يهم جماهير الرجاء، مباراة النسور وأويلرز ستنقل تلفزيا    رجال المطافئ يواصلون إخماد حريق في سوق بالبيضاء    سجن طنجة.. إصابة الزفزافي وحاكي بفيروس كورونا    بريطانيا.. اغتيال برلماني مخضرم داخل كنيسة يجبر "جونسون" على العودة إلى لندن    حكومة أخنوش تستعد للمصادقة على اتفاقين مع "إسرائيل"    زارعة حوالي 30 ألف هكتار بأشجار الزيتون بجهة طنجة    الجمعيات المدنية وسؤال إحياء المولديات المغربية 2/2    الاتحاد العام لمقاولات المغرب يقدم كتابه الأبيض "نحو نمو اقتصادي قوي.. مستدام ومسؤول"    هل هي بداية النهاية لزياش مع تشيلسي …!    البطولة الاحترافية 2: المغرب التطواني يزيد من معاناة الكوكب المراكشي    مضيان يقطر الشمع على اخنوش وكاد يفجر التحالف الحكومي    طنجة..كورونا تصل لجسد "ناصر الزفزافي" و "محمد الجاكي" بالسجن    قوات الأمن تفرق بالقوة مسيرة أساتذة التعاقد وتعتقل عدد منهم    هكذا أوقع الأمن بالذين عنفوا أحد ضحايا السرقة بعد ظورهم في شريط    300 ألف شخص سيتفيدون من برنامج محو الأمية بالمساجد    توقف مؤقت لخدمة التنقل عبر "تراموي الرباط-سلا"    مداخيل المغرب الجمركية تتجاوز 51 مليار درهم خلال الأشهر التسعة الأولى من 2021    بيدري: برشلونة سينهض.. ولا أعرف موعد عودتي    تتصدرها جهة الرباط.. إليكم التوزيع الجغرافي للحالات المصابة بكورونا    62 قتيلا في انفجار بمسجد للشيعة في أفغانستان    وكيل الملك يرد على هيئة التضامن مع منجب بخصوص منعه من السفر    خلال اجتماعها مع بنموسى.. النقابات تطالب بإدماج أساتذة التعاقد والاستجابة لمطالب مختلف الفئات التعليمية    فتاح العلوي تشارك في الاجتماع ال104 للجنة التنمية    تفاؤل عام بمجلس الأمن إثر تعيين المبعوث الجديد إلى الصحراء المغربية    التعريض بالجناب النبوي في بلاد الإسلام.. رب ضارة نافعة    ألمانيا ترفع المغرب من قائمة "الخطورة الوبائية" للسفر    المرزوقي : قيس سعيّد دكتاتور يريد أن يعيد حكم بن علي إلى تونس    قطبي يسلم زوجة ماكرون دليل-كتاب معرض "أوجين دولاكروا" المنظم بالرباط    شكيب بنموسى يعتبر ممثلي الأسر شريكا أساسيا وفاعلا مهما في المنظومة التربوية    أمين عام حزب مغربي يفجر مفاجأة في سبب إعفاء وزيرة الصحة "شوف لمن كتابت، ماشي لمن طابت"    السعودية تلغي إلزامية ارتداء الكمامة والتباعد ضمن إجراءات تخفيف الاحترازات الصحية    المغرب يقترب من المناعة الجماعية .. ويستعد للخطوة التالية    تسجيل حصيلة وفيات جديدة بفيروس "كورونا" في المغرب    عجلة البطولة الاحترافية "إنوي" تعود إلى الدوران بإجراء الجولة السادسة والجامعة تكشف عن تعيينات الحكام    تعيين المغربي فتح الله السجلماسي أول مدير عام لمفوضية الاتحاد الإفريقي    اشتباكات بيروت: هل يقف لبنان على حافة حرب أهلية؟ – صحف عربية    المغرب حاضر بثلاث أعمال سينمائية بمهرجان الجونة السينمائي    أسامة غريب ينضم إلى قائمة المرشحين لتولي منصب رئيس اتحاد طنجة    عشرات القتلى والجرحى جراء انفجار داخل مسجد للشيعة في أفغانستان    السجن مدى الحياة للمليونير الأمريكي روبرت دورست بتهمة قتل زوجته وعشيقته    تعيين فتح الله السجلماسي أول مدير عام لمفوضية الاتحاد الإفريقي    زواج عائشة.. نص في مقرر للتعليم الإبتدائي يثير الجدل ويغضب شيوخ السلفية    مونديال قطر 2022.. نتائج الجولة 12 وترتيب تصفيات أميركا الجنوبية    الحافظي يزور محطة عبد المومن لتحويل الطاقة    طقس يوم الجمعة.. ارتفاع درجة الحرارة بجنوب المملكة    الكتاب المدرسي بين العلم والتجارة    تهافت التهافت المغربي على "يهودية" أمريكا    منظمة الصحة العالمية جائحة كورونا زادت من وفيات مرضى السل للمرة الأولى    العبدي.. في راهنية نيتشة لحظة ذكرى ميلاده    صدور العدد 74 من مجلة "طنجة الأدبية"    حقيقة وفاة النجم المصري عادل إمام    بالصور..الخلفاوي يعرض مشروعه الانتخابي على منخرطي الرجاء    فيكرات وأوتغاني يستقبلان رئيسة WWF France    الجواهري: نحن من يقرر في طلب اقتناء هولماركوم لمصرف المغرب    الصين تغزو العالم بإحدى أكثر السيارات تطورا وأناقة    دعوة لثقافة فولتير    بعد نص الاجتماعيات.. ذ.خالد مبروك يكتب: "مصيبة التعليم"!    الشيخ عمر القزابري يكتب: الزمُوا حَدَّكُمْ.. إِنّهُ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم!!!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مقتل زعيم "داعش" في الصحراء الكبرى ومرتزقة "البوليساريو" عدنان أبو وليد الصحراوي
نشر في لوسيت أنفو يوم 16 - 09 - 2021

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، عن مقتل زعيم تنظيم الدولة الإسلامية في الصحراء الكبرى ومرتزقة "البوليساريو"، عدنان أبو وليد الصحراوي، على يد القوات الفرنسية.
