أمزازي فشل ف إقناع النقابات والإضرابات دارت شلل ف الأقسام    الوزراء الأفارقة : نزاع الصحرا اختصاص حصري للأمم المتحدة والترويكا غادي تقدم ليها الدعم ماشي تتنافس معاها    الجامعة تقيل فوت من تدريب الأولمبين بعد الإقصاء من تصفيات “الكان”    ودية المنتخبين المغربي والأرجنتيني .. إشعاع محدود دون ليونيل ميسي    تسريب قميص ريال مدريد للموسم المقبل    العربي اليوم│المغرب.. القوة ضد مطالب المدرسين    مغربي يخسر جائزة « أفضل معلم في العالم ».. وهذه هوية الفائز    تكريم مجموعة من النساء اللواتي ساهمن في التقريب بين إسبانيا والعالم العربي    مراكش.. افتتاح أشغال الدورة ال 52 لمؤتمر وزراء المالية والتخطيط والتنمية الاقتصادية الأفارقة    اعتداء على مسجد في كاليفورنيا وكتابة شعارات على جدرانه    الملك يهنئ الرئيس اليوناني بمناسبة احتفال بلاده بعيدها الوطني    الدكالي يدعو إلى تعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص في مجال الصحة    سجن سوق الأربعاء: اكتشاف حالتي اصابة بداء السل بين السجناء    إسرائيل تغلق معابر غزة وتقلص منطقة الصيد بسبب قصف صاروخي    العثور على "وثائق خطيرة" بمعقل "داعش" الأخير    مومن: مباراة المغرب والأرجنتين اختبار حقيقي لجاهزية العناصر الوطنية في تصريح لجريدة "العمق"    مصري يقتل شريكه المغربي على طريقة خاشقجي    مراكش: إطلاق “الرصاص” لتوقيف جانح عرض حياة مواطنين للخطر    هذه توقعات أحوال الطقس ليوم الثلاثاء    المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية يشيد بمسلسل التصنيع بالمغرب    خلافات وتصريحات متضاربة داخل الحزب الرئاسي في الجزائر    تعرف على قانون دور المجموعات من “الكان” الذي يطبق لأول مرة    مهرجان تطوان لسينما المتوسط يكرم الفنان محمد الشوبي في نسخته الفضية    مومو ينتقد بشدة “لالة العروسة”: “أش هاد الحالة؟” – فيديو    طيار ينتقم من زوجته!    الأمير هشام: الاختلاف لا يجب أن يمتد للتعليم.. ونحتاج لندوة وطنية عبر تغريدة على "تويتر"    بلاغ صحافي : بمناسبة تأسيس الفرع الإقليمي لمنظمة الشروق الوطنية بالرباط ينظم مكتب الفرع حفلا فنيا متنوعا    أرقام كتخلع على داء السل فالمغرب    مهنيو الدواجن يكشفون عن اختلالات خطيرة في القطاع ويبعثون بها إلى رئيس الحكومة.. المغاربة يكتوون بنار الأسعار والوزارة الوصية تتفرج    المؤشر نيكي يسجل أكبر انخفاض يومي في ثلاثة أشهر    ست ميداليات للمغرب في البطولة العربية للملاكمة منها ذهبية لحمزة الربيعي    بوروندي تضمن حضورها بأمم إفريقيا لأول مرة    النتيجة الصافية للبنك الشعبي ترتفع إلى 3.5 مليار درهم : كريم منير: سنركز على تمويل المقاولات الصغرى وتمويل المخططات الجهوية    فلاشات اقتصادية    وزارة الثقافة طلبت باش التبوريدا تولي تراث ثقافي للإنسانية    نقاشات جريدة «لو فيغارو» الفرنسية.. أمين معلوف و ريمي براغ وموضوع «الإسلام-الغرب وتفادي غرق الحضارات»    اللقاءات الدولية السادسة للسينما «أفلام»    حسن إمامي يدخل «باب القصبة»    جهة الدار البيضاء تعلن انخراطها في إنجار عدة أقطاب للأنشطة الاقتصادية المتخصصة    تفكيك شبكة للتهجير من إسبانيا نحو المغرب    وصول المساعدة الإنسانية العاجلة الموجهة إلى الموزمبيق بتعليمات ملكية سامية    مجزرة المسجدين.. رئيسة وزراء نيوزيلندا تأمر بإجراء تحقيق قضائي مستقل    مواجهته تتطلب تعبئة صحية، اجتماعية واقتصادية : أكثر من 3 آلاف مغربي يفارقون الحياة كل سنة بسبب السل ومضاعفاته    منظمة المحامين تدعو بنك الجزائر إلى عدم تسهيل تهريب الأموال إلى الخارج    بعد أربعاء الساحل ..