!    كومان: برشلونة لا يزال قادرا على إحراز اللقب    بلغة جد غاضبة.. بيان جزائري يهاجم فرنسا من جديد..    الجزائر تُصر على عرقلة مهام المبعوث الأممي في ملف الصحراء المغربية    سعاد العلوي: الفن ليس تهريجا وإنما رسالة وهذا ما ننتظره من فاطمة خير    استعراض "قصة نجاح" طنجة المتوسط خلال اجتماعين عالميين    مركز الظرفية: يتوقع نمو الاقتصاد إلى 7.1 في المائة    الفنان المشهور وائل كفوري ينجو بأعجوبة من موت محقق، وسط التحفظ عن الإدلاء بأي معلومات بشأن وضعه الصحي.    سريع وادي زم المغرب الفاسي: السريع في خطر    الاعلان عن تعديل وزاري في السعودية    فعاليات مدنية تدعو للاحتجاج أمام البرلمان في اليوم العالمي للمطالبة بالقضاء على الفقر    لأول مرة وفيات كورونا تتجاوز ألف حالة في يوم واحد منذ انتشار الوباء في روسيا    تيزنيت : بالصور و الفيديو ..وقفة إحتجاجية لأساتذة اعدادية الإمام مالك بعد الإعتداء على أستاذة    جهة طنجة-تطوان-الحسيمة: نحو زراعة 30 ألف هكتار بالزيتون ضمن استراتيجية الجيل الأخضر    بعد دبي.. ألوان العلامة الاقتصادية الجديدة للمغرب "Morocco Now" تتألق في نيويورك    سعد الدين العثماني يعود لمزاولة مهنته بعد ذكرى المولد النبوي -صورة    أرقام جديدة لمندوبية التخطيط: ارتفاع نسبة النساء اللواتي يجدن القراءة والكتابة    بسبب حريق هائل .. "دار الشاوي" تفقد 60 هكتارا من ثروتها الغابوية    تراموي الرباط.. توقف مؤقت عن الخدمة بين محطتي "قنطرة الحسن الثاني" و"ساحة 16 نونبر"    من سنن الصلاة المهجورة : السترة - نجيب الزروالي    بوانو: إعفاء الرميلي كشف وهم حزب الأطر وأكد أن الحكومة "من الخيمة خارجة مايلة"    المغربي الشاب عز الدين أوناهي يحصل على قميص مبابي بعد مباراة سان جيرمان وأنجيه    ميسي يهاجم حكم مباراة الأرجنتين وبيرو: يفعل نفس الشيء دائما عن قصد    درجات الحرارة تشهد انخفاضا ملحوظا السبت بمختلف مناطق المملكة    امحمد الخليفة يعلن تضامنه مع المرزوقي ويستغرب اتهامه بالخيانة..    بشراكة مغربية عراقية.. تنظيم دورة مكثفة في الإعجاز العلمي.. (إعلان، محاور، التسجيل للعموم)    تبييض الأموال يجر نورة فتحي للقضاء    الإدريسي يكتب : عن الفن والتذوق الجمالي    رابطة ثقافية ترى النور بتطوان    منظمة التجارة العالمية.. لا توافق حتى الآن حول تعليق براءات اختراع لقاحات كورونا    الصحة العالمية تدق ناقوس الخطر بشأن داء قتل مليون ونصف شخص في 2020    "حياة إيفانا" أول عروض مسابقة الوثائقي في مهرجان الجونة السينمائي    زواج عائشة.. نص في مقرر للتعليم الإبتدائي يثير الجدل ويغضب شيوخ السلفية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



التربية الإسلامية بين الدمج في الحياة المدرسية أو الاستمرار في النقط العددية
نشر في هوية بريس يوم 17 - 09 - 2021

في أحد الكتابات، قلت بأن مادة التربية الإسلامية عليها أن تبتعد عن التقويمات الكتابية، مع التفكير في دمجها في جميع المواد، كقيم اخلاقية، وعبادات عقدية، وهكذا..فبالله عليكم هل مايدرس في مادة التربية الإسلامية ينطبق على سلوكات التلاميذ، الصفية، وغير الصفية، وفي سلوكاتهم في المحيط والشارع وغير ذلك..أرجوكم الواقع ينطق فلا مجال للنفاق..فالدين معاملات، ولنا في بعض البلدلن خير مثال كماليزيا وأندنوسيا وغيرها من الدول..
فالتربية الإسلامية في نهاية المطاف، نجاحها مرتبط بمدى مطابقة القيم الإسلامية مع سلوكيات الأفراد والجماعات، كالصدق والنزاهة والابتعاد عن الغش والتحرش والتنمر وهكذا دواليك..التربية الإسلامية ليست هي النقط العددية..سبحان الله على من يمعن في القول وهو يرى بأم عينيه التناقض الصارخ بين الأقوال والأفعال..!!!
وقناعاتي هي ان التربية الإسلامية عليها ان تدمج في المواد الأخرى على شكل قيم! فلا يمكن فصل القيم عن تكوين مواطن متشبع بأخلاق الصدق والإخلاص والعفة والتسامح ونكران الذات وهكذا دواليك! ففي التاريخ يدرس التاريخ الإسلامي، وفي الجغرافيا تدمج جغرافية العالم الإسلامي بكل مكوناتها، وفي الفلسفة تدمج افكار علماء وفلاسفة المسلمين، وفي اللغات تدمج فصاحة الصحابة واخلاق الكلام عند السلف الصالح وغيرهم، وزد على ذلك كثير في الطب والهندسة والرياضيات وهكذا!
أما فصل المادة، وجعلها مستقلة تعتمد على نقط عددية بعيدا عن شيم عرف بها اهل الصدق والامانة من الصحابة والتابعين، دليل على أن السياسة فصلت القيم الإسلامية الجامعة المتعايشة مع الجميع، فصل عن مجتمع انهكته التناقضات في كل شيء! ارجوكم أنظروا إلى الواقع وما يدرس! هل هنال تناغم وتجانس وتطبيق وتفاعل!! غريب امر من يرفض حتى مناقشة فكرة، وكأنه وصي على أمة بكاملها!!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.