زعيم الخلية الإرهابية المُفككة بتمارة يقتل موظفا بسجن تيفلت    أول دولة عربية تفتح قنصلية عامة لها بمدينة العيون    مسؤول : المغرب مقبل على مرحلة جديدة وصعبة لحالة فيروس كورونا، و التحديات المطروحة على الإقتصاد الوطني وعلى ميزانيات الجماعات ستتعاظم.    الوزير أخنوش يتوقع إنتاجا مرتفعا للزيتون والتمر.. وصادرات المنتوجات الفلاحية بلغت 39,5 مليار درهم    بوشارب: الوزارة بصدد مراجعة الآليات الشاملة للتعاقد الخاص بالسكن الاجتماعي وسكن الطبقة الوسطى    فيروس كورونا: الرئيس الجزائري يدخل مستشفى عسكريا    تصريح مثير من وزير الاستخبارات الإسرائيليي بخصوص المغرب وقطر والسعودية    "كورونا" يضرب مجددا الرجاء البيضاوي    عاجل : إستقالة رئيس نادي برشلونة بشكل مفاجئ، وهذا طلبه للإدارة الجديدة    بمشاركة المجهد.. المنتخب المحلي يستعد للبطولة الإفريقية بمبارتين أمام منتخب النيجر    تسليم 8 حافلات للنقل المدرسي للجماعات القروية بالعرائش    أزمة "ديمقراطيتنا" وثالوثها المحرم    المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج تنعي موظفا ضحية اعتداء ارهابي جبان    توقعات مديرية الأرصاد لطقس يوم غد الأربعاء    استباحة جيوب المغاربة!    ماكرون وجريمة الازدراء بالأديان    الشرطة الفرنسية تخلي محيط برج إيفل بسبب ''قنبلة''    إِقْرَأْ يَا ماكْرُون: مُحَمَّدٌ كَريمٌ وَابنُ الكُرَمَاءِ    كورونا.. مواصلة الاستهتار والدفع بسفينة البلاد إلى دوامة المجهول    فيروس كورونا يصل إلى إنفانتينو رئيس "الفيفا"    بعدما تصابو عدد من كبار المسؤولين فالبلاد ب"كورونا".. الرئيس الجزائري تبون هزُّوه للمستشفى العسكري عين النعجة    تقارير صحفية إسبانية تؤكد جاهزية رونالدو لمواجهة برشلونة بعد شفاءه من كورونا    مندوبية التخطيط تعلن تراجع نمو القطاع السياحي    320 وفاة جديدة بكورونا خلال 24 ساعة في روسيا    المعارضة تتهم "حكومة بيجيدي" بالاستهتار بالشعب    محاربة العنف .. مصالح الأمن سجلت 392 ألف قضية وأوقفت 220 ألف شخص خلال الستة أشهر الأولى من 2020    وزارة التربية الوطنية: حتى الأشخاص اللّي فوضعية إعاقة عندهوم الحق يتقدمو للمباريات اللّي دايرة الأكاديميات    حزب "الأحرار" يرفض الرسوم المسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم    هو خير البرية    الزاوية الريسونية تشجب الإساءة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم    البوليساريو تتشبث باستفزاز المملكة وتهاجم مقر بعثة الأمم المتحدة    (كوفيد-19) .. 3988 إصابة جديدة و2784 حالة شفاء خلال ال24 ساعة الماضية    الفيلم السينمائي المغربي "ميكا" يعرض في المسابقة الرسمية لمهرجان الجونة    الوداد يودع إبراهيم النقاش بعد نهاية عقده: لاعب ملتزم ونتمنى له التوفيق    جثة شاب معلقة في شجرة تستنفر السلطات ضواحي إنزكان    حصيلة حوادث السير في أسبوع | وفاة 17 مغربياً وإصابة 1810 بجروح داخل المدن    بلدية فرنسية ترفض انتقال ملكية مسجد للمغرب    تدشين مركز Sela Park التجاري والترفيهي بأكادير    الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين.. عملية التسجيل القبلي تهم جميع المترشحين الراغبين في اجتياز مباريات التوظيف بما فيهم الأشخاص في وضعية إعاقة    أرقام رسمية : 1600 من الأطر الطبية أصيبت بفيروس كورونا في المغرب و الخصاص يبلغ 97 ألف منصب !    الشريك الصيني يتعهد بتقديم 10 ملايين جرعة من لقاح "كورونا" للمغرب    "سبيريت أيروسيستيم" تقتني مصنع بومباردييه بالدار البيضاء    مشاركات وازنة في ملتقى الشعر والزجل العربي بالفقيه بن صالح    إدارة "رونو" قد تتخد قرارا صادما بخصوص مستقبل مصانعها بالمغرب    الأحرار: لن نقبل بالاساءة لرسول الله وأعمال الإرهاب مرفوضة    واشنطن تعلن وفاة مبادرة الملك عبد الله    الانتحار يخطف أم لطفلين بشفشاون    كوفيد 19 يقتحم صفوف المولودية الوجدية    الجمعية الديمقراطية لنساء المغرب تدق ناقوس الخطر حول تراجع وضعية المرأة في سوق الشغل    حزب التجمع الوطني للأحرار يدين إعادة نشر الرسومات المسيئة للرسول    عبد الفتاح لجريني يهدي محاربات مرض السرطان أغنيته الجديدة-فيديو-    متحف التاريخ والحضارات يحتضن معرض «المغرب عبر العصور» 450 قطعة أثرية تشهد على تاريخ المغرب المتجذر    معرض «مواقف حميمية» للتشكيلي أحمد العمراني : «حياة بعد حياة»    غياب مختبر للكشف عن تحاليل كورونا بالجديدة يثير استياء عارما لدى الوحدات الصناعية والساكنة بالمنطقة    إصابة الفنان المليحي بكورونا تثير قلق التشكيليين    فيروس "كورونا" يرخي ب"ظلال الصمت" على أشهر ساحة في المغرب    اش وقع فهاد العالم. علماء السعودية اكثر انفتاحا وتسامحا من دياولنا. علماءهم: الاساءة الى مقامات الانبياء والرسل لن يضرهم والاسلام امر بالاعراض عن الجاهلين وعلماء المغرب: نرفض ونستنكر المس بالمقدسات    المسناوي وَلِيُّ الشعر الصّادق    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ثلاث نقابات ترفض "تحقير الفنان المغربي وتسويف مشكلاته في ظل الجائحة"
نشر في ناظور24 يوم 01 - 10 - 2020

عبرت ثلاث نقابات عن خيبة آمالها عقب الإعلان عن الدعم الاستثنائي الذي منحته وزارة الثقافة والشباب والرياضة لبعض الفنانين.
