نشرة إنذارية: زخات رعدية قوية مصحوبة بهبات رياح مرتقبة يومي الإثنين والثلاثاء    الشيخ يوسف القرضاوي يرحل إلى دار البقاء    تمديد حالة الطوارئ الصحية بالمغرب على طاولة الحكومة    مطار سانية الرمل بتطوان يسجل عبور أزيد من 111 ألف مسافر بين يناير و متم غشت 2022    انتصار ساحق ل"الفاشيين" في إيطاليا و أيام عصيبة تنتظر المهاجرين المغاربة    تفاصيل العثور على جثة متسول مقطعة الأطراف بساحة مسجد بطانطان    رشيد اليزمي : إنتاج بطاريات الليثيوم يعتمد على التمويل    أخنوش يمثل جلالة الملك في جنازة آبي بطوكيو    الشيخ يوسف القرضاوي يرحل إلى دار البقاء    واشنطن تحذر موسكو من عواقب "كارثية" إذا استخدمت السلاح النووي    الاتفاق النووي الإيراني وصفقات الطاقة أبرز ملفات الجولة الخليجية للمستشار الألماني    مستوطنون إسرائيليون يقتحمون المسجد الأقصى    أمن إشبيلية يشدد الإجراءات تخوفا من تكرار سيناريو شغب الملاعب    أثمنة الخضر والفواكه بتطوان    عناصر الدرك الملكي تلقي القبض على بارون مخدرات    مقاييس الأمطار المسجلة بالمملكة خلال ال24 ساعة الماضية    جريمة مزدوجة تهز مدينة سطات    مطالب للحكومة بإنشاء متحف لائق للآثار    عاجل .. الشيخ يوسف القرضاوي يغادر إلى دار البقاء    حصيلة الإصابات بكوفيد-19 حول العالم تتجاوز 615 مليون حالة    سفر أخنوش إلى اليابان يؤجل الاجتماع بنقابات التعليم العالي للمرة الثانية    مقتل 13 شخصا بينهم 7 أطفال في إطلاق نار في مدرسة في روسيا    هذه توقعات طقس الاثنين بمختلف جهات المملكة المغربية    ألباريس: تم الاتفاق على عقد قمة رفيعة المستوى بين الملك محمد السادس وبيدرو سانشيز نهاية هذا العام    مسرحية الكورينتي بين الشكل والوظيفة    الأمن المغربي يشارك في تدريب الإنتربول    أسعار الذهب تسجل أدنى مستوياتها في عامين ونصف    مركز متخصص في التغذية يحدد المهددين بنقص الحديد    المنتخب المغربي الأولمبي ينهزم أمام السنغال    نادي عمل بلقصيري يحقق انتصاره الأول على النسمة السطاتية    المغرب يلاقي الباراغواي الثلاثاء لتأكيد بدايته الجيدة مع الركراكي    أشرف داري: "سندخل المقابلة من أجل تقديم مردود جيد وإسعاد المغاربة في المونديال"    جوائز الدورة 22 للمهرجان الوطني للفيلم    تقدم ملحوظ في تركيب واجهة برج محمد السادس أعلى برج في إفريقيا    يضم شققا سكنية فاخرة ومتاجر ومكاتب.. تقدم أشغال إنجاز مشروع "Les Arènes" بمدينة الدارالبيضاء    أسعار النفط تواصل التراجع اليوم الإثنين وسط مخاوف مستقبلية.    الكشف عن العلاقة بين الشاي ومستوى ضغط الدم    سترة صدام ومسدس بن لادن من بين مقتنياته – تعرف على أكثر متاحف العالم سرية    مكتب جديد لغرفة الصناعة والتجارة بجهة البيضاء سطات    تهم أبناء ساكنة جهة درعة – تافيلالت عموما : توقيف أشغال بناء مدينة المهن والكفاءات بالرشيدية يثير التساؤلات؟    كاتب يطرح سيناريو سينمائيا لاحتلال المستنسخين لكوكب الأرض    نوقشت في يوم دراسي بعاصمة البوغاز : سبل تأهيل تعاونيات الصيد البحري لجعلها قادرة على النهوض بأحوال أسر البحارة    أخبار الساحة    مهرجان الجاز بشالة يلتقي مجدداً بجمهوره من خلال فعاليات دورته الخامسة والعشرين    كلية الآداب والعلوم الإنسانية بنمسيك : تفتتح الموسم الجامعي الجديد بالعرض المسرحي الكندي « آخر 15 ثانية»    تأسيس الإتحاد المغربي للمهرجانات السينمائية    بعد الفوز على الشيلي ببرشلونة : بداية مشجعة للمنتخب الوطني تحت قيادة وليد الركراكي    وليد الركراكي راض عن أداء لاعبيه وروحهم القتالية    ابن احمد.. مسالك طرقية متردية تؤرق الساكنة    إقليم تارودانت.. من أجل الاستفادة من خدمات المدرسة بشكل عادل    إصابة متسابق على مستوى الوجه خلال سباق المركبات الخفيفة بطنجة    فيلم "نوتة حياة" للمخرج الطنجاوي محمد سعيد الزربوح يمثل المغرب في مهرجان دولي    النشرة اليومية لحصيلة (كوفيد-19) خلال ال24 ساعة الماضية    أحدهما الباراسيتامول.. دولة تسحب دوائين معروفين من الصيدليات بعد تسجيل وفاة عشرات الأطفال بشكل غامض    رابطة العالم الإسلامي تدعم متحف السيرة    دروس تربوية من وحي ذكرى خير البرية صلى الله عليه وسلم    هل يتكلم يتيم عن بنكيران؟    السعودية تتخذ إجراءات جديدة لتسهيل قدوم المعتمرين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



علي لطفي ل"رسالة24″ منظومة إعداد التراب والتعمير تعاني بسبب الإدارة العقيمة
نشر في رسالة الأمة يوم 15 - 08 - 2022

استنكرت المنظمة الديمقراطية للشغل، الوضع المزري الذي آلت إليه منظومة إعداد التراب والتعمير والإسكان وسياسة المدينة بالمغرب، والسبب راجع لمن يتحملون المسؤولية الذين توغلوا في مرافقها الرئيسية، رغم تجاوزهم سن التقاعد والمدة القانونية لتحمل المسؤولية، وأضحوا يتصرفون كأنهم هم سلطة " الأمر والناهي " و يتحكمون في مختلف دواليب الوزارة يشكلون العائق الحقيقي للاستثمار قطاع البناء والتعمير والإسكان وسياسة المدينة وبلوكاج للإنعاش الاقتصادي، بسبب فتحهم المجال للمضاربات وحرمانهم المواطنين والمواطنات من الولوج إلى سكن لائق في بيئة لائقة.
