تنصيب وكيل الملك الجديد لدى المحكمة الابتدائية بتارودانت    سيارات جديدة ستنطلق صناعته في المغرب ومدير "رونو" يكشف الملايير المتوقعة    رغم "الجائحة".. بنك المغرب يسجل نموا في ثروة الأسر ب43 مليار درهم    ريانا: نجمة البوب تدخل رسميا نادي المليارديرات    ذكرى غزو العراق للكويت: ما قصة الرحلة الغامضة للخطوط الجوية البريطانية؟    كومان: "لا أحب الخسارة لكنني سعيد"    توقعات مديرية الأرصاد الجوية لطقس اليوم الخميس    السرقة بالخطف.. القبض على قاصر بالبيضاء    صدور العدد الجديد (172) من مجلة "الكلمة"    توقيع شراكة لإحداث المتحف الوطني للعدالة بتطوان    محمد الريفي يخضع لعملية جراحية    منظمة الصحة العالمية تدعو الدول الغنية لتجميد توزيع الجرعة الثالثة من اللقاحات ضد "كورونا" حتى شتنبر المقبل    الولايات المتحدة تعتزم فتح حدودها أمام المسافرين الأجانب بشروط    مصرع شاب عشريني بمكناس بعد سقوطه من سطح أحد المنازل    السلطات الإسبانية تعترض قاربين على متنهما 17 "حراكا" مغربيا    مديرية : جائحة كوفيد-19 كان لها آثار ''متباينة'' على قطاع المؤسسات والمقاولات العمومية    خاص.. مولودية وجدة يتعثر في التجديد لكازوني .. والفرنسي يقترب من هذا النادي    حسنية أكادير لكرة القدم يفتتح الميركاتو الصيفي بانتداب ثلاث لاعبين جدد    وفاة أحمد بلقرشي حارس المرمى السابق للكوكب المراكشي والمنتخب الوطني    صديقي يحمل آمال ألعاب القوى المغربية لضمان حضور النهائي الأولمبي لسباق 1500 متر    رد فعل غير متوقع للأمير الوليد بن طلال مع شاب سعودي قال له "ركز معي"    لأول مرة.. المغرب سيتوصل بمليون و200 ألف جرعة من لقاح "فايزر بيونتك"    اللجنة الخاصة لملاحظي الانتخابات تمنح الاعتماد ل15 جمعية وشبكة وطنية إضافية    إطلاق نسخة جديدة للمنصة الرقمية الخاصة بتعبئة الكفاءات المغربية بالخارج "مغربكم"    زكرياء حدراف يعود إلى أحضان فريقه الأم    اليونسكو: كل أسرة من بين أربع أسر في المغرب تضم شخصا واحدا يعاني من الإعاقة    مصطفى الفن يكتب : البيجيدي و "الإقصاء المنهجي"    انتخابات أعضاء الغرف المهنية، رهانات و تحديات    مندوبية التخطيط : قطاع «الفلاحة والغابة والصيد» خلق 318 ألف منصب شغل    مصرع شخص و10 جرحى في تصادم سيارتي أجرة بإقليم تازة    وزارة الصحة تترقب بلوغ المنحنى الوبائي ذروته في الأيام القليلة القادمة    كوفيد19.. الصيدليات تعرف نقصا كبيرا في مادتي "الزنك" و"فيتامين س"    كورونا المغرب: مجموع الحالات النشطة بلغ 60 ألف و 579 حالة، ضمنها 1304 حالة خطيرة و حرجة.. التفاصيل الإجمالية بالأرقام.    بين كورونا والانتخابات.. النخب وقدرتها على تحليل خطاب العرش    شركة "Europa Oil & Gas" تمتلك رخصة التنقيب إنزكان بشراكة مع المكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن    الاستقلال يرشح عادل بنحمزة وكيلا للائحة الحزب بدائرة والماس الخميسات    حجز كميات من كوكايين وشيرا والأقراص الطبية بحوزة شاب تم توقيفه بالرباط    آلة لتقطيع الكرتون تجهز على مهاجرة مغربية في إيطاليا    الجمعية اليهودية المغربية بالمكسيك تشيد بالرسالة الملكية للمصالحة والتنمية الإقليمية المشتركة    أريكسن يزور مركز تدريبات إنتر للمرة الاولى منذ أزمته القلبية في كأس اوروبا    بعد الدعاوى أمام العدالة الفرنسية، ضد «لوموند» و«ميديا بارت» و»راديو فرنسا»: المغرب يتقدم بطلب إصدار أمر قضائي ضد شركة النشر « زود دويتشه تسايتونغ» الألمانية    الأسرة التربوية بأكادير تفقد أحد أطرها البارزين.    