وقالت النقابة الفنية للحقوق المجاورة، ونقابة المؤلفين والملحنين المستقلين المغاربة، والنقابة الفنية للمنتجين والمنتجين الذاتيين، إنه "عقب إعلان وزارة الثقافة والشباب والرياضة عن نتائج الدعم الاستثنائي لسنة 2020، ونظرا لحجم الانتظارات والآمال التي عقدها الفنانون الموسيقيون على هذه الخطوة، وبعد انتظار طويل، تفاجأت هذه النقابات بنتائج الدعم المخيبة للآمال، التي لا تستجيب ولو جزئيا لحجم الظروف الاستثنائية التي يعيشها القطاع منذ ما يناهز الثمانية أشهر".
وأبرزت النقابات الثلاث، في بيان لها، أنها سجلت "ضعف وفقر الغلاف الإجمالي المرصود لقطاع الموسيقى، علما أن هذا القطاع هو الأكبر من حيث عدد المهنيين (فنانين، عازفين، تقنيين، إداريين...) الذين سدت في أوجههم كل السبل وإمكانية العيش بإلغاء المهرجانات والحفلات والملاهي ودور العرض، مما يعرض أسرا بكاملها لخطر التشرد بسبب الجائحة"، متسائلة: "كيف بمبلغ من هذا الحجم الضئيل أن يسد حاجات قطاع بهذا الحجم؟".
وسجلت ذات النقابات "عدم توازن نتائج الدعم من حيث تنوع الحساسيات الفنية، علما بأن الدعم العمومي حق لكل التوجهات الفنية المغربية على حد سواء دون تمييز أو إقصاء"، و"ضعف المبالغ المرصودة للمشاريع الحاصلة على الدعم، بالنظر إلى عدد العاملين في كل مشروع".
وأعلنت النقابات الموقعة على البيان، "رفضها المطلق لتحقير الفنان المغربي وتسويف مشكلاته في ظل الجائحة، عبر حلول ترقيعية لن تصمد طويلا أمام قسوة الظروف التي يعيشها القطاع"، مطالبة في الوقت ذاته ب"فتح مجالات العرض للتخفيف من أثر الجائحة على القطاع في المناطق غير الموبوءة، مع التقيد ببرتوكولات الوقاية المعمول بها في هذا الاتجاه"، و"حماية الفنانين والمهنيين المتفرغين ودعمهم اجتماعيا بشكل مباشر"، و"دعم الأعمال الفنية والإنتاج الثقافي في حدود دنيا بشكل يسمح باستمرارية الحياة الثقافية والفنية وتقديم الخدمات الثقافية للمواطنين أثناء الجائحة مع احترام شروط السلامة الصحية".
وأوضح ذات البيان أن "الفنانين المستفيدين من هذا الدعم وردت أسماؤهم في إعلانات الوزارة الوصية باعتبارهم حاملي مشاريع، وليس بأسمائهم الشخصية، الشيء الذي يعني أن تلك المبالغ من المفروض أن تصرف في إنتاج أعمال يشارك في كل واحد منها فريق من مؤلفين وعازفين ومؤدين وتقنيين وإداريين علاوة على مصاريف الإنجاز، الشيء الذي يعني في نهاية المطاف أن المبالغ الإجمالية هزيلة وضعيفة جدا مقارنة بالاعتمادات المرصودة لقطاعات أخرى".
وفي هذا الصدد، عبّرت النقابات عن شجبها "الحملة الشعبوية التي تقودها بعض الأطراف، غير العارفة بحجم المعاناة التي يعيشها الفنان المغربي في ظل الجائحة، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، نتيجة منع مزاولة الأنشطة الفنية في ظل تفشي وباء كوفيد-19 لما يفوق الثمانية أشهر".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.