11 ألف مديرة ومدير مؤسسة تعليمية عمومية يخوضون اعتصامات احتجاجية ومسيرة غضب طيلة مارس المقبل    وهبي يلجأ للمحكمة الدستورية في مواجهة البرلمانيين الذي جمدوا عضويتهم بالبام    عمال "لاسامير" يحتجون بسبب موقف الحكومة "السلبي" من ملفهم    النظام الجزائري يرفض كل مبادرة سياسية تهدف للخروج من الأزمة    بعد أيام عن القرار الأوروبي..المغرب و3 دول تحت المراقبة المالية    المغرب يستقبل الليبيين من جديد.. عقيلة صالح يلتقي بوريطة في الرباط والدبيبة يعتذر    البيت الأبيض: بايدن تحدث مع الملك سلمان وأكد على أهمية حقوق الإنسان وحكم القانون    عادل تاعرابت: أنا محبط للغاية    الاصابة تبعد الهداف بولديني لاسابيع    عبوب: الحظوظ متساوية بين المنتخبين ووضعنا كل السيناريوهات في حساباتنا    لماذا تعاقدت برشلونة مع بيانيتش؟    ثاني مغربي يودع اوروبا ليغ    أمطار مرتقبة بتطوان    إبرام 650 عقد عمل لمتضررات من إغلاق معبر "سبتة"    سوق السبت أولاد النمة.. شرطي يطلق الرصاص لإيقاف ثلاثيني في حالة هيجان أحدث فوضى بالشارع العام    فيديو: هل كاد المغرب أن يصبح وهابيا؟    هل نتخلص قريبا من ارتداء الكمامة ؟    فتح تحقيق بتلقي مواطنين جرعتين متتاليتين من لقاح كورونا في برشيد وشيشاوة    ليدي غاغا تعرض نصف مليون دولار مكافأة للمساعدة في استعادة كلبيها المسروقين    قضية الريسوني.. البراهمة: محاكمته ليست علانية.. والمسعودي: كيف لموقع إلكتروني التنبؤ باعتقاله؟    تونسي بيد العدالة الايطالية بتهمة التنشئة الذاتية على الجهاد    بنعبد الله: ننسق مع البام والاستقلال ونطمح لتحقيق أغلبية ثلاثية في الانتخابات- فيديو    «عائلة كرودز..» يتصدر إيرادات السينما بأمريكا    فريق BTS فى صدارة قائمة النجوم الأكثر شهرة على «تويتر»    فيلم «الرجل الذي باع ظهره» في افتتاح مهرجان مالمو    المندوبية السامية للتخطيط ترصد تدهور الوضعية المالية للنساء خلال فترة الحجر الصحي    مستشارون وموظفون وجمعيات وساكنة بأولاد بوساكن بسيدي بنور يتشبثون بالاتحادي فوزي سير، ويلتمسون من العامل عدم قبول استقالته من الرئاسة    تحيين البيانات الخاصة بجميع المرضى يشكل تحديا للمشرفين على الحملة    أكاديمية المملكة المغربية تصدر مؤلفا حول دار تاريخ المغرب    "جي باور" تضع بصمتها على "بي إم دبليو X6 M"    "فيليبس" تطلق شاشة 4K جديدة لعشاق الألعاب    "هواوي Watch GT 2 Pro" تتيح الرد على رسائل SMS مباشرة    معجب من ذوي الاحتياجات الخاصة يفاجئ مغني راب شهير في المغرب- فيديو    الموت يفجع الفنانة هند السعديدي    بين قضايا الأمم وقضايا الحكام    "هيونداي" تقدم سيارتها الكهربائية Ioniq 5 الجديدة    أول بلد عربي يجيز استخدام لقاح كورونا ذي الجرعة الواحدة    ما هي الخصية المعلقة؟    والد السيد محمد الطاوس رئيس قسم الشؤون الداخلية لعمالة طنجة-أصيلة في ذمة    ازمة الغاز تلوح في الافق بمنطقة الجديدة بعد توقف الموزعين عن تزويد التجار بقنينات الغاز.    مجمع الصناعة التقليدية و الصانع بالقصر الكبير إلى أين ؟!!!.    بعد توقيف تاجر هواتف.. تجار آخرون يسارعون الزمن لإخفاء سلعهم بتطوان    سلامي: سيرنا المباراة كما يجب.. والمرابط: توقفات الدوري غير معقولة    هلال: وضع صحراء المغرب أفضل من جنوب إفريقيا    قبيل نشر تقرير مقتل خاشقجي..بايدن يهاتف العاهل السعودي    البطولة الوطنية..