وأضاف رئيس الجمهورية الفرنسية، في تغريدة على "توتير"، ليلة الأربعاء الخميس، أن "الأمر يتعلق بنجاح كبير آخر في المعركة التي نخوضها ضد المجموعات الإرهابية بمنطقة الساحل".
وكانت باريس قد أعلنت هذا الصيف، في يونيو ويوليوز، عن مقتل أو اعتقال عدد من كبار المسؤولين في تنظيم الدولة الإسلامية في الصحراء الكبرى من طرف القوة الفرنسية "برخان" وشركائها، وذلك في إطار استراتيجيتها الرامية لاستهداف قادة وأطر المنظمات الجهادية.
من جانبها، أكدت الوزيرة الفرنسية للجيوش، فلورانس بارلي، في تغريدة لها على "تويتر"، أن زعيم التنظيم "لقي مصرعه على إثر هجوم لقوة برخان"، مشيدة ب "توجيه ضربة قاصمة لهذه المجموعة الإرهابية". وقالت "معركتنا مستمرة".
وتم تصنيف تنظيم الدولة الإسلامية في الصحراء الكبرى، الذي تم تأسيسه في العام 2015 من قبل عدنان أبو وليد الصحراوي، عضو "جبهة البوليساريو" والحركة الجهادية القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، على أنه "العدو الأول" في منطقة الساحل خلال قمة بو (جنوب-غرب فرنسا) في يناير 2020.
ويعتبر الصحراوي المسؤول عن معظم الهجمات في منطقة "الحدود الثلاثة"، وهي مساحة شاسعة ذات حدود متداخلة تمتد عبر مالي والنيجر وبوركينا فاسو.
وتشكل هذه المنطقة الهدف المعتاد للهجمات التي تشنها مجموعتان جهاديتان مسلحتان: الدولة الإسلامية في الصحراء الكبرى، ومجموعة دعم الإسلام والمسلمين التابعة لتنظيم القاعدة.
ونفذ تنظيم الدولة الإسلامية في الصحراء الكبرى هجمات مميتة، استهدفت المدنيين والجنود، في كل من مالي والنيجر وبوركينا فاسو. وكانت قد استهدفت جنودا أمريكيين في هجوم دموي في أكتوبر 2017، حيث تعرض أربعة جنود من القوات الخاصة الأمريكية وأربعة نيجيريين لكمين في تونغو تونغو بالقرب من مالي، في جنوب-غرب النيجر.
وفي نهاية العام 2019، نفذ التنظيم سلسلة من الهجمات واسعة النطاق ضد قواعد عسكرية في كل من مالي والنيجر.
وفي 9 غشت 2020 بالنيجر، أمر رئيس تنظيم الدولة الإسلامية في الصحراء الكبرى، شخصيا، باغتيال ستة عمال إغاثة فرنسيين ومرشدهم وسائقهم النيجيري، حيث أثار هذا الهجوم على شباب منخرطين في العمل الإنساني موجة من التعاطف في فرنسا والنيجر، التي جرى تصنيفها بعد ذلك من قبل وزارة الشؤون الخارجية الفرنسية كمنطقة حمراء، أي"يشملها التحذير من الزيارة"، باستثناء العاصمة نيامي.
وبعد أكثر من ثماني سنوات من التواجد المهم، أعلن إيمانويل ماكرون في يونيو عن تقليص الوجود العسكري الفرنسي في منطقة الساحل وإنهاء عملية "برخان" ضد الجهاديين، في مقابل إجراءات محكمة تركز على عمليات مكافحة الإرهاب ومصاحبة قتال الجيوش المحلية، وذلك حول تحالف دولي يدمج بعض الأوروبيين.
وأضاف إيمانويل ماكرون في تغريدة أخرى، أن "الأمة تفكر هذا المساء في جميع أبطالها الذين قضوا من أجل فرنسا في منطقة الساحل خلال عمليتي سرفال وبرخان، والعائلات المكلومة وجميع الجرحى. إن تضحياتهم لم تذهب سدى. بمعية شركائنا الأفارقة والأوروبيين والأمريكيين، نواصل هذا القتال".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.