تقرير.. 6 أطباء لكل 10 آلاف مواطن مغربي    بعد مقاطعة الأمريكيين للهواوي الصينيون يردون الصاع صاعين    الوداد تخيب امال جمهورها بتعادلها أمام الترجي في ذهاب عصبة الأبطال الإفريقية (فيديو)    المنتزه الطبيعي أقشور مراقب بشكل كامل بواسطة كاميرات متطورة    «يوميات روسيا 2018».. الروسية أولا وأخيرا -الحلقة15    تأملات في عقيدة لزمن الشؤم..التأصيل يعني التضييق ! -الحلقة15    جبران ل"البطولة": "تفاجأنا بسيناريو اللقاء .. وينتظرنا شوط ثاني في تونس"    عصيد: المخزن رخص للPJD لحماية الملكية وشعر ببنكيران يحاول إضعافها في لقاء ببني ملال    الزمن الذي كان.. سفر في ذاكرة الإدريسي -الحلقة15    هذه حقيقة توقيف شرطي لسيارة نقل أموات أثناء جنازة ببركان حسب مصدر أمني    “الوداد البيضاوي” و”الترجي التونسي” يتعادلان في ذهاب نهائي أبطال إفريقيا    معز بنشريفية: "مهمتنا لن تكون سهلة في مباراة الإياب والبنزرتي مدرب كبير"    فيديو يكشف عن “سر” مخفي في علب المشروبات الغازية    بعد تصاعد التوتر مع إيران.. الولايات المتحدة ترسل 1500جندي إضافي إلى الشرق الأوسط    الإعلام المصري: جهاد جريشة.. الوجه القبيح للتحكيم ومباراة عالمية    "الشعباني:"كنا قريبين من الانتصار..واللقب لم يحسم بعد"    "اليونيسف" تدعو المغرب إلى إنهاء ظاهرة تشغيل الأطفال في المنازل    اهداف مباراة الاهلي والاسماعيلي (1-1) الدوري المصري    الخطايا العشر للحركة الأمازيغية والوصايا العشر لمحبي الأمازيغية    «رائحة الأركان».. لالة يطو: منة من الزمن الجميل -الحلقة15    تعزية في وفاة عم الزميل المصور الصحفي نبيل بكري بالزمامرة    الفيس بوك يعطل حسابي للمرة الرابعة    النقابات التعليمية الخمس تشرح أسباب ودواعي مقاطعتها الاجتماع مع وزير التربية الوطنية    " إحترام القانون "    تعادل بطعم الهزيمة في ذهاب دوري الأبطال الأفريقي    حملات طرد جماعي وعزل للقيادات تضرب “البام”    الجزائر: في الجمعة 14 من الحراك الشعبي، اعتقالات بالجملة والأوضاع مرشحة للتصعيد !!    ميضار : تلقي طلبات الترشيح لشغل منصب مستمعة    منارات و أعلام “الشاعرة وفاء العمراني.. إشراقات شعرية    السيارة المحترقة بالرباط تعود إلى دبلوماسي عربي    الأمم المتحدة.. تكريم جندي مغربي قضى خلال عمليات حفظ السلام بميدالية "داغ همرشولد"    افران.. حجز وإتلاف 470 كيلوغراما من المواد الغذائية غير الصالحة    السلطات تهدم 78 بناية عشوائية بقصبة تادلة    فيديو.. احتساء برلمانية للخمر في رمضان يثير جدلا في تونس    البيضاء.. توقيف إسبانيين ومغربيين لحيازتهما كميات من الذهب يشتبه في ارتباطها بأنشطة إجرامية    المغرب.. صعوبات تواجه مساعي فرض ضرائب على فيسبوك وأمازون    عزيزة جلال: لص هو سبب زواجي – فيديو    اللجنة الوطنية لمراقبة حماية المعطيات الشخصية تعلن إجراءات جديدة للحماية من الرسائل القصيرة المزعجة    الشرطة الجزائرية تعتقل عشرات المتظاهرين    ماي تعلن عن يوم استقالتها    الصين تحتج رسميا لدى الولايات المتحدة بخصوص هواوي    مزوار:” المنافسة الشريفة و المنصفة ، رافعة للنمو الاقتصادي”    أكادير تتجاوز سقف مليون ليلة سياحية مع نهاية الفصل الأول من 2019    الملك يؤدي صلاة الجمعة ب »مسجد الإسراء والمعراج » بالدار البيضاء    أحرار: الأفضل “نغبر فشي كتاب”    مسجد طارق بن زياد بالشرافات .. حكاية أول مسجد بني بالمغرب    تصنيف المغرب في المرتبة 42 من أصل 178 بلدا عالميا في مجال البيانات المفتوحة    فريد القاطي يتعاون مع فنان جزائري    نقابة: تشغيل “سامير” هو الحل للتحكم في أسعار المحروقات وليس خيار “التسقيف”    برامج “الأولى” الاختيار الأول للمغاربة في الأسبوع الثاني من رمضان تم تسجيل 84 % من نسبة المشاهدة    رائحة الفم… العزلة    نصائح لتجميد الطماطم    «يوميات روسيا 2018..» في حضرة الجمال والجلال -الحلقة14    الفضاء العام بين "المخزن" والمحافظين    “صحتنا في رمضان”.. وجبة السحور الصحية – فيديو    بركة: استثمارات الدولة تراجعت ب50% .. والفقر يُورّث جينيا بالمغرب‬    الجزائر تقضي على واحد من أشد الأمراض فتكا في العالم    بوصوف يراهن على الحياد في جائزة المغرب للكتاب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صحافة "الشبيحة" بوجدة الخاسر الأكبر في قضية المجرم "دانيال"
نشر في الوجدية يوم 05 - 08 - 2013


توقيع :
متتبع ومشارك في الوقفة
وشاهد عيان على ما حصل
لم أجد ما أقوله بخصوص ما وقع وحصل خلال نهاية الوقفة الاحتجاجية التي أقيمت ليلة أمس السبت 4 غشت بساحة 9 يوليوز بوجدة، التي نظمتها مجموعة من الفعاليات الحقوقية للتنديد بإطلاق سراح المجرم "دانيال" المغتصب لإحدى عشر طفلا مغربيا، حينما توجه أحد " شبيحة" الجسم الصحفي بوجدة نحو رئيس جمعية حقوق الإنسان الأخ "محمد لمباركي" وشرع في استنطاقه وهذا ما لا تفعله حتى المصالح والأجهزة الأمنية التي يدخل الأمر ضمن مجالها، ولم يستحيي هذا الصحفي "الشبيحة" عندما اعتبر أن الوقفة الاحتجاجية غير معقولة ومن شأنها أن تسمم العلاقة بين المغرب وإسبانيا، يا سلام على "الشبيحة" يفعلوا في ولادنا ويغتصبهم ويصوروهم وبيعو الأفلام ديالوهم" أترغب أيها "الشبيحة" بهذا أترغب أن نصفق كمغاربة لهذا العفو "الله ينعل لي ما يحشم"؟.
وبصفتي كمشارك في هذه الوقفة أشهد أنها مرت في أسلوب حضاري وأجواء عادية وشهدت أيضا انخراط عفوي وتلقائي للعديد من المواطنين الوجديين نساء وأطفالا شيبا وشبابا، وهذا ما تعودنا عليه بمدينة وجدة المناضلة منذ انطلاق ثورات الربيع العربي،إذ شهدت المدينة ومنذ ذلك اللحظة وقفات ومسيرات شعبية كبيرة وحاشدة أجمع الجميع على أنها مرت في أجواء حضارية وعادية ، مع تسجيل لبعض الخروقات تبقى في مجملها مقبولة نظرا لظرفية وظروف المرحلة.
خرجت الجماهير المغربية للتنديد بالعفو الذي استفاد منه الخسيس "الناقص" دانيال الذي عبث بجسد 11طفلا مغربيا، اغتصبهم ، لعب وعبث بأجسادهم أفرغ مكبوتاته في مؤخراتهم وفروجهن ولم يقف الوحش عند هذا الحد بل تجرأ على تصويرهم في أشرطة إباحية في انتظار بيعها للشركات المتخصصة في ترويج الأفلام البورنوغرافية.
ولعل ما اكتشفته بصفتي كمتتبع للشأن المحلي بالمدينة، أن الجسم الصحفي يعيش تشرذما وفوضى عارمة وكثرة الأشباح و"الشبيحة"ويظهر ذلك من خلال الحضور المكثف للعديد من المنابر الإلكترونية والورقية خلال مجموعة من الأنشطة حيث يتم إطلاق العنان للآلات التصوير، ويمطرونك "بلا كارت فيزيت" وفي الوقت التي نذهب لقراءة ما كتب عن هذه الأنشطة لم نعثر على أثر لها"وفين مشاوا تصاور والفيديوهات" إلا القليل من المنابر التي تحظى باحترام الجميع ولا يسعني بهذه المناسبة إلا أن أتقدم لهم بجزيل الشكر .
ولكي أوضح أكثر أن "الشبيحة" التي تكلمت عليه كان يشتغل في سلك التعليم قبل أن يستفيد من المغادرة الطوعية، ويشتغل مع موقع إلكتروني بوجدة، أيضا صاحبه يشتغل في التعليم ويدر عليه الموقع ملايين كبيرة عند كل شهر دون أن يعطي هذا الموقع أي قيمة مضافة للمجال الإعلامي عكس بعض المواقع الجادة التي لا تستفيد من أي دعم وهنا السؤال المطروح لماذا يتم الإغداق على صاحب هذا الموقع بالمال العام رغم أنه يجمع بين التعليم والصحافة وهذا ما يتنافى مع قانون الوظيفة العمومية فيما يتم إقصاء المواقع الأخرى.
أسئلة مرفوعة إلى القيمين على الشأن الصحفي بالمدينة مباشرة حين مؤتمرهم المنتظر بعد التصويت عليهم علنيا وديمقراطيا عبر الصناديق الزجاجية ،إذ أصبح لزاما عليهم التحرك لتنقية هذا المجال من الشبيحة الذين مرغوا وشوهوا مهنة المتاعب.
توقيع :
متتبع ومشارك في الوقفة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.