الرجاء يهزم ضيفه إتحاد طنجة بثنائية نظيفة    تقنين الكيف.. الحكومة قدمات مشروع القانون ومازال ماصادقاتش عليه    رئيس الفيفا: مندهش لما أنجز وشكرا محمد السادس وبرافو لقجع – فيديو    غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة الشمال تعقد جمعيتها العامة.. ونقاش حول "التهريب المعيشي" و"الورشات غير المهيكلة"    موريتانيا ترد وبقوة بعدما دعا التونسي الغنوشي إلى اتحاد مغاربي من دون المغرب وموريتانيا    في العمارة الإسلامية.. الحلقة الأولى: المبادئ الأساسية    المغاربة يرفضون هدايا إحدى شركات الزيوت ويعلنون مواصلة المقاطعة حتى تخفيض الأسعار    ما يحتاج إليه الشعر في وقتنا الراهن    شكر و اعتراف من سعيد الجدياني    "ميتسوبيشي" تقدم الجيل الرابع من الوحش Outlander    ظهر سابقاً في المغرب.. مجسم الكعبة في كربلاء ‘الشيعية' يثير غضباً دينيًا واسعاً    "فيروس كورونا عقاب للظالمين وعبرة للناجين وابتلاء للذين يموتون"    "فيروس كورونا عقاب للظالمين وعبرة للناجين وابتلاء للذين يموتون"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"حقوقيو الجماعة" ينبهون إلى تردي الوضع الحقوقي ويطالبون بإطلاق سراح معتقلي الرأي
نشر في لكم يوم 21 - 01 - 2021

نبهت الهيئة الحقوقية لجماعة العدل والإحسان إلى ما سمته ب"التردي الخطير للوضع الحقوقي بالمغرب على جميع الأصعدة، مدنيا وسياسيا واجتماعيا واقتصاديا، حيث يتم التنكيل بالأصوات المناهضة والمنتقدة".

وعبرت الهيئة الحقوقية للجماعة في بلاغ لها عن قلقها الشديد لما آلت إليه الحقوق المدنية والسياسية للمغاربة، من اعتقالات في صفوف النشطاء الحقوقيين والإعلاميين والمدونين، ونشطاء الحراك الاجتماعي.
واعتبرت الهيئة أن هؤلاء المعتقلين لفقت لهم تهم على المقاس، دافعها الانتقام والاستهداف السياسي، والتي أصبحت مستهجنة وصارت معروفة ولا يصدقها الرأي العام، في غياب تام لضمانات وشروط المحاكمة العادلة، وفي انتهاك جسيم للحق في الدفاع، وغياب تطبيق سليم للقانون المحتكم إليه على علات قصوره وتقييده للحقوق والحريات.
وشدد حقوقيو الجماعة على أن الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية للمغاربة انتقل وضعها من سيء إلى أسوأ، فلا مستوى عيش لائق، ولا حق في سكن يضمن الكرامة، ولا وجود لتعليم ناجع يحمي المواطن من مخالب الأمية والجهل، ولا رعاية صحية في حدودها الدنيا، ولا هوية ثقافية أصيلة تحمي قيم البلاد والعباد.
وأشارت الهيئة إلى أن السلطة المغربية استغلت الظروف الصعبة التي يمر منها المواطنون بسبب تداعيات جائحة كورونا، لبسط سيطرتها، وسطوة سلطويتها، من أجل المزيد من الضبط والتحكم والاستبداد.
ودعت إلى حفظ كرامة للمغاربة والحقوق المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية المنصوص عليها دستوريا وبالمواثيق الدولية.
وأكدت الهيئة تضامنها مع معتقلي الرأي، بما فيهم المضربين عن الطعام، مطالبة بإطلاق سراحهم مع تحميل الدولة مسؤولية تفاقم وضعهم الصحي جراء ظروف اعتقالهم.
كما طالبت بالكف عن تحرش السلطة بكل من لا يخضع لأجندتها عبر حملات التشهير والتهديد كما هو الحال فيما يتعرض له النقيب محمد زيان وغيره.
وجددت الهيئة الحقوقية رفضها القاطع لقرار التطبيع مع الكيان الصهيوني لما له من آثار سيئة على المغرب في كل المجالات وعلى كل المستويات.
وحملت الهيئة الحقوقية للعدل والإحسان السلطة المغربية المسؤولية في عدم توفير الحماية الأمنية للبيوت المشمعة لأعضاء الجماعة، لما تعرضت له من عمليات سرقة وعبث بمحتوياتها، وآخر حالة كانت سرقة محتويات بيت مشمع بمراكش، داعية إلى رفع حالة التشميع عن هذه البيوت وإعادة أصحابها إلى وضعيتهم الأولى.
وخلص البلاغ إلى الدعوة لتشكيل جبهة ممانعة لمواجهة انتهاكات وعسف الدولة تجاه مواطنيها، وللضغط من أجل حماية الحقوق والحريات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.