توقيع اتفاقية شراكة بين المؤسسة الوطنية للمتاحف ووزارة العدل بشأن إحداث المتحف الوطني للعدالة بتطوان    تصدير المنتجات الغذائية الفلاحية.. بلاغ وزارة الفلاحة في خمس نقاط رئيسية    واتساب تعلن إطلاق ميزة "العرض مرة واحدة"    توضيحات للمكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن بخصوص اكتشاف "احتياطي النفط' بإنزكان    تقرؤون في «المنتخب» الورقي لعدد يوم الخميس    صدور رواية مشتركة للمغربي عبد الواحد استيتو والسودانية آن الصافي بعنوان "في حضرتهم "    سِراج الليل    اتخاذ مسافة في العلاقة مع الأقارب يجعل التعايش معهم أكثر أمنا    "الدين في السياسة والمجتمع" إصدار جديد للكاتب أبو القاسم الشبري    مندوبية التخطيط: خلق 405 ألف منصب شغل حتى متم يونيو 2021    تفاصيل مشاركة المغرب في مناورات عسكرية بإسرائيل    الشاعر المصري علاء عبد الرحيم يفوز بجائزة كتارا للشعر    فوز ‬فرقة «‬فانتازيا» ‬بالجائزة ‬الكبرى ‬برومانيا    الحذر الحذر يا عباد.. من الغفلة عن فلدات الأكباد..(!)    الموت يفجع الطبيب الطيب حمضي    المغرب الزنجي (12) : يعتبر المرابطون أول ملكية بالمغرب توظف العبيد السود كجنود    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



بوشارب في ورطة.. غضب نقابي ومراسلات للعثماني بسبب خروقات شابت إرساء مؤسسة الأعمال الاجتماعية
نشر في نون بريس يوم 21 - 06 - 2021

تواصل مؤسسة الأعمال الاجتماعية لموظفي وزارة الإسكان و إعداد التراب الوطني و سياسة المدينة إثارة الجدل في ظل الاختلالات القانونية والمسطرية التي شابت إرساء المؤسسة في ظل إقصاء الوزيرة الحركية نزهة بوشارب لشغٌيلة الوكالات الحضرٌية وجمعٌياتها وعدم التشاور معهم أثناء تشكيل مؤسسة الأعمال الاجتماعية التي تم تعطيلها في مرحلة المسار التشريعي لأزيد من خمس سنوات، بينما تم القفز عن المراحل وتجاوز المساطر في الأسابيع المتبقية لنهاية الولاية الحكومية من أجل إخراجها للوجود.
ملف مؤسسة الأعمال الاجتماعية لوزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، عرف العديد من الأحداث والتطورات المتسارعة آخرها طعن رئيس جمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي التعمير وإعداد التراب الوطني في قانونية المجلس الإداري لمؤسسة الأعمال الاجتماعية في ظل تنامي المخاوف من استغلال الوزيرة الحركية بوشارب سلطاتها الواسعة لوضع أشخاص مقربين منها ومن حزب الحركة الشعبية الذي تنتمي إليه على رأس المؤسسة المذكورة.
وبعث امحمد الهلالي رئيس جمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي التعمير وإعداد التراب الوطني بمراسلة إلى الوزيرة بوشارب وصف فيها انعقاد المجلس الاداري لمؤسسة الأعمال الاجتماعية بالاجتماع غير القانوني الغرض منه التحايل للحصول على ميزانية 2021 والتسبب في تعطل المرفق الاجتماعي للوزارة.