الرعاة الرحل يصلون أكادير ويقطعون طريق مطار “المسيرة”    الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يندد بمحاولة ضم الجولان السوري لإسرائيل ويؤكد: كل ما يؤدي إلى التطبيع مع المحتل غير جائز شرعا    القضاء يأمر بوقف تصنيع نسخة مقلدة من سيارات رباعية الدفع “رنج روفر”    خيبة الأمل تسيطر على لاعبي هولندا بعد الهزيمة    «A Private War».. «حرب خاصة»    بعد سنتين على حكومة أبريل.. الخسارة على كل الجبهات    مندوبية وزارة الصحة بإقليم الجديدة تحتفي باليوم العالمي لمحاربة داء السل    علماء روس يبتكرون لقاحا جديدا مضادا للسل    حيل الفقهاء..وموسم الرواج!!    25 حيلة مذهلة للطعام    التَّرْنِيمَةُ السَّاكِنَةُ: أَهْلاً بِكُم يَا بَابَا الفاتيكان في المغرب    أبو حفص « يُجلد » فقهاء المغرب بسبب مجزرة نيوزيلندا    على ضفاف علي    ما بين الأوثان والأديان ظهرت فئة الطغيان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ورشة عمل بجهة طنجة تطوان الحسيمة، حول المخدرات والقانون، والأشخاص المتعايشين مع فيروس السيدا
نشر في بريس تطوان يوم 20 - 02 - 2019

ورشة عمل بجهة طنجة تطوان الحسيمة، حول المخدرات والقانون، بعلاقة مع الأشخاص المتعايشين مع فيروس السيدا


شكلت ورشة العمل حول المخدرات والسيدا، بعلاقة مع الأشخاص المتعايشين مع فيروس السيدا والفئات الأكثر عرضة للإصابة بالداء، محور ورشة عمل نظمتها جمعية محاربة السيدا- فرع الناظور – أمس الثلاثاء بالحسيمة، بتنسيق مع مجلس جهة طنجة - تطوان - الحسيمة وبشراكة مع المجلس الوطني لحقوق الانسان.
وناقشت الورشة، التي حضرها مجموعة من رجال القضاء، قضاة ووكلاء الملك، والحقوقيين والمحامين وضباط الشرطة القضائية وأطر المؤسسات السجنية، الصلات المتدخلة القوانين المحاربة وضعية الأشخاص المتعايشين مع فيروس السيدا، والفئات الأكثر عرضة للإصابة بالسيدا، وخاصة الأشخاص المتعاطين للمخدرات، حيث توقف المتدخلون عند الديناميات والممارسات الدولية الجيدة القائمة على الصحة والتنمية المستدامة وحقوق الانسان والقوانين التدرجية والبديلة، وسبل تطبيقها بالمغرب.
وتندرج هذه الندوة، في إطار مجهودات تفعيل المخطط الوطني للسيدا وحقوق للإنسان، الذي تبنته وزارة الصحة والمجلس الوطني لحقوق الإنسان وكافة الفاعلين المدنيين والمؤسساتيين، فضلا عن كونها تندرج في إطار الخطة الترافعية للفاعلين في مجالات محاربة السيدا والإدمان، وجهود تقليص مخاطر تعاطي المخدرات.
في هذا الإطار، قال الدكتور عبد الواحد قنديل، رئيس فرع جمعية محاربة السيدا بالناظور، إن داء السيدا يعرض المتعايش معه وكذلك من اشتبه بالتعايش معه للوصم والتمييز، معتبرا أن "المتعايشين مع هذا الفيروس كانوا ولا زالوا عرضة للنفر والنبذ من طرف المجتمع بكافة مكوناته، حيث تبدو مظاهر الوصم والتمييز جلية في كل مظاهر الحياة اليومية".
وأكد السيد قنديل أن انتهاك حقوق هذه الفئات من المجتمع ووصمها وتمييزها "من شأنه أن يساعد على تفشي وباء السيدا، إذ أن الشخص الذي ينتمي إلى إحدى الفئات الاكثر عرضة لخطر الاصابة، وكمثال على ذلك الاشخاص المتعاطين للمخدرات، سيتجنبون الفحص والعلاج خشية التعرض للوصم والتمييز، بل قد يتهددهم خطر العقاب أو السجن".
وكشف الدكتور قنديل أن خلاصات التقارير الدولية في مجال محاربة السيدا وارتباطها مع الحقوق الفردية أكدت أن ثمة انعكاسات سلبية للبيئة القانونية والسياسية الحالية على مجهودات محاربة الداء.
وأوضح قنديل أن تنظيم هذا اللقاء بالحسيمة يروم فتح نقاش مع مختلف المتدخلين، خاصة القضاة ووكلاء الملك الساهرين على حماية الحقوق والحريات، بما يخدم الاستراتيجية الوطنية لمكافحة السيدا وإقناع المشاركين بضرورة الاجتهاد والانخراط في المسارات الدولية لتغيير البنيات القانونية والسياسية المعرقلة لجهود مكافحة السيدا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.