الركراكي يوجه الشكر والامتنان إلى الفتح الرباطي    المغرب نائم على 53 مليار متر مكعب من البترول وهذه هي التفاصيل !    ماكرون يوبخ رجال أمن إسرائيليين أثناء زيارة كنيسة في القدس    رئيس الحكومة: ليس بالتشويه وبالتهويل يمكن كسب معركة مكافحة الفساد    حصتان تدريبيتان للمنتخب الوطني لكرة القدم داخل القاعة إستعدادا لأولى محطات "كأس إفريقيا"    بنكيران.. هل يا ترى يعود؟!    ماء العينين: “حزب العدالة والتنمية سيتصدر انتخابات 2021”    المستشارة الألمانية تعرب عن أسفها للرئيس التونسي لدعوة بلاده متأخرا إلى مؤتمر برلين    سلامي: أتحمل مسؤولية التعادل.. وبنشيخة: فكرت كثيرا للحد من خطورة متولي    الريال يعبر سالامنكا بثلاثية ويصعد لدور ال16 بكأس ملك إسبانيا    الركراكي يوجه رسالة شكر وامتنان لمكونات الفتح    اصطدام سيارتين بين طنجة وأصيلة يتسبب في إصابة أزيد من 5 أشخاص بجروح خطيرة    شرطة القصر الكبير توقف طاكسي كبير وبداخله كمية من الشيرا …    تقرير أممي يتهم بن سلمان باختراق هاتف مالك صحيفة “واشنطن بوست” "إف بي آي" يحقق    بلاعبي الاحتياط الرجاء يتعادل أمام مولودية وجدة    بشرى سارة لساكنة سوس: أمطار قوية مصحوبة برعد بالمنطقة ابتداء من يوم غد الخميس.    بني ملال .. السلطات تشن حملة لمحاربة البناء العشوائي وتهدم عددا من المنازل – صور    بلاغ جديد للديوان الملكي    مجلس النواب يحسم الولاية المغربية على الحدود البحرية    بعدما ترشح وحيدا.. انتخاب شكيب لعلج رئيسا جديدا ل”الباطرونا” خلفا لمزوار    العراق للشَّرْقِ أَرْوَاق    إغلاق الطرق والمدارس وانقطاع الكهرباء فى إسبانيا لا يزال مستمرا    أمن فاس يعتقل مسافرا داخل حافلة بحوزته أزيد من ستة آلاف قرص مهلوس    وهبي يقدم ترشيحه لقيادة “البام” بعيدا عن “أجهزة الدولة”    سلمى رشيد تكشف تفاصيل ألبومها وعملها الرمضاني.. وتعلن اقتراب تحولها لإعلامية – فيديو    مولودية وجدة تفرض التعادل على الرجاء وتستقر ثالثة في ترتيب البطولة    البحرين تثمن عاليا دور المغرب في تثبيت الأمن والاستقرار بإفريقيا    صاحب الجلالة يستقبل 27 سفيرا أجنبيا جديدا ويودع اثنين بعد انتهاء مهامهما    بلاغ من الديوان الملكي: جلالة الملك يستقبل الكاردينال كريستوبال أسقف الرباط    اليوم الأول من محاكمة ترامب يكرس حالةالاصطفاف الحاد بمجلس الشيوخ    "إنزال كبير" لمحاميي الدار البيضاء يشعل قضية "الخيانة الزوجية"    من جديد .. سعد لمجرد أمام محكمة الجنايات بتهمة الإغتصاب    طنجة المتوسط .. رقمنة الحصول على شهادة الصادرات الفلاحية والغذائية    بفضل التوجيهات الملكية.. سنة 2019 شكلت محطة جديدة في مسار التأسيس والبناء المؤسساتي والقيمي للسلطة القضائية    سلسلة “هوم لاند” العالمية تعود بالجزء الأخير.. صور في المغرب    مندوبية السجون تكشف ظروف و ملابسات وفاة سجين بسجن القنيطرة    أزارو ينتقل رسميا إلى الدوري السعودي    تطورات جديدة في قضية “حمزة مون بيبي” وسعيدة شرف    مخاوف من انتشار فيروس الصين التاجي وروسيا تعد لقاحا ضده سيكون جاهزا خلال 6 أشهر    7 دول مستهدفة.. ترامب يستعد لتوسيع قائمة “حظر السفر” إلى الولايات المتحدة    مندوبية الحليمي تحرج حكومة العثماني وتعتبر 2019 سنة ارتفاع الأسعار والتضحم    روسية تفوز بمسابقة ملكة جمال « سيدات الكون 2020 »    نشطاء طنجاويون يدعون لمقاطعة الطاكسي الصغير    النموذج التنموي الجديد. مورو يدعو لإعادة رسم خريطة الأولويات الاقتصادية    300 طفل بكورال “أزهار الأندلس”    “رضات الوالدين” على “الأولى”    “مارينا شوبينغ” يطلق “عجلة الحظ”    “سولت نفسي” جديد الإدريسي    التشاؤم يطغى على الأسر    “فوريفر برايت” الثاني عالميا    أميركا تعلن عن أول إصابة بالفيروس الجديد القاتل    بعد تسجيل وفيات في الصين وإصابات في التايلاند واليابان، هل المغرب مستعد للتعامل مع فيروس الكورونا ؟    خطر داخل البيوت قد يسبب فقدان البصر    عبد اللطيف الكرطي في تأبين المرحوم كريم تميمي    الريسوني عن تطبيق الحدود.. أصبحنا نعيش تحت سطوة إرهاب فكري    معرفة المجتمع بالسلطة.. هواجس الخوف وانسلات الثقة    خطيب : من يسمح لسفر زوجته وحيدة ‘ديوث' .. ومحامي يطالب بتدخل وزير الأوقاف !    معرفة المجتمع بالسلطة.. هواجس الخوف وانسلات الثقة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





غلاب يربط دعم الدولة ل "لارام" بتنفيذ مخططها الداخلي
نشر في الاقتصادية يوم 12 - 09 - 2011

ربط كريم غلاب وزير التجهيز والنقل بين تقديم الدولة الدعم الذي تتطلبه الوضعية الحالية لشركة الخطوط الملكية المغربية بالتزامها، بكل مكوناتها بإنجاز التحولات العميقة المتوقعة في مخطط عقلنتها الداخلي". غلاب، الذي كان يتحدث خلال اجتماع عقده مع إدريس بنهيمة، الرئيس المدير العام للشركة، ووفد الربابنة ضم ممثلين للموظفين العاملين التقنيين وممثلي الجمعية المغربية للربابنة الجويين، قال أيضا إن هذا البرنامج الذي حدد وتم وضعه موضع التنفيذ من قبل الشركة
يتمثل في تحديث أدواتها، وإعادة النظر في آليات تدبيرها وإعادة تنظيم تسييرها الداخلي. وأشار إلى ما وصفها "الضرورة القصوى" لمثل هذا البرنامج، "إذا ما أردنا إعادة تقويم بشكل مستمر الوضعية الاقتصادية للشركة وإعادة إرساء أسسها وضمان تطويرها بشكل سليم وبنيوي".
الاجتماع الذي عقد أول أمس السبت، تناول الوضعية الحالية للشركة التي أدت إلى إطلاق برنامج للعقلنة الداخلية، وقالت الإدارة في بلاغ صادر عنها "إن ممثلي الربابنة، قرروا المساهمة والمشاركة في التخفيف من أعباء التكاليف وضبط المواقيت وجودة الخدمات. لكن خارج العمليات التي تعنيهم مباشرة، عبر الربابنة، عن أملهم في المشاركة بشكل فعال في وضع ومتابعة مجموع عمليات العقلنة المرتقبة، كما طالبوا أن يكونوا شركاء بشكل وثيق كفاعلين ناشطين في وضع استراتيجية تطوير الشركة، وعبروا عن إرادة العاملين الملاحين التقنيين المشاركة في كل عملية إدراج رأسمال الشركة في البورصة، التي قد تقررها الدولة المساهمة دليلا على الثقة التي يضعونها في الشركة الوطنية".
من جهته أثنى بنهيمة على ما أسماها "الروح البناءة التي طبعت كل الاجتماعات الأخيرة مع الربابنة وجدد التزامه في إشراكهم في وضع ومتابعة مختلف العمليات الجارية، وذلك على أربع مستويات. ويتعلق الأمر في المقام الأول، يضيف بنهيمة، بوضع، في إطار شراكة، عمليات تهم الهيئة نفسها خلال المرحلة الانتقالية التي تغطي فترة مخطط العقلنة، مشيرا إلى أن التضحيات التي يمكن أن يقدمها الربابنة من خلال هذه العمليات يمكنها أن تحقق نتائج ملموسة".
بنهيمة أشار إلى أن المستوى الثاني "يهم المشاركة في وضع ومتابعة مجمل عمليات العقلنة الداخلية، خاصة تلك التي تمس تخفيض الكلفة وتحسين جودة الخدما،. مضيفا أن المستوى الثالث يتعلق بالمشاركة المباشرة للربابنة في دراسة ووضع مخطط تطوير الشركة بعد سنة 2015، والتي تهم بالخصوص تحديد الأسواق ذات الأولوية وتحديث الأسطول وتنظيم الشركة.
وأشار بنهيمة، بخصوص المستوى الرابع، إلى المشاركة وبمستوى لجنة المقاولة بالشركة نفسه، في متابعة وتقييم والملائمة المحتملة لمخطط إعادة الهيكلة لشركة الخطوط الملكية المغربية وفق ما سيتم وضعه من قبل مكتب دراسات خارجي متخصص.
من جهة أخرى، وبخصوص المشاركة في حالة إدراج رأسمال الشركة في البورصة، عبر بنهيمة عن تأييده لمثل هذه العمليات مع الإشارة إلى أن "القرار يعود إلى الدولة المساهمة على أن يتم دعمه من قبل الإدارة".
وكانت إدارة الخطوط الملكية المغربية أعلنت الأسبوع الماضي أن عدد طلبات المغادرة الطوعية، التي توصلت بها خلال شهر غشت الماضي، بلغت 535 طلبا، وهو رقم يتجاوز الهدف المسطر لسنة 2011، الذي يروم تقليص عدد العاملين بالشركة، من خلال المغادرة الطوعية إلى 1560.
وينص هذا البرنامج، الذي جرى تقديمه للشركاء الاجتماعيين للشركة في غشت الماضي، على تدابير مختلفة، من بينها إعادة تشكيل شبكة الرحلات، وإعادة التركيز حول قطب الدارالبيضاء، وبيع 10 طائرات. ويشتمل البرنامج، أيضا، على شق اجتماعي لتحفيز العاملين وتوظيف طاقاتهم، وفقا لاحتياجات الشركة ومتطلبات أسواقها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.