وأوضح الهلالي في مراسلته لبوشارب "إن بعض موظفي قطاع اعداد التراب الوطني والتعمير وبتحريض من مدير ديوانكم قد عقدوا اجتماعا غير مرخص به ومأذون من قبل أي جهاز من أجهزة الاعمال الاجتماعية لموظفي التعمير واعداد التراب الوطني منتحلين بذلك صفة مؤتمرين بغرض الطعن في شرعية أجهزة الجمعية في مخالفة جسيمة للقانون الأساسي والداخلي للجمعية" .
وحملت المراسلة مدير ديوان الوزيرة بوشارب كامل المسؤولية في انعقاد الجمع العام الغير قانوني مطالبة الوزيرة بعدم السماح لمجموعة من الأشخاص من الحصلول على أربعة ملايير ديهم المخصصة لتمويل برامج الأعمال الاجتماعية بالوزارة.
من جهة أخرى اعتبرت جمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي التعمير وإعداد التراب الوطني في بلاغ لها أن بتعيين بوشارب للمفتش العام لقطاع السكنى كمدير عام للمؤسسة بالنيابة يعتبر اغتصابا للسلطة وانحرافا عن القانون محذرة من اي تصرف غير مشروفي في ميزانيات الأعمال الاجتماعية التي صادق عليها البرلمان .
ويأتي تصعيد جمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي التعمير وإعداد التراب الوطني بخصوص قضية تعيين المفتش العام لقطاع السكنى كمدير عام للمؤسسة بالنيابة بسبب مايرجح أنه خطوة محسوبة من طرف الوزيرة من أجل تسهيل مسطرة إعلان طلبات العروض وصرف الميزانية الخاصة بجمعيات الأعمال الاجتماعية قبيل نهاية ولايتها الحكومية.
الغضب من ممارسات بوشارب دفع جمعيات الأعمال الاجتماعية بوزارة الإسكان ومجموعة العمران والشركات التابعة لها إلى مراسلة رئيس الحكومة تشكو فيها من إقصاء الجمعيات المعتمدة من تدبير المرحلة الانتقالية وغياب المقاربة التشاركية وتطالبه بتعليق القرارات والتوصيات الناتجة عن انعقاد المجلس الاداري لمؤسسة الأعمال الاجتماعية وخاصة ذات الطابع المالي في غياب النصف المنتخب من اعضائه الى غاية الحسم في قانونية هذا الانعقاد كما طالبت بتعليق قرارات التعيين في مهام ومناصب المؤسسة الى حين صدور النصوص القانونية ذات الصلة وانعقاد المجلس الاداري بكامل اعضائه للمصادقة على وثائق المؤسسة .
نفس الموقف سارت على نهجه النقابة الوطنية لمجموعة العمران المنضوية تحت لواء الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، والتي اعتبرت أن "ما صدر عن المجلس الإداري "بإصرار غريب من السيدة الوزيرة" يعد خرقا للقانون، مؤكدة أن الجمعيات العاملة في الأعمال الاجتماعية ستستمر في ممارسة أنشطتها الاعتيادية، كما قررت توجيه مراسلة عاجلة إلى رئيس الحكومة تفيد ببطلان انعقاد المجلس الإداري المذكور دون حضور ممثلي الجمعيات المنتخبة ودون انتخاب الهيئات التمثيلية.
وتواجه الوزيرة بوشارب انتقادات لاذعة من قبل مصالح وزارة المالية خصوصا أنه لا يوجد أي قرار يهم طريقة تدبير الفترة الانتقالية لمؤسسة الأعمال الاجتماعية خصوصا أنه لم تقم بأي جرد لممتلكات جمعيتي السكنى والتعمير وجمعيات الوكالات الحضرية مما يبطل الدورة التي دعت إليها دون أن يحضرها ممثلوا الجمعيات والنقابات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.