المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية يعزي في وفاة المناضل الوطني عبد الرحمان اليوسفي    برقية تعزية ومواساة من جلالة الملك إلى أرملة المرحوم الأستاذ المجاهد عبد الرحمن اليوسفي    إعادة افتتاح سوق كيسر للمواشي بجهة البيضاء    بسبب كورونا..شركة (رونو) الفرنسية تلغي 15 ألف منصب شغل عبر العالم    التجار والمهنيون يرفضون مبادرة وزارة الصناعة بشأن التغطية الصحية    وزارة الفلاحة تطلق مجموعة أدوات لتوفير إجراءات وإطار عمل موائم لسياق الأزمة الصحية    احتجاجات عنيفة وعمليات نهب في أمريكا وترامب يهدد بقتل "البلطجية"    غوغل تطلق موقعاً إلكترونياً لمحاربة الاحتيال عبر الأنترنت    المقاهي تتفض غبار "عطالة كورونا" بارتشاف مذاق "قهوة كحلة"    الدارالبيضاء… »ليديك » تستأنف مع مطلع يونيو المقبل عملية قراءة العدادات    جامعة الحسن الثاني تتحدى الحجر بمهرجان فني    في ضرورة الفلسفة والتفلسف    برقية تعزية إلى جلالة الملك من أرملة المرحوم عبد الرحمان اليوسفي    تسجيل أكبر حصيلة يومية من الإصابات المؤكدة في موريتانيا        تبون يدعون إلي التعاون لبناء المغرب العربي الموحد تکريما لروح عبد الرحمان اليوسفي    كورونا .. 46 حالة شفاء ترفع حصيلة التعافي إلى 906 بجهة الشمال    توقيف ستة أفارقة ينشطون في تهريب وترويج المخدرات والمؤثرات العقلية بالمغرب    جرسيف: غرف إنعاش مجهزة تعطي إضافة نوعية لقطاع الصحة بالإقليم0    درك البروج يطيح بتاجر الكوكايين “الطيارة” المبحوث عنه بموجب أزيد من 90 مذكرة بحث    شركة “رونو” الفرنسية تلغي 15 ألف منصب شغل    صورة تمزق القلب: هيلين تتحسر في المقبرة على زوجها اليوسفي بعد 73 سنة من العشرة    عارضة أزياء مشهورة تنتظر ولادة زوجها الحامل في شهره 8    هذه هي حصيلة كورونا المستجد في العالم اليوم الجمعة    مُسنّة مغربية في ال110 من عمرها تتعافى من كورونا    تطورات جديدة في قضية استقالة مدير مديرية الأوبئة محمد اليوبي    تسجيل 71 إصابة جديدة بکورونا خلال ال 24 ساعة الماضية    ارتفاع حالات الشفاء من فيروس كورونا وتراجع واضح لحالات الإصابات المؤكدة        اعتقال مراسل صحفي أمريكي أسود على الهواء أثناء تغطية احتجاجات مينيسوتا    برقية تعزية إلى جلالة الملك من أرملة المرحوم الأستاذ عبد الرحمان اليوسفي    المغرب يخصص 3 طائرات لإجلاء مواطنيه العالقين بالجزائر    الملك معزيا أرملة اليوسفي: وفاته خسارة فادحة للمغرب    طنجة المتوسط ينضم إلى مبادرة أكبر الموانئ العالمية لضمان مواصلة السلاسل اللوجستية الدولية    حكيمي ينجح في تحطيم رقمه القياسي السابق لأسرع انطلاقة في تاريخ "البوندسليغا"    جمعية أرباب المقاهي والمطاعم بتيزنيت: نرفض استئناف العمل والإغلاق سيستمر إلى غاية فتح حوار جاد ومسؤول    الوجه الرياضي للمجاهد الراحل عبد الرحمان اليوسفي : ساهم في إحداث كأس العرش وتأسيس «الطاس» وكوفئ بحمل الكأس الفضية    ترامب يعلن إنهاء العلاقة بين الولايات المتحدة ومنظمة الصحة العالمية    تويتر يتهم ترامب “بتمجيد العنف” بسبب تغريدة دعا فيها لإطلاق النار على متظاهري ولاية مينيابوليس    الإصابات الجديدة في آخر 24 ساعة .. 