كما أكدت المنظمة الديمقراطية للشغل، في بلاغ توصلت "رسالة 24 "بنسخة منه، أنه رغم توصيات وتقارير المجلس الأعلى للحسابات، ظل قطاع السكنى والتعمير وسياسة المدينة يعاني من الفساد الإداري والهدر للإمكانيات وحرمان المواطنين من الحق لولوج السكن اللائق، بأسعار في متناول الطبقات الفقيرة والمتوسطة، وتعزي المنظمة السبب لسوء التدبير وضعف الحكامة التي عثرت برنامج " مدن بدون صفيح " للقضاء على دور الصفيح التي أعطى انطلاقتها جلالة الملك مند 24 يوليوز 2004، علاوة على تعثر برنامج معالجة المباني الآيلة للسقوط في عدة مدن ، في غياب تنزيل مخطط جهوي ووطني، وتوقف برامج تجديد التخطيط الحضري من أجل مستقبل أفضل، وتجميد عدد من المشاريع والبنى التحتية في المدن الجديدة (تامسنا بجانب الرباط -تامنصورت بجانب مراكش…" بسبب ضعف التنسيق والإدماج مع كافة الفاعلين والولاة وعمال الجهات والجماعات الترابية الحضرية والقروية. ..
وأوضحت المنظمة، أن الوزارة لازالت تعمل على تكريس النهج الإداري التقليدي بسبب سيادة ثقافة تعقيد المساطير الإدارية، وعدم احترام أخلاقيات المهنة، في ظل السرعة والرقمنة التي يعيشها العالم، والتي توفر التقنيات والمساعدات ومرونة الإدارة وحداثتها، وتفويض الصلاحيات وعدم احتكارها، حسب ما أورد ذات البلاغ.
وفي هذا الصدد، قدم الكاتب العام للمنظمة الديمقراطية للشغل، علي لطفي، بعض الحلول للخروج من هذه الأزمة، وتسريع إنجاز الإصلاحات الكبرى في مجالات إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، والمتمثلة في ضرورة إعفاء عدد من المسؤولين الذين أفسدوا القطاع، وإخضاعهم للمحاسبة والمسائلة.
كما أكد المتحدث ذاته، على ضرورة اعتماد خريطة طريق للنهوض بالقطاع والرفع من مردوديته، ورد الاعتبار للكفاءات التي تزخر بها الوزارة ومؤسساتها والوكالات الحضرية سواء على المستوى المركزي أو الجهوي، إلى جانب ترسيخ ثقافة الحوار الاجتماعي والمقاربة التشاركية، بالإشراك حقيقي للنقابات الموظفين و المنعشين العقاريين في رسم السياسات والمخططات المتعلقة بتدبير أوراش القطاع.
كما دعا علي لطفي، إلى الحفاظ على مكتسبات وحقوق الموظفين والموظفات واحترام مبادئ الشفافية وتكافؤ الفرص في الترقي المهني، والشفافية والمصداقية في معايير انتقاء المرشحين لمناصب المسؤولية، إلى جانب الزيادة في أجور وتعويضات جميع الموظفين والموظفات التابعين لوزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، والمستخدمين بالمؤسسات والوكالات الحضرية والمقاولات العمومية والهيئات التابعة للوزارة أو الخاضعة لوصايتها،
وأخيرا حث لطفي، على ضرورة الإسراع بمراجعة الأنظمة الأساسية للمتصرفين والمهندسين والتقنيين والمساعدين الإداريين والمساعدين التقنيين لمراجعة منظومة الأجور والتعويضات ونظام الترقي المهني وتوقيف التلاعب في التعويضات الجزافية وتوفير شقق سكنية بأسعار تفضيلية لفائدة موظفي الوزارة والمؤسسات التابعة لها والمتقاعدين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.