رسميا…امحند العنصر يحسم في ترشيحه لأمانة "السنبلة"    لحريگ: لارمي بدا بالقرطاس: وحدة قتالية ضربات باطو فيه حراگة وها الحصيلة    السكتيوي وأشامي مشاو من الوداد والمدرب القادم فرنسي دابا وقتاش يطير مول الزبايل الناصري    "الأخطاء الفادحة" تضع مصداقية الفيفا تحت المجهر    عاجل.. رسميا العجلاني وقع مع البطل    ريال مدريد يعلن نجاح العملية الجراحية للاعبه إيسكو    الدوري الإنجليزي.. ليفيربول يستقبل تشيلسي في قمة نارية سترسم ملامح الصدارة    بنك المغرب يبقي سعر الفائدة الرئيسي دون تغيير    فتاة تحرق منزل والديها وتلقي بنفسها وسط النيران    جريمة قتل سائقة طاكسي.. الأمن يكشف معطيات مثيرة    المصريون “يطردون” آل الشيخ من الدوري المصري الممتاز    الأزمة السياسية هي مصدر كافة أوجه الانسداد بالجزائر    كأس العرش.. الجامعة تحدد موعد مباراة الوداد واتحاد طنجة دور ثمن النهائي    الملحق الثقافي الإيراني اللي كان كيدعم البوليساريو عسكريا هرب من الجزائر    الاستاذ للي سب طالبة. قرار ضدو خرج وها هو    الحواصلي: تمنيت ولو جاورت حسنية أكادير منذ أعوام    الأحرار:حينما يصاب قياديون في العدالة والتنمية بفقدان الذاكرة    طقس الأربعاء: حار بالجنوب والسهول الداخلية.. وزخات رعدية فوق المرتفعات    بنك المغرب يتوقع تراجع النمو الوطني    عباس يشيد بمواقف الملك محمد السادس "المناصرة دوما للقضية الفلسطينية"    الأمين العام للأمم المتحدة يحذر زعماء العالم من تزايد الفوضوية    افتتاح فعاليات ملتقى ممولي الصناعات الغذائية بالبيضاء    تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة.. تكريم ابنة "فريد شوقي" في المهرجان الدولي لفيلم المرأة بسلا    زاكورة.. داء الليشمانيا يستنفر مصالح وزارة الصحة    التنمية في المغرب...أي واقع؟    أمزازي: نستغرب من “النقاش المجتمعي” حول اعتماد “الدارجة” في التدريس    الإفراج عن ملكة الجمال التي قتلت طفلين بمراكش.. بعد تنازل العائلة    الأطر الطبية والتمريضية بمستشفى الرازي بتطوان تنفذ وقفة احتجاجية وتحذر من تدهور الأوضاع    بوريطة يدعو إلى إصلاح مجلس السلم والأمن    معركة الدرك الوطني ومتقاعدي الجيش تسيل الكثير من المداد    النقابة الوطنية ديال صناعات البترول مزالة محيحة على الحكومة وها باش كتطالب    ترامب: روحاني رجل ودود لكن لا خطط للقائه    نقابة UMT تدين سلوكات مدير الدراسات بالمعهد المتخصص للفندقة والسياحة بالمضيق    هذا ما قررته المحكمة في ملف البرلماني الحواص “مول 17 مليار”    البحث عن «إسلام فرنسي»    الملك: مانديلا رسول السلام والتفاهم بين الأمم    الجزائر تنفي توقيف الغاز عن المغرب بسبب الأزمة بين البلدين    "حجب الثقة" ينهي مهام الوزير الأول السويدي    تكريم برادة بخريبكة    ترامب يتغزل في “جونغ”: كيم زعيم “منفتح جدا” و”رائع”    الجزء الرابع من “حديدان”    حول مهرجان الفيلم الفرنسي    فلامنكو المغرب    «ماروكوميك» المعرض الوطني الأول للأشرطة المرسومة في رواق المكي مغارة بتطوان    رفيق بوببكر يقصف جبهة المنتج التائب مصطفى يدين‎    بعد قرارها بإحصاء الأئمة الذين يتوفرون على حسابات على مواقع التواصل.. وزارة الأوقاف توضّح    "الليشمانيا" يجتاح من جديد زاكورة.. وأسر تمنع أبنائها من الذهاب للمدارس    لجنة الصيد البحري فالبرلمان الأوروبي عيطات على المغرب على ود اتفاقية الصيد (وثيقة)    انطلاق المعرض الجهوي التاسع للكتاب بالداخلة غدا    أطباء يحذرون من "خطأ بسيط" قد يسبب العمى    هاد العلماء غايحمقونا. قاليك السكر مزيان لمحاربة السمنة!    أنشطة القطاع الموازي تهدد عشرات "شركات البلاستيك" بالإفلاس    علماء: زهاء نصف مرضى السرطان يموتون بسبب العلاج الكيميائي    الفقيه المقرىء الجليل أحمد المودن الحميموني إلى رحمة الله    دولة هجرية    حول صيام يوم عاشوراء والاحتفال به    جواد مبروكي يكتب: الدّين والسياسة سبب الفقر واعتباره "قدرٌ الهي"    الدّين والسياسة سبب الفقر واعتباره “قدرٌ الهي”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحبس لمغربي حاول عض دركي إسباني
نشر في بريس تطوان يوم 23 - 02 - 2018

أصدرت الغرفة الجنحية بمحكمة سبتة التابعة للدائرة القضاية لإقليم قادس بالجهة المستقلة لأندلس حكما بتسعة أشهر حبسا نافذا وغرامة 300 أرورو ،وغرامة أخرى ب30 "أورو"، ضد مواطن مغربي حاول عض يد عنصر تابع لجهاز الحرس المدني الاسباني.
واستنادا إلى مصادر قضائية اسبانية، فان وقائع النازلة ترجع الى 27 من شهر نوفمبر من السنة الماضية حين حاول المدعو "،م،ب" استغلال حدوث ازدحام كبير عند معبر "طاراخال" فاندفع بقوة للهروب من نقطة المراقبة الأمنية التي كانت تنظم جموع المهربين والحمالات.
وعلى إثر ذلك تدخل عنصر من الحرس المدني ضد المواطن المغربي من أجل إرجاعه الى الطابور، لكن هذا الأخير ارتمى عليه بكل قوة وأدخل يده داخل السترة الواقية من الرصاص، لكي يلتحم معه جسديا ،ولما حاول عنصر الحرس المدني التخلص منه قام المحكوم عليه بمحاولة عضه.
من جهة ثانية اعترف المواطن المغربي أنه بالفعل وقع له صدام مع ثلاثة عناصر من الحرس المدني وليس عنصرا واحدا، وذلك بسبب الازدحام الشديد بمعبر" طاراخال"، وأنهم طرحوه أرضا وانهالوا عليه بالضرب بالهروات، وكان فقط يحاول الدفاع عن نفسه من شدة الضرب المبرح الذي تعرض له ناكرا أنه قام بمحاولة العض التي يتابع بموجبها.
يذكر أن معبر "طاراخال" باب سبتة يشهد يوميا حالات من الاشتباكات بين عناصر الحرس المدني والشرطة الاسبانية، في مواجهة ممتهني التهريب بسبب الازدحام الشديد والفوضى العارمة لكن أغلب هذه الحوادث لا تصل الى ردهات المحاكم للبت فيها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.