61 حالة من المخالطين و10حالات من مصدر جديد    “تجفيف منابع الإرهاب” للدكتور محمد شحرور 30- أخطأ الفقهاء حين عرفوا الحديث النبوي بأنه وحي ثان    مسارات من حياة الشعيبية طلال 17- تجربة السذاجة أم سذاجة التجربة؟    الغرب والقرآن 30- تعريف بن مجاهد النهائي للسبعة أحرف    بلكبير يكتب: القداسة والقذارة أو المقدس والقذر    بعد حجبه لتغريدة ترامب.. البيت الأبيض يتهم “تويتر” بالدعاية للإرهاب والديكتاتورية    عاشقة الكتب.. وفاة الناشرة ماري لويز بلعربي بطنجة        بلاغ هام من وزارة التربية الوطنية لمترشحي الباكلوريا    "الكاف" توافق على صرف مساعدات مالية للاتحادات الأعضاء    شركة الطرق السيارة: ارتفاع رقم المعاملات المدعم خلال الفصل الأول من 2020    الديوان الملكي يطمئن “الباطرونا”    إقامة نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي في الأول من أغسطس    حوار مع الدكتور مصطفى يعلى حول تأثير جائحة كورنا    بعد تضامن المغاربة في أزمة كورونا.. الأوقاف تعلن استعدادها لإنشاء “بيت الزكاة”    عبد الكريم جويطي ل «الملحق الثقافي»:    المجلس الأوروبي للعلماء المغاربة يدعو إلى تأجيل الرجوع إلى المساجد    خارجية قطر تكشف حقيقة انسحابها من مجلس التعاون الخليجي    وفاة غي بيدوس: رحيل فنان محب للعدالة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اسراب من الكلاب الضالة تهدد امن و صحة المواطنين بمركز بابن الطيب

استاء سكان بلدية ابن الطيب خاصة المركز و حي المسيرة من ظاهرة انتشار الكلاب الضالة "المفترسة" و المتشردة و التي أضحت تشكل خطرا على حياة سكان المدينة، وتنتشر بشكل متكرر في سوقي الاسبوعي بطريق تفرسيت(حي المسيرة) و وسط المدينة بالسوق اليومي و بالمركز حيث تبحث عن بقايا اللحوم التي تستغني عنها بعض المجزارت و المطاعم، خاصة في الصباح الباكر و في ساعات متؤخرة من الليل الشيء الذي اصبح يهدد المتوجهين في الصباح الباكر إلى العمل و كذا التلاميذ بمختلف أطوارها فضلا عن المترددين إلى المساجد لأداء صلاة الفجر و كل عابر سبيل،وللاشارة فان بعض المارة تعرضوا لأكثر من مرة لهجمات مفاجئة من طرف الكلاب الضالة التي تضايقهم بشكل كبير خاصة الاطفال الصغار و المسننين.
و تعرف مدينة ابن الطيب انتشارا رهيبا و مخيفا للكلاب الضالة التي من الممكن أن تكون مصابة بداء الكلب،الأمر الذي من شأنه أن يشكل خطرا حقيقيا على صحة الأطفال و سلامتهم،ناهيك عن حالة الإزعاج الدائمة التي يسببها نباحها المتواصل طيلة الليل،ما يثير خوفا و هلعا وسط السكان من خطر انتشار الأمراض المتنقلة كالجرب و داء الكلب...
و حسب بعض شهود عيان اكدوا لناظور سيتي ان الغريب في هذه الكلاب لم تعد تتجول بشكل فردي بل في شكل جماعات و تهاجم أحيانا من يحاول طردها وتجتمع في اماكن مختلفة يصل عددها الى عشرات الكلاب، و انها تقوم بنقل القاذورات بين منازل المواطنين مما يزيد من خطورة انتشار الأمراض والأوبئة ، و -حسب قول الشهود فانها- لا يمكن منعها بسبب كثرتها وتجمعها في آخر الليل.
و في اتصالنا بأحد الاطباء البيطريين اكد أن الكلب حيوان ثديي استأنسه الانسان منذ القدم الى يومنا هذا، و تولي له المجتمعات المتقدمة عناية كبيرة و تستعمله في الحراسة و التسوق ناهيك عن الصيد و القنص، الا ان الطب الحديث اكتشف عشرات الامراض التي ينقلها الكلب للانسان ، الشيء الذي دفع السلطات المختصة في العديد من الدول الى وضع مجموعة من الشروط امام مربيي و مستعملي الكلاب كضرورة طلب الترخيص و التأكد من سلامتها و خلوها من الامراض، و ذكر ان الكلاب تصاب بثلاث انواع من
الامراض و هي:
-الأمراض الفيروسية: كالإلتهاب المعوي الرئوي الفيروسي - التهاب الكبد الفيروسي - الالتهاب المعوي الفيروسي.
الأمراض البكتيرية: التهاب الكلى البكتيري - التهاب المجاري التنفسية العليا ...الخ
الأمراض الطفيلية: ومن أهم الطفيليات الداخلية التي تصاب بها الكلاب عادة هي: الديدان الاسطوانية- الديدان الشريطية-الديدان الخطافية-ديدان القلب.
و اكد ان المرض الخطير هو فيروس يسمى "فيروس داء الكلب" يوجد في لعاب الكلب المصاب و يصيب الانسان في حال تعرضه لعقر هذه الكلاب و يتم نقله عبر الشعيرات العصبية الى ان يستقر على مستوى المخ و يؤدي في غالب الاحيان ان لم اقل في كل الحيان الى الوفاة، الاعراض التي تظهر على الكلب المسعور النباح الدائم وتسيل لعابه ويخاف من الماء والضوء ويعض كل شيء حوله حتى ولو كان سيده وصاحبه وعادة الكلب المسعور يموت بعد 11 يوما، و حدد اعراض هذا المرض لدى الانسان على الشكل التالي:- آلام شديدة بمكان الإصابة- حركات عضلية لا إرادية - صعوبة في البلع- تشنجات واضطرابات عصبية-ارتفاع درجة الحرارة- تقلصات حادة في عضلات الفك والبلعوم والحنجرة،و يموت سنويا اكثر من 100000 شخص غالبيتهم من الاطفال و يتم تلقيح 4 ملايين شخص في العالم فقط عند الاعتقاد اصابتهم بالفيروس، ، و اشار الى فيروس جديد ظهر منذ خمس سنوات يسمى بفيروس" إتش 3 إن 8" و أنه كانت هناك مخاوف بأن تنتقل الاصابة بالمرض الى الانسان، و للوقاية فالعمل ب"الوقاية خير من العلاج" يجب الابتعاد عن الكلاب الضاله في المناطق القريبه-عدم النظر في عين الكلب - عدم الركض بجانب الكلاب بغرض التحدي - عدم القاء الحجاره علي الكلاب ...الخ حسب كلامه دائما.
و مع كامل تقديرنا لحقوق هذا الحيوان في البحث عن لقمة العيش خصوصا في ظل هذه الظروف القاسية التي جعلت توفير الخبز للبشر أنفسهم مهمة صعبة، فان سكان ابن الطيب ايضا يدقون ناقوس الخطر الى ما الت اليه ظاهرة انتشار الكلاب الضالة بهذه الصورة المستفحلة خصوصا مع الاضرار الصحية الجسيمة التي تسببها هذه الكلاب، و أمام هذا كله،يطالب سكان مدينة ابن الطيب السلطات المعنية التدخل العاجل من أجل وضع حد للانتشار الكبير لهذه الكلاب المتشردة و ذالك عن طريق شن حملات خاصة بتطهير المنطقة من الكلاب الضالة التي تتضاعف عددها من يوم لأخر بشكل مستمر و ليس مناسباتيا


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.