فيروس كورونا يتسلل إلى جسد رئيس الوزراء الإسباني.    الشنا أو "ماما عائشة" قصة سيدة جابهة الظلم ونطقت بلسان الأمهات العازبات    الشروع في عملية تسجيل مهنيي النقل الطرقي للحصول على دعم إضافي ابتداء من الأربعاء المقبل    إدارة مؤسسة ''إلبيليا'' بالجديدة تتواصل مع آباء التلاميذ لرسم خارطة طريق نجاح أبنائهم    أحدهما الباراسيتامول.. دولة تسحب دوائين معروفين من الصيدليات بعد تسجيل وفاة عشرات الأطفال بشكل غامض    المغرب: إصابات «كورونا» تواصل الانخفاض بتسجيل أقل من 10 حالات جديدة … التفاصيل    مئات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى ويؤدون طقوسا تلمودية    تاعرابت ينضم لنادي النصر الاماراتي    هيئة الطيران المدني الإسباني تفرض على طائرة المنتخب المغربي العودة إلى مدينة طنجة    البنزرتي مشا لمولودية الجزائر    ماراثون برلين.. الكيني كيبتشوغي يحسِّن رقمه القياسي العالمي    السلطات الاسبانية ترغم طائرة المنتخب الوطني العودة الى مطار بن بطوطة ومن تم الى اشبيلية    ألباريس يؤكد دعم إسبانيا للحكم الذاتي والالتزام بكل النقاط الواردة في الاتفاق الثنائي    بنكيران: الزيادة في الأسعار مشكل ثانوي وأغلب الذين يؤثثون المشهد السياسي اليوم تجار انتخابات    ارتفاع ضحايا احتجاجات إيران إلى 41 قتيلا    تفاصيل جريمة مروعة..قتل جارته وأخفى جثتها والأمن يكشف هوية الفاعل    سيدة تنجب 4 أطفال دفعة واحدة بالجديدة    الطلبة المهندسون يرفضون إدماج زملائهم العائدين من أوكرانيا ويقررون مقاطعة الدراسة والاحتجاج أمام البرلمان    الديفا سميرة سعيد تتحف جمهور منصة "OLM" السويسي    فيلم "زنقة كونتاكت" للمخرج إسماعيل العراقي يفوز بالجائزة الكبرى للمهرجان الوطني للفيلم بطنجة    عودة الطالب ابراهيم سعدون المحكوم عليه بالإعدام من أوكرانيا إلى أسرته في الدار البيضاء    الإيطاليون يصوتون لاختيار برلمانهم الجديد    مستشار جماعي بتطوان يحتوي قضية اغتصاب صيدلانية بعقد زواج    زخات مطرية رعدية تعم الأقاليم الجنوبية و الوسطى.    المهرجان الدولي لفروسية "ماطا" يجدد العهد في نسخته 10    رابطة العالم الإسلامي تدعم متحف السيرة    اتحاد يجمع المهرجانات السينمائية المغربية    الفنانة بشرى أهريش تعلن رسميا دخولها القفص الذهبي وتوضح حقيقة خضوعها لعملية التجميل    تتويج ملكة جمال التفاح في حفل اختتام النسخة العشرين للمهرجان الوطني للتفاح    بورصة الدار البيضاء.. ارتفاع في الأداء الأسبوعي    الرفع من ثمن سكن الفقراء بداية من السنة القادمة    تسلا تستدعي أكثر من مليون سيارة!    زيادات مقترحة في أجور أساتذة الجامعة بين 1700 و4000 درهم.. وأخنوش يلتقي النقابات غدا    وثيقة تكشف إبتزاز رئيس البيرو للمغرب ومساومته بالصحراء مقابل الفوسفاط مجاناً    أسعار المواد الاساسية باسواق جهة مراكش يومه الاحد 25 شتنبر    رسميا.. عادل تاعربت يتعاقد مع نادي النصر الإماراتي    موسكو تشدد عقوباتها على الفارين من التعبئة وتوقف مئات الرافضين لها    وزارة الداخلية تصدر 60 دورية ما بين 2020 و2022 تتعلق بالجماعات الترابية    لمحبي التسوق والترفيه.. افتتاح المركز التجاري الجديد Les Myriades Bouskoura بالدار البيضاء نهاية شتنبر    حتى لا يتراجع الإنتاج..فيدرالية منتجي الحليب تطالب بدعم قدرة الفلاحين على مواكبة غلاء أسعار الأعلاف    حقيقة منع النساء المغربيات من المبيت بالفنادق.    كوريا الشمالية تطلق صاروخا بالستيا غير محدد في بحر الشرق    مندر متفائل والبدراوي ينتقد المشوشين    الدوري الدولي.. المنتخب الوطني لأقل من 20 سنة ينهزم أمام انجلترا    إصابة جديدة بالدفتيريا في مركز للاجئين بسويسرا    سوس ماسة : غياب الأنسولين يهدد حياة المرضى، و الموضوع يصل قبة البرلمان.    