"سامسونغ" كانت أكبر بائع للهواتف الذكية على مستوى العالم في الربع الثالث من العام الجاري    الشرطة الفرنسية تعتقل شخص ثاني مشتبه بصلته بهجوم نيس    البرلمان العربي يثمن جهود المغرب في توفير الظروف الملائمة للتوصل إلى تسوية شاملة للأزمة الليبية    استقالة "بارتوميو" لم تغير قرار ميسي بالرحيل !    الحسنية تنفي وجود أي عرض من الوداد!؟    نداء أممي لإبقاء المدارس مفتوحة خلال أزمة وباء كورونا    جثة معلقة بحديقة وسط طنجة تثير الاستنفار    شركة iProductions تمنح مشروع فيلم وداعاً طبريا جائزتها في مهرجان الجونة السينمائي    صفاء وهناء تخرجان عن صمتهما وتردان على المرأة التي ادعت أنها أمهما -فيديو    الدوزي يتعافى من كورونا    الصديق عبد الخالق صباح.. وداعا    هل نعود للحجر الصحي في المغرب؟ وبأي ثمن؟ هذا ما ينتظرنا    عناصر لفهم معضلة المسلمين في السياق الغربي    هل اقتربنا من مرحلة الخطورة لوباء "كورونا"؟ وهل يمكن العودة للحجر الشامل؟ باحث يكشف كل شيء – فيديو    تفريق احتجاجات الأساتذة في العطلة.. نقابيون: الحكومة غلبت المقاربة الأمنية والوزارة تملصت من التزاماتها    تساقطات مطرية مرتقبة مع حرارة تلامس 35 درجة داخل سوس    الدكتور منير القادري يفتتح الملتقى العالمي الإفتراضي للتصوف    المغرب التطواني يُعين كازورلا كمساعد أول لماكيدا    تحديد المصدر الرئيسي لانتشار الفيروس التاجي    إنتر مهدد بخسارة لوكاكو أمام ريال مدريد    ارتفاع الكتلة النقدية إلى 7,6 بالمئة في شتنبر الماضي    سفير أمريكا: العلاقات مع المغرب أقوى من السابق    سلطنة عمان تدعم مبادرة الحكم الذاتي كحل نهائي لقضية الصحراء المغربية    شريط يعود إلى "هسبريديس" لسبر أغوار "هرقل"    سان جرمان يخسر خدمات نيمار في مبارياته الثلاث المقبلة بسبب الإصابة    الأساتذة المتعاقدون يتفاجؤون باقتطاعات من أجرة أكتوبر..وصل لدى بعضهم إلى 2000 درهما    هذه قائمة بأطعمة "إنقاص الوزن" في فصل الخريف    كريم شملال .. مغربي يدقق في التأثير على قرارات الاتحاد الأوروبي    مدرب البرازيل يستدعي ألان ليحل محل فابينيو    اليورو يتراجع إلى أدنى مستوياته في شهر    الشرقاوي: ماكرون لا يكترث لامتعاض الشعوب من تصريحاته    وزير الصحة الفرنسي يتحدث عن موجة ثالثة لفيروس كورونا    أندريا بيرلو: يوفنتوس ما زال فريقا تحت الإنشاء    الحكومة تُخطط لتحويل مؤسسات عمومية تجارية إلى شركات مساهمة    انتشار "الكلاب الضالة" يؤرق ساكنة مدينة وزان    فيروس "كورونا" يفتك بالضحية ال21 في سبتة    ائتمان التغيير والتجرد الثقافي    التشجير يخلق الجدل بين جمعيات والإدارة في الحوز    "كُتاب المغرب" ينعى الفنان الراحل محمد المليحي    هذه أبرز المحددات الديموغرافية في الانتخابات الرئاسية الأمريكية    جهات المغرب تستفيد من دعم ب 31 مليار درهم خلال 4 سنوات    أمن زاكورة يوقف متورطا في تهريب المخدرات    شاحنة تودي بحياة سائق دراجة نارية في النقوب    هل يعود القبّاج إلى الاتحاد الاشتراكي لمواجهة "البيجيدي" بأكادير؟    ماطولوش بزاف.. براد بيت تفارق مع المانكان نيكول بوتورالسكي    إسبانيا تمديد حالة الطوارئ لمدة ستة أشهر    حزب فوكس اليميني يطالب الحكومة الإسبانية بنشر صواريخ قبالة سواحل الناظور    اعتقال مشتبه فيه بالتخطيط لتنفيذ اعتداء على كنيسة قرب باريس    الملك يبعث برقية تعزية خاصة لأسرة مصمم لوغو أكادير، وهذا ما ورد فيها.    الأمم المتحدة تدين الهجوم المرتكب في مدينة نيس الفرنسية    بنك المغرب: القروض البنكية تسجل ارتفاعاً بنسبة 4 في المائة في شهر واحد    بالفيديو بنكيران: لهذا أنا مرتبك بعد تطورات الرسوم المسيئة للرسول ص !    شاهدوا تقاليد ذكرى المولد النبوي مع عائلة فاسية.. العصيدة والكرعة معسلة    خوفا ‬من ‬المفاجآت.. الذهب ملاذ آمن في زمن كورونا    وفاة الإعلامي إدريس وهاب متأثرا بمضاعفات كورونا    السياسة بدون أخلاق .. وجه من أوجه الفساد    هل عرفتني..؟    12 وردة زكية من بستان أخلاق النبي صلى الله عليه وسلم البهية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





28 هيئة تمثل إسلاميين ويساريين وعلمانيين.. تنظم وقفة شعبية أمام البرلمان للتنديد بالتطبيع مع إسرائيل (صور)
نشر في لكم يوم 18 - 09 - 2020

شارك عشرات المغاربة، الجمعة، في وقفة احتجاجية بالعاصمة الرباط، تضامنا مع فلسطين، ورفضا للتطبيع الإماراتي والبحريني مع إسرائيل.
ونظمت الوقفة أمام مبنى البرلمان تحت شعار "فلسطين أمانة والتطبيع خيانة"، بدعوة من 28 جمعية وهيئة بالمغرب.
وردد المشاركون شعارات من قبيل "إدانة إدانة لصفقة الخيانة"، و"لا احتلال لا تطبيع فلسطين ماشي للبيع"، و"المقاومة أمانة والتطبيع خيابة"، رافعين العلمين الفلسطيني والمغربي.
وشارك في الوقفة سياسيون وحقوقيون ونقابيون وجمعويون، وائتلافات وهيئات مساندة لكفاح الشعب الفلسطيني ومناهضة للاختراق الصهيوني، من إسلاميين ويساريين وعلمانيين.
ووفق بيان الوقفة التعريفي، فإنها تأتي "رفضا لاتفاقيات الخيانة والتطبيع التي أبرمها كل من حكام الإمارات والبحرين، برعاية أمريكية، مع العدو الصهيوني".
وأيضا "في إطار تصدي الشعب المغربي لكل محاولات تصفية القضية الفلسطينية، عبر التطبيع والاختراق الصهيوني لبنية القرار السياسي العربي، والأنسجة الاجتماعية لشعوب الأمة".
وأكدت الهيئات المشاركة أن "القضية الفلسطينية بالنسبة للشعب المغربي هي قضية وطنية على الدوام"، وفق البيان ذاته.
والثلاثاء، وقعت الإمارات والبحرين اتفاقي تطبيع مع إسرائيل في البيت الأبيض، برعاية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، متجاهلتين حالة الغضب في الأوساط الشعبية العربية.
وبتوقيع الاتفاقين، تنضم الإمارات والبحرين إلى مصر والأردن، اللتين ترتبطان بمعاهدتي سلام مع إسرائيل منذ عامي 1979 و1994 على الترتيب.
وخلافا للحال بالنسبة إلى الإمارات والبحرين، ترتبط مصر والأردن بحدود مع إسرائيل، وسبق أن احتلت الأخيرة أراضي من البلدين.
ويطالب الفلسطينيون الدول العربية بالتزام مبادرة السلام العربية، وهي مقترح سعودي تبنته القمة العربية في العاصمة اللبنانية بيروت عام 2002.
وتقترح مبادرة السلام العربية إقامة علاقات طبيعية مع إسرائيل، في حال انسحاب الأخيرة من الأراضي العربية المحتلة منذ حرب 1967، وإقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية، وإيجاد حل عادل لقضية اللاجئين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.