مجلس الدولة الفرنسي يوافق على طلب حظر استيراد المنتجات الفلاحية من الصحراء المغربية    ارتفاع الأسعار..مجلس المنافسة يؤكد عدم نجاعة دعم المواد الاستهلاكية    خطورة العلاج الشعبي لأمراض البرد على الصحة    قبل اجتماع مجلس إدارة بنك المغرب.. تضارب في المعطيات حول رفع سعر الفائدة الرئيسي من عدمه    استياء من صورة "غير لائقة" لدبلوماسي عربي بالأمم المتحدة (صورة)    بعد ماتش المغرب والشيلي.. فيدال بارك الربح لحكيمي    تقديم كتاب "الصحراء: الفضاء والزمان"    لماذا قال أردوغان إن حلفاء أوكرانيا يزودونها بأسلحة "خردة"؟    دروس تربوية من وحي ذكرى خير البرية صلى الله عليه وسلم    هل يتكلم يتيم عن بنكيران؟    السعودية تتخذ إجراءات جديدة لتسهيل قدوم المعتمرين    شريهان تودع توأم روحها هشام سليم برسالة مؤثرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الأمثال العامية بتطوان.. (204)
نشر في بريس تطوان يوم 08 - 08 - 2022

البيطا ما تهرس الحجرا: البيضة لا تكسر الحجرة. يقال على سبيل التنبيه والتحذير من مقاومة القوي القادر على التغلب والإضرار والفتك، وبيان أن الذي يحاول أن يكسر الحجارة بالبيض يخسر البيض ولا يكسر الحجارة، واللبيب تكفيه الإشارة.
البيطا على الوتد: البيضة على الوتد. يكنى بذلك عن أن الحالة حسنة مبشرة، والدنيا مساعدة مقبلة، والأفراح متوالية، والأكدار متنائية، وقد تقدم لنا قول القائل:
إذا أقبلت باض الحمام على الوتد *** وإن أدبرت بال الحمار على الأسد
بيطا اليوما احسن من جدادا غدا: بيضة في هذا اليوم، أفضل من دجاجة في الغد. هو كقولهم: طير في اليد، أحسن من عشرة فوق الشجرة. يقال للحض على تفضيل ما هو محقق ولو كان قليلاً، على ما هو مشكوك فيه ولو كان كثيراً، لأن العاجل في اليد، أما الأجل ففي الهواء.
بين البراد والكاس، ما كاين باس، کب أعباس: أي إن لم يكن من بأس، بين البراد والكأس، فكب يا عباس. لقد مر عهد كان ولاة الأمر فيه منغمسين في الملاهي والشهوات، والشعب غارق في الفتن والفوضى والظلم والاستبداد، وفي ذلك العهد كان الوالي يقول للساقي: اسقنا يا عباس، إن كان الأمان بين البراد والكأس…
يقال على سبيل الاعتبار وبيان نفسية القوم في ذلك العهد، إذ لم يكن يهمهم شيء أكثر من بطونهم وفروجهم وملذاتهم. وكان المآل هو خراب الدولة، واحتلال الأجانب للبلاد، وضياع الحرية والاستقلال، وهو عهد لا أعاده الله.
بين الدرج والدرج يأتي الله بالفرج: الدرج والفرج، بفتح الدال والفاء والراء، أي قد يأتي الله بالفرج أثناء انتقال الإنسان من درجة إلى أخرى. يقال عندما تكون هناك شدة يؤمل كشفها وانفراجها، أو أزمة يرجى من الله حلها وانتهاؤها.
بين للشاري ما يكره: هذه كلمة تقال لمن يبيع الأشياء في سوق عمومي، لأن من المعلوم، أن من يشتري شيئاً فيجد فيه عيباً، يكون له الحق في رده لصاحبه. فإذا بيّن له البائع ذلك العيب وقبله، فإنه لا يبقى له الحق في الرجوع به. يقال على سبيل الإرشاد والنصيحة، لمصلحة البائع والمشتري والمجتمع.
بين الملاغا والطحيك: بين المزاح والضحك. يقال عندما يقضي الشخص غرضه أو يبت في أمر مهم، مستغلاً حالة الانفعال والتأثر والانبساط، بحيث لو كان الموقف موقف جد وحزم، لما تمكن من ذلك.
العنوان: الأمثال العامية في تطوان والبلاد العربية
للمؤلف: محمد داود
تحقيق: حسناء محمد داود
منشورات باب الحكمة
(بريس تطوان)
